سؤال: ما رأي المشبهة (الوهابية) بعقيدة صلاح الدين الأيوبي ومحمد الفاتح؟!

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

سيف الله

عضو متميز
التسجيل
28 يونيو 2001
المشاركات
1,557
الإعجابات
5
فقط سؤال نريد جواباً.

هل صلاح الدين الأيوبي مسلم عند الوهابية؟! هل عقيدة صحيحة؟ وهل محمد الفاتح مسلم عند الوهابية؟ هل عقيدة صحيحة؟!
 

فارس عولقي

عضو نشيط
التسجيل
16 فبراير 2001
المشاركات
144
الإعجابات
0
ألا بذكر الله تطمئن القلوب

عن أبي هريرة قال ، سُئل رسول الله صلى الله عليه وسلم أيّ الصّلاة أفضل بعد المكتوبة ؟ قال : ( الصّلاة في جوف الليل . قيل : ثمّ أيّ الصّيام أفضل بعد رمضان ؟ قال : شهر الله الذي تدعونه المحرّم ) . فلا ينسى المسلم قيام الليل الذي له حديث خاصّ في نفس المؤمن ، فليس أعظم من أنْ يطلع المولى على عبده في وقت السَّحَر، حيث ينزل المولى إلى السّماء الدّنيا وينادي جلّ وعلا ، هل من سائل فأعطيه ، هل من مستغفر فأغفر له ، فيجد عبده ساجداً أو راكعاً أو واقفاً يتلو آياته ، وقد نامت العيون ، وهدأت جفون الأنام ، وبقي الحيّ القيّوم الذي لا ينام، فما أجمله من منظر تتجلى فيه العبوديّة للواحد الأحد ... فيجزل الله العطاء لهذا العبد القائم على قيامه وعلى تلاوته كتاب الله الكريم ، الذي تلاه طامعاً بأنْ يشفع له ، و أملاً بما عند الله من الثواب.
 

فارس عولقي

عضو نشيط
التسجيل
16 فبراير 2001
المشاركات
144
الإعجابات
0
قال صلى الله عليه وسلم : ( اقرؤا القرآن فإنّ كلّ حرف بحسنة ، والحسنة بعشر أمثالها ، لا أقول آلم حرف ولكن ألفٌ حرفٌ ، ولامٌ حرفٌ ، وميمٌ حرفٌ ) . وكذلك من أبواب الخير تلاوة القرآن الكريم في غير الصّلاة ، وحفظ آياته التي ما إنْ يقرؤها يوم القيامة حتى يُقال له : اقرأ وارتق ورتل كما كنت ترتل في الدّنيا ، فتكون منزلة صاحب القرآن عند آخر آية يقرؤها ، وقد قال سبحانه وتعالى : ( ولقد يَسَّرنا القرءَانَ للذكر فهل من مدَّكِر).
 

فارس عولقي

عضو نشيط
التسجيل
16 فبراير 2001
المشاركات
144
الإعجابات
0
ويبقى فضل الله علينا كبيراً ، فإنْ كان المسلم في أيّ حال من الأحوال ، يظلّ طريق الخير والحسنات يمشي معه ، فالفائز من اغتنم ساعات العمر ولم يُضيِّع ثواني حياته ، فلقد دلنا النّبيّ صلى الله عليه وسلم على الأذكار التي هي : كلمات خفيفة على اللسان ثقيلة بإذن المولى في الميزان .


قال الله سبحانه و تعالى : ( والذاكرين الله كثيراً والذاكرات ، أعدّ الله لهم مغفرة وأجراً عظيماً).
 

سيف الله

عضو متميز
التسجيل
28 يونيو 2001
المشاركات
1,557
الإعجابات
5
رحم الله السيد المجاهد صلاح الدين الأيوبي القائد المجاهد... الذي جاهد ببدنه لدين الله.. كان دأبه كذلك تعليم الناس العقيدة الحقة.. حتى أمر تعليم الأصول على المآذن وهي عقيدة السلف والخلف.. عقيدة جمهور الأمة المحمدية.

وأما محمد الفاتح، فيكفيه فخراً ما فعله لمصلحة الأمة في فتح القسطنطينية. ويكفيه فخراً مدح النبي الأعظم له في الحديث الشريف..

وأما الامام النووي فغني عن التعريف، ولا يجهل قدره الى جاهل لا علم له. وأما خاتمة الحفاظ الامام ابن حجـــر العسقلاني رحمه.. الله الله عليه وعلى قدره ورفعة شأنه ومبلغ علمه وحفظه!.. الله أكبر...

يا جماعة استيقظوا استيقظوا!! انظروا الى حال المتنطعة المشبهة أعداء دين الله وعلمائه، لا يحفظون حديثاً واحداً باسنادٍ متصل للنبي وقاموا بتضليل أئمة الهدى..... اذا كانوا أولئك ضلال، من المسلم اذن؟! لماذا النبي قال في الحديث: لا تجتمع أمتي على ضلالة؟!...

نحن على نهج مئات الملايين من المسلمين... مئـــــــات الملاييـــــــــن.. ليس على نهج حزب لا يبلغ المليون خالف اجماع الأمة.. وقام بتضليل الناس وتكفير الناس والتخريب على مجتمعاتنا وأولادنا ومستقبلهم.. عليكم بالجماعة.

نسأل الله الثبات والله من أعلم.
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.