نظرة (مقبل) إلى المشترك - (عبدالرحيم محسن)!!

#1
التسجيل
Dec 1, 2002
المشاركات
3,577
الإعجابات
0
[color=0000FF][align=justify]نقلاً عن الصحوة
في 20 نوفمبر 2003م وجه الأستاذ علي صالح عباد «مقبل» الأمين العام للحزب الاشتراكي اليمني رسالة إلى قيادة الحزب الاشتراكي الحالية تضمنت نظرته نحو قضايا العصر المستحقة والتي ترتبط بالحياة الداخلية للحزب وعلاقاتها بمحيطها المحلي والعالمي .. وهي «مبادرة» يقدمها «مقبل» كمساهمة إبداعية تهدف إلى تحسين أداء قيادة الحزب «الإدارة العامة» على الصعد التنظيمية والسياسية والثقافية والاجتماعية، وهي دعوة واضحة لتجديد وتحديث «الإدارة» بعد تجربة شمولية دامت (37 عاماً).
ومن أهم قضايا العصر اليمني الراهن قضية «اللقاء المشترك» وتنميته سياسياً وتطوير «إدارته» السياسية وتفعيل «أطره» التنظيمية والاجتماعية على أسس المصالح الكبرى المشتركة، والشفافية والرقابة حسنة النية وترك ماضي العدائيات وراء الظهر.
وتتجلى «نظرة مقبل» إلى اللقاء المشترك في «كونه» حريصا على ألا يصيب التصدع بنى اللقاء المشترك بسبب تيار «التعصب» الأيديولوجي وتيار التماهي مع إدارة سلطة الدولة، لأن «القوة» تميل، أكثر فأكثر نحو تكتل «الكتلة السياسية - الاجتماعية» العقلانية ذات البعد التنموي الثقافي والسلام العالمي والآخذة بمفردات الحرية والعدالة ، والعدالة الاجتماعية والديمقراطية وحقوق الإنسان والمساواة وهي مفردات لتأسيس الدولة اليمنية الحديثة.



إن هذه الكتلة هي المعنية بصياغة أطر تنظيمها السياسي والاجتماعي في مواجهة سلطة الفساد التي قادت البلاد إلى حافة الهاوية، ومن أجل ذلك يقول «مقبل»: «إنني هنا أؤكد على أهمية أن يستعيد حزبنا روح المبادرة المعهودة عنه نحو أحزاب المعارضة، وأن يزيل أية التباسات تشوب علاقته معها وأن يرسخ مصداقيته في التعامل مع أحزاب المعارضة لكي لايطالها الإهتزاز أو ينال منها الشك».
ومن وجهة نظري الشخصية استطاع «مقبل» أن يقدم ملخصاً لرسالة مطولة كان ينبغي أن يكتبها ويوجهها لكافة التيارات السياسية داخل الحزب الاشتراكي وداخل أحزاب اللقاء المشترك لكي يتسنى للقواعد الحزبية وأعضاء المجتمع برمته معرفة «طبيعة» العلاقة السياسية القائمة بين المعارضة من جهة، والسلطة السياسية من جهة أخرى، وأن يوضح فيها «أفق المستقبل» لوطن يكتوي بثقافة «العدائيات» المصنوعة ماضوياً.
وبصرف النظر عما سبق قوله: فإن رسالة «مقبل» التي قوبلت بردود أفعال متباينة شكلت الحزء الهام من «برنامج الحد الأدنى» الذي ينبغي أن تقف أمامه الدورة القادمة للجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني حتى تتمكن من الوقوف على«رؤى» واضحة وواقعية لشبكة المصالح الداخلية والخارجية ومتطلباتها الكثيرة والتي تمكنها من تجاوز «الأزمة» و«معايير» إنتاج الإدارة السابقين..
وفي صدارة «الرؤى» رؤية العلاقة بين أطراف اللقاء المشترك التي اتضح من رسالة «مقبل» أنها كانت تحتل مكاناً متقدماً في ذهنية رجل أفنى حياته في النضال من أجل يمن حر وديمقراطي.
واستنتاجي أن «مقبلاً» كان مرجعية المناضل المرحوم جارالله عمر الذي قاد مسيرة الحزب الاشتراكي لإنجاز صيغة اللقاء المشترك، وهو، أي مقبل، اهتبل المناسبة والتراخي الداخلي للتأكيد على أنه رجل الانفتاح والحوار مع الآخر .. وبهذه المبادرة يكون على صالح عباد واحدا من القادة السياسيين أصحاب التجربة التاريخية الطويلة بحلوها ومرها الذين يتكئون في علاقاتهم مع الآخرين على أساس الحوار .. والحوار مهما كان طويلاً زماناً ومضنياً عملاً إلا أنه صمام أمان المستقبل الأكثر حداثة وعدلاً..
وليس المهم التمترس بذرائع بلهاء من نوع نظريات «المؤامرة» و«التوبة» والاستتابة» المهم هو العيش في حاضر تجاوز الماضي .. وتتصدر لائحة المداولة مهام أكثر حيوية ترتبط بمستقبل اليمن، إدارة سلطة دولة ومعارضة «نخبة» ومجتمع، ولن يتيسر الوصول إلى بدايات الدولة الحديثة إلا إذا تخلت النخبة عن مرض فقدان المناعة من المهانة السلطوية.
[/color]
 
#2
التسجيل
Oct 5, 2002
المشاركات
1,004
الإعجابات
0
هل صحيح خبر استقالة مقبل من قيادة الحزب
وهل الحزب يسبح في تيار واحد أم هناك تيارات متعددة لكل منها وجه نظر؟؟
 
#3

أبو لقمان

مشرف سابق
التسجيل
Jun 11, 2001
المشاركات
5,204
الإعجابات
3
نص مقتبس من رسالة : عبدالرشيدالفقيه
[color=0000FF][align=justify]

[color=FF0000]وتتجلى «نظرة مقبل» إلى اللقاء المشترك في «كونه» حريصا على ألا يصيب التصدع بنى اللقاء المشترك بسبب تيار «التعصب» الأيديولوجي وتيار التماهي مع إدارة سلطة الدولة، لأن «القوة» تميل، أكثر فأكثر نحو تكتل «الكتلة السياسية - الاجتماعية» العقلانية ذات البعد التنموي الثقافي والسلام العالمي والآخذة بمفردات الحرية والعدالة ، والعدالة الاجتماعية والديمقراطية وحقوق الإنسان والمساواة وهي مفردات لتأسيس الدولة اليمنية الحديثة.[/color]
____________________________________

[color=333333]ومن وجهة نظري الشخصية استطاع «مقبل» أن يقدم ملخصاً لرسالة مطولة كان ينبغي أن يكتبها ويوجهها لكافة التيارات السياسية داخل الحزب الاشتراكي وداخل أحزاب اللقاء المشترك لكي يتسنى للقواعد الحزبية وأعضاء المجتمع برمته معرفة «طبيعة» العلاقة السياسية القائمة بين المعارضة من جهة، والسلطة السياسية من جهة أخرى، وأن يوضح فيها «أفق المستقبل» لوطن يكتوي بثقافة «العدائيات» المصنوعة ماضوياً.
وبصرف النظر عما سبق قوله: فإن رسالة «مقبل» التي قوبلت بردود أفعال متباينة شكلت الحزء الهام من «برنامج الحد الأدنى» الذي ينبغي أن تقف أمامه الدورة القادمة للجنة المركزية للحزب الاشتراكي اليمني حتى تتمكن من الوقوف على«رؤى» واضحة وواقعية لشبكة المصالح الداخلية والخارجية ومتطلباتها الكثيرة والتي تمكنها من تجاوز «الأزمة» و«معايير» إنتاج الإدارة السابقين..
وفي صدارة «الرؤى» رؤية العلاقة بين أطراف اللقاء المشترك التي اتضح من رسالة «مقبل» أنها كانت تحتل مكاناً متقدماً في ذهنية رجل أفنى حياته في النضال من أجل يمن حر وديمقراطي.
واستنتاجي أن «مقبلاً» كان مرجعية المناضل المرحوم جارالله عمر الذي قاد مسيرة الحزب الاشتراكي لإنجاز صيغة اللقاء المشترك، وهو، أي مقبل، اهتبل المناسبة والتراخي الداخلي للتأكيد على أنه رجل الانفتاح والحوار مع الآخر .. وبهذه المبادرة يكون على صالح عباد واحدا من القادة السياسيين أصحاب التجربة التاريخية الطويلة بحلوها ومرها الذين يتكئون في علاقاتهم مع الآخرين على أساس الحوار .. والحوار مهما كان طويلاً زماناً ومضنياً عملاً إلا أنه صمام أمان المستقبل الأكثر حداثة وعدلاً..
وليس المهم التمترس بذرائع بلهاء من نوع نظريات «المؤامرة» و«التوبة» والاستتابة» المهم هو العيش في حاضر تجاوز الماضي .. وتتصدر لائحة المداولة مهام أكثر حيوية ترتبط بمستقبل اليمن، إدارة سلطة دولة ومعارضة «نخبة» ومجتمع، ولن يتيسر الوصول إلى بدايات الدولة الحديثة إلا إذا تخلت النخبة عن مرض فقدان المناعة من المهانة السلطوية.
[/color]
[/color]
[color=FF00FF]عبد الرشيد الفقيه الكاتب المتميز .. سلمك الله

أتمنى أن تجد وجهة نظرك الشخصية .. أو بالأحرى إقتراحك الشخصي صدى لدى الحزب الإشتراكي ، بحيث تعمم تلك الرسالة كما أردتَ إلى جميع أحزاب اللقاء .. وبالتأكيد سيكون تأثيرها قويا على القواعد الحزبية أولا (في أحزاب اللقاء) ، ومن ثم بقية المجتمع المهتم بالشان الداخلي ..
وبالتأكيد لو فعلوا ذلك فإن المهاترات الصحفية ، والإنترنتيه ، والتصريحات التي تظهر بين حين وآخر من بعض القياديين ، وكذلك التي تحصل بين قواعد أحزاب اللقاء ستختفي ..
.
أما مقبل فأظن أن ماذكره هو خلاصة تجارب كثيرة مرت عليه .. ويجب أخذها بعين الإعتبار لأنها صادرة من مسئول معاصر للعمل الحزبي ، ولا يزال على قمة المسئولية ( أي أنه لم يترك الكرسي بعد ) .. كي تعتبر فضل مستغنى عنه ..

تحياتي ،،،،،،،
[/color]
 
#4
التسجيل
Sep 24, 2003
المشاركات
159
الإعجابات
0
[color=660099]أشكرك أخي عبد الرشيد الفقيه .. على وجهة نظرك الشخصية لما تقدم من رسالةالتجربة الحزبية للأستاذ علي صالح عباد مقبل...

< مقبل> رجل سياسي معروف اتبع منهج الحوار السلمي وتداوله في كافة أعماله السياسية والحزبية سواء مع الحزب نفسه أو مع بقية الأحزاب السياسية الأخرى ، وكان يبذل كل ما بوسعه لتصحيح وبلورة الرؤى وتحسين الإدارة السياسية للحزب ، والاعتماد على الحوار السلمي دائماً وخصوصاً في الفترات الأخيرة بعد مقتل الأستاذ جار الله عمر "رحمه الله " والتهم الكاذبة لفتاوى التكفير الأخيرة ، والتي وقف موقف صريحا وجادا وبعقلية سياسية محنكة وخصوصا بعد المغازلة التي حاول الحزب الحاكم أن يستغل فيها المواقف الحرجة ويحقق آماله التي كان يصبوا إليها..

وأنا أضم صوتي لصوتك أخي عبد الرشيد في توجيه الدعوة للاستعانة بهذه الرسالة من قبل بقية قادة الاشتراكي والتركيز عليها في الدورة المقبلة للترقية والتحسين في إدارة البيت الداخلي للحزب..


لك خالص التحايا المعطرة

أبو بشرى[/color]
 
#5
التسجيل
Dec 1, 2002
المشاركات
3,577
الإعجابات
0
نص مقتبس من رسالة : الشنيني
هل صحيح خبر استقالة مقبل من قيادة الحزب
وهل الحزب يسبح في تيار واحد أم هناك تيارات متعددة لكل منها وجه نظر؟؟
[color=0000FF]نعم صحيح وقدم ورقة سياسية مطولة يقرأ فيها الواقع السياسي الواقع والتحديات والطموح وهي خلاصة تجربته ..
أما بشأن التجنحات بلا شك أن الإشتراكي كبقية الأحزاب تتعدد فيه وجهات النظر .. ويبقى برنامجه السياسي هو الضابط وعليه يحاسب أي حزب ..
أشكرك على مرورك[/color]
 
#6
التسجيل
Dec 1, 2002
المشاركات
3,577
الإعجابات
0
[color=0000FF]الأستاذين القديرين :
أبو لقمان
أبو بشرى الضالعي
الموضوع للصحفي الإشتراكي المعروف عبدالرحيم محسن وقد نشر في الصحوة ( الإصلاحية ) وقد اشرت لذلك في عنوان الموضوع ..

لكما جزيل الشكر على مروركما المرور[/color]
 
#7
التسجيل
Jan 2, 2004
المشاركات
136
الإعجابات
0
القضيه الاساسيه للحزب

ما يجب فهمه جيدا ان الحزب ذو قضيه اساسيه وهي اصلاح مسار الوحده الذي عطلته الحرب وازالة اثار الحرب. اما اذا تخلى الحزب عن هذه القضيه فانه وبدون شك يحفر قبره بيده ويعد ايامه الاخيره


عدن
 
#8

مراد

مشرف سابق
التسجيل
Nov 28, 2003
المشاركات
13,702
الإعجابات
2
Re: القضيه الاساسيه للحزب

نص مقتبس من رسالة : صوت الجنوب
الحزب ذو قضيه اساسيه وهي اصلاح مسار الوحده الذي عطلته الحرب وازالة اثار الحرب. اما اذا تخلى الحزب عن هذه القضيه فانه وبدون شك يحفر قبره بيده ويعد ايامه الاخيره

[color=660000]أخي (صوت الجنوب):
هناك قضية أساسية عجيبة في معظم تناولاتناوهي ماتجسده الحكمة الساخرة التي تقول(كلٌ يغني على ليلاه) نسبةً إلى "ليلى" معشوقة قيس.
فأنت رهنت مستقبل وحياة الحزب الإشتراكي بمختلف قياداته وتكويناته بقضية أصبحت موضع للمزايدة وشماعة للهجوم على الأفكار المخالفة .
أتمنى أن نتخلص من أفكارنا القديمة وندرك المتغيرات في وضعنا الراهن.
مسألة أن الحرب عطلت مسار الوحدة فهذه العبارة لم أجدلها تفسيراً سوى أن "إعلان الإنفصال" كان هو مسار الوحدة .
والنظرة للحرب كمقدمةوكنتيجة دون مراجعة (دقيقة ومنصفة) لماسبقها من محاولات لرأب الصدع أعتقد أن طرح هذه النظرة ليس سوى ذر الرماد على العيون.
ومع ماعاشته بلادنا من تداعيات تلك المرحلة "الإنتقامية" فقد طويت صفحات كثيرة كان يجب طيها وآثار الحرب - من وجهة نظري - زالت نوعاًما والحديث عنها لم يعد سوى من قبيل المزايدة لكسب قضايا أخرى.
أحيي في هذه الأثناء تجربة اللقاء المشترك والتي أثبتت بمالايدع مجالاً للشك أن هناك قضايا"كثيرة" نلتقي حولها أهمها وأعظمها وأسماها"الوطن" على إختلاف الأيدولوجيات وهي تجربة عجزت عن إجرائها أحزاب عريقة في دول شقيقةوصديقة.[/color]

[color=FF0000]ملاحظة:[/color] كنت أتمنى منك أخي أن يكون معرفك"صوت اليمن" بدلاً من "صوت الجنوب" تصحيحاً لـ(مسار الوحدة)..تحياتي لك .
 
#9
التسجيل
Jul 31, 2003
المشاركات
269
الإعجابات
0
Re: القضيه الاساسيه للحزب

نص مقتبس من رسالة : صوت الجنوب
ما يجب فهمه جيدا ان الحزب ذو قضيه اساسيه وهي اصلاح مسار الوحده الذي عطلته الحرب وازالة اثار الحرب. اما اذا تخلى الحزب عن هذه القضيه فانه وبدون شك يحفر قبره بيده ويعد ايامه الاخيره


عدن
وهو كذلك ..
 
#10
التسجيل
Jan 2, 2004
المشاركات
136
الإعجابات
0
الاخ واصبحاه
لمعرفة ما تعنيه (اصلاح مسار الوحده الذي عطلته الحرب) عليك بالرجوع الى كل اتفاقيات الوحده منذو ما بعد الثورتين وستعلم ما المقصود. اما انها قد انطوت هذه الصفحه عليك ان تقراء التاريخ وكل ما هومتعلق بالوحدات المماثله لوحدتنا وستجد انها بعد مرور قرن من الزمن عادت لتصحيح وحدتها لكي تستمر. والله من كثرت وحدويتي اطرح هذه المواضيع لكي لا تاتي اللحضه المشؤمه ونقول ياريت الذي جرى ما كان. اما عن اسمي فهو كاباقي الاسماء التي تدل على منطقتها. اوليس الجنوب من اليمن؟؟ اذا ما العيب. واشكرك على قمة الحضاره في نقاشك وزاد من امثالك.

عدن
 
أعلى أسفل