• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • محبة الله للعبد ومحبة العبد لله, أوصاف المحب الصادق لله عز وجل

    kaser119

    عضو متميز
    التسجيل
    22 ديسمبر 2003
    المشاركات
    1,696
    الإعجابات
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمد لله , والصلاة والسلام على رسول الله , واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له ادا الامانه ونصح الامه وجاهد في الله حق جهاده حتى اتآه اليقين ,,, وبعد :
    سأتكلم ان شاء الله عن محبه الله للعبد , ومحبة العبد لله , وعلامات المحبه , فقد قال الله تعالى في محكم كتابه ﴿ قل اٍن كنتم تحبون الله ﴾ وقال تعالى ﴿ قل اٍن كنتم تحبون الله فاتبعوني ﴾ وقال ﴿ يحببكم الله ويغفر لكم ذنوبكم والله غفور رحيم ﴾ .
    وقال بعض الأمه الصالحين : من اٍدعى أربعا من غير اربع فهو كذاب , من الدعى حب الجنة ولم يعمل بالطاعة , ومن ادعى حب النبي ^صلى الله عليه وسلم^ ولم يحب العلماء والفقراء فهو , ومن ادعى الخوف من النار ولم يترك المعاصي , ومن ادعى حب الله تعالى وشكا من البلوى فهو كذاب , كما قالت رابعة :
    تعصي الاٍله وانت تظهر حبه؟ ***** هاذا لعمري في القياس بديع
    لو كان حبك صادقا لاطعته ****** اٍن المحب لمن يحب مطيع
    ويحكى ان جماعة دخلوا على الشبلي- رحمه الله - فقال : من انتم ؟ فقالوا : أحباؤك , فأقبل , ثم رماهم بالحجارة , فهربو منه , فقال لهم : تهربون مني ؟ لو كنتم أحبائي ما فررتم من بلائي , ثم قال - رحمه الله - : أهل المحبه شربوا بكأس الوداد فضاقت عليهم الأرض والبلاد , وعرفوه حق معرفته , وتاهوا في عظمته , وتحيروا في قدرته وشربوا بكأس حبه وغرقو في بحر أنسه , وتلذذوا بمناجاته . ثم قال :
    ذكر المحبه يا مولاي أسكرني ***** وهل رأيت محبا غير سكران ؟ .
    أما تعريف الحب : فهو عباره عن ميل الطبع الى الشيء الملذ , فاٍن تأكد ذلك الميل وقوي سمي عشقا , فجاوز اٍلى ان يكون رفيقا لمحبوبه , وينفق ما يملك لاجله ,,, ألم تعلموا بما حدث مع ^ زليخا^ ! ! ! اٍذ بلغ بها من محبه يوسف عليه السلام أن ذهب مالها وجمالها , وكان لها من الجواهر والقلائد وقر سبعين جملا , وقد انفقتها كلها في محبه يوسف , وكل من قال رأيت يوسف اليوم , أعطته قلادة تغنيه حتى لم يبق لها شيء , وكانت تسمي كل شيء باٍسم يوسف .
    وبعد ان تزوجته -عليه السلام - , انفردة عنه وتخلت للعباده وانقطعت اٍلى الله تعالى . فكان يدعوها الى فراشها نهارا , تدافعه الى اليل , فاٍذا دعاها ليلا سوفت به الى النهار وقالت :: يا يوسف اٍنما كنت احبك قبل أن أعرفه . ولما عرفته ما أبقيت محبة لسواه , وما أُريد به بدلا .
    حتى قال لها : اٍن الله جل ذكره أمرني بذلك وأخبرني أنه مخرج منك ولدين وجاعلهما نبيين .
    فقالت : أما اٍذا كان الله تعالى أمرك بذلك وجعلني طريقا اٍليه , فطاعه لأمر الله تعالى , فعندها سكنت اٍليه .
    هذه هي المحبه فالمحب يطيع من يحب , ويعمل على راحته , ويقوم باٍدخال السرور على قلبه . فما بالنا اٍذا كنا من نحب هو((( الله)))) سبحانه وتعالى .
    وسئل بعض المشايخ عن الحب , فقال: قليل الخلطه كثير الخلوة , دائم الفكر ظاهر الصمت , لا يبصر اٍذا نظر , ولا يسمع اٍذا نودي , ولا يفهم اٍذ كلم , ولا يحزن اذا أصيب بمصيبه , واٍذا أصيب بجوع فلا يدري , ويعرى ولا يشعر , ويشتم ولا يخشى , ينظر الى الله تعالى في خلوته ويأنس به ويناجيه , ولا ينازع اهل الدنيا في دنياهم .
    وقد صدق الشاعر عندمه وصف علامات المحبه بقوله :

    لا تخدعن فللحبيب دلائل **** ولديه من تحف الحبيب وسائل
    منها: تنعمه بمر بلائه ***** وسروره في كل ما هو فاعل
    فالمنع منه عطيه مقبوله***** والفقر اٍكرام وبر عاجل
    ومن الدلائل أن يرى من عزمه *** طوع الحبيب واٍن ألح العاذل
    ومن الدلائل أن يرى متفهما ***** لكلام من يحظي لديه السائل
    ومن الدلائل أن يرى متقشفا ***** متحفظا من كل ما هو قائل

    هذه هي المحبه وهذه علاماتها , وهذه هي علامات المحبه , وعلامات صدق حب الله عز وجل .
    فاللهم اٍجعلنا من المحبوبين المحبين , حابين من تحب , مبغضين من تبغض , اللهم حببنا في دينك واجعلنا من المتمسكين في ديننا , آآآآمين ... آآآآمين... آآآآمين ..... .
    اللههم انصر الاسلام والمسلمين ### اللهم انصر الاسلام والمسلمين
    والله المستعان
     

    kaser119

    عضو متميز
    التسجيل
    22 ديسمبر 2003
    المشاركات
    1,696
    الإعجابات
    0
    حياك الله اخي العزيز...batal10
     

    عين العقل

    قلم فضي
    التسجيل
    9 يونيو 2003
    المشاركات
    3,147
    الإعجابات
    2
    اروع ما في الكون ان يحبك مولاك
    شكرا اخي على المشاركة
     

    mmmm100003

    عضو نشيط
    التسجيل
    31 ديسمبر 2003
    المشاركات
    117
    الإعجابات
    0
    هدف الموضوع رايع لكن قصة يوسف مع امراءة العزيزالواردة هنا موضوعةولا يجوزان تعتذر المراءة عن زوجها بهذ العذر الخاطىء لان طاعة الزوج من طاعة الله نرجوا طرح المواضيع المتعلقة بالتصوف بعيد عن الموضوعات والشطحات
     

    rayan31

    قلم ذهبي
    التسجيل
    21 يوليو 2002
    المشاركات
    5,471
    الإعجابات
    0
    بارك الله فيك اخي kaser119