• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • إذا أحببت شخصاً فهل تتمنى له السعادة مع غيرك؟؟

    يمانية

    قلم ذهبي
    التسجيل
    12 ديسمبر 2003
    المشاركات
    9,477
    الإعجابات
    0




    إنه هو

    كم اشتقت لرؤيته....أحببته و مازلت أحبه
    أحببت ضحكته، خفة دمه، و الشقاوة في عينيه
    عشقت حتى جنونه و غضبة


    و لكن


    لا أجد الفرحة في عينيه
    يخفي دمعة بين جفنيه
    حتى ابتسامته فاترة


    بعد غياب زاد عن العام بيوم
    أتاني مثقل الصدر....ينزف من الهم
    يشكي حاله معها


    كان يحكي لي ويقول عن أحداث عام مضت
    كان يحدثني عن أيامه و لياليه كيف انقضت
    كيف أحبها....و كيف افترت


    و بينما هو يحكي و يقول....اختلست النظر في داخلي
    فوجدت قلبي يغني فرحاً
    ووجدت أنفاسي ترقص طرباً


    كم كرهت نفسي وقتها
    أيعقل أني أحقد عليه لهذا الحد
    أيعقل أن أفرح لشقائه


    أسمع صوتاً يناديني


    هو: أين كنت
    هي: مازلت بجانبك....أستمع لحديثك
    هو: لا أجد حلاً لهذه المشكلة....و أظنه الفراق بيني و بينها
    هي: لا تتسرع....دعني أحدثها....و ثق أني سأجد حلاً لهذه المشكلة

    _________________________________

    ماذا تراها ستفعل ؟!!!
    هل ستستغل الموقف لصالحها....فتستردّ حبها الضائع ؟!!!
    أم ستسعى لتصلح الأمور بينهما ؟!!!

    تخيل نفسك في مثل هذا الموقف

    أحببت شخصاً....و لكنه هام في حب غيرك
    ثم جاءك في يوم من الأيام يشكي حاله و يطلب مساعدتك

    ما ستكون ردة فعلك في هذه الحالة؟؟؟؟



     

    محسن اليماني

    عضو نشيط
    التسجيل
    6 ديسمبر 2003
    المشاركات
    463
    الإعجابات
    0
    السلام عليكم

    ما اجمل ماقيل فيها حقا انك مبدعه .


    دوما الى الامام . وبالتوفيق ادعو لك .