• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • والد سعيد الشهري:أتمنى أن يقتل دون أن يصاب أحد بأذى ومن يبشرني فله البشارة.

    المعتصم2

    عضو نشيط
    التسجيل
    25 أكتوبر 2011
    المشاركات
    174
    الإعجابات
    0
    بعد ماذكرت تقارير صحفية واردة من العاصمة اليمينة صنعاء أن السعودي سعيد علي الشهري، نائب زعيم تنظيم "القاعدة في اليمن" قد لقى مصرعه

    والد سعيد الشهري : أتمنى أن يقتل دون أن يصاب أحد بأذى

    ونقلت جريدة سعودية عن والد نائب قائد تنظيم القاعدة في جزيرة العرب قوله: لم أتلق ما يفيد بمقتل سعيد، وأتمنى أن تصدق الأخبار بمقتله وإصابة من معه من الخارجين على الدين والقانون دون أن يتضرر أحد من الأبرياء، ومن يبشرني بذلك فله البشارة"، مضيفا أنه "ليس له مكان عندي، وهو لا يمثل إلا نفسه، وأنا بريء منه ومن أعماله".




    الشهري في سطور:

    - نائب زعيم فرع تنظيم "القاعدة في اليمن.
    - يبلغ من العمر (39 عاما).
    - اسمه الحركي: أبو سفيان الأزدي الشهري، أبو سيَّاف الشهري،
    - يشتبه بضلوعه بالتفجيرات الانتحارية التي استهدفت السفارة الأمريكية في العاصمة صنعاء في شهر سبتمبر/أيلول 2008.
    - غادر إلى البحرين في 5/7/1422 واستلمته المملكة من معتقل جوانتانامو في 29/10/1428.
    - السجين رقم 372 بسجن جوانتانامو الأمريكي بكوبا.
    - أُعيد إلى السعودية في عام 2007.
    - خضع لبرنامج تأهيل في مركز الأمير محمد بن نايف المخصَّص للجهاديين السابقين في السعودية.
    - عقب الانتهاء من برنامج إعادة التأهيل الذي كان يخضع له، اختفى من منزله وعلم فيما بعد أنه سافر إلى اليمن للالتحاق بالقاعدة.
    - ضم إلى قائمة المطلوبين الأمنيين بعد تسلله إلى اليمن وانضمامه لصفوف تنظيم القاعدة هناك، وقيامه بالتهديد المباشر بأعمال إرهابية وعمليات اغتيال لمسؤولين ورجال أمن في المملكة.
    - وهو المطلوب رقم 31 على قائمة الـ85 التي أعلنتها الداخلية السعودية.
    - متزوج من وفاء الشهري والمطلوبة أمنيا هيلة القصير الذي تم القبض عليها 2010.




    هروب زوجته للحاق به في اليمن

    في مايو 2009 أعلن تنظيم «القاعدة» في الجزيرة العربية، هروب زوجة سعيد الشهري، إلى اليمن بطريقة غير مشروعة، وذلك لانضمامها مع زوجها المطلوب لدى السلطات الأمنية في السعودية واليمن.
    وأوضحت مجلة «صدى الملاحم» التي يشرف عليها زعيم التنظيم ناصر الوحيشي (أبو بصير)، أن زوجة المطلوب سعيد الشهري، وصلت إلى اليمن برفقة طفلين من أزواجها السابقين، أحدهما مطلوب أمنياً قُتل في منطقة الهدى على طريق الطائف – مكة المكرمة (غرب المملكة) 2005.
    في المقابل، أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية السعودية اللواء منصور التركي أنه سبق ان تقدم ذوو ابنها وابنتها من زوجين سابقين الى الجهات الأمنية ببلاغ عن اختطافهما حيث تولت هيئة التحقيق والادعاء العام استكمال اجراءات التحقيق في الشكوى.
    وقال التركي ان الجهات الأمنية ابلغت الشرطة الدولية «الانتربول» بذلك.
    من جهتها، قالت زوجة الشهري وتكنى (أم هاجر الأزدي) خلال مشاركتها في المجلة، إنها هربت بصحبة طفليها إلى اليمن، بعد أن علمت أن زوجها قيادي في تنظيم «القاعدة»، وذلك من خلال المقطع المرئي الذي نشره التنظيم على مواقع الانترنت.

    وترددت أنباء غير مؤكدة، مفادها خروج أم هاجر الأزدي إلى اليمن بواسطة التسلل عبر الحدود، بصحبة شقيقها المطلوب رقم 85 في القائمة الأخيرة يوسف الشهري الذي تسلمته المملكة من خليج كوبا (غوانتانامو)، واختفى عن الأنظار قبل صدور قائمة الـ85.

    الشهري في اليمن يطالب بالحصول على دعم مالي

    في سبتمبر 2009 قالت قناة "العربية" الإخبارية إنها حصلت على تسجيل محفوظ في شريحة هاتف جوال يظهر فيه نائب قائد تنظيم القاعدة في اليمن يوجه رسالة يطلب فيها الدعم المالي.
    وتحدث في التسجيل المطلوب السعودي سعيد الشهري، وظهر إلى جواره أحد المطلوبين اليمنيين.
    ويقول الشهري في الرسالة التي تهدف إلى جمع التبرعات المالية "إن ما يقوم به إخوانكم في أرض اليمن، من جهاد مبارك ضد أعداء الدين والملّة من اليهود والنصارى يحتاج إلى عصب الحياة وعصب الجهاد، وهو المال، والله قد أمر بذلك فقال (يا أيها الذين آمنوا هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم، تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم)".
    ويتابع "قال صلى الله عليه وسلّم: قاتلوا المشركين بأموالكم وأنفسكم وألسنتكم. وهذا أخانا حامل هذه الرسالة هو من الثقاة لدينا، ذهب إليكم يدعوكم لما أمركم الله به بالإنفاق في سبيله والجهاد بأموالكم".






    الشهري يتطلع للسيطرة على باب المندب

    في فبراير 2010 قال سعيد الشهري إن تنظيمه يتطلع إلى السيطرة على مضيق باب المندب الاستراتيجي بالتعاون مع «المجاهدين» في الصومال، مؤكداً أن مقاتلين صوماليين وصلوا إلى اليمن لمساندة تنظيمه الذي يتعرض لملاحقات يومية هناك.

    وقال الشهري إن التحركات الدولية تجاه الوضع في اليمن، خصوصاً اجتماع لندن الشهر الماضي «تبيّن لنا أهمية هذه الحرب العقائدية لعدونا وما تعني له جغرافية المنطقة، خصوصاً البحرية منها».

    وأشار في شكل خاص إلى «أهمية باب المندب (الذي يفصل بين البحر الأحمر وخليج عدن ويمرّ عبره خط الملاحة البحرية لقناة السويس وكميات كبيرة من النفط) الذي لو تمت لنا بإذن الله السيطرة عليه، وإعادته إلى حاضرة الإسلام، لكان نصراً عظيماً ونفوذاً عالمياً». وأضاف: «عندها سيغلق الباب، ويضيق الخناق على اليهود، لأن من خلاله تدعمهم أميركا عن طريق البحر الأحمر». وتوجه بكلامه إلى «المجاهدين» في الصومال قائلاً: «لنتعاون كل في ثغره على معركتنا المقبلة مع زعيمة الكفر العالمي أميركا، فنحن وإياكم على ضفة باب المندب، وليكمل بعضنا بعضاً في شؤون حربنا على أعدائنا». وشكر حركة «الشباب المجاهدين» في الصومال على إرسال مقاتلين إلى اليمن للقتال إلى جانب «القاعدة». وكان الشهري انضم إلى قيادة «القاعدة» في اليمن بعد عودته من معتقل غوانتانامو، وإفراج السلطات السعودية عنه، بعد خضوعه لبرنامج مناصحة، ويقود التنظيم اليمني ناصر الوحيشي.

    ودعا الشهري إلى الجهاد ضد مصالح الأميركيين و«الصليبيين»، وقال: «يا أمة الجهاد عليكم بالجهاد في سبيل الله، فمصالح الأميركيين والصليبيين منتشرة في كل مكان، وعملاؤهم يتنقلون في كل مكان».

    ورحب بـ«الغزوة المباركة» التي نفذها «البطل المجاهد» الشاب النيجيري عمر الفاروق عبدالمطلب، في إشارة إلى محاولة التفجير الفاشلة، التي استهدفت طائرة اميركية في 25 كانون الأول (ديسمبر) الماضي.


    الشهري وتجنيد النساء

    في يونيو/ جزيران 2010 كشف سعيد الشهري عن خططه في استغلال النساء وتجنيدهن كأدوات لصالح التنظيم الضال الذي يتخذ من الأراضي اليمنية منطلقا لعملياته ضد المملكة، كما فعل مع الموقوفة هيلة القصير (47 عاما) التي اعتقلتها قوى الأمن في مدينة بريدة ـــ منطقة القصيم، خلال شهر مارس الماضي بينما كانت تتواجد في سكن أحد المطلوبين أمنيا في حي الخبيتية، وتم توقيفهما ضمن حملة أمنية أسفرت عن القبض على ما مجموعه 113 في ست مناطق في المملكة.

    وقالت صحيفة سعودية أن الشهري كان يخطط للزواج من هيلة القصير عقب تسللها للأراضي اليمنية، وهو من كلف يوسف الشهري (شقيق زوجته أم هاجرالأزدي)، ورائد الحربي ـــ وكلاهما مدرج في لائحة المطلوبين الـ85، وقتلا في مواجهة أمنية في نقطة تفتيش حمراء الدرب في منطقة جازان في 13 من أكتوبر الماضي ـــ لتنفيذ عملية إرهابية نوعية تستهدف شخصيات مهمة، كما خطط للمساعدة في وصول الآنفة الذكر إلى اليمن وإتمام الزواج، وانخراطها ميدانيا في التنظيم ، لتصبح هيلة الزوجة الثانية للرجل الثاني في التنظيم، بعد زوجته الحالية وفاء الشهري. بيد أن مخطط سعيد الشهري مني بالفشل أمام اليقظة الأمنية التي أدت إلى توقيفها. يذكر أن مشروع الزواج ـــ الذي كان سيصبح الثالث لو تحقق ـــ حظي برضا وقبول ومباركة أم هاجر الأزدي.

    ومحتوى المعلومات التي نقلتها «الجريدة» أن هيلة القصير التي توصف بأنها ممولة القاعدة وسيدتها الأولى، وظف سعيد الشهري علاقاتها في جمع التبرعات، فضلا عن أنه كان على تواصل مباشر معها مستغلا كونها امرأة، لجمع الأموال تحت غطاء ما أسمته بـ «دعم إخوانكم المجاهدين في اليمن» تارة، وبالتبرع للأيتام والأرامل تارة أخرى، مستخدمة رسالة بصوت الشهري محفوظة في شريحة هاتف جوال لحث قلة من المتشددين على تقديم الأموال لنصرة المجاهدين ـــ بحسب تعبير سعيد الشهري.


    شقيقه يقدم له النصيحة

    في عام 1429هـ وجه تركي الشهري لشقيقه نداء عبر مداخلة تلفزيونية بقناة تلفزيونية سائلا االه أن يرده وزملاءه للطريق القويم.




    قبيلة الشهري تتبرأ منه

    قالت جريدة سعودية إن قبائل بني شهر التي ينتمي إليها المطلوب سعيد الشهري، قد تبرأت منه مؤكدين أن المدعو سعيد وغيره ممن سبق أن أعلنت عنهم وزارة الداخلية لا يمثلون إلا أنفسهم في أفكارهم الهدامة التي يتبنونها، وأنهم يقفون صفا واحدا مع وطنهم وقيادتهم لمواجهة الفكر الضال الذي لا يمت لشريعتنا السمحة بأي صلة. وجددت القبائل ولاءها للقيادة والوطن.
    وقال شيخ قبيلة آل وليد فهد بن ظاهر بن دعبش إن مقتل سعيد الشهري رد كيد هذه الفئة الضالة في نحورها، داعيا إلى محاربة هذا الفكر الضال والتخلص منه. كما دعا جميع أفراد القبائل إلى التكاتف والتعاون مع رجال الأمن والوقوف صفا واحدا لردع كل عدوان على هذا الوطن.
     

    الضباعي

    عضو متميز
    التسجيل
    4 أبريل 2008
    المشاركات
    1,744
    الإعجابات
    7
    خبر اخضر
    الشهري موجود في صنعا بصحبة الإرهابي الزندقاني والدلخمي وبحماية المجرم والإرهابي الدولي علي محسن ومن بركات هذا التحالف انشأ فرع الجامعة الإرهابية في عدن حتى يغطوا على أفعالهم باسم الله
     

    ابن حميَر

    قلم ماسي
    التسجيل
    1 يناير 2007
    المشاركات
    13,267
    الإعجابات
    1,158
    لا أعتقد أن هناك ابآ بهذه القساوة إن كان يقول مثل هذا الكلام من وراء قلبه لخوفه على نفسه واهله فعذره مقبول أما أنه يتمنى قتل إبنه فلا أعتقد ذلك
     

    ابن الرياشي

    قلم ذهبي
    التسجيل
    30 ديسمبر 2009
    المشاركات
    7,253
    الإعجابات
    0
    لا أعتقد أن هناك ابآ بهذه القساوة إن كان يقول مثل هذا الكلام من وراء قلبه لخوفه على نفسه واهله فعذره مقبول أما أنه يتمنى قتل إبنه فلا أعتقد ذلك
    لو لم يقل مثل هذا الكلام لتم رميه في السجن بدون تهمة وبدون محاكمة مثل
    المعتقلين الاخرين... يقول هذا الكلام تقية وخوف على نفسه واهله من ال سعود​
     

    ابن الرياشي

    قلم ذهبي
    التسجيل
    30 ديسمبر 2009
    المشاركات
    7,253
    الإعجابات
    0
    عيد الأضحى في أعين السعوديين.. رسائل مؤلمة تذكر بالإعتقال
    وحرمان الأبناء من آبائهم


    وكالة الجزيرة العربية للأنباء -


    خاص ـ يأتي عيد الأضحى هذا العام في السعودية، سعيد على البعض وحزين عند البعض الآخر
    من الذين فقدوا آبائهم وأزواجهم وإخوانهم، وهو ما دعى بعض النشطاء لتصميم أشكالاً تعبر عن
    قضايا المعتقلين لنشرها في الأماكن العامة.

    رسائل الجوال التي اعتاد الناس في جميع العالم العربي إرسالها ابتهاجًا بقدوم العيد، ستتغير هذا
    العام لرسائل حزينة، فهذا يشكوا لوعة الفراق، وذاك يشكوا الحرمان من حبيبه، وهذه تتضرع إلى
    الله بأن يخرج زوجها من المعتقل.

    تقول أحد الرسائل، التي صممتها إحدى الناشطات: "لم أذق عيدًا واحدًا مع أبي تجرعت مرارة اليتم
    وأبي أسير، خلف القضبان، كل عام وأنتم بصحبة آبائكم.. إهداء: اهالي المعتقلين"
    .

    وتقول رسالة أخرى: "في كل عيد أجهز ثوبك وشماغك وأجهز العود والبخور، وأنظر إلى الباب
    لعلك تعود.. بني لعلك تعود.. كل عام وأبنائكم بينكم"
    .

    وثالثة تقول: "أيها الأب هنيئًا لك العيد مع أطفالك فأبي عيده خلف القضبان لا أنيس ولا معايد، فإذا ا
    جتمعت وأطفالك على سفرة العيد تذكرنا ولو بدعوة علها تستجاب فيجتمع الشتات.. إهداء أهالي المعتقلين السياسيين".


    على كثرة هذه الرسائل والتصميمات المؤلمة لها، لا يخلوا مضمونها من استغاثة مكتومة من ذوي
    المعتقلين، ليتحرك من هم خارج السجون للمساعدة في الإفراج عن ذويهم.

    جدير بالذكر أن هناك في السعودية حوالي 35 ألف معتقل سياسي بلا ذنب أو محاكمة، بحسب
    إحصائيات غير رسمية، حيث تنكر السلطات في المملكة هذه الأرقام.
     

    ابن الرياشي

    قلم ذهبي
    التسجيل
    30 ديسمبر 2009
    المشاركات
    7,253
    الإعجابات
    0
    الطغاة هم عنوان العمالة والخيانة، خاصة عندما يدمرون أوطانهم لتحقيق مصالح
    حلفائهم وكفلائهم الخارجيين
     

    Mr FAISAL

    عضو نشيط
    التسجيل
    26 مايو 2006
    المشاركات
    462
    الإعجابات
    0
    أسأل الله أن ينتقم منهم ويزيلهم أجمعين .. فلم نرى منهم سوى الدمار والخراب لليمن وللإسلام
     

    ابن الرياشي

    قلم ذهبي
    التسجيل
    30 ديسمبر 2009
    المشاركات
    7,253
    الإعجابات
    0
    لو لم يقل والد الشهري هذا الكلام فسوف يحدث معه هذا.... اقرأوا طرق التعذيب في
    السجون السعودية...


     

    متعدد الخلايا

    قلم ماسي
    التسجيل
    10 أكتوبر 2010
    المشاركات
    13,175
    الإعجابات
    7

    لا الأب جاد في تمنية الموت لإبنه وفلذة كبده ...

    ولا الحكومة السعودية جادة في البحث عنه ..

    فهي من أعادت تأهيله ( على الطريقة الجديدة ) وقذفت به إلى اليمن ليعيث في الأرض فسادا ومازالت الحكومة

    السعودية تدعمه بطريقة مباشرة وغير مباشرة بشرط أن لايقترب من المملكة .