• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • مصلحة اليمن في التكاتف الكامل مع الدول المانحه

    مراد

    مشرف سابق
    التسجيل
    28 نوفمبر 2003
    المشاركات
    13,702
    الإعجابات
    2
    Re: Re: مصلحة اليمن في التكاتف الكامل مع الدول المانحه

    الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة الفهد900
    على اليمن ان تقيم سلام معا اسرائيل فذالك سيكون دعم للقضيه الفلسطينيه وسيشجع اسرائيل على الأقدام في السلام
    ام وجد اليمن ليكون ضحية المواقف المتشنجه البعيده عن التسامح معا الأخر
    اسرائيل موجوده رضينا ام ابينا فلما لانتقدم الى الامام ونضهر للطرف الأسرائيلي بأننا دعاة سلام

    [color=660000]"صديقنا"الفهد:
    خليك فهد مش......
    السلام اليمني -الصهيوني اللي تقول عليه يدعم القضية الفلسطينية كلام غريب يثير الضحك في الوقت الذي عجز فيه السلام الفلسطيني-الصهيوني أن يدعمها.
    والتأريخ أثبت أن غير السلام هو الذي يشجع إسرائيل للرحيل عن أرضناالعربية وفي هذه الأثناء أحيي مواقف فخامة الأخ الرئيس الذي يعبر عن موقف الشارع اليمني .
    وبعدين عندي سؤال أسألك إياه وأريدك أن تجيبني بصراحة:
    إذا جاء يهودي وإحتل منزلك في وطنك وقال لك هذا منزلي ولي فيه حق الإقامة الدائمة وعليك أن ترحل !!وبعد مراجعات وإقناع أصر أن يأخذ منزلك وقدعرفت أن كل ذلك كان بتآمرضدك من قِبل أعدائك الآخرين بالله كيف سيكون ردك بغض النظر عن قضية فلسطين والقدس وووووو....تخيل نفسك في هذا الموقف؟؟؟!!

    أمامسألة أن إسرائيل موجودة فنحن لانختلف حول وجودها ولكن أين مكان وجودها؟؟؟!!ودعها تجيبك هي عن رغبتها !!
    نعم للسلام نعم للتسامح ..لاللتفريط في الأرض والمقدسات
    والوقوف مع فلسطين ليس موقفاً متشنجاً.
    وكم كنت أحب ألاتخرج ونخرج عن الموضوع الذي أثاره الأخ "مؤتمري"[/color]
     

    أبو لقمان

    مشرف سابق
    التسجيل
    11 يونيو 2001
    المشاركات
    5,204
    الإعجابات
    3
    الكيان الصهيوني .. كيان مصطنع .. لا يستطيع البقاء بذاته .. وليست لديه قوة البقاء إلا بمساعدات خارجية ..
    وهذا الكيان الغريب منذ إنشائه وحتى الآن يحاول أن يصل إلى إقناعنا أنه جزؤٌ لا يتجزأ من دول المنطقة وأنه أمرٌ واقعٌ لا محالة .. للأسف قد انجذب إلى هذه الفكرة بعض ولاة الأمر .. لكن الشعوب لم تعترف بهذا الواقع المزيف ولن تعترف فإن حصل أعتراف بهذا الكيان من بعض الدول العربية والإسلامية .. فهو بدون رضىً من شعوبها .. ولو كان هناك استفتاء في هذه الدول مصر ، والأردن ، وغيرها لما وطئت قدمَ سفير صهيوني أرضا عربية قط ..
     

    ابوقيس العلفي

    شاعر شعبي
    التسجيل
    25 أبريل 2001
    المشاركات
    5,510
    الإعجابات
    2
    الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة أبو لقمان
    الكيان الصهيوني .. كيان مصطنع ..
    للأسف قد انجذب إلى هذه الفكرة بعض ولاة الأمر .. لكن الشعوب لم تعترف بهذا الواقع المزيف ولن تعترف فإن حصل أعتراف بهذا الكيان من بعض الدول العربية والإسلامية .. فهو بدون رضىً من شعوبها ..
    [grade="0000FF 0000FF 0000FF 0000FF"]
    وموقفي من هذه القضية المؤرقة لا يحيد قيد أنملة عما أشرت إليه أخي ابو لقمان ، وأعتقد أنك قد لحظت هذا في أكثر من مداخلة لي على بعض الأخوة ، ولكن في هذا الظرف الدولي المختل التوازن والذي من خلال مستجداته لاح لكل بصير عزم القطب الأوحد على فرض سياسة مع - أو ضد ، في هذه الحقبة العصيبة أخي ابو لقمان ... مالضير لو أننا باركنا سياسة توزيع الأدوار بيننا كشعب وبين حكومتنا ، وأجزم إننا سنتقن فن اللعبة ونأتيها بما لم يسبقنا إليه أحد فنحن ابناء حكمة تميزنا عن أخوتنا في مصر والأردن ؟ .
    فقط رأي .
    سلام.[/grade]
     

    Time

    محمد صالح الرويشان
    مشرف سابق
    التسجيل
    14 يوليو 2003
    المشاركات
    18,532
    الإعجابات
    1
    لقب إضافي
    نجم المجلس اليمني 2004
    الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة ابوقيس العلفي
    [grade="0000FF 0000FF 0000FF 0000FF"]
    وموقفي من هذه القضية المؤرقة لا يحيد قيد أنملة عما أشرت إليه أخي ابو لقمان ، وأعتقد أنك قد لحظت هذا في أكثر من مداخلة لي على بعض الأخوة ، ولكن في هذا الظرف الدولي المختل التوازن والذي من خلال مستجداته لاح لكل بصير عزم القطب الأوحد على فرض سياسة مع - أو ضد ، في هذه الحقبة العصيبة أخي ابو لقمان ... مالضير لو أننا باركنا سياسة توزيع الأدوار بيننا كشعب وبين حكومتنا ، وأجزم إننا سنتقن فن اللعبة ونأتيها بما لم يسبقنا إليه أحد فنحن ابناء حكمة تميزنا عن أخوتنا في مصر والأردن ؟ .
    فقط رأي .
    سلام.[/grade]
    [color=0000FF]يا أبا قيس
    لم يجذبني إلى صفحات هذا الموضوع إلا أسمك ولم يثر هاجسي إلا طرحك!
    وسياسة توزيع الأدوار بين الشعوب والحكومات لاتكون ولامنطق لها او مصداقية إلا حين تكون هذه الحكومات منتخبة من الشعب فحينها فقط يمكن للحكومة وهي تضع عينا على ماتظنه سياسات توافق الواقع والممكن أن تضع العين الأخرى على الشعب ومايعتلج في ذهنه وخاطره من طموحات وتصورات وهذا هو ماتفعله كل الحكومات المنتخبة ومنها حكومة يهود. فحين يُعرض عليها شيء فيه إحراج لها ترده إلى الشعب وقد تشاور المعارضة ثم تتقوى بموقف هؤلاء وألئك للحصول على شروط أفضل معتذرة بأنها لاتستطيع ولاتقدر أن تبرم أمرا فيه تفريط بالمصالح الوطنية والمشاعر الشعبية. ويضطر الجميع لتصديقها او مراعاة ظروفها لأن هذا هو الواقع الصحيح.
    أما عندنا وماعندنا لايختلف كثيرا عما هو عند أخوتنا في الأردن ومصر فحكوماتنا فرعونية الطراز والنهج "ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد" لاتأبه لمشاعر او شعور ولاتكترث لثوابت او أصول. أما الشعب فهو في نظرها لايصلح إلا للتصفيق والهتاف وأما المعارضة فهي في نظرها ديكور يمكن تغييره وتبديله. وحين تحاول هذه الحكومات الغبية أن تتذاكى على مع الآخرين معتذرة بالشعوب او المعارضة يضحك الآخرين ملء أشداقهم قائلين "علينا الكلام ده .. ماحنا دافنينه سواء" وأصل المثل المصري أن نصابين دفنا حمارا ثم أدعيا أنه جثمان رجل صالح من اولياء الله اسمياه سيدي البرادعي" فصدقهما الناس وصاروا يأتون بالنذور والعطايا. وحدث أن شك أحد النصابين في أن صاحبه يستأثر ببعض المغانم لنفسه فأخذ المتهم يحلف قائلا "لا وحياة سيدي البرادعي" فقال له صاحبة "عليا الكلام ده... ماحنا دافنينه سواء"!!!
    ولنا أن نقارن بين موقف الحكومة التركية إبان التحضير للغزو الأمريكي للعراق وكيف كان أفضل نسبيا من مواقف كل الحكومات العربية التي فتحت مطاراتها وموانيها وكل اراضيها للغزاة وإن ظل بعضهم يصدر شقشقات لفظية من باب "أوسعتهم شتما وأودوا بالأبل"

    ولك التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
     

    إ ميليا

    عضو نشيط
    التسجيل
    8 نوفمبر 2002
    المشاركات
    191
    الإعجابات
    0
    أخي مؤتمري ...

    لقد تحدثت بنبض قلوبنا ....
    كلامك جداً منطقي ... وأتمنى من الحكومة أن تحمله محمل الجد و تفكر به وتعمل به سريعاً وتدرس أبعاد بناء علاقة وثيقة مع امريكا ومع كل من يستفيد منه اليمن ...
    طالما أن مجلس االتعاون الخليجي رفض اليمن ... وطالما أن الدول العربية لاجدوى منهم لليمن ...فليس لنا إلاّ اللجوء لمن سيمنحنا مارفضت أن تعطيه لنا الدول المجاورة الغنية ( التي تتعالى على اليمن وترفض دخول البلد الفقير الى نادي الأغنياء ... ) ...

    يجب أن تضع الحكومة نصب أعينها أن مصلحة اليمن وتطورها وتقدمها ونماؤها فوق أي اعتبار ولو اقتضت المصلحة العليا لليمن واستدعت اقامة علاقات مع اسرائيل فلتفعل ...

    على المسؤولين أن يقيسوا الأمور من ناحية مدى انتفاع اليمن في اقامة علاقات وثيقة مع القطب الأوحد في العالم وباقي الدول الغربية ...
    وعليهم أيضاً أن يحكّموا عقولهم ويخرجوا اليمن من ( آخر القاموس العربي ) الى حيث يجب أن يكون ( أوله ) ...


    0
     

    مؤتمري

    عضو نشيط
    التسجيل
    10 يناير 2006
    المشاركات
    238
    الإعجابات
    0
    اختي اميليا
    احسنتي فيما ذهبتي اليه من دعوه عامه للتصالح الشامل والتكامل الاقتصادي والاستراتيجي مع حليفنا الولايات المتحده الامريكيه

    واصبحاه وتايم وابولقمان
    كان رأي الاخ الفهد في التكاتف مع اسرائيل ليس سوى وجهة نظر وهي لها ابعاد خطيره وستفقد دول المنطقه العربيه الكثير من المصداقيه مماهي عليه كما هي سوف تقود الى الهاويه اكثر مما هي واقعه فيه وبخصوص ان الخزانه(مفتوحه من الوراء) فهذا رأيك الشحصي نحترمه وان نفترض صحة على سبيل المجاز فأننا نستطيع القضاء عليه حيث ان المساعدات الماديه تتم تحت اشراف مانحيها حيث لايستطيع ان يمسها كلاً من يفكر في دخول مشاريع هذه المساعدات من مسؤولي الدوله ام كنت مخطئاً؟
    وهذا ماحدث فعلاً في مشروع الاناره والسفلته التي تمت في جبل صبر (على سبيل المثال لاالحصر)
    وتعقيب الاستاذ ابوقيس منطقي للغايه ويتطرق للموضوعيه بشكل كبير وملم لظروف الوقت الحالي
    وهذه هديه للاخ تايم بالذات الذي لم يناقش حتى ابعاد الموضوع


    الواشنطن تايمز: اليمن هي الدولة الوحيدة التي يمكن لها المراهنة بأنها دولة ديمقراطية



    أشارت صحيفة واشنطن تايمز الأمريكية في تقرير لها نشرته أمس إلى أن الحضور الواسع من مختلف البلدان في مؤتمر الديمقراطية وحقوق الانسان قد شكل أكبر تجمع من نوعه عقد في الشرق الأوسط موضحة أن ممثلي الجانب العربي في المؤتمر توصلوا الى إجماع على أن المبادئ الديمقراطية صمام أمان للأنظمة في المنطقة.
    وخلصت الصحيفة الأمريكية إلى تأكيد أن اليمن التي اعتمدت نظاماً برلمانيا متعدد الأحزاب بعد قيام الجمهورية اليمنية هي الدولة الوحيدة التي يمكن لها المراهنة بأنها دولة ديمقراطية فاعلة على مستوى المنطقه وهو الشيء الذي مكنها من استضافة هذا المؤتمر الكبير الذي سيساهم في ترسيخ الديمقراطية وتطوير آليات التعاون والحوار الديمقراطي بين دول المنطقة والعالم.


    __________________
     

    ابوقيس العلفي

    شاعر شعبي
    التسجيل
    25 أبريل 2001
    المشاركات
    5,510
    الإعجابات
    2
    الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة Time
    [color=0000FF]يا أبا قيس
    لم يجذبني إلى صفحات هذا الموضوع إلا أسمك ولم يثر هاجسي إلا طرحك!
    وسياسة توزيع الأدوار بين الشعوب والحكومات لاتكون ولامنطق لها او مصداقية إلا حين تكون هذه الحكومات منتخبة من الشعب فحينها فقط يمكن للحكومة وهي تضع عينا على ماتظنه سياسات توافق الواقع والممكن أن تضع العين الأخرى على الشعب ومايعتلج في ذهنه وخاطره من طموحات وتصورات وهذا هو ماتفعله كل الحكومات المنتخبة ومنها حكومة يهود. فحين يُعرض عليها شيء فيه إحراج لها ترده إلى الشعب وقد تشاور المعارضة ثم تتقوى بموقف هؤلاء وألئك للحصول على شروط أفضل معتذرة بأنها لاتستطيع ولاتقدر أن تبرم أمرا فيه تفريط بالمصالح الوطنية والمشاعر الشعبية. ويضطر الجميع لتصديقها او مراعاة ظروفها لأن هذا هو الواقع الصحيح.
    أما عندنا وماعندنا لايختلف كثيرا عما هو عند أخوتنا في الأردن ومصر فحكوماتنا فرعونية الطراز والنهج "ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد" لاتأبه لمشاعر او شعور ولاتكترث لثوابت او أصول. أما الشعب فهو في نظرها لايصلح إلا للتصفيق والهتاف وأما المعارضة فهي في نظرها ديكور يمكن تغييره وتبديله. وحين تحاول هذه الحكومات الغبية أن تتذاكى على مع الآخرين معتذرة بالشعوب او المعارضة يضحك الآخرين ملء أشداقهم قائلين "علينا الكلام ده .. ماحنا دافنينه سواء" وأصل المثل المصري أن نصابين دفنا حمارا ثم أدعيا أنه جثمان رجل صالح من اولياء الله اسمياه سيدي البرادعي" فصدقهما الناس وصاروا يأتون بالنذور والعطايا. وحدث أن شك أحد النصابين في أن صاحبه يستأثر ببعض المغانم لنفسه فأخذ المتهم يحلف قائلا "لا وحياة سيدي البرادعي" فقال له صاحبة "عليا الكلام ده... ماحنا دافنينه سواء"!!!
    ولنا أن نقارن بين موقف الحكومة التركية إبان التحضير للغزو الأمريكي للعراق وكيف كان أفضل نسبيا من مواقف كل الحكومات العربية التي فتحت مطاراتها وموانيها وكل اراضيها للغزاة وإن ظل بعضهم يصدر شقشقات لفظية من باب "أوسعتهم شتما وأودوا بالأبل"

    ولك التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
    [grade="0000FF 0000FF 0000FF 0000FF"]
    صباحك فل تايمنا العزيز
    تعقبتَ ثم عقبتَ فأصبت مقتلا
    أما وقد وجدت نفسي لا أجد معبراً للنفاد من هذا الطوق الذي أمكنك تسييجه بمنطقٍ ليس لعاقل أن يجادل حول صحته وسلامته ، فليس لي من القول ما هو متاح غير الركون على مقولة ما لا يدرك جُله لا ينبغي أن يُترك كله يا صديق العزيز ، وأعتقد أن الهامش الديمقراطي المتاح لنا بفضل الوحدة قد جعلنا أفضل حال من ابناء النيل ، وكما نرى هاهم يبدون غير معنيين بما نصت عليه أتفاقيات كامب دايفد الأولى ، وهو ما يؤرق الكيان ومن خلفه ساسة أميركا .
    سلام.[/grade]
     

    ابوقيس العلفي

    شاعر شعبي
    التسجيل
    25 أبريل 2001
    المشاركات
    5,510
    الإعجابات
    2
    الرّسالة الأصليّة كتبت بواسطة Time
    [color=0000FF]يا أبا قيس
    لم يجذبني إلى صفحات هذا الموضوع إلا أسمك ولم يثر هاجسي إلا طرحك!
    وسياسة توزيع الأدوار بين الشعوب والحكومات لاتكون ولامنطق لها او مصداقية إلا حين تكون هذه الحكومات منتخبة من الشعب فحينها فقط يمكن للحكومة وهي تضع عينا على ماتظنه سياسات توافق الواقع والممكن أن تضع العين الأخرى على الشعب ومايعتلج في ذهنه وخاطره من طموحات وتصورات وهذا هو ماتفعله كل الحكومات المنتخبة ومنها حكومة يهود. فحين يُعرض عليها شيء فيه إحراج لها ترده إلى الشعب وقد تشاور المعارضة ثم تتقوى بموقف هؤلاء وألئك للحصول على شروط أفضل معتذرة بأنها لاتستطيع ولاتقدر أن تبرم أمرا فيه تفريط بالمصالح الوطنية والمشاعر الشعبية. ويضطر الجميع لتصديقها او مراعاة ظروفها لأن هذا هو الواقع الصحيح.
    أما عندنا وماعندنا لايختلف كثيرا عما هو عند أخوتنا في الأردن ومصر فحكوماتنا فرعونية الطراز والنهج "ما أريكم إلا ما أرى وما أهديكم إلا سبيل الرشاد" لاتأبه لمشاعر او شعور ولاتكترث لثوابت او أصول. أما الشعب فهو في نظرها لايصلح إلا للتصفيق والهتاف وأما المعارضة فهي في نظرها ديكور يمكن تغييره وتبديله. وحين تحاول هذه الحكومات الغبية أن تتذاكى على مع الآخرين معتذرة بالشعوب او المعارضة يضحك الآخرين ملء أشداقهم قائلين "علينا الكلام ده .. ماحنا دافنينه سواء" وأصل المثل المصري أن نصابين دفنا حمارا ثم أدعيا أنه جثمان رجل صالح من اولياء الله اسمياه سيدي البرادعي" فصدقهما الناس وصاروا يأتون بالنذور والعطايا. وحدث أن شك أحد النصابين في أن صاحبه يستأثر ببعض المغانم لنفسه فأخذ المتهم يحلف قائلا "لا وحياة سيدي البرادعي" فقال له صاحبة "عليا الكلام ده... ماحنا دافنينه سواء"!!!
    ولنا أن نقارن بين موقف الحكومة التركية إبان التحضير للغزو الأمريكي للعراق وكيف كان أفضل نسبيا من مواقف كل الحكومات العربية التي فتحت مطاراتها وموانيها وكل اراضيها للغزاة وإن ظل بعضهم يصدر شقشقات لفظية من باب "أوسعتهم شتما وأودوا بالأبل"

    ولك التحيات المعطرة بعبق البُن
    [/color]
    [grade="0000FF 0000FF 0000FF 0000FF"]
    صباحك فل تايمنا العزيز
    تعقبتَ ثم عقبتَ فأصبت مقتلا
    أما وقد وجدت نفسي أعجز من أن أجد معبراً للنفاد من هذا الطوق الذي أمكنك تسييجه بمنطقٍ ليس لعاقل أن يجادل حول صحته وسلامته ، فليس أمامي من القول ما هو متاح سوى الركون على مقولة ما لا يدرك جُله لا ينبغي أن يُترك كله ، وأعتقد يا صديقي العزيز أن الهامش الديمقراطي المتاح لنا بفضل الوحدة المباركة قد مكننا نوع ما من الوصول إلى مكانة هي في الواقع أريح وأفضل حالاً مما ابناء النيل عليه ، وكما نراهم يبدون غير معنيين بما نصت عليه كافةأتفاقيات كامب دايفد الأولى ، وهذا ما يؤرق الكيان ومن خلفه ساسة أميركا .
    سلام.[/grade]