• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • ما زالت لدينا بقسة !!

    التسجيل
    24 ديسمبر 2003
    المشاركات
    2
    الإعجابات
    0
    بدايةً : اتقدم بالشكر الجزيل للأخ العزير/ عبد الرشيد الفقيه
    فقد نبهنا عن موضوع لطالما كانت الامه بحاجة إليه بل أقول شباب هاذه الامه
    أمة الاسلام الذي تدهورت منذ سقوط الخلافه الاسلاميه بعد الدوله العثمانيه
    أمة العروبه أمة الشموخ والإباء هاذه الامه لطالما اقهرت الاعداء الذين جعلتهم كرماد اشتدت الريح في صحراء قاحله .
    يامة الاسلام اكنت تتوقعين ان نكون في هاذا الواقع المؤلم الواقع المرير. واقع يئن بالحسرات والأنات بكاء وصراخ هنا وهناك ولكم أحترقت مشاعري والتهب قلبي حينما كنت في يوم من الايام اتصفح جريدة وقرأت فيها بكاء القلب الحزين نداء من فتاة فلسطينيه في زهو العمر وهي تناجي الهلال في ليلة عيد العيد وتقول في مطلع قصيدتها
    غب ياهلال أني أخاف عليك من قهر الرجال ....................... والقصيده سنشر في موضوع يحمل في طياته الكثير والكثير من الاحزان وكيف نعالج هاذا الاقع المؤلم ودمتم
     

    عبدالرشيدالفقيه

    مشرف سابق
    التسجيل
    1 ديسمبر 2002
    المشاركات
    3,577
    الإعجابات
    0
    نص مقتبس من رسالة : ابو خولة
    سلمت يمناك أخي الفقيه...
    نعم.. نعم .. مازالت لنا بقية..
    وهي موجودة في كل مكان في أرضنا الإسلامية..
    وسيبزغ نور الحق والعدل ولنصر بإذن الله..
    لكن يجب علينا أن نجند أنفسنا لهذا الحق الموجود الآن والقادم غدا...
    [color=0000FF]أهلاً بك أخي الكريم أبو خولة .. لك جزيل الشكر على مرورك الكريم[/color]
     

    عبدالرشيدالفقيه

    مشرف سابق
    التسجيل
    1 ديسمبر 2002
    المشاركات
    3,577
    الإعجابات
    0
    نص مقتبس من رسالة : القيري اليماني
    أخواني الاعزاء اخي العزيز عبد الرشيد
    السلام عليكم ورحمة الله
    إعتقد أنكم كلكم توافقوني في أن لكل مشكلة حل ولكل مرض علاج إلا الموت وما دمنا نعتقد ذلك فأن الأمل إذاً باقي .
    ولكن لكل مشكلة حلها الذي يناسبها فبعض المشاكل يكون حلها سهلاً ميسوراً والبعض يكون حلها صعباً مكلفاً وقد تطول المشكلة وتقصر أيضاً كما أن المرض ينطبق عليه ما ذكرنا في حل المشكلة .
    وبالنظر إلى المشكلة التي نعاني منها نحن المسلمون يجد الناظر أنها ليست مشكلة واحدة بل مآت المشاكل وكل مشكلة أصعب من الاخرى فهناك التمزق الحاصل بين المسلمين مشكلة وهناك الغزو الصليبي واليهودي مشكلة وهناك الفرق مشكلة وغيرها كثير وكثير ...!

    ولكني ارى أن كل مشاكل المسلمين هي في الحقيقة ليست إلا مشكلة واحدة نعم مشكلة المسلمين مشكلة واحدة ويحق لكم أن تستغربوا ولكن إذا عرف السبب بطل العجب
    فأقول بأختصار مشكلة المسلمين هي بعدهم عن الدين
    قال تعالى: (( ومن يعرض عن ذكري فأن له معيشة ضنكا ... )) وهل هناك ضنك أكبر مما نحن فيه
    وقال تعالى: (( ومن يتق الله يجعل له من أمره يسرا )) (( ومن يتق الله يجعل له مخرجا )) (( ومن يتق الله فهو حسبه )) (( إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم )) (( إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامك )) وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (( توشك الامم أن تتداع عليكم كما يتداع الأكلة إلى قصعتها قال أمن قلة نحن يومئذ يا رسول الله قال لا بل انتم يومئذ كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل ولينزعن من قلوب عدوكم المهابة منكم وليقذفن في قلوبكم الوهن قالوا وما الوهن يا رسول الله قال حب الدنيا وكراهية الموت
    وقال صلى الله عليه وسلم: (( إذا تبايعتم بالعينة وأخذتم أذناب البقر ورضيتم بالزرع وتركتم الجهاد سلط الله عليكم ذلاً لا ينزعه عنكم حتى ترجعوا إلى دينكم )) وهنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أن العلاج هو الرجوع إلى الدين وليس قبله شيء
    وقال أيضاً: (( مثل ما تكونوا يولى عليكم )) نعم لن يأتينا ملك ليحكمنا إنما يكون بشراً مننا فمثل ما نكون يكون حاكمنا فكل واحد عليه جزء من المسئولية
    ويقول أيضاً: (( كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيتة .... )) وهنا كلكم تفيد الاطلاق والشمول فكل راع ذكر أو أنثى وبالتالي مسئول عن رعيته
    إذاً يا أحبابي كل واحد من المسلمين له وظيفته فأذا قام كل واحد بوظيفته تجاه دينة عادت لنا قوتنا وهيبتنا وعزتنا وأما إذا كل واحد فينا مقصر من رأسه حتى أخمص قدمة فتجده لا يعرف دينه ولا عقيدته فهو يعبد الاولياء والصالحين ويذهب الى السحرة والمشعوذين وقد تجده يصلي فرض ويترك فروض يتعامل بالرباء يشرب المسكر لا يزكي يزني وهلم جر من المعاصي والآثام التي نقترفها يومياً حكاماً ومحكومين وكأن الله لا يرانا وبعد ذلك نقول لماذا نعيش هذا الذل والمهانه لماذا لا ينصرنا الله لماذا تتكالب علينا الامم لماذا نحن متفرقون وغيرها من الاسئلة التي تبعث الاحباط واليأس

    إذاً يا أخوان عرفنا المشكلة وهي بعدنا عن الله وعرفنا الحــــــل وهو الرجوع إلى الله ومن الجميع وبدون إستثناء
    الســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــؤال المهم هل نحن مستعدون للرجوع إلى الدين أنا وأنت وهذا وذاك كل واحد يسأل نفسه هذا السؤال ويجب عليه عملياً أما مجرد رفع الشعارات فأنها لا تجدي وسنظلي نسير من سيء إلى أسواء
    ودمتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــم يا مسلمون،،،،،،،
    [color=0000FF]
    القيري اليماني
    جزاك الله خيراً على رفدك الرائع .. أشكر لك أحضورك أخي الكريم ..
    [/color]
     

    عبدالرشيدالفقيه

    مشرف سابق
    التسجيل
    1 ديسمبر 2002
    المشاركات
    3,577
    الإعجابات
    0
    نص مقتبس من رسالة : العلواني
    بدايةً : اتقدم بالشكر الجزيل للأخ العزير/ عبد الرشيد الفقيه
    فقد نبهنا عن موضوع لطالما كانت الامه بحاجة إليه بل أقول شباب هاذه الامه
    أمة الاسلام الذي تدهورت منذ سقوط الخلافه الاسلاميه بعد الدوله العثمانيه
    أمة العروبه أمة الشموخ والإباء هاذه الامه لطالما اقهرت الاعداء الذين جعلتهم كرماد اشتدت الريح في صحراء قاحله .
    يامة الاسلام اكنت تتوقعين ان نكون في هاذا الواقع المؤلم الواقع المرير. واقع يئن بالحسرات والأنات بكاء وصراخ هنا وهناك ولكم أحترقت مشاعري والتهب قلبي حينما كنت في يوم من الايام اتصفح جريدة وقرأت فيها بكاء القلب الحزين نداء من فتاة فلسطينيه في زهو العمر وهي تناجي الهلال في ليلة عيد العيد وتقول في مطلع قصيدتها
    غب ياهلال أني أخاف عليك من قهر الرجال ....................... والقصيده سنشر في موضوع يحمل في طياته الكثير والكثير من الاحزان وكيف نعالج هاذا الاقع المؤلم ودمتم
    [color=FF0000]إسمح اخي الكريم أن أرحب بك في أول إطلالة لك وأرجو أن تكون بطاقة تعارف ومحبة وإخاء .. فأهلاً وسهلاً بك

    مع خالص شكري لك على مرورك الكريم
    [/color]