الاستخبارات الاميركية: ايران قادرة على انتاج صاروخ عابر للقارات يضرب امريكا

الكاتب : راية الإسلام   المشاهدات : 2,154   الردود : 1    ‏2010-04-18
      مشاركة رقم : 1    ‏2010-04-18
  1. راية الإسلام

    راية الإسلام عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2009-01-26
    المشاركات:
    1,943
    الإعجاب :
    0
    16/04/2010

    قال رئيس وكالة الاستخبارات العسكرية الامريكية "cia " الجنرال رونلد برجس في شهادة ادلى بها الاربعاء الماضي امام لجنة القوات المسلحة التابعة للكونغرس الامريكي انه بمقدور ايران بمساعدة خارجية انتاج صاروخ عابر للقارات يستطيع ضرب اهداف داخل الولايات المتحدة .

    وتعتبر تصريحات الجنرال الامريكي الاولى من نوعها التي تصدر عن مسؤول امريكي كبير فيما نشرت الصحف الامريكية قبل عام تقريبا تقارير موسعة حول قدرات ايران الصاروخية خاصة تلك العابرة للقارات . ورأى الجنرال برجس ان "ايران تشكل تهديدا مباشرا للولايات المتحدة وليس فقط دولة بامكانها تهديد مصالح الولايات المتحدة في المنطقة وهذا يعتبر تحولا في الموقف الامريكي الاستخباري على الاقل" .

    واقتبست صحيفة "هآرتس" العبرية بعض ما جاء في شهادة الجنرال بيرجس الذي اكد توجهات ايران الدفاعية رغم قدراتها على انتاج الصواريخ, قائلاً "تقوم الاستراتيجية الايرانية على توجهات دفاعية وليست هجومية وتحتل مهمة حماية النظام درجة عليا في سلم اهتمامات طهران وان الاستراتيجية تقوم اساساً على حماية ايران من اي اعتداء خارجي خاصة اعتداء امريكي او اسرائيلي وذلك من خلال بناء قوة رادعة دفاعية بعيدة عن التوجهات الهجومية تستند على تطوير صواريخ ووسائل قتالية تقليدية اضافة الى العمليات الارهابية وحرب الاستنزاف"، على حد قوله.

    واوضح الجنرال الامريكي ان ايران تمتلك قدرات هجومية محدودة وان جزءاً كبيراً من ميزانية الدفاع الايرانية يذهب باتجاه شراء وسائل دفاع جوي مثل منظومة "300s " الروسية فيما يشكل سعي ايران لتحقيق مكانة القوة الاقليمية المؤثرة في الشرق الاوسط والعالم الاسلامي اهدافاً للاستراتيجية الايرانية الى جانب تحول ايران الى قوة تكنولوجية كبيرة .

    وتشير تحليلات لاستخبارات العسكرية الامريكية المذكورة والتي اسمعها الجنرال برجس للجنة القوات المسلحة, ان وزراة الحرب الامريكية - على الاقل - لا ترى في ايران تهديد عالمي ذات نوايا هجومية ويرى فيها دولة تستخدم "الارهاب" والدبلوماسية العنيفة لتحسين موقعها الاقليمي فقط، على حد زعمه .

    واتهم الجنرال بريجس "ايران باقامة علاقات وثيقة مع امراء الحرب الافغان وبتمويل حركة حماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الى جانب حزب الله اللبناني وذلك ضمن استراتيجيتها السياسية الهادفة الى تعزيز نفوذها الاقليمي" . وتطرق برجس الى القوة النووية الايرانية من باب الاستثمار الايراني الضخم في مجال حماية المواقع النووية الايرانية فقط وليس من باب القدرات النووية العسكرية .

    وفي نهاية شهادته المفصلة تطرق الجنرال بريجس للقدرات العسكرية الايرانية بشكل مفصل, قائلا "بان الجمهورية الاسلامية تمتلك 18 الف مجند يخدمون في سلاح البحرية التابع للقوات المسلحة اضافة الى 20 الف اخرين يخدمون في سلاح البحرية التابع للحرس الثوري فيما تمتلك حوالي 19 سرباً جوياً مشكلاً في الاساس من طائرات امريكية قديمة يعود تاريخ انتاجها لسبعينيات القرن الماضي فيما تعتبر طائرة ميغ 29 الروسية اكثر طائرة تطوراً يمتلكها سلاح الجو الايراني وهي من انتاج سبعينيات القرن الماضي ايضاً".

    وفي سياق التطرق للقدرات النووية الايرانية قال نائب رئيس هيئة الاركان المشتركة الامريكية الجنرال جيمس كريتيرت الذي ادلى هو الاخر بشهادته امام لجنة القوات المسلحة "يوجد لدى ايران قدرات مفترضة لانتاج قنبلة نووية خلال عام لكنني اعتقد بان عملية من هذا النوع تحتاج الى فترة تتراوح ما بين 3-5 اعوام". وقال في معرض رده على سؤال حول قدرة عملية عسكرية على تدمير البرنامج النووي الايراني "ان العملية العسكرية وحدها لا يمكنها حسم الامر".
     
  2.   مشاركة رقم : 2    ‏2010-04-19
  3. راية الإسلام

    راية الإسلام عضو متميّز

    التسجيل :
    ‏2009-01-26
    المشاركات:
    1,943
    الإعجاب :
    0
    18/04/2010



    كشفت ايران اليوم في احتفالات يوم الجيش عن تطويرها منظومة دفاع جوي متطورة، قال عنها مصدر عسكري ايراني إنها شبيهة بالمنظومة الدفاعية الروسية "اس 300" التي تعتبر الأكثر تطوراً .

    وقال خبراء اسرائيليون بعد مراجعة صور الإستعراض اليوم، لموقع صحيفة "معاريف" إن المنظومة التي عرضت في الحفل شبيهة بمنظومة "اتش كيو 9" الصينية، الموازية للمنظومة الروسية المتطورة . ووصف الخبير الإسرائيلي في الصواريخ البالستية تال عنبار، "المفاجأة الإيرانية" على انها "دراماتيكية". وقال "هذه بالتأكيد قفزة هامة بالنسبة للإيرانيين في ما يتعلق بحماية المواقع الحساسة مثل المواقع النووية". وبإمكان المنظومة الصينية "اتش كيو 9" صد طائرات مقاتلة وصواريخ بالستية على بعد 145 كلم، إلا أن ايران أكدت ان المنظومة التي عرضت اليوم هي من تطوير الجيش الإيراني .

    وقال رئيس لجنة الامن القومي في مجلس الشورى الايراني علاء الدين بروجردي قبل عدة أيام، اذا ما تخلفت روسيا عن الوفاء بالتزاماتها الرامية إلى تزويد ايران بمنظومة صواريخ اس 300 فاننا سنقوم بدون شك بتصنيع هذه المنظومة. واعرب بروجردي في تصريح لوكالة مهر للانباء عن اعتقاده بان الروس سوف يسلمون ايران منظومة الصواريخ في نهاية الامر لان ايران ترى حتى الآن ان روسيا بلد يفي بالتزاماته .

    وذكرت وكالة أنباء إيرانية أن الجيش الإيراني كشف اليوم عن جيل ثالث لصواريخ بالستية ايرانية. وقالت وكالة "فارس" أن الجيش استعرض الاجيال الثلاثة من الصواريخ البالستية الايرانية . وقدم الجيش عرضا عسكريا شارك فيه عناصر النخبة في الحرس الثوري وقوات التعبئة "الباسيج". وانشد الجنود اثناء العرض "بامر من خامنئي اهب حياتي" و"الطاقة النووية حق لنا". ورفعت لافتات تحمل عبارات "الموت لاميركا، الموت لاسرائيل". واثناء العرض عرضت اثنا عشر طائرة من دون طيار قادرة على القيام بانشطة مراقبة وهجمات بحسب طهران اضافة الى صواريخ مختلفة وغواصات صغيرة .

    ومن بين الصواريخ التي عرضت صواريخ "قدر 1" التي يصل مداها الى الفي كلم و"شهاب 3" التي يصل مداها الى 1800 كلم و"سجيل 2" وصواريخ الفاتح ورعد و"نصر 1". ويمكن ان تصيب الصواريخ الاولى الكيان الاسرائيلي الذي لم يستبعد شن عمليات عسكرية ضد المنشآت النووية الايرانية. واكد مسؤولون عسكريون ايرانيون ايضا ان ايران قد تستهدف في حال تعرضها لاي هجوم، "المصالح" الاميركية في المنطقة .

    ونقل مراسل "فارس" للشؤون الدفاعية ان صاروخ شهاب 3 الذي يعتبر اول صاروخ ايراني بالستي والذي يعمل بالوقود السائل، اضافة الى صاروخ قدر 1 وهو النسخة المطورة من صاروخ شهاب 3 حيث يبلغ طوله 16 مترا، كما عرض صاروخ سجيل الذي يعمل بالوقود الصلب وهو من تطوير الجيش الايراني .

    ولدى ايران صواريخ قيد التطوير يتراوح مداها بين 3000 و 10000 كلم: بدر-110 وهو صاروخ يصل مداه إلى 3000 كلم، شهاب 4 مداه يصل 2500-4500 كلم، شهاب 5 مداه يصل 6000، شهاب 6 صاروخ عابر قارات يصل مداه 10000، إضافة إلى صواريخ متوسطة المدى يصل مداها بين 1000 و 3000 كلم، شهاب 3 ومداه 2100 كلم .

    أما الصواريخ قصيرة المدى التي بحوزة إيران: فجر 3، وهي صواريخ يتراوح مداها إلى 1000 كلم، شهاب 2 ومداها 750 كلم، وهي تصميم يعتمد على تصميم السكود، شهاب 1 ومداها 350 كلم وهي تطوير لسكود، فاتح 110 مداها 200 كلم، زلزال 3 وزلزال 2 يصل مداها 200 كلم، وزلزال 1 وفجر 5، فجر 3،فجر 2 وأوغاب .