نسيتم البريئة التي قتلها الحرس الجمهوري - ما نسينا خبروها

البطروحي

عضو نشيط
التسجيل
6 أكتوبر 2010
المشاركات
112
الإعجابات
0
هؤلاء مساكين ارونا شطارتكم في قطف رؤوس الثعابين
ان اردتم ان تثأروا لهؤلاء النسوة نريد رؤوس احمد علي وطارق وكل من رقص على جثث ابناء الشعب
 
التسجيل
21 ديسمبر 2011
المشاركات
67
الإعجابات
0
هؤلاء مساكين ارونا شطارتكم في قطف رؤوس الثعابين
ان اردتم ان تثأروا لهؤلاء النسوة نريد رؤوس احمد علي وطارق وكل من رقص على جثث ابناء الشعب
اخي والله ما يحول بيننا وبين هؤلاء الا جندهم وعسكرهم وهم مع هذا لا ناقه لهم ولا حمل فلو نظروا بعين الاعقل لرأوا انهم ما خرجوا الا بخزي الدنيا والاخره ولو تزيلوا لعذب الله بأيدينا رؤوس الفتنه كما احسب

سؤال للجميع (( اتعلمون من احمق الناس؟؟))
 

أبلج

عضو متميز
التسجيل
30 مايو 2011
المشاركات
1,373
الإعجابات
0
ما حكم مقتل المراءه في المكلا بعد استهداف العسكر؟ هل اطمع ان تضع لي الليل على هذا الحكم؟

مودتي
اذا ثبت هذا فقد بينها الله في قوله سبحانه وتعالى قال تعالى: { وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمِنًا إِلاَّ خَطَئًا وَمَن قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَئًا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلاَّ أَن يَصَّدَّقُواْ فَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ عَدُوٍّ لَّكُمْ وَهُوَ مْؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِّيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةً فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِّنَ اللّهِ وَكَانَ اللّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا }

قال الشافعي رحمه الله : أخبرنا مطرف عن معمر عن الزهري عن عروة قال: (كان أبو حذيفة بن اليمان شيخا كبيرا، فرفع في الآطام مع النساء يوم أحد، فخرج يتعرض للشهادة، فجاء من ناحية المشركين، فابتدره المسلمون فنشقوه بأسيافهم - وحذيفة يقول؛ أبي.. أبي...، فلا يسمعونه من شغل الحرب حتى قتلوه، فقال حذيفة: "يغفر الله لكم، وهو أرحم الراحمين"، فقضى النبي صلى الله عليه وسلم في بديته).

وأخرج الحاكم في مستدركه عن محمود بن لبيد، قال: (لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أحد، وقع اليمان بن جابر - أبو حذيفة - وثابت بن وقش بن زعوراء في الآطام مع النساء والصبيان، فقال أحدهما لصاحبه - وهما شيخان كبيران -: لا أبا لك ما ننتظر؟! فوالله ما بقي لواحد منا من عمره إلا ظمأ حمار، إنما نحن هامة القوم ألا نأخذ أسيافنا ثم نلحق برسول الله صلى الله عليه وسلم، فدخلا في المسلمين ولا يعلمون بهما، فأما ثابت بن وقش فقتله المشركون، وأما أبو حذيفة فاختلفت عليه أسياف المسلمين، فقتلوه، ولا يعرفونه، فقال حذيفة: أبي... أبي... فقالوا: والله ما عرفناه، وصدقوا، فقال حذيفة: يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين، فأراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يديه، فتصدق به حذيفة على المسلمين، فزاده ذلك عند رسول الله صلى الله عليه وسلم).
 
التسجيل
21 ديسمبر 2011
المشاركات
67
الإعجابات
0
اذا ثبت هذا فقد بينها الله في قوله سبحانه وتعالى قال تعالى: { وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ أَن يَقْتُلَ مُؤْمِنًا إِلاَّ خَطَئًا وَمَن قَتَلَ مُؤْمِنًا خَطَئًا فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ إِلاَّ أَن يَصَّدَّقُواْ فَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ عَدُوٍّ لَّكُمْ وَهُوَ مْؤْمِنٌ فَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةٍ وَإِن كَانَ مِن قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ مِّيثَاقٌ فَدِيَةٌ مُّسَلَّمَةٌ إِلَى أَهْلِهِ وَتَحْرِيرُ رَقَبَةٍ مُّؤْمِنَةً فَمَن لَّمْ يَجِدْ فَصِيَامُ شَهْرَيْنِ مُتَتَابِعَيْنِ تَوْبَةً مِّنَ اللّهِ وَكَانَ اللّهُ عَلِيمًا حَكِيمًا }

قال الشافعي رحمه الله : أخبرنا مطرف عن معمر عن الزهري عن عروة قال: (كان أبو حذيفة بن اليمان شيخا كبيرا، فرفع في الآطام مع النساء يوم أحد، فخرج يتعرض للشهادة، فجاء من ناحية المشركين، فابتدره المسلمون فنشقوه بأسيافهم - وحذيفة يقول؛ أبي.. أبي...، فلا يسمعونه من شغل الحرب حتى قتلوه، فقال حذيفة: "يغفر الله لكم، وهو أرحم الراحمين"، فقضى النبي صلى الله عليه وسلم في بديته).

وأخرج الحاكم في مستدركه عن محمود بن لبيد، قال: (لما خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أحد، وقع اليمان بن جابر - أبو حذيفة - وثابت بن وقش بن زعوراء في الآطام مع النساء والصبيان، فقال أحدهما لصاحبه - وهما شيخان كبيران -: لا أبا لك ما ننتظر؟! فوالله ما بقي لواحد منا من عمره إلا ظمأ حمار، إنما نحن هامة القوم ألا نأخذ أسيافنا ثم نلحق برسول الله صلى الله عليه وسلم، فدخلا في المسلمين ولا يعلمون بهما، فأما ثابت بن وقش فقتله المشركون، وأما أبو حذيفة فاختلفت عليه أسياف المسلمين، فقتلوه، ولا يعرفونه، فقال حذيفة: أبي... أبي... فقالوا: والله ما عرفناه، وصدقوا، فقال حذيفة: يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين، فأراد رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يديه، فتصدق به حذيفة على المسلمين، فزاده ذلك عند رسول الله صلى الله عليه وسلم).
دزاك الله خير اخي ابلج كنت اريد التدرج مع الاخ ولكنك بادرته بالدليل الشرعي,,

مافي مشكله هههههههههههه اسأل الله ان يجمع شمل المسلمين على ما فيه خير الدين والدنيا
 

أبلج

عضو متميز
التسجيل
30 مايو 2011
المشاركات
1,373
الإعجابات
0
آمين أخي الحبيب، والله يسدد قلمك ويوفقك للخير
 

htug30

عضو متميز
التسجيل
1 نوفمبر 2011
المشاركات
1,775
الإعجابات
0
انصفت في هذه

وهذه بينتي

( ولا تقتلوا النفس التي حرم الله إلا بالحق ومن قتل مظلوما فقد جعلنا لوليه سلطانا فلا يسرف في القتل إنه كان منصورا )

يقول تعالى ناهيا عن قتل النفس بغير حق شرعي كما ثبت في الصحيحين أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لا يحل دم امرئ مسلم يشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله إلا بإحدى ثلاث النفس بالنفس والزاني المحصن والتارك لدينه المفارق للجماعة "

فما هو مسوغكم الشرعي في قتل المرأة في المكلا؟

هل تنصفني؟
اذا ثبت ان المرأة ماتت بسبب العمليه الاستشهادية
و هي امرأة مسالمة كما نحسب
فنقول لن يتأخر التنظيم في الاعلان عن ذلك و بل بأداء كل الواجبات الشرعية من ديه او ما يتطلب الامر
اذا كان خطأ
و انا متأكد انه بالخطأ
بدليل ان الاستهداف كان 22 من الحرس عند بوابة القصر بعد تخطى حاجز عسكري
كل الدلائل تشير الى انه بالخطأ و كما قلت لك الايام بيننا
طيب و ماذا عن الإمرأة التي قتلت هنا اما جموع من الابرياء و النساء ؟؟
هل ستذهب لولي امرك او اي مسؤول لتسأل عنها !! او ماذا بالضبط ستفعل تجاه هذه المرأة
بما انكم تحتكمون الى الشريعة و الاستنباط من القرآن و السنة ان شاء الله
لكن بصراحة اثبت انت بهذه الآية و الاستدلال ان ادعائك باطل و لله الحمد و المنة
 

htug30

عضو متميز
التسجيل
1 نوفمبر 2011
المشاركات
1,775
الإعجابات
0
هؤلاء مساكين ارونا شطارتكم في قطف رؤوس الثعابين
ان اردتم ان تثأروا لهؤلاء النسوة نريد رؤوس احمد علي وطارق وكل من رقص على جثث ابناء الشعب
الطريق الى راس الثعبان يحرسه من تسميهم بالمساكين
و حتى والله لو تبنت القاعدة مقتل علي عبدالله صالح او احمد علي او طارق
فالغالبيه العظمي ستنكر ذلك
 

المختار111

عضو متميز
التسجيل
11 أغسطس 2009
المشاركات
2,167
الإعجابات
0


قبل ان نتحدث عن مشروعية قتل الجنود من عدمه

لماذا تتخذ القاعدة من العمل المسلح وسيلة للدعوة وماهو المسوغ الشرعي لذالك ؟؟؟؟
 

htug30

عضو متميز
التسجيل
1 نوفمبر 2011
المشاركات
1,775
الإعجابات
0
تريد ان تناقش ام تريد ان تلعب رياضة الركض
قبل ان نتحدث عن اي شيء
هل قرأتم عنوان الموضوع و محتواه
ام يظهر الحقد الدفين على القاعدة