• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • ضياع الطفولة في ألمانيا ومعانات النساء من حملهم الثقيل ؟؟

    الحالة
    مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.

    عمران حكيم

    عضو فعال
    التسجيل
    24 مايو 2003
    المشاركات
    958
    الإعجابات
    0
    Deutschlands arme Kinder

    Von Sascha Hornung


    Die neunjährige Lisa lebt mit ihrer Mutter und zwei kleinen Brüdern in einer Notunterkunft für obdachlose Familien. Schon Mitte des Monats wird die Sozialhilfe knapp und die Mahlzeiten bestehen fast nur noch aus Nudeln mit billigem Ketchup. An schlechten Tagen gibt es überhaupt keine warme Mahlzeit und nicht selten fehlt auch das Pausenbrot in der Schule.


    Teufelskreis Armut

    Allein gelassen: Kinder auf der Straße (Foto: ddp)
    Lisa ist kein Einzelfall. Rund zwei Millionen Kinder in Deutschland leiden nach Angaben der Arbeiterwohlfahrt unter Armut. Über eine Million Minderjährige leben von Sozialhilfe. Bis zu rund 2.500 von ihnen leben auf der Straße. Insgesamt lebe "jedes siebte Kind in Armut und Vernachlässigung", rechnet "Children for a Better World" vor, eine Hilfsorganisation, die in Deutschland Kinder in Not unterstützt. Folge der Armut sei oft "eine perspektivenlose Zukunft." Ein Teufelskreis: Kinder, die von Armut betroffen sind, bleiben es meist für immer. Auch deren Kinder entkommen der Armutsspirale nur selten.
    ألاخوة الكرام ألاخوات الكريمات هذا مقال من عشرات المقالات تنشر في الصحف الالمانيه اليوميه لتعالج قضيه العوائل ألالمانيه التي مواردها الماليه لا تكفيها لتربيه أولادها أو لاطعامهم ألطعام الجيد فهم فقراء كثيروا المرض يعانون من أنعدام ألابوة ورعايتهم تصوروا فقط يوجد أكثر من مليوني طفل في المانيا يعانون شضف العيش والمجتمع متفكك أسريأ واجتماعيأ فتصوروا أكثر من 450 الف أمرأة تربي أطفالها بدون معيل أو اب للاسرة وذلك بسب ترك ألاب لاسرته وذهابه لمعاشرة صديقة أخرى أو لتخليه عن زوجته السابقة لسبب ما عامأ أن 67% من المجتمع ألالماني يعاني من الكهولة أي الشيخوخة وذلك لان نسبه ألانجاب فيها أقل من1% لكل أمرأة وهذا ما يهدد كل المجتمعات الاوربيه بالانقراض والفناء لانهم يحاربون فطرة الله في ألانجاب فالرجال والنساء هنا يعملون من أجل لاذاتهم وليس عندهم مجال للتضحيه ولو من أجل طفل أو أثنين يربيانه لانهم يعتبرون ألانجاب والتربيه عمليه معقدة ومستحيلع وصعبة جدأ جدأ هذه هي حالة المجتمعات ألاوربيه الحقيقيه ولا يغركم المظهر ألشعوب هنا يفضلون تربيه الكلاب والقطط عن تربيه أبنائهم فهل يستحق هذا العالم بأن نسميه بالعالم المتقدم أي تقدميه وأي حضارة واي مدنيه دون أحباب الله دون ألاطفال حسبنا الله ونعم الوكيل ..

    مترجم المقال للعربيه \ عمران حكيم العنسي
     
    التسجيل
    13 يونيو 2008
    المشاركات
    71
    الإعجابات
    0
    يا أخي ليش تنزلوا دائماً على الأجانب بدون ماتعرفوهمش
    انا عايش في المانيا منذ سبع سنوات
    والفقر هنا لة معايير لو تقارنها باللي عندنا ان احنا في اسفل السافلين والاطفال عايشيين بأمان الله ومرتاحين والطفل اللي يصرف علية 270 يورو شهريا يعتبر فقير طبعاً عايش عند اهلة اكل شارب كل شي معاة بس الفلوس للدلع
    واحنا الطالب اليمني في المانيا يستلم 400 يورو طبعاً تأمين صحي واكل وشرب وسكن وكتب مدرسية وخرجات ودخلات وكل شي من حال الفلوس وبيقولوا اتحموا الله ما احد لقيها في اليمن


    طبعاً انا كان معي كلب في المانيا بلاش نتكلم على الاطفال
    معاة تأمين صحي واكل وشرب وبيت وجواز تطعيم وجواز سفر اوروبي ودكتور نفسي ومربي وووو

    ياترى أين يكونوا اطفالنا في المقارنة هذة
     

    Manar

    مشرف سابق
    التسجيل
    25 أكتوبر 2009
    المشاركات
    33,628
    الإعجابات
    42
    لقب إضافي
    الفائزة في مسابقة افضل طبـق في رمضان لـ عام 2011م
    الموضوع من 2003 :eek:
     
    الحالة
    مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.