• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • نعيماً.. رؤساؤنا يحلقون!!

    مراد

    مشرف سابق
    التسجيل
    28 نوفمبر 2003
    المشاركات
    13,702
    الإعجابات
    2
    [color=660000]الحقيقة المُرّة في حرب أمريكا على الإرهاب أنها تحولت إلى حملة نظافة بدنية متمثلة بـ"حلق الشعر"!!
    صدقوني هذا مايحدث فأمريكا تلاحق كل ذي شعرٍ طويل وأعدت أمثال الرجل الأنيق"بول بريمر"للقيام بدور الحلاق خصوصاً وأن الولايات المتحدة تشكو من البطالة في أوساط الحلاقين مع تزايد أعدادهم وتتولى الحكومة "الجمهورية"البحث عن زبائن"دسمين"مثل بن لادن وفيدل كاستروكما حصل لصدام حين طال شعره ورفض أن يحلقه .
    هذا مادعى فخامة الرئيس "أبوأحمد"-لاأطال الله في شعره-أن يقول بالنص(فلنحلق شعورناقبل أن يحلقهالنا الآخرون)في المؤتمر الصحفي الذي تضمنه "المؤتمر الإقليمي حول الديمقراطية وحقوق الإنسان ودورالمحكمة الجنائيةالدولية"الذي عُقدقبل يومين في عاصمة الثقافة العربية والسياسة اليمنية"صنعاء".
    وقدكنت أظن فخامته يقصد بالشعور الإحساس لكني تذكرت ماحصل للرئيس العراقي "المحلوق".
    صدقوني أني من الذين يكنون لفخامة الرئيس شيئاًكثيراً من التقديروالإعجاب حتى أني أتولى الدفاع عنه في سجالاتي الكلامية المتكررة مع أشقاء عرب ..وكثيراً ماتعجبني صراحته سلباً أو إيجاباً!! لكن في العبارة الأخيرة التي أطلقها فخامته كنت أتمنى أن يزيد عليهاالدعوة إلى الحفاظ على حياة الأبناء قبل أن يقصفها الآخرون وتظهر جثثهم المشوهة على شاشات التلفزة ليتفرج عليها كل قاطني كوكب الأرض .
    وقدسد الخلل في هذا السياق فخامة الرئيس المصري -بنفس اليوم تقريباً- حين سأله أحد الصحافيين عن توريث الحكم في مصر لنجله فرد قائلاً:هذا كلام فارغ!!،معللاًذلك بأن نظام الحكم جمهوري وديمقراطي ،وهوذات النظام الذي أجلسه على كرسي الحُكم أكثرمن عشرين عاماً وليس ذلك أكثر من نظرائه "الجمهوريين"!!،إذازدناللتوضيح نموذج "الجمهورية"العربية السورية ولازال المسلسل"الجمهوري "متواصلاً في التطرف السياسي كتطرف الحزب"الجمهوري" الذي حَلَق لـ"صدام"!!.
    ليست قضيتنا -الآن - مُدة الحُكم مثلما قضيتنا طريقة الحكم وماوصلت إليه أوضاعنا في ظل بيروقراطية السياسة التي لم نجنِ منها سوى "الدعوة إلى حلاقة الشعر"وهي الدعوة الأمريكية لأن تكون الديمقراطية العربية نظيفة وأنيقة.
    بالنسبة لنا نحن الفقراء الضعفاء لانملك قيمة الحلاقة ولكن سنستخدم طريقة"النتف" بتثاقل شديد تدرون لماذا؟!
    لأنه ليس لدينا مانخاف عليه !!..حتى الأرض لم نعد نملكها"كلها"! [/color]

    ملاحظة:هيه..الكتابة ساخرة وعدم أخذها بالجديّة من قِبل "بعض الناس".
     

    فوزي ريمي

    عضو نشيط
    التسجيل
    9 يناير 2004
    المشاركات
    235
    الإعجابات
    0
    [color=006633]أخي واصبحاه ..
    التنبيه الذي ختمت به مقالتك الرائعة جنبك التعليقات السلبية إن لم يكن جنبك أي تعليق من أي نوع حيث أصبت الهدف فيما قلت ولكن..
    رفقاًبفخامة الرئيس(أبوأحمد)
    [/color]
     

    مراد

    مشرف سابق
    التسجيل
    28 نوفمبر 2003
    المشاركات
    13,702
    الإعجابات
    2
    ياأخت "مواساة" كنت أظنكِ ستقولين أن تعليقي إيجابي على دعوة فخا مة الرئيس أما مسألة الرفق فـ " فاقد الشيء لايعطيه" قصدي أنا محروم من الرفق كرد فعل.
    تحياتي لك ِ