الحنين اليها

التسجيل
15 أغسطس 2012
المشاركات
19
الإعجابات
0
كل يوم بعد انتهائه من عمله، يمر على زوجته ليزورها فهو يشتاقها كثيراً ويتلهف لزيارتها، فلم يمض على زواجهما الا سنة ونصف.
يصل الى مكانها، ويتحدث اليها، يتحدث هو فقط وهي صامتة.. يمكث هناك ما يقارب الساعة هي أجمل ساعة في يومه كله، بعدها يواصل مسيره الى بيته. في المساء يجلس على سريره، يتصفح رسائلها في جواله ليقرأها جميعها كل مساء. يتصل على جوالها فيرن بجانبه ، تسقط دمعة تكاد تحرق وجنته...يصبر نفسه ويعللها فهو سوف يزورها غداً بعد انتهائه من عمله..
في ذكرى زواجهما، حمل معه باقة ورد وهدية وذهب اليها باكراً مكث يومه كله معها، يحدثها عن أحلامهما التي رسماها في بداية زواجهما، ويريها تلك الورقة التي كتبتها يومها عن مستقبلهما، يتحدث وهي صامتة ويزداد عذابه،
ومع حلول الظلام لم يجد بداً
الا أن يقرأ على روحها الفاتحة،
ويترك قلبه معها

ويغادر المقبرة

 

Manar

مشرف سابق
التسجيل
25 أكتوبر 2009
المشاركات
33,628
الإعجابات
42
لقب إضافي
الفائزة في مسابقة افضل طبـق في رمضان لـ عام 2011م
لا حول ولا قوة الا بالله
الله يرحمها
 

ريحانة اليمن

الجهاز الإداري
التسجيل
18 فبراير 2008
المشاركات
28,838
الإعجابات
3,899
عجزت عن التعبير :frown:


لا حول ولا قوة الا بالله

الله يرحمها و يصبره


 

عالي المقام

قلم ماسي
التسجيل
28 فبراير 2009
المشاركات
28,528
الإعجابات
9
الاصح يحمل في جيبة المصحف ويروح يقرء لها . بدلاً من الورود .

رحمها الله واسكنها الجِنان
 
التسجيل
29 مايو 2010
المشاركات
12,653
الإعجابات
1
’’الساهر مبروك ,,معرف جديد لنج ومشاركه حزينه ’’’


,,افظل لي اموت مائة مره ولا اكون بهذا الموقف ’’
 
التسجيل
12 مارس 2007
المشاركات
6,144
الإعجابات
3
على من بتضحكوا؟؟:mad:

ما اعتقد في رجال بهذه النوعيه


عين في المقبره وعين تدور مره:rolleyes:

هذه قصه تنفع فلم هندي رهيب:biggrin:
 

اليمن لمحبيه

مشرف سابق
التسجيل
7 مايو 2007
المشاركات
28,626
الإعجابات
26
لقب إضافي
نجم المجلس اليمني 2008
كل يوم بعد انتهائه من عمله، يمر على زوجته ليزورها فهو يشتاقها كثيراً ويتلهف لزيارتها، فلم يمض على زواجهما الا سنة ونصف.
يصل الى مكانها، ويتحدث اليها، يتحدث هو فقط وهي صامتة.. يمكث هناك ما يقارب الساعة هي أجمل ساعة في يومه كله، بعدها يواصل مسيره الى بيته. في المساء يجلس على سريره، يتصفح رسائلها في جواله ليقرأها جميعها كل مساء. يتصل على جوالها فيرن بجانبه ، تسقط دمعة تكاد تحرق وجنته...يصبر نفسه ويعللها فهو سوف يزورها غداً بعد انتهائه من عمله..
في ذكرى زواجهما، حمل معه باقة ورد وهدية وذهب اليها باكراً مكث يومه كله معها، يحدثها عن أحلامهما التي رسماها في بداية زواجهما، ويريها تلك الورقة التي كتبتها يومها عن مستقبلهما، يتحدث وهي صامتة ويزداد عذابه،
ومع حلول الظلام لم يجد بداً
الا أن يقرأ على روحها الفاتحة،
ويترك قلبه معها

ويغادر المقبرة

لو حذفت المقطع الأخير كانت القصة أبلغ وكانت أكثر تحتراما لذكاء القراء :)

كأني أعرف هذا الاسلوب :)
 

فتى المستحيل

قلم ماسي
التسجيل
21 أبريل 2007
المشاركات
36,867
الإعجابات
80
لقب إضافي
نجم التعارف والتسليه 2012
لاحول ولاقوه الا بالله

اللهم لاتذقنا هذا العذاب اااااااااااااامين