بدع الشيخ محمد بن راشد وجواب خلف بن هذال

أبو صالح

مشرف سابق
التسجيل
17 يونيو 2001
المشاركات
685
الإعجابات
0
يا قلب



اهداء إلى الأخ العزيز الشاعر خلف بن هذّال العتيبي

يا قلب يا الّلي مولعٍ بالمودّهْ *** يا ليت عندي قلب خالي ولا أنت
كم من غزالٍٍ يخجل البدر خَدّهْ *** لي قرَّبْ إحْساس المشاعرْ تمكّنْت
"دخلت في "الإحسا" و"سوده" و "جدّهْ" *** وباْرض "الريّاض" أمسيت فيها وعَنْوَنْت
عنوان ما يخْفِيْهْ جَزْره ومَدّهْ *** مشهور للّي يبغي الوصل بيّنْت
أدخل خمايل وَرْدْهُمْ واسْتمِدّهْ *** ويا كمّ من وَرْدٍ قَطفْتهْ تمعّنْت
غِصْت البحور وصَادفْ الحيل شِدّه *** على المخاوف والخطَرْ ما تهَاونْت
عَدّيتْ طيري لين حَزَّة مهَدّهْ *** عليه باسْياج المواثيق صوَّنْت
جَسْرٍ ولو كثرْ العطا ما يسِدّهْ *** ولا فالْ عنْه اللي على الفال عيّنْت
شفْتْ الغروس وبينها كلّ جعدهْ *** تنثِرْ جدايلها وانا ما تبيْنْت
غرايسٍ صعْبات وتثير جهدهْ *** ما يعطنْ الطَّاعهْ ولو أنتْ تزيّنْت
وِوْرُوْدْ حُمْرٍ كلّما شفْت وَرْدهْ *** من حسنها بنْت ولا هيهْ بالبنْت
وبابٍ وسيعٍ ما حَد رامْ سَدّهْ *** للجودْ واهْل الجود أنْصاهْ لي حِنْت
حريم ورْجالْ الكَرَمْ ما تحِدّهْ *** فيهم ومن جاهم فلا يشتكي عنْت
تبذل عِشاها بالكَرَمْ مسْتعدّهْ *** بالطّيْب وأهل الطْيْبْ والخير عيّنْت
خيلٍ بليّا سْرُوجْها والأشِدّهْ *** ظْهُورْها صلْفاتْ لو كنت من كنْت
يا كمّ نَجْديٍّ ومعزول قدّه *** له بالمحبّهْ والمشاعر تمننْت
لكن صادفني بصدّهْ وخدّه *** وانا بصدّه مغرمْ الشوق وِمْحنْت
متعذِّبْ بحبّهْ وفي (نجد) عندهْ *** قلبي وليت انّي بوصْله تطمّنْت
أضرب مثل واللّي م الأمثال وِرْده *** خبر وتجاريبٍ لها دوم ثمّنْت
الضَّبْع يبقى ضبعْ لو طار جلده *** والسِّبْع دومه سبْع ما يْخوْن لوخنت
والسِّبعْ له عَ خاين العهد رَدّهْ *** ويْْصُوْنكْ ان كانكْ...على عهد الوفا صِنْت
وذِيْب سرى يومٍ شكى الخلّ بعْدهْ *** مْغَزرٍ نابه وله بالوفا عِنْت
بَيَّحْتْ له سدّي ولي باحْ سدّه *** وسألْتْ عن معنى له بْعرْف دَوَّنْت
عن صَاحبْ بْوجهين ضدٍّ وضدّهْ *** فيه الشِّرا والبيع إن هانْ بك هنْت
مْسوَدٍ وجْهه ولكنْ تودّهْ *** على سوادْ الوجهْ لي فيه ماشِنْت
معنى بعثته للّذي نسْتعدّه *** إلى (خَلَفْ) مِ اللي لعرفه تطمنت
نَهدي لـ"بن هَذّال" معنى يْردّهْ *** يا من لمعنَانا بفهْمِهْ تعَاوَنْت
لي ما تحلّهْ أنت ما يْحلّ عقْدهْ *** وعلى الّذي تَدْعِيْه يا كمّ أمّنْت
 

أبو صالح

مشرف سابق
التسجيل
17 يونيو 2001
المشاركات
685
الإعجابات
0
رد: خلف بن هذال العتيبي

سلطــــان عـــــز

آحِدّ جفني وِيْحداني واحِدّه *** عن السَّهَر واطعت له غصب واذعَنْت
لابِدّ ما تسهَر عيوني لابدّه *** ولْيا سمعت ملحِّنْ الورق لَحَّنْت
تحت السما واثني ذراعي وامِدّه *** أرعى نجوم مْسَيِّر الكون وامنت
أبني خيالي من خيالي واهِدّه *** ياما خلطت بدمع عيني وْلَبَّنْت
القلب بين اخْذِه وهاته وْوَدّه*** من ذا الزمان ومجرياته تجنَّنت!
عندي خبر بامسه ويومه…وْغَدّه *** ما اعْلَمْ عَنِهْ عن ما خفى ما تكهَّنت
للعِرْف تجريبه وللثوب جِدّه *** تجاربٍ مَرَّتْ عَلَيّ وتمرّنت
طبيعتي ما اتْبَعْ بروقٍ مصدّه*** ما اندان لي من صَدّ عنّي ولا اندنت
البِلْ تجمّعْ عند صوت المودّه *** والناس تجمعها المحبّه ليا احسنت
الله يخون الحب والله يلدّه *** شَرَوا وبِعْت ببَيْعَة الغبن واغبنت
وقت مضى ما لي عن الريم صَدّه *** واجزلت عن طرد الجوازي وهوَّنت
وان نام عابد غرفته والمخَدّه *** ورّكت باكوار الركايب وْرَكْبَنْت
دِرْت الصحاري بالعنا والمكدّه *** وخضت المحيط وعمت وابْحَرْت واسْفَنْت
وطيت خَدٍ ما وطَتْ رِجْل خَدّه *** إلاّ قدَمْ رجلي بعدما تكوَّنت
رويت من دَرّ اللبون المجِدّه *** قبل السنون وخلفتي عقب سنَّنت
شِعْر بناه الشيخ صَعْبٍ مشدّه *** أجهدت بالبنيان ياشيخ واتقنت
فكرك نظيف وخطّتك مجرهدّه *** إلى رسمت أفكار ِشعْرك تفنّنت
قريت مضمونك وْجَهَّّزت رَدّه *** ما أنت مْتيَاسِر يا ابن راشد تيامَنْت
عندك تهون وتنتهي كل شِدّه *** وقت القسا لو الجبل لان ما لنت
تاردْ وتطوي للمواريد عِدّه *** بالعِرف والمعروف ِزنْت وتوازنت
(حاتم) عطيته يَدْك واخذت يَدّه *** على المكارم يا فتى الجود هَيْمَنْت
ذكرك يسِرّ الروح ويفوح نَدّه *** سلطان عِزّك فوق عرشه تسلطنت
ما يْزبِّنْ إلاّ طيّبٍ فيه سَدّه *** وانت الذي في ساعة الضيق زَبَّنت
قولٍ مثِل نقد الدراهم نِعِدّه *** رصدت له غالي حلالي وْعَرْبَنْت
ما حاك في خاطرْك يا شيخ بَدّه *** عن كل ضبع بْجاه رَبّي تحصَّنْت
وان كان جاع الذيب عََشّه وغَدّه *** يمناك تحري بالشَّحَمْ حيثما كنت
والسبع لو شَدَّيت عشرين شَدّه *** يضوي ولو للسيف الارخم تبطّنْت
وبعض الرياح العاتيه مستبدّه *** ما تنحصر بالميل والمتر والسِّنْت
واليا نزَلتْ بْروضةٍ مستجدّه *** بالعشب أبو نوّار واطنت واطنت
طيرك ليا منّه طَلَعْ لا تردّه *** شِل بِرْقعه واخذ الرَهن كان راهنت
دوّرت أبو وجهين وازريت أشدّه *** صرّحت عَنْه بكل الأوطان واعلنت
فِلّ الكتاب وصاحبك لا تِضدّه *** والظاهر انّي عن معانيك بَرْهنْت

من مجلة الصدى