• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • حينما يبقى الانسان وحيدا

    amsa-h

    عضو
    التسجيل
    18 ديسمبر 2003
    المشاركات
    23
    الإعجابات
    0
    [grade="00008B FF7F50 008000 4B0082"]حينما يبقى الانسان وحيدا و رأسه مليئا بالأفكار تحت شجرة التفاح يضع معطفه على كتفيه و عصاته بجواره و الأوراق مكللة بين يديه ليملأها بأفكاره النادرة ويكتب بكلماته بتعابير الوردية و لكن حين ينهار ما بناه الإنسان في لحظات كم أتمنى أن لا أعيش هذه اللحظات مره أخره دائما اسأل نفسي لماذا سرقتها مني أجوبه كثيرة تراودني لا أجد لها جواب احتاج أن ألقاها لكن كل ما ألقاها تهرب إلى مكان مجهول لكي لا ترد إلي أوراقي و اسمع الموسيقى و ارسم الأماني على جذوع الأشجار و أخيرا وجدت كرسيا زهريا يغلب عليه القدم و بجواره حاويه أمامها بحيرة وخلفها حديقة لا جلس و ارسم مره آخره قلبا مأسورا و أمراه غيورة لتعود إلى فعلتها و تسرق هذه اللوحة لتظن و لأول مره أني اعشقها ولكن لا فأنا اعشق الوحدة و السكون و الجلوس بين الحدائق
    صمتا اعزف على القيثارة لترقص الزهور و اسمع أصوات الشلالات[/grade]
     

    زهرة الصحراء

    مشرف سابق
    التسجيل
    22 أبريل 2002
    المشاركات
    3,435
    الإعجابات
    0
    [color=003333]بالرغم من اني لا اميل للنثر ولا احب التعليق عليه في الغالب..

    إلا ان قلمي يحركه الإحساس الواصل إليه بواسطة قلمك..

    شممت رائحة الزهور..سمعت صوت مياه البحيرة عندما ضربتها طيور النورس بأجنحتها..رأيت أوراق الشجر تتساقط على صفحة المياه النقيه ..

    أجدت نقل المشهد إلينا حتى شاركناك ذلك السكون..

    تحياتي[/color]