دعوة الرئيس الصالح لتجسيد مبدأ الشراكة الوطنية وطي صفحة الماضي (ترحيب سياسي وإحتفاء شعبي) .

الأطلال

قلم ماسي
التسجيل
11 يونيو 2007
المشاركات
52,297
الإعجابات
3


حظي البيان السياسي الهام الذي القاه الرئيس الصالح لجماهير شعبنا في الداخل والخارج بمناسبة مرور عشرين عام على إعادة تحقيق الوحدة اليمنية المباركه بإهتمام خاص لم يسبق له مثيل وسط ترقب (سياسي ، شعبي) وتوقعات روجت لمفاجآت وتحدثت عن قرارت هامة سيحملها ذلكـ الخطاب الجلل ،،

الجميع كان ينتظر ذلكـ البيان بما سيحمله من مضامين تضع تصورات واضحه للمستقبل بما يكفل تجاوز حالة الإحتقان الحالي في المشهد السياسي اليمني وطي صفحه الخلافات بين فرقاء السياسة والإنتقال باليمن لمرحلة البناء والتنمية والإعمار ومواجهة التحديات الحقيقة والجديه التي تجابة اليمن على الصيعيد الإقتصادي والتنموي ,


والملاحظ في الأيام الماضية التي سبقت الخطاب هو حالة الترقب الجماعيه والإهتمام البالغ الذي سبق ذلكـ الخطاب بما يعنيه من إجماع سياسي وشعبي وإن تحفظت (أحزاب المعارضه) عن الإفصاح عنه أو التصريح به بأن مفاتيح الحل كانت وما زالت بيد الرئيس الصالح وأنه ما زال بنظر الجميع (مرجعيه وطنية) للجميع وأنه وحده من بيده تغيير المعادلات والأخذ بيد الحزب الحاكم وأحزاب المنضوية تحت مظلة اللقاء المشتركـ لتجاوز الخلاف في وجهات النظر حول مختلف القضايا وتجسيد مبدأ الشراكه وتغليب المصالح الوطنية وتذليل العقبات أمام المضي نحو تنفيذ إتفاق فبراير كخارطه طريق لحل كافة الخلافات والتوجه نحو إنتخابات نيابية يحتكم فيها الجميع لما ستفرزه صناديق الإقتراع .

بيان الرئيس الصالح لم يحيب الآمال وجاء على قدر الآمال التي عقدت عليه .. وأثبت فيه الرئيس الصالح أنه راعي الديمقراطية و(رئيس لكل اليمنيين) بإختلاف أطيافهم ومشاربهم السياسية .

فعدا عن الملفات التنمويه والإقتصاديه التي حفل بها الخطاب إلا إن الشق السياسي حضي بالجانب الأبرز من الإهتمام من وسائل الإعلام اليمنية والعربية والأجنبية وكان لمصفوفه الإجراءات التي وردت في ذلكـ الخطاب والكفيلة بإزالة الإحتقان وتمهيد الأجواء نحو إلتئام حوار جاد تحت قبة المؤسسات الدستورية كان لتلكـ التوجيهات وفي مقدمتها الإفراج عن المحتجزين والتمهيد لتشكيل حكومه وحده وطنية اهتمام كبير في تعليقات السياسيين والباحثين والخبراء في الأربعه والعشرين ساعة الماضية ،،

إلى الحد الذي وصف فيه البعض تلكـ المصفوفه بـ برنامج العمل السياسي الشامل للمرحلة القادمه ، موجها دعوته للمعارضة لتلقف الفرصه والكف عن المكايده السياسية وتغليب المصالح الوطنية

ما يلي أهم النقاط التي وردت في بيان الرئيس الصالح في بيانه السياسي الشامل والهام :

1 ـ تجديد الدعوة لـ حوار وطني مسئول تحت قبة المؤسسات الدستورية دون شروط أو عراقيل مرتكزاً على اتفاق فبراير الموقع بين المؤتمر الشعبي العام وأحزاب اللقاء المشترك الممثلة في مجلس النواب .

2 ـ تعزيز بناء دولة النظام والقانون، والإبتعاد عن المشاريع الصغيرة والمكايدات السياسية والعناد والأنانية والتعصب الفردي والمناطقي والطائفي والسلالي، والترفع فوق كل الصغائر، وأن يكبر الجميع مثلما كبر الوطن بوحدته المباركة؛ وحيث لا يجوز بأي حال من الأحوال لأي شخص ينتمي إلى هذا الوطن أن يسعى إلى التخريب والإضرار بمصالح الوطن والمواطنين، فالوطن ملكنا جميعاً وهو يتسع للجميع.

3 ـ تجسيد مبدأ الشراكة الوطنية مع كل القوى السياسية في ظل الدستور والقانون وما يتفق عليه الجميع، وفي ضوء نتائج الحوار فإنه يمكن تشكيل حكومة من كافة القوى السياسية الفاعلة الممثلة في مجلس النواب وفي المقدمة الشريك الأساسي في صنع الوحدة وشركاؤنا في الدفاع عنها .

4 ـ التحضير لإجراء انتخابات نيابية في موعدها المحدد في ظل الشرعية الدستورية والتعددية السياسية، وذلك حرصاً منا على طي صفحة الماضي وإزالة آثار ما أفرزته أزمة عام 1993م وحرب صيف عام 1994م .

4 ـ التوجيه بإطلاق سراح جميع المحتجزين على ذمة الفتنة التي أشعلتها عناصر التمرد في صعدة، وكذا المحتجزين الخارجين عن القانون في بعض مديريات لحج وأبين والضالع .

ــــــــــــــــــــــــــــ

وما يلي رصد شامل للمواقف التي تلت ذلكـ الخطاب ، بالترحيب أو التحفظ وهي بخاصه تلكـ الصادره عن أحزاب المعارضة هي من ستحدد شكل المرحله القادمه كونها المعنيه بالجزء الأكبر من برنامح العمل السياسي الشامل الذي طرحه الرئيس في بيانه السياسي الهام .

..


 

الأطلال

قلم ماسي
التسجيل
11 يونيو 2007
المشاركات
52,297
الإعجابات
3
[flash="http://www.youtube.com/v/VIM7x_5-Iok&hl=en_US&fs=swf"]width=425 height=350[/flash]


..
 

قلم المجلس

قلم ماسي
التسجيل
13 يناير 2009
المشاركات
14,963
الإعجابات
0
لا ترحيب سياسي ولا احتفاء شعبي ؟؟
من أين تأتي بهذا الكلام يا أخي الأطلال !!
هذا الخطاب الأخير هو آخر بصيص أمل للشعب وقد خاب ظنهم !
وليعلم الشعب أنه لا خلاص له مما هو فيه إلا برحيل هؤلاء الحكام
 

الأطلال

قلم ماسي
التسجيل
11 يونيو 2007
المشاركات
52,297
الإعجابات
3


دعاهم لتكريس أقلامهم لما فيه خدمة الوطن وتعزيز الوحدة الوطنية
الرئيس يعفو عن الصحفيين الذين لهم قضايا بالمحاكم أو عليهم أحكام قضائية
السبت 22 مايو 2010 الساعة 10 صباحاً / 26سبتمبرنت / خاص

أعلن فخامة الأخ الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية في المهرجان الشبابي الكرنفالي الكبير الذي شهده فخامته بميدان الشهداء بمدينة تعز اليوم بمناسبة العيد الوطني الـ20 للجمهورية اليمنية العفو عن الصحفيين الذين لهم قضايا منظورة أمام المحاكم أو عليهم أحكام قضائية في الحق العام , ودعاهم إلى تكريس أقلامهم لما فيه خدمة الوطن وتعزيز الوحدة الوطنية وغرس قيم المحبة والوئام في المجتمع.

كما أعلن فخامة الأخ الرئيس أن مد خط أنبوب تحلية مشروع المياه من المخاء إلى محافظتي تعز وإب سيبدأ بتمويل من المملكة العربية السعودية الشقيقة .

..


 

الأطلال

قلم ماسي
التسجيل
11 يونيو 2007
المشاركات
52,297
الإعجابات
3


وحدة اليمن السعيد

إفتتاحية الوطن السعودية

ليس من قبيل المجاملة السياسية أن يكون الموقف السعودي من الوحدة اليمنية مشرّفاً على النحو الذي تُعبّر عنه الأفعال قبل الأقوال. ذلك أن العمق الاستراتيجيّ للوحدة اليمنية التي تحلّ ذكراها اليوم؛ هو ـ في ذاته ـ أحد مفردات العمق الاستراتيجيّ العربيّ، بما تعنيه الأرض والإنسان معاً، وبما يمسّ الحاضر والمستقبل، وبما يمثـّله من امتداد تتشابه فيه الحقائق الجغرافية والتاريخية، ليس على مستوى الجوار الرابط بين المملكة واليمن السعيد، بل وعلى مستوى المحيط الشرق أوسطي برمته، وصولاً إلى محيط الجوار العربي المتسع.

المملكة العربية السعودية يهمّها ويعنيها أن يبقى اليمن سعيداً، وأن يستمرّ يمناً واحداً، وأن يعيش يمناً قوياً. يعنيها أن يكون المواطن اليمنيّ البسيط آمناً ومكتفياً ومطمئنّاً على رزق أسرته، بالدرجة نفسها التي يهمّها أن تكون الدولة اليمنية مكتفية وقادرة على النموّ، ومتمكنة من حماية ساعات اليوم اليمني السعيد من أوقات العبث والتخريب والتسبّب في إرباك الاقتصاد والحياة المستقرّة.

يهمّ المملكة ويعنيها أن تأتلف الأطراف اليمنية المختلفة حول المبادرة التي أطلقها الرئيس علي عبدالله صالح، في اتجاه المصالحة الوطنية. إذ إن كلّ مائدة حوار يجتمع حولها الإخوة الأشقاء في اليمن؛ لتدارس أوضاعهم وبناء جسور المحبة والسلام فيما بينهم؛ إنما هي خطوة جديدة نحو الاستقرار الذي يجني ثماره المواطن اليمني البسيط أولاً، والدولة اليمنية ثانياً، كما يجني ثمارها المحيط الاستراتيجي العربيّ والإسلامي، خاصة في الأوضاع الدولية والإقليمية القائمة التي حاولت فيها بعض القوى أن تمدّ بأصابعها إليها، وتعكـّر الماء تمهيداً للاصطياد فيه.

اليمنيون تخطوا أزمتهم، وهم قادرون على أن يكونوا أكبر من الاهتمام بالفعل الماضي، ومبادرة الرئيس اليمني واحدة من الإشارات القوية إلى ذلك، والاستجابة الشعبية والرسمية لهذه المبادرة تعزّز هذه القيمة الوطنية التي تباركها المملكة العربية السعودية بكل صدق.

http://www.alwatan.com.sa/Editors_Note/Default.aspx




 

الأطلال

قلم ماسي
التسجيل
11 يونيو 2007
المشاركات
52,297
الإعجابات
3


الأمين العام المساعد لحزب اتحاد القوى الشعبية لـ(نيوزيمن) نرحب بدعوة الرئيس للحوار وإطلاق المعتقلين خطوة ممتازة
22/05/2010
خاص، نيوزيمن:
وصف الأمين العام المساعد لحزب اتحاد القوى الشعبية (الدكتور محمد عبد الملك المتوكل) توجيه الرئيس بإطلاق كافة المعتقلين على ذمة حرب صعده والحراك بأنه "خطوة ممتازة في طريق التهيئة لحوار وطني جاد وطي صفحة الماضي" .

لكن المتوكل وفي تصريح لـ(نيوزيمن) قال إن توجيهات الرئيس بإطلاق المحتجزين مرتبطة بمدى تنفيذها على أرض الواقع "لأن الناس أصبحوا يشكون في كل شيء"، حسب تعبيره.

وفيما رحب المتوكل بدعوة الرئيس لحوار وطني شامل، اعتبر حصر الحوار على الأحزاب الممثلة في البرلمان "أمرًا غير منطقيا" ويناقض اتفاق فبراير الذي يشترط للحوار إشراك كافة القوى والأحزاب والقوى السياسية في الداخل والخارج دون استثناء.

http://www.newsyemen.net/view_news.asp?sub_no=1_2010_05_22_44094

..


 

ابن عُباد

مشرف سابق
التسجيل
4 يونيو 2005
المشاركات
22,760
الإعجابات
2


:smile:

حبيبنا الأطلال .. البضاعة بايرة :rolleyes:
معاد احد بيشتري كلام الرمز حتى بالفكة .



خالص تحيتي ....