محمود درويش...أزهار الدم

    الكاتب: ghareeb     التعقيبات : 4   المشاهدات : 963
#1

ghareeb

كاتب
التسجيل
Jul 13, 2001
المشاركات
989
الإعجابات
0
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
المكان: كفر قاسم
الزمان:26 أكتوبر 1956

كانت في مقرر الثانويه العامه.. بحثت عنها كثيرا وأخيرا وجدتها---- "ياكفر قاسم لن ننام وفيك مقبرة وليل"




محمود درويش

لمُغنّيكِ، على الزيتون، خمسون وترْ

ومُغنّيكِ أسيراً كان للرّيحِ، وعبداً للمطرْ

ومُغنّيكِ الذي تاب عن النومِ تسلّى بالسهرْ

سيُسمّي طلعةَ الوردِ، كما شئتِ، شررْ

سيُسمّي غابة الزيتونِ في عينيكِ، ميلاد سحرْ

وسيبكي، هكذا اعتاد،

إذا مرَّ نسيم فوقَ خمسينَ وترْ

آه يا خمسينَ لحناً دمويّاً

كيف صارتْ بِركة الدمِّ نجوماً وشجرْ؟

الذي مات هو القاتل يا قيثارتي

ومُغنّيكِ انتصر!

إفتحي الأبواب يا قريتنا

إفتحيها للرياح الأربع

ودعي خمسين جرحاً يتوهّج

كُفْرُ قاسم..

قرية تحلمُ بالقمحِ، وأزهار البنفسج

وبأحراس الحمائم

. . . . . .

- أحصدوهم دفعة واحدة

أحصدوهم

. . . . . .

. . . . حصدوهم . .

. . . . . .

آه يا سنبلةَ القمح على صدر الحقول

ومُغنّيكِ يقول:

ليتني أعرفُ سرَّ الشجره

ليتني أدفن كل الكلمات الميته

ليت لي قوة صمت المقبره

يا يداً تعزفُ، يا للعار! خمسين وترْ

ليتني أكتبُ بالمنجل تاريخي

وبالفأس حياتي،

وجناح القُبَّره

. . . . . . . . . . . . . . . . . . . .

كُفْرَ قاسِم

إنّني عدتُ من الموتِ لأحيا، لأُغنّي

فدعيني أستعرُ صوتيَ من جرح توهّج

وأعينيني على الحقد الذي يزرع في قلبي عوسج

إنّني مندوب جرحٍ لا يُساومْ

علّمتني ضربة الجلاّدِ أن أمشي على جُرحي

وأمشي..

ثمّ أمشي..

وأُقاوم! السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
 
#2

ghareeb

كاتب
التسجيل
Jul 13, 2001
المشاركات
989
الإعجابات
0
هذا جزء أخر منها - سأتأكد من هذا - : لكنها بالتأكيد لدرويش



مرُّوا على زهر القرنفل، تاركين أزيز نحلهْ

وعلى شبابيك القرى رسموا، بأعينهم، أهلّهْ

وتبادلوا بعض الكلام

عن المحبة والمذلّ



ماذا حملتَ لعشر شمعات أضاءت كُفر قاسم

غير المزيد، من النّشيد، عن الحمائم..

والجماجم..؟

هي لا تريدُ.. ولا تعيدُ

رثاءنا.. هي لا تساومُ

فوصية الدم تستغيثُ بأن تُقاوم

*

في الليل دقّوا كل باب..

كل باب.. كل باب

وتوسلوا ألاّ نهيل على الدم الغالي التراب

قالت عيونُهُمُ التيانطفأت لتشعلنا عتاب:

لا تدفنونا بالنشيد، وخلدونا بالصمود

إنّا نُسَمِّدُ ليلكم لبراعم الضوء الجديد*

يا كُفـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر قاسم!

من توابيت الضحايا، سوف يعلوا

علمٌ يقول: قِفوا! قِفوا!..

واستوقفوا!

لا، لا تذلوا!

دَيْنُ العواصف أنت قد سدّدته،

وانهار ظلُّ

يا كُـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــفر قاسم! لن ننام.. وفيك مقبرة وليلُ

ووثية الدم لا تساوم

ووصية الدم تستغيث أن نقاوم

أن نقاوم..
 
#3
التسجيل
Apr 22, 2002
المشاركات
3,435
الإعجابات
0
[color=CC0000]طالت غيبتك يا غريب هذه المره..

وجئتنا برائعه من روائع درويش..

شكراً لك على إمتاعنا بها..

ونتمنى ان تستمر في عطائك[/color]
 
#4

العمراوي

مشرف سابق
التسجيل
Nov 24, 2002
المشاركات
7,510
الإعجابات
5
مشكور يا عزيزي على القصيدة الجميلة .,.,.,.,

وبالفعل لقد تميزت هذه القصيدة في القلوب في ايام الثانوية العامة .,.,.,.,
 
#5

ghareeb

كاتب
التسجيل
Jul 13, 2001
المشاركات
989
الإعجابات
0
زهرة الصحراء

رغم الغياب إلا أني دائما حاضر أقرأ لكم

محقق:

شكرا لك
 
أعلى أسفل