نعاج ..!!

مبارك رويد

عضو فعال
التسجيل
15 نوفمبر 2009
المشاركات
820
الإعجابات
0
هكذا قال ..
..

وهكذا هي برود حضارتنا، ولا زلنا نتفقّد الإنسان في خبء الزمن ..
فِي كُل حكايانا ، يتجلّى الإتجاه الاستثنائي لـ يضُم مُتتابعات تتحرّى الإتصال بقيمةٍ مَا ..!!
نبحث عن كُنه الحقيقة تغيّر أعطابنا الداخلية ،
تجعلنا مخلصين للضوء ساعين للخير دون افتعال ،
تأمل الواصف القرآني يقول
" كل نفس بما كسبت رهينة " استثناءً بـ أصحاب (اليمين)
وتأمل خطابات حكامنا ، ووزرائنا خارج التضاريس التي نكنّها نحن الشعوب ،
كيف تحبُو نحو التعرّي والعراء عند كُل عتبة ..!!
"وقفة"
هجرة واحدة ، وشنطة سفر تحمل كتاب واحد ،
غيّر بها صلى الله عليه وسلم مسار التأريخ ..
!!
وعظماء اليوم ،
هاجروا بالطريق الآخر ، فتعثروا بـ "الوحل"
وهجرات ماردة مبدأها انتكاس أنظمتهم ،
ونهايتها لعنة لا تفارقهم ..

!!
 
التسجيل
13 سبتمبر 2003
المشاركات
15,897
الإعجابات
14
لا أعتقد أن المنطق قد خانه من خلال وصفه ،، هي الحقيقة المرة !! كما نرى كباش الأمم تتناطح من حولنا لتفوز بالنعاج ،، ولكن المصيبة بالنعاج الصغرى التي لحداثة عمرها لم تعرف بعد أنها نعاج وتجادل وتكابر مدعية الفحولة وهي منها براء .. أما الطريق القويم وطريق العزة فقد حادوا عنها يوم أولوا وفسروا وفتحوا أبواب بيت مال المسلمين للشعراء والقيان وبناء القصور ودور العبادة المكلفة مع العلم أن مسجد سيدي رسول الله كان من القش وكذا فراشه وسكنه ،، نعم حادوا عن الطريق القويم عندما قلدوا قدماء المصريين في كل شاردة وواردة ، وما أشبه الليلة بالبارحة حيث يقف الفرعون خوفو آمرا ببناء الصروح مرهقا الملايين من المساكين مشتتا مجهودهم ليبنوا له قبرا طراز خمسة نجوم ومعبدا طراز عشرة ،، المساكين المغلوبين على أمرهم متبعين كهنة المعبد وسياط السدنة والجلاوزة تلهب ظهر المتقاعس .
فاليقبعوا نعاجا بمحض إرادتهم بعد أن أبوا مسايرة النور والتنوير وفضلوا الزيف والتزوير .
 

ابن عُباد

مشرف سابق
التسجيل
4 يونيو 2005
المشاركات
22,760
الإعجابات
2


بجوار هذه الأقلام الرائعة دعوني أخربش وأنبش فيما عندي عساني أفلح في خربشة شيء ما :smile:


القياس بخير البشر
من الظلم تعيير ضوء الشموع الخافت بشعاع الشمس !

يا سادتي
الكون كله أشرق بـ محمد صلوات ربي وتسليماته عليه وعلى آله
ما عندنا هو قبس من ذلك النور نأمل أن نضيء به الدنيا .. تنطلق الألعاب الأولمبية بشعلة تجوب الأرض وتتناقلها الأيادي من يد إلى يد حتى تصل إلى مستقرها ! قبسنا وشعلتنا لا نعلم كيف أختطفت ! وكيف تم تحويلها من شعلة تنير الدروب وتحرر العقول إلى لهب يحرقنا ويؤرقنا ويتعبنا !


خالص تحيتي ....