• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • ((دربُ الخُلود ))

    الميمان النجدي

    عضو نشيط
    التسجيل
    15 أكتوبر 2003
    المشاركات
    100
    الإعجابات
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم


    رفعت تلك الأم اللقمة إلى فمها فتذكرت ابنها الذي استشهد في ساحات الأبطال المجاهدين فأطرقت ...


    [poet font="Simplified Arabic,5,darkblue,normal,normal" bkcolor="" bkimage="" border="none,2,gray" type=0 line=200% align=center use=ex char="" num="0,black"]
    كيفَ السبيلُ لعالمِ النِسْيانِ"="والهَمُ أورقَ في رياضِ جَنَانِي
    وإذا تَرَحَّلَ في السماء نهاركمْْْْ"="وازوَّرَ في الآفاقِ دونَ توانِِ
    و توشحت آفاقكمْ جِلبابها"="عَذْراءَ تَخْشى نَظْرَةِ الفَتْيانِ
    شَرِق الظلامُ وغَرَّدَت أجفاننا"="دمعاً يذيبُ كآبة الأحزانِ
    وإذا تعثر بالجراح كلامنا"="دَمْعِي فصيحٌ فوقَ كلِ بيانِ
    كيفَ السبيلُ ولا أفارقُ طَيفهُ"="طيفٌ يلازمُ وَمْضَةَ الأجفانِ
    ما زالتُ أسمعُ في الفؤادَ كلامُهُ"="كالطيرِ يُنْشِدُ رائقَ الألحانِ
    إني أراهُ مغرداً ونِدِاؤهُ"="أماهُ جاءكِ فارسُ الفُرسانِ
    وأراه يوما ساجداً ودُعَاؤهُ"="رباهُ إنكَ واسِعُ الغُفْرانِ
    يبكي ويسألُ ربَهُ مَرضاتهُ"="دمعاً يَسيلُ لخشيةِ الرَحمنِ
    افديهِ دَمعاً إن تحدر ريحهُ"="عبقاً يضوعُ َكطيِّبِ الريحانِ
    وإذا تحدرَ في الخدودِ حَسِبْتُهُ"="دُراً تَناثرَ في سما الإيمان
    يشتاقُ قَلبي ريحِهُ ولقاءهُ"="شوق الغريبِ لِرُؤْيَةِ الأوطانِ
    قَدْ قُمْتَ تكتبُ بالدماءِ قصيدةً"="للسائرينَ على مَدى الأزْمانِ
    قَدْ قُمْتَ ترسمُ بالعزيمةِ لوحةً"="تُسْقَى بِقَلْبِكَ يا فَتَى الفِتْيَانِ
    عِفّْتَ الترابَ وعِيْشَةَ منقوصةً"="واشتاقَ قَلبُكَ عِيشةَ الرضْوَانِ
    فَرَسَمْتَ دَربكَ للخلودِ مردداَ"="والكونُ يَسْمَعُ آيةَ القرآنِ
    أني اشتريتُ فأيكمْ قَدْ باعها"="لنْ يَخْشى عَبْدِيَ ضَيْعَةَ الخُسْرانِ
    قد بعتَ رُوحَكِ للإله رَخيصةً"="لِنَجاةِ يَومٍ في ربى الأكفانِ
    رَسَمَ الفُؤادُ خَياله فكأنه"="بدرٌ يُزَيِّنُ هامة َالأكوانِ
    رباهُ إنكَ سَامعٌ لكلامِنا"="يَدْعوكَ عَبدٌ بالغُ الإذعانِ
    عَبدٌ تَعَاظَمَ بالفِراق مُصابُهُ"="فامنُنْ عَليهِ بِنِعْمَةِ السِلوانِ
    رباهُ واجْعَلْ في الجِنانِ مكانهُ"="واحفظهُ رَبي مِن لَظَى النِيرانِ
    فَسَمِعِتُ صَوتاً في الفضاءِ كأنهُ"="شهدٌ تَلَذُ سَمَاعَهُ آذاني
    صوتٌ تَجَلْجَلَ في السماء مبدداً"="سحُبَ الظلامِ وغَيمةَ الأحزانِ
    أماهُ حسبكُ فالدموعُ ثمينةٌ"="فَعلامَ دمعكِ دائمُ الجريانِ
    أماهُ إني باسمٌ ومُقَلَّدٌ"="عِقْدَ الكرامةِ من رِضَا الرَحمنِ
    ما مِتُ يوماً فالشهيدُ مكانهُ"="بينَ القُصُورِ وخالصُ العِقيانِ
    إنْ سالَ دَمْعِكِ للفِراقِ فَليتهُ"="فَرَحَاً تَحَدَرَ فالجِنانُ مَكاني

    [/poet]


    الميمان النجدي

    27/6/1424
     

    زهرة الصحراء

    مشرف سابق
    التسجيل
    22 أبريل 2002
    المشاركات
    3,435
    الإعجابات
    0
    [color=FF0099]دائماً من رائع إلى اروع ايها الميمان..

    أود هنا فقط ان اشكرك على جودك وعطائك المستمر..

    وأن اقول لأم الشهيد..وجدتي خير رسول لبيانك (الميمان النجدي)[/color]
     

    فهودي

    عضو متميز
    التسجيل
    14 مايو 2003
    المشاركات
    1,408
    الإعجابات
    0
    [color=FF9900]ما أجمل حرفك أخي الميمان وماأجملها من مشاعر تختلج قلبك وتجتاح جسدك لكي تجد قلمك مخرجاً وحيداً لها فتتناثر كالدرر في صفحاتك

    اعجابي بقصائدك يزيد يوماً بعد يوم

    كلمات الشكر تعجز عن المثول أمامك ياصاحب القلب الرهيف

    تحياتي لك أخي الميمان واستمر باثرائنا بهذه الروائع

    عاشــ الحب المستحيل ــق[/color]
     

    الميمان النجدي

    عضو نشيط
    التسجيل
    15 أكتوبر 2003
    المشاركات
    100
    الإعجابات
    0
    أخي الكريم فهودي .

    في كل مرة تمطرني بكلماتك العذبة .

    بارك الله فيك .
     

    ghareeb

    عضو فعال
    التسجيل
    13 يوليو 2001
    المشاركات
    989
    الإعجابات
    0
    افديهِ دَمعـاً إن تحـدر ريحـهُ""عبقاً يضوعُ َكطيِّـبِ الريحـانِ
    وإذا تحدرَ في الخـدودِ حَسِبْتُـهُ""دُراً تَناثرَ فـي سمـا الإيمـان
    يشتـاقُ قَلبـي ريحِـهُ ولقـاءهُ""شوق الغريبِ لِرُؤْيَـةِ الأوطـانِ

    رائع!!

    لا فض فوك
     

    mmmm100003

    عضو نشيط
    التسجيل
    31 ديسمبر 2003
    المشاركات
    117
    الإعجابات
    0
    اللهم بلغنا الشهادة

    اللهم بلغنا الشهادة
     

    عمر السقاف

    عضو متميز
    التسجيل
    1 أغسطس 2003
    المشاركات
    1,674
    الإعجابات
    0
    اخي الشاعر الميمان

    ابداع اخر نلمسه من مشاعرك المتقدة بروح الايمان

    ولم اجد الا تصيد الاخطاء الملائية والضرورات فيما اقتبست ادناه


    ما زالتُ أسمعُ في الفؤادَ كلامُـهُ"..... الالف زائدة وهي خطأ املائي طبعا

    دُراً تَناثرَ فـي سمـا الإيمـان..... ضرورة وهي عدم الاتيان بالهمزة والرجوع الى الاصول حيث ان الهمزة عارضة وتعود الى اصل الفعل المضارع

    "لنْ يَخْشى عَبْدِيَ ضَيْعَةَ الخُسْرانِ.... هنا ضيعة الخسران .. اليس الخسران ضياعا .. اظن ان ما اريده قد وصل اليكم استاذي

    اما القصيدة عموما تأتي ضمن ترانين بحر البسيط وفيها زحافات جارية مجرى العله وهي لا تخل

    كما ان البناء متناسق ولكن هناك بعض الرتابة اظهرت نظما في بعض المواضع والتي تداركتها بالالتفاتات التي ضربت الرتابة في مقتل

    اما الخيال فمحدود والتجربة عادية لاتحمل الوجدان المفعم

    عموما اراني امام شاعر لا يشق له غبار

    وما اسلفت من نقد لا يقلل ابدا منها بل يرفعها الى القمة المنشوده

    لك ودي
    اخوك
    السقاف