• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • الأستاذ الإعلامي عرفات مدابش رئيس تحرير موقع التغيير -نت في ضيافة المجلس اليمني

    عرفات مدابش

    كاتب صحفي
    التسجيل
    25 سبتمبر 2004
    المشاركات
    79
    الإعجابات
    0


    في البدايه رمضان كريم ومرحبا بك على صفحات المجلس

    واسمح لي أن أضع عليك هذه الاسئله :

    - الى أين وصل النقاش حول قانون الاعلام الجديد ؟؟
    وماهي ملاحظاتك الشخصيه عليه ؟؟

    - من أين تتلقى المواقع الاخباريه الدعم؟؟
    وهل يمكن القول ان المواقع الاخباريه ستكون
    بديلا للصحف الورقيه ؟؟

    - كم مره تعرض موقع ( التغيير ) للحجب ؟؟
    وماهي الأسباب ؟؟


    تقبل خالص تحياتي ,,,,,,,,,



    أشكرك أخ محمود وقد كنت أول السائلين ، بالنسبة للسؤال الأول ، فالنقاشات حول مشروع قانون الإعلام المرئي والسمعي وكذا مشروع التعديلات على قانون الصحافة والمطبوعات ، مستمرة ، رغم أنها دخلت في ما يشبه البيات الشتوي خلال الشهرين الأخيرين ، تقريبا ، لان من طبعنا ، نحن " أبو يمن " ، أن نتحفز في حينه ويخفت حماسنا بعد حين ، وننسى كثيرا الأمور حتى يمر الوقت . ولكن اعتقد أن سبب الخفوت يرجع إلى أمرين : الأول أن نقابة الصحافيين " تشتي كذا " ، يعني أنها تجنح إلى قوانين توافق الحكومة أكثر من اهتمامها بما يؤثر على حرية الصحافة والإعلام وحرية التعبير في البلاد ، وهذه مشكلة عويصة ، أن يكون لنا نقابة على هذه الشاكلة والتشكيلة التي لم تستطع ـ حتى الآن ـ حل مشكلة " الدخلاء " على المهنة والمرتزقة باسم " صاحبة الجلالة " ، فكيف بها يمكن أن تتصدى لمشاريع كالتي قدمت ، خلاصة هي ضعيفة .
    أما بالنسبة لملاحظاتي الشخصية على المشروع أو أكثر من ذلك ، فهي لا تختلف عن كثيرا عن الملاحظات التي لدى معظم الزملاء الصحافيين أبناء المهنة الذين صدموا بما قدم من مشاريع ، اقل ما يمكن أن يقال عنها إنها تعيدنا إلى العهد الشمولي وتضرب الديموقراطية الناشئة في مقتل ، وكأني بمن يزين للحاكم هذه التشريعات ، يعمل ضد نظام الحكم ويحول دون مضي البلاد في خطوات جادة وحقيقة نحو ديموقراطية أكثر شمولية ومتوافقة مع الدستور والقوانين والاتفاقيات المحلية والدولية التي وقعت الحكومة اليمنية عليها وهي ملزمة بها .
    ولي ملاحظات خاصة وضعتها أمام ملتقى الرقي والتقدم الذي يرأسه الأخ يحي محمد عبد الله صالح ، بعد أن طُلب مني ذلك ، وأتمنى أن يؤخذ في مشروع القانون الذي يعده الملتقى بالأفضل من التجارب والنصوص وان يحظى المشروع بالقبول.
    الملاحظات كثيرة جدا ، منها ، مثالا لا حصرا ، التضييق على حرية التعبير وتقييدها وتكبيلها ببنود ونصوص ما انزل الله بها من سلطان ، لا تخدم الحاكم أو المحكوم أو المواطن أو الاقتصاد أو السياسة ، فما بالك بأهل المهنة أنفسهم ، ثم أن هناك أمرا مهما وهو أن المشكلة في اليمن ليست في وجود قانون للصحافة أو الإعلام ، وإنما في تطبيق القانون ، فمن يطبق القانون في هذه البلاد ، سواء في العمل الصحفي أو غيره ؟
    وليس سرا نفشيه أن معظم الصحافيين يحاكمون بقوانين أخرى ، غير قانون الصحافة ، كقانون الإجراءات الجزائية وغيره ، ويتعرضون للضرب والخطف والإخفاء ، دون أن يحاكم أي من الفاعلين ، سواء كانوا من الأجهزة الأمنية أو ممن شعروا بخطورة على مصالحهم من ما ينشر في هذه الصحيفة أو ذلك الموقع .
    بالنسبة للسؤال الثاني ، فالمواقع الإخبارية اليمنية هي إما حكومية مدعومة من الخزينة العامة ، أو حزبية ، تتبع الحزب الحاكم أو أحزاب المعارضة ، أو مستقلة ، تقاوم من اجل البقاء أو مفرخة لصالح هذا الطرف أو ذاك ، وستجد أن الحلقة الأضعف هي المواقع المستقلة ، وهي قليلة فعلا ، لا نتعب أنفسنا في عدها ، وبالتالي دعم المواقع الأخرى بات واضحا ، أما المستقلة فكثير منها يعاني انعدام المهارات لدى القائمين عليها وكذا الأمانة الصحفية ، ومن يستطيع منها الاستمرار بشكل مؤسسي يواجه الصعوبات المادية ، وبالنسبة لنا في " التغيير نت " ، فالجميع يعرف انه تجربة ناجحة وبإمكانيات ذاتية بدأت بها في يناير 2004م ، وأتكبد مشاق الصرف عليه ، وخلال السنوات الثلاث الأخيرة وبعد أن حقق الموقع نجاحا في أدائه المهني واستقلاليته ، فان إحدى المنظمات الأميركية التي تعنى بتعزيز الديموقراطية تتكفل بجزء من نفقاته التشغيلية ، ويدفع " محسوبك " بقية التكاليف من ريعه من عمله الصحفي لدى وسائل الإعلام الخارجية .
    طبعا أخ محمود ، لا يمكن أن تكون الصحافة الاليكترونية بديلة للصحافة الورقية ، رغم أن الأخيرة باتت تعتمد على ما ينشر في المواقع الإخبارية ، ويمكنك العودة إلى ورقة عمل كتبتها ونشرتها قبل قرابة عام ونصف العام حول ذات الموضوع و بها المزيد من التفاصيل التي لا يتسع المجال لسردها هنا .
    أما بالنسبة لسؤالك الأخير حول عدد مرات حجب " التغيير نت " ، فهي كثيرة ولم نعد نحصيها ، ولكنها لا تقل عن سبع مرات ، لكننا نجهل المعايير التي يتخذ في ضوءها قرار الحجب ، نحن نعرف أن المواقع الإباحية في اليمن ، هي التي تحجب وموقعنا إخباري مستقل.
     

    عرفات مدابش

    كاتب صحفي
    التسجيل
    25 سبتمبر 2004
    المشاركات
    79
    الإعجابات
    0
    أولا شهر مبارك أخي عرفات وكل عام وأنت بخير
    أهلا وسهلا بك استاذنا القدير في المجلس اليمني على العين والرأس

    سؤالي هو
    كرئيس لمؤسسة التغيير الأعلامية
    كيف تقيم حرية التعبير في اليمن ؟

    تقول التقارير أن اليمن دولة فاشلة ما هو دور الأعلام وسط كل هذة الأزمات والأختلالات الكبيرة ؟

    أتمنى لك التوفيق والسداد
    وهنا أضع شهادة شكر وتقدير لك على وعيك الوطني في نقل رسالة هادفة ومحايدة الى جانب شعبنا ووطننا
    ولك التحية والتقدير والأحترام
    مرحبا بك أخ ماجد واشكر مشاركتك وتفاعلك ورد على ما سألت.. أخي ماجد .. حرية التعبير في اليمن ليست بحاجة إلى تقييم من " محسوبك " بعد كل ما يقال فيها شعرا ونثرا ، من الداخل والخارج والتقارير الدولية ، بناء على التعاطي الحكومي المخفق حقا ، مع مسؤولية كهذه .
    والتقارير الدولية يمكن أن يرجع إليها المرء في أخر المطاف ، لكن هل نحن فعلا دولة فاشلة ؟ اعتقد انك إذا التفت لما حولك مما يجري على جميع الأصعدة ، ستجد إننا شعب نسير بالبركة ولطف الله فوق كل شي ، والإعلام ، الذي يحاول أن يقوم الاعوجاج المتفشي في جميع مناحي الحياة ، بات هو أيضا عرضة لانتهاك حقوقه وحريته ومصادرتها ، لكن باعتقادي أن المطاف أو الطريق لم ينته ، بل على الناس أن يتعلموا كيف يمارسون حقوقهم في التعبير والنقد ، وإزاء هذه المعطيات والظروف الخطيرة التي تحيق بالبلد ، نحن بحاجة إلى أن تتحرر وسائل الإعلام وان تكون مستقلة ، وان تبتعد عن وصاية الدولة والحكومة والأحزاب السياسية في الحكم والمعارضة ، فلا سبيل لصحافة وإعلام قوي يضع النقاط على الأحرف ، إلا بإعلام مستقل وحر.
    وبالطبع التقارير الدولية وان كان البعض يعتقد أنها سيف مسلط على رقاب الحكومات ، إلا أنها هي استخلاص طبيعي للواقع المعاش وليست روايات بوليسية من وحي الخيال ، وللمرء أن يقارن بين مضمون أي تقرير وبين ما يتناوله التقرير على ارض الواقع.
     

    عرفات مدابش

    كاتب صحفي
    التسجيل
    25 سبتمبر 2004
    المشاركات
    79
    الإعجابات
    0
    الاخ الاستاذ / عرفات
    س: ماهو دور الاعلام " صوت المواطن الحر" في توعية المجتمع من ثقافة العبودية والذل والخنوع للمشايخ ، بعد مرور اكثر من 50 سنة على الثورة ؟ وما سبب تفريخ المشايخ زاد بعد الوحدة ؟
    س: لماذا لايوجد حراك شعبي ضد المشايخ والسلاح ؟ اليس هي سبب التخلف و عرقلة التنمية في اليمن ؟
    أخي العزيز ، اكرر بعضا مما رديت عليه في إجابتي على الأخ ماجد العثماني ، وهو انه لا يمكن أن يكون هناك إعلام يعنى بقضايا الناس ، إن لم يتم تحرير الإعلام في اليمن أولا من العبودية والتبعية المادية والفكرية والسياسية .
    أما بالنسبة للمشائخ وغيرهم من مخلفات العهود الماضية ، فهي موروث يرجع بقائه إلى إرادة أنظمة الحكم في اليمن المتعاقبة منذ ما بعد الثورة واعتقادها أن مثل هذا المناخ ملائم لها ، فلو وجد تعليم حقيقي منذ وقت مبكر ، لصرنا مثل بقية البلدان التي تحررت في عصر تحررنا وبعده أيضا ، لكنها تجاوزتنا ، لكن حكم علينا أن نظل في علبة كبريت " نتقطرن " ، بحسب " موضة " كل عصر ، إلى ما شاء الله !
     

    عرفات مدابش

    كاتب صحفي
    التسجيل
    25 سبتمبر 2004
    المشاركات
    79
    الإعجابات
    0
    الأستاذ القدير عرفات مدابش..

    أرحب بك ترحيبا حارا يليق بك وبمكانتك الصحفية وبشخصك الكريم وتاريخك المليء وعطائك الذي لا ينضب..
    وأقول لك كل عام وأنت بخير ورمضان كريم وأسأل الله سبحانه دوام التوفيق لك.
    مرحبا بك أخي وزميل الأستاذ عادل .. وأشكرك على إطراءك وترحيبك الحار وحسن خلقك وأخلاقك .. وشهرك مبارك وكل عام وأنت بألف ألف خير.
     

    عرفات مدابش

    كاتب صحفي
    التسجيل
    25 سبتمبر 2004
    المشاركات
    79
    الإعجابات
    0


    أخي

    عرفات مدابش


    أحييك بكل معاني الحب والتقدير ورمضان كريم وكل عام وأنت بخير
    كم سمعت لتقاريرك وكم قرأت مقالاتك وفي معظمها أجدك دائما
    ذلك الصحفي المهني الحر .,.
    وبعد أن أصبح التغيير نت في عالم النت أصبح يحتل رأس المفضلة عندي
    في حلي وترحالي
    وكم هو رائع ذلك الموقع بما يحتويه من تقارير وأخبار وتحليلات وتحديث مستمر
    ومن أروع الرائعات فيه أن فيه روابط لجميع المواقع التي يحتاجها المتابع من صحف
    ومواقع أخرى!!

    إنه - جهد - كبير جدا وبالتأكيد تقف خلفه قامة شامخة من قامات العمل الصحفي .

    أخي عرفات مدابش
    أسئلتي عديدة سأوجزها في التالي:

    1- أين تجد نفسك في هذا الركام الحزبي وهل مر عرفات بمنعطفات حزبية خلال مسيرته الصحفية التي تمتد لعقود من الزمن؟

    2- ما ذا حققت لك مهنة المتاعب وماذا أخذت منك وهل وجدت السعادة بين طياتها ؟

    3- هل عرضت لك -مغريات مادية - بغرض جر قلمك إلى مستنقع التطبيل لعصابة تعلم جيدا إجرامها في حق الشعب؟

    4- بعد نجاح - التغيير نت - هلا أوجزت لنا كيف تم إنجاز هذا العمل الضخم؟

    5- هل هناك شخصية كبيرة تقف وراء - عرفات مدابش - ليوم الخطف أو الإخفاء أو تكسير العظام ؟

    6-كيف تستقون أخباركم وهل للموقع مراسلين في كل أنحاء اليمن ؟

    7- بصراحة كبيرة - هل هناك ضغوطات مورست عليكم في تغطية أخبار صعدة -الحرب الأولى إلى الرابعة - وما نوعها وما مصدرها

    إن وجدت ؟

    8-كم مرة تعرض عرفات مدابش لزوار الليل؟

    9-مم يخــــاف عرفات وبماذا يحلم وهل الهجرة من البلد تشغل شيئا من تفكيره ؟

    10-كيف ترى نهايــــــة رباعية (صعدة -الجوف-عمران-حجة ) والحراك الجنوبي؟


    ختاماً أتمنى ألا أكون قد أثقلت عليك

    ولك خالص الود
    أصبت يا جند الفاروق .. هو ركام حزبي ، غير متحرك وانا ـ والعياذ بالله من هذه الكلمة ـ متحرك ولست جامدا في انتظار موظف البلدية كي يحركني أو موظف الأرشيف كي يبعثني لباحث أو دارس ، واعتقد أن الحزبية فقدت القها وبريقها منذ ما بعد حرب صيف 94م التي لم تستطع الأحزاب السياسية القيام بشيء إزاءها ، بالعكس ، كانت القوى التي كانت توصف بالرجعية والمتخلفة أكثر حضورا في الشارع اليمني بحكم تركيبته القبلية ، لكن الأخطر أن الحزبية ما بعد تلك الحرب الشؤوم ، باتت صورية وديكورية " لا تهش ولا تنش " الأحزاب في الساحة اليمنية ، بدليل ان الحراك الجنوبي أو غيره من الحركات الظاهرة والباطنة ، ما كان لها أن تظهر لولا ضعف الأحزاب السياسية في الساحة ، والإسلاميون هم الوحيدون الذين لديهم صفوف منظمة ويعرفون ما يريدون وكيف يصلون إليه .
    أما عن الشق الثاني من سؤالك الأول ، حول منعطفات حزبية مررت بها في حياتي الصحفية ، فأقول إنها ليست منعطفات حزبية في سياق مسيرتي المهنية ، مرة واحدة تحزبت أو انتميت لحزب وهو الحزب الاشتراكي اليمني ومنذ أكثر من 25 سنة ، وكنت حينها يافعا ، وسرت على خطى والدي ومن انتهلت منهم الثقافة غير السائدة في شمال اليمن ، ولذلك فان البعض سوف يستغرب بشأني ، لأن الاعتقاد السائد لدى الكثير ممن يعرفني شخصيا أو عبر عملي ، يعتقد أني جنوبي ، بحكم الهوى والثقافة الجنوبية التي أحببتها منذ الصغر وتشبعت بها ، فالجنوب تجربة دولة غير عادية وتحضر ومسيرة تستحق الاحترام ، رغم أن البعض قد يختلف معي في نظرته إلى طبيعة نظام الحكم سابقا .. اليوم وبعد تجربة حزبية طويلة بها نجاحات وإخفاقات وتجارب مع الرفاق والأصدقاء والأعداء ، وبعد أن جمدت نشاطي الحزبي منذ أواخر عقد التسعينات ، اعتقد أني انظر إلى الأشياء بصورة أوضح عما كنت عليه أثناء وجود في خضم العمل الحزبي ، وقد أكون مصيبا أو مخطئا ، ولكني لم ولن أتنكر لتاريخي الحزبي وانتمائي للحزب الاشتراكي ، رغم انه بات اليوم في بعض أيدي قياداته التي اعتبرته حقا شرعيا ، وبالتالي تخلت عن قواعده وجماهيره وأنصاره وانفردت بالقرار ولذلك هو فيما هو عليه اليوم .
    بالنسبة للسؤال الثاني ، فمهنة الصحافة يجب أن تحدد أولا ، هي الصحافة المهنية الاحترافية أم الصحافة الصفراء المبتزة وصحافة مقاهي النت ، وبالطبع ـ ولله الحمد ـ تتلمذت على صحافة احترافية عالية في مدرسة " الثوري " وغيرها من المدارس الصحفية المحلية التي أكن لها كل الاحترام ، وعندما تعمل في صحافة كهذه ، لا تمسك ـ في يدك ـ آلة حاسبة لمعرفة ماذا كسبت أو ماذا خسرت ؟ فهي مهنة حب ، تحبها فتحبك ، تعشقها فتبادلك العشق ، فتتماهى معها أيما تماهي ، وتترك جانبا حسابات الخسارة والربح ، لكن ـ أيضا ـ من أهم ما يجنيه المرء من حسنات في عمله الصحفي ، هو حب الناس واحترامهم ، بشرط إن كان ملتزما بأخلاقيات المهنة .
    أما السعادة ، فيلاقيها المرء في أي عمل أحبه واخلص له ، لكن هذه المهنة تأخذك ـ في كثير من الأحيان ـ من حياتك الاجتماعية ، من بيتك وأطفالك وأصدقائك ، فهي هم بالليل والنهار ، لكنها ممتعة وتستحق بعض التضحية ، وسيجد المرء نفسه سعيدا ومن حوله ، أيضا ، عندما يحقق البعض أو الكثير مما يطمح إليه .
    ثالثا ، المغريات المادية هي وسيلة دائمة ودائبة لإجهاض وإسكات أي صوت ، لكني ـ والحمد لله ـ لم ادخل هذه الخانة والساحة اليمنية والعربية مليئة بنماذج ينطبق عليها السؤال ...
    رابعا ، " التغيير نت " كان فكرة بسيطة وطموحة ، في آن معا ، وأصبح على ما هو عليه اليوم ، بالجهد والمثابرة ، ولا ادعي الكمال ، فهو لله سبحانه وتعالى ، فهناك نجاحات وإخفاقات ، ولكن عندما يضع المرء نصب عينية هدفا معينا ، يصل إليه ، إضافة إلى أن التطورات الراهنة ، عالميا ، وتطور الصحافة والتكنولوجيا ، باتت عاملا مساعدا في نجاح مشاريع مماثلة ، في حال أتثبت الوسيلة الإعلامية ، على ارض الواقع ما ترفعه من شعارات ، فتكسب احترام الناس.
    خامسا ، لا توجد ولن توجد أي شخصية يمكنها أن تكون صانعة لشخصي ، لأن الأشخاص الذين يصنعون من الفراغ ، هم هلاميون وبالونات فارغة ، ولا يمكن لأحدهم ان يحوز الاحترام المطلوب من جميع الفئات.
    سادسا ، لست هنا لأتحدث عن موقعي أو شبكتي ، فانا اعتبر ذلك نوعا من الدعاية والاستغلال لما أتيح لي من مساحة لأكون مع أعضاء " المجلس اليمني " لأرد على الأسئلة حول الشأن العام ، وبإمكانك متابعة الموقع والصحف في الداخل والخارج ، لمعرفة كيفية استقاء الموقع لأخباره وان كان لديه مراسلون أم لا ، إضافة إلى العودة إلى النبذة الخاصة بالموقع .. بداخله ، أيضا.
    سابعا ، لا ضغوط تمارس علي شخصيا من قبل أي جهة في تغطياتي الخبرية ، طالما وأنا احترم نفسي وانتهج الحيادية والاستقلالية في أداء عملية المهني سواء فيما يتعلق بحرب صعدة أو حراك الجنوب ، رغم انه وفي بعض الأحايين ، تجد نوعا من الانزعاج من قبل البعض ، ولكنه لا يتعدى عن التعبير عن وجهة نظر حول ما تكتب ، لا أكثر ، ولا أبالغ إن قلت لك أنني كنت الصحفي الوحيد الذي زار العام الماضي ، حرف سفيان في اشد الحرب وكتب تقريرا مطولا لصحيفة " الشرق الأوسط " وقبل أشهر قليلة ، كنت الصحفي الوحيد الذي زار مناطق ملتهبة في الضالع وكتب سلسلة تقارير ميدانية عن الحراك الجنوبي ، مع احترامي الشديد والكبير لكافة زملائي الصحافيين والمراسلين ، لكني اعتقد ما اشر تاليه ، وربما أكون مخطئا .
    ثامنا ، الحمد لله لم أتعرض لزوار الليل ، ولكني تعرضت لزوار النهار !! أكثر من مرة وفي أكثر من " لبجة " وسجن ، وفي أكثر من محافظة !!
    تاسعا ، أخوك عرفات مدابش لا يخاف إلا من الله سبحانه وتعالى ،و الهجرة فهي طموح كل من يضطهد في بلده أو من يسعى إلى مستقبل أفضل له ولأطفاله وهذا قرار اعتقد انه شخصي ، يرجع لمن يتخذه وظروفه ودوافعه ومسبباته.
    عاشرا ، لا يمكن فصل ما يجري في شمال الشمال ، عما يجري في الجنوب ، فالكل علة ، تفاقمت جراء سياسات على مدى سنوات طويلة ولا بد من الحوار الجاد والصادق لحل كافة هذه الإشكاليات ، وبالتراضي ، وإلا فستدخل البلاد في " حيص بيص " ، لا قدر الله .
     

    عرفات مدابش

    كاتب صحفي
    التسجيل
    25 سبتمبر 2004
    المشاركات
    79
    الإعجابات
    0
    مرحبا عرفات،،،
    ساكتفي بسؤال واحد:
    - أين يكمن سر نجاح الصحفي؟
    أخي سفيان أنت في مقتبل العمر ، سنا ومهنة ، وسوف أرد عليك بعد إن تقرأ ـ إن كان لديك الوقت المتاح ـ إجاباتي على الأسئلة المطروحة علي في هذه الاستضافة ، إن شعرت ـ حينها ـ انك بحاجة إلى رد على سؤالك !
     

    عرفات مدابش

    كاتب صحفي
    التسجيل
    25 سبتمبر 2004
    المشاركات
    79
    الإعجابات
    0
    ترحيب حار بالصحفي عرفات مدابش

    و بما أن الصحافة أمانة والصحفي يجب عليه أن يتحرى الصدق لأنه محاسب أمام الله في كل كلمة وفي كل حرف لأن الصحافة يمكن أن ترفع أمه أو عكس ذلك .
    سؤالي هو هل صحيح أن الصحفيين منتهكه حقوقهم في اليمن حسب ما نسمع من أعلام المعارضة بأنهم في السجون وتعذيب وما إلى ذلك . وماهي مقارنتك من حيث الحرية الصحفية في اليمن وبين دول أخرى

    وشهر مبارك وكل عام وانت بخير
    أخي العزيز .. هي مسألة متفاوتة ، ليست ثابتة ، كي نقول نحن في اليمن نتعامل مع الصحافيين بهذه الطريقة وهي أفضل من طريقة البلد الآخر ، فالانتهاك ، كبر أو صغر ، هو انتهاك ، سواء كان بالسجن أو الضرب أو التهديد أو الترويع أو غيره من الأساليب القمعية وغير المقبولة ، ونحن لسنا في " بازار " أو مضمار مقارنة بين مدى قمع هذا النظام أو ذاك ، لكن على الجميع أن يدرك أن أي مخالفة ترتكب بحق حرية التعبير وحرية الصحافة لها ثمنها ، مع التأكيد على أن الحرية المشار إليها سلفا ، لا تعني أن " ندوس " على أخلاقنا وقيمنا ونحرض على بلدنا ، كما أن تناول الموبقات لا يعني ، أيضا ، تجاوزا للخطوط الحمراء أو الصفراء أو الثوابت أو غيرها ، وهناك في العديد من البلدان ، تتفق الصحافة القومية أو الرسمية مع الصحافة الأهلية والمعارضة ، مثلا ، في تناول قضية معينة ، أيضا ، يتفق الصحافيون في جميع وسائل الإعلام ، على التضامن مع زميل انتهكت حقوقه ، بغض النظر عن الانتماء السياسي أو الوظيفي !
     

    عرفات مدابش

    كاتب صحفي
    التسجيل
    25 سبتمبر 2004
    المشاركات
    79
    الإعجابات
    0
    اخي عرفات تحية من القلب لك ولمستضيفك الصحاف
    سؤال واحد فقط
    رأيك الواضح الصريح مطلوب بالحاح هنا ..... اعني رأيك في نقابة الصحفيين وقيادتها الحاليه
    هل قيادة النقابه مع الاعلاميين ام عليهم ام انها في المنطقة الرماديه؟؟؟؟
    أخي العزيز أرجو أن ترجع إلى إجابتي على السؤال الأول للأخ محمود المسلمي.
     

    عرفات مدابش

    كاتب صحفي
    التسجيل
    25 سبتمبر 2004
    المشاركات
    79
    الإعجابات
    0
    السيد عرفان مدابش
    ماسر تذييلك كلمة يمني في اي خبر تورده في موقعك
    مثال لحج اليمنيه
    ابين اليمنيه
    ووو
    هل هذه اوامر وجهت اليكم من اعلام دولة الاحتلال
    أخي اليافعي .. المسألة بكل بساطة هي : أولا هل وجدت صحيفة محلية تذكر لحج أو الحديدة أو صنعاء ووالخ وتقول اليمنية ؟ .. الإجابة طبعا ، لا ، بمعنى أنها ، أي الصحف ، محلية ، لكن هل وجدت صحيفة عربية أو دولية تتحدث عن لحج أو عدن أو الحديدة دون أن توضح هويتها ـ الكونتري ـ الدولة ؟.. إذن هو نفس الحال مع الصحافة الاليكترونية ، حتى وان كانت تصدر من اليمن أو مصر أو سوريا أو موريتانيا ، يجب أن توضح هوية الشخص / يمني أوووووو ، لأنها وسيلة إعلامية يشاهدها الملايين عبر العالم ومن كافة أنحائه ، إضافة إلى أن كملة اليمن أو اليمني أو اليمنية ، تيسر علمية البحث عن أخبار اليمن في محركات البحث العالمية ، وبالتالي فالمسألة تقنية ومهنية بحتة وليس لها علاقة فيما يجول في رأس أو في رؤوس الآخرين ، مع العلم انه ليست هذه هي المرة الأولى التي يوجه إلي سؤال كهذا أو انتقاد مشابه ، وللعمل ، أيضا ، فانا لا اشتغل كل مواد " التغيير نت " أو الموقع الرديف ، فهناك طاقم تحريري في المركز الرئيسي بصنعاء وهناك مراسلون ومتعاونون في المحافظات ، وعليك العودة إلى الموقع لمعرفة ذلك.
     

    عرفات مدابش

    كاتب صحفي
    التسجيل
    25 سبتمبر 2004
    المشاركات
    79
    الإعجابات
    0

    اهلا وسهلا بالاستاذ عرفات

    سوالي لك ما موقفك من الحراك

    وماهي نظرتك الشخصيه لهم هل اصحاب حق ام دعاة فتنه وتمزيق

    محبتي
    الحراك نتاج طبيعي للسياسات التي جرت ما بعد الوحدة ، وما بعد الحرب بالتحديد ، وصاحب الحق لا بد وان يجد له طريقة لإيصال صوته وهو ما نجده حاليا ، في التظاهرات والمسيرات والعصيانات المدنية ، فالظلم والفساد تجاوز حده ، ولا بد له من نهاية ولا بد له بمن يوقفه عند محطة معينة من الطريق ، طال الزمان أو قصر.
     
  • الوسوم
    عرفات مدابش