• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • حكومة جنوب أفريقيا مليارات الدولارات لمعالجة أزمة انتشار فيروس Hiv

    rayan31

    قلم ذهبي
    التسجيل
    21 يوليو 2002
    المشاركات
    5,471
    الإعجابات
    0
    [align=left]
    قررت حكومة جنوب أفريقيا تخصيص جزء كبير من ميزانيتها لمعالجة أزمة انتشار فيروس HIV المسبب لمرض الإيدز في البلاد.
    ومن المقرر أن تنفق الحكومة 12.1 مليار راند (1.7 مليار دولار) على مدى الأعوام الثلاثة المقبلة، فيما يمثل جهدا جديدا من جانب جنوب أفريقيا لمواجهة هذا المرض المدمر.

    وستقوم الدولة بتخصيص نحو 1.9 مليار راند لإنتاج عقاقير رئيسية مضادة للفيروسات. ويأتي تخصيص هذه الأموال في أعقاب الانتقادات المتزايدة التي تتعرض لها جنوب أفريقيا صاحبة أكبر عدد من المصابين بالإيدز في العالم.

    ويقول المحللون إن هذه الأموال الإضافية قد تمثل تحولا في الرغبة السياسية لحكومة جنوب أفريقيا لمواجهة الإيدز، حيث تفوق الـ 3.3 مليار راند التي كانت مخصصة لعام 2001/2002 وعام 2003/2004.

    [color=666666]مكافحة الايدز وتوفير الدواء صارت من الاولويات القومية في جنوب افريقيا[/color]


    وياتي الإعلان عن هذه الأموال والتي من المتوقع أن يتم التصديق عليها بشكل نهائي خلال اجتماع الحكومة الأسبوع القادم، قبيل شهور من الانتخابات في البلاد.

    ويقول البروفيسور توم لودج من جامعة ويتواترسراند "إنها خطوة إيجابية تؤكد بالنسبة لي ان الحكومة عازمة على الإنفاق لمواجهة المرض. لقد أصبح هذا الشأن من أولويات الحكومة."

    وتواجه السلطات الصحية في جنوب أفريقيا تحديا كبيرا في ظل إصابة 5.3 مليون جنوب أفريقي أو 12 بالمائة من السكان بالإيدز.

    ويتهم نشطاء الصحة حكومة جوهانسبيرج بالتلكؤ في مواجهة الأزمة، حيث وجهت انتقادات إلى الرئيس ثابو موبيكي ووزير الصحة مانتو تشابالا بالفشل في السيطرة على خطورة على هذه الأزمة.

    ,كانت الحكومة قد وافقت في شهر أغسطس آب الماضي على برنامج العلاج بالعقاقير المضادة للفيروسات، وأمرت مسئولو الصحة بإنهاء الخطة الجارية.

    ,من جانبه، قال متحدث باسم وزارة الخزانة "وصل التخطيط لتطبيق البرنامج القومي للعقاقير المضادة للفيروسات إلى مرحلة متقدمة."

    وأضاف المتحدث أن الميزانية تضمنت 3.2 مليار راند لموجهة الإيدز خلال عام 2004/2005 على أن ترتفع إلى 4.1 مليار راند خلال عام 2005/2006 وإلى 4.8 مليار خلال العام التالي.

    كما تعهدت الحكومة بمزيد من الخفض في الضرائب عام 2004.

    وقال وزير المالية تريفور مانيول "من الضروري أن تدرك الحكومة أنها يجب أن تلعب دورا في زيادة فرص النمو الاقتصادي. ونعتقد أن هذا هو الموقف الصحيح."

    وأنكر مانيول أن يكون الهدف من هذه الخطوة هو التودد إلى الناخبين، حيث قال "هذه رؤية على المدى البعيد، وليست انفاقا ببذخ أو رغبة في كسب أصوات الناخبين."

    كما خفضت أيضا وزارة الخزانة من توقعاتها للنمو الاقتصادي هذا العام إلى 2.2 بالمائة بدلا من 3.3 بالمائة.
     

    YemenHeart

    مشرف سابق
    التسجيل
    4 أغسطس 2001
    المشاركات
    1,891
    الإعجابات
    5
    اشكرك على هذا الموضوع
    معظم المصابين في العالم بهذا المرض في هذه القاره
    تحياتي لك
     

    rayan31

    قلم ذهبي
    التسجيل
    21 يوليو 2002
    المشاركات
    5,471
    الإعجابات
    0
    اللهم آمين اخي نبض اليمن

    مشكور اخي YemenHeart

    بارك الله فيكما