قصيدة العطيـــــــــــــــــــــر

امير الصحراء

عضو نشيط
التسجيل
17 مايو 2001
المشاركات
118
الإعجابات
0
يالله دعيناك ياذي للحكى تــــــــــــدري**ويا من ايدك على الأيدات قــــــــــــــــداره
نطق لساني فلى سوني في القبـــــــري** فلا نكيرن ومنكر جاو غـــــــــــــــــواره
ويالله لكم الحمد يا مولاي والشكـــــري** وانا احمدك حمد ما يحصيه حصــــــاره
وانا احمدك حمد يملا البر والبحــــــري** وما زجم رعده وهل مطـــــــــــــــــــاره
ويقول اخو ناصر انه ينشرح صــــدري** بين اخوتي ذي معي في الأرض نــداره
آنا والسحاري شقيقي عز من عمــــري** وهشله احمد وعلوي طالت اعمــــــاره
واحنا عزمنا على موتر بنا يجـــــــــري** لاسوق نجران عند المام وانصــــــــاره
وسلمونا بنادق ساعت العصــــــــــــري** وادوا جنيهات والشرطان سحـــــــــاره
وصدرونا على السلال والمصــــــــــري** ذي حربهم يطلقوا مدفع وطيـــــــــــاره
مع زعيم القبايل ذي له الفخــــــــــــري** والباشه الجود ذي ماحد حمل اجـــواره
ذي تبعته نهم والجدعان والجبــــــــري** فلا دعاهم فهم في الوقت حظـــــــــاره
يا طارشي شل خطي مع الفجــــــــــري** وتشد بازل زينت اثــــــــــــــــــــــــــاره
من وادي الجوف حيث الجوع والفقري** حرب القبل والمجمهر نار دهمــــــــاره
واتذب مارب وخايل كيف هو قفــــــري**قفا قروح القنابل هددت اجـــــــــــــــداره
من حيث شلوا زلام الصنو والصهــري**والسكر امتاس ذي جا فوق سيــــــــــاره
والنقعه اجزع على ضو القمر تســـري**والقايمه ذبها من تحت زجــــــــــــــــاره
واطلع قدا الدرب تصبح فيه من بـدري**سلم على طالب السفاف واغمــــــــــــاره
سلم عليهم بعود اخظر مع العطــــــري**وقل لعاتق يواسي منه اقطـــــــــــــــــاره
ها والغزل عند الخميسي هويا شعــري**باخبرك واعلمك قد غليت اسعــــــــــــاره
هو عاد ناصر ولد صالح لكم يكــــــري**ولد الرجاجيل ذي للحد حجـــــــــــــــــاره
جوب علي يا نسيبي مالكم عــــــــذري**وخص لي من علوم الدرب واخبـــــــــاره
والله مصلي على احمد ذي له الفخـري** شفيعنا يوم فيه النار دهمـــــــــــــــــــاره
================================
هذه من ابيات المرحوم العطيـــــــــــــــــر
 

راعي السمراء

مشرف سابق
التسجيل
24 فبراير 2001
المشاركات
1,700
الإعجابات
0
بارك الله فيك اخي الكريم برنس الصحراء على هذه التحفه والحقيقة لقد اسعدتني جداً بها ،،،،،،،،،،،،، رحم الله الشيخ محمد العطير فلقد كان بحق رجل نادر الوجود في الشجاعة والكرم