مشهد رأسي للستين والسبعين

التسجيل
25 مارس 2011
المشاركات
535
الإعجابات
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتبست العنوان من قصيدة للشاعر المصري هشام الجخ : مشهد رأسي لميدان التحرير

وقد احنا الا ذيلاك المقلدين والا مه يا بسكويت مالح؟ :biggrin:

أثناء متابعتي لجمعة اليوم في الستين والسبعين .. طبعاً الكهرباء طفت لكني في الآونة الأخيرة قمت بتوصيل ال ( ups ) الخاص بالكمبيوتر إلى التليفزيون .. تحسباً للطوارئ :biggrin:

السبعين :
- خروج المصلين من الجامع حاملين الصور .. والهتافات ( المسجلة ) الشعب يريد علي عبدالله صالح .. ويتم تكرارها من الأستوديو بشكل سمج
- يحملون صور ملك السعودية وولي عهده .. وفي بعض التجمعات تجد أن صور ملك السعودية أكثر من صور علي :biggrin: ( بصراحة أول مرة تحصل في أي دولة ) مش تقليد يا بسكويت مالح ما شاء الله عليكم
- المصور مسكين ما دري كيف يعمل يشتي يظهر أن التجمع كبير مع أن الكاميرا محمولة على (كرين) ويقدر يجيب المشهد إلأى أبعد نقطة إلا أنه أكتفى بأسفل قدميه [لأن العدد لا يسر] وعند محاولته إظهار احدى الوحات الكبيرة في المؤخرة انفضح أمر المسكين :biggrin:
- الوجوه ما شاء الله عليها :biggrin: مثل صاحبهم تمام وركزوا ...


الستين :
- انتهت الصلاة وجاء النداء عبر الميكرفون للجميع بترديد حسبنا الله ونعم الوكيل
- كما جاء الخطاب عبر الميكرفون بترديد : الشعب يريد بناء يمن جديد
[وهذا الفرق الجوهري بين الستين والسبعين - فمن في السبعين يريدون علي عبدالله صالح .. الشخص .. ومن في الستين يريدون بناء وطن ]
- المصور يصور براحته ومن كل الزوايا .. لأن لديه مساحة رحبة ومجال أوسع للتصوير نظراً للأعداد والحشود الهائلة ..
- الوجوه .. تبارك الله وعز في علاه .. كل الرضى ..



بالنسبة لي :
أنا متفائل بإذن الله

رضي من رضي وأبى من أبى

فالله ينصر أولياءه
ولا يرضى بالظلم
 

سفير الأحبة

عضو متميز
التسجيل
28 ديسمبر 2003
المشاركات
1,320
الإعجابات
0
من في السبعين يريدون علي عبدالله صالح .. الشخص .. ومن في الستين يريدون بناء وطن

صح لسانك وهذا الفرق الجوهري بين الستين والسبعين
 

صالح عتيق واصف

شاعر شعبي
التسجيل
18 مارس 2006
المشاركات
10,270
الإعجابات
0
عضوقيادةالثورة;]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اقتبست العنوان من قصيدة للشاعر المصري هشام الجخ : مشهد رأسي لميدان التحرير

وقد احنا الا ذيلاك المقلدين والا مه يا بسكويت مالح؟ :biggrin:

أثناء متابعتي لجمعة اليوم في الستين والسبعين .. طبعاً الكهرباء طفت لكني في الآونة الأخيرة قمت بتوصيل ال ( ups ) الخاص بالكمبيوتر إلى التليفزيون .. تحسباً للطوارئ :biggrin:

السبعين :
- خروج المصلين من الجامع حاملين الصور .. والهتافات ( المسجلة ) الشعب يريد علي عبدالله صالح .. ويتم تكرارها من الأستوديو بشكل سمج
- يحملون صور ملك السعودية وولي عهده .. وفي بعض التجمعات تجد أن صور ملك السعودية أكثر من صور علي :biggrin: ( بصراحة أول مرة تحصل في أي دولة ) مش تقليد يا بسكويت مالح ما شاء الله عليكم
- المصور مسكين ما دري كيف يعمل يشتي يظهر أن التجمع كبير مع أن الكاميرا محمولة على (كرين) ويقدر يجيب المشهد إلأى أبعد نقطة إلا أنه أكتفى بأسفل قدميه [لأن العدد لا يسر] وعند محاولته إظهار احدى الوحات الكبيرة في المؤخرة انفضح أمر المسكين :biggrin:
- الوجوه ما شاء الله عليها :biggrin: مثل صاحبهم تمام وركزوا ...


الستين :
- انتهت الصلاة وجاء النداء عبر الميكرفون للجميع بترديد حسبنا الله ونعم الوكيل
- كما جاء الخطاب عبر الميكرفون بترديد : الشعب يريد بناء يمن جديد
[وهذا الفرق الجوهري بين الستين والسبعين - فمن في السبعين يريدون علي عبدالله صالح .. الشخص .. ومن في الستين يريدون بناء وطن ]
- المصور يصور براحته ومن كل الزوايا .. لأن لديه مساحة رحبة ومجال أوسع للتصوير نظراً للأعداد والحشود الهائلة ..
- الوجوه .. تبارك الله وعز في علاه .. كل الرضى ..



بالنسبة لي :
أنا متفائل بإذن الله

رضي من رضي وأبى من أبى

فالله ينصر أولياءه
ولا يرضى بالظل




أحسنت يا أخي فالتبيين للميدانين والفرق شاسع و يننت يابسكت مالح اعجبك هذ وللا مه
 

ramzi alkadasi

قلم ماسي
التسجيل
5 أكتوبر 2005
المشاركات
21,699
الإعجابات
17,971
ملاحظات قيمة وفي محلها الصحيح ونظر ثاقب للابعاد الصورة ، هذة ثورة عقول قبل ما هي ثورة تغيير بارك الله بجهدكم شباب
 
التسجيل
26 أبريل 2011
المشاركات
57
الإعجابات
0
بارك الله فيك اخى على المقارنه
الشعب اليمنى نزع ثوب العبوديه ولبس ثوب الحريه.
البقيه الله يهديهم ويفك اسرهم من عبودية على عبدالله
 

لاْني يافعي

عضو فعال
التسجيل
28 يونيو 2010
المشاركات
558
الإعجابات
0
احسنت اخي على هذا التوضيح وبالدليل ...
الفرق واضح بين من يحب الوطن ومن يحب مصلحته الخاصه ...

هل يعتبرون اصحاب صنعاء .. بهذا الكلام الواقعي
 

ناصرالدين1

عضو متميز
التسجيل
11 نوفمبر 2009
المشاركات
1,970
الإعجابات
0
اعتقد ان هناك فرق جوهري وهو انكم لم تدخلوا الى قلوب الطرفين
فهناك طرف يظهر انه يحب اليمن ويود بنائه ولكنه في الحقيقه ينقض
عليه كوحش كاسر لا بد له من رصاصة الرحمه ليرحمنا الله منه ومن
عمالته وتبعيته وحبه للكرسي حتى لو اضطر للتعامل مع الشيطان.
وهناك طرف يظهر لك انه يحب الرئيس واسياده
ولكن هذا الطرف لم يصل الى هذه المرحله من الحب الاعمى الا بعد
ان راى ان الطرف الاول لو قدر الله وحكم البلاد فسيذيقهم العذاب
والويل والثبور
وللمعلوميه
هناك ثورة شعبيه واسلاميه في البلدان الاسلاميه يجب احترامها
ويجب دعمها ولكن مع الحذر من استغلال البعض لها ولو بطريقه
(فليرحلوا جميعا )
 

ريان فتيني

عضو متميز
التسجيل
24 أبريل 2011
المشاركات
1,166
الإعجابات
0
ان شئتم الحق انتظروا الى ان يرجع الرئيس وانظروا اين سيكون التجمع الأكبر في الستين ام في السبعين