الملكية والثورة

أبو لقمان

مشرف سابق
التسجيل
11 يونيو 2001
المشاركات
5,204
الإعجابات
3
الأخ أبو عدنان السلام عليك
الموضوع يحتاج إلى توضيح بالنسبة لي .. لكي أبدي رأيي فيه

هل تقصد بالملكية .. الممالك والإمارات العربية فقط أم جميعها في كل أنحاء العالم

والجمهورية : هل تقصد بها الجمهوريات العربية أم جميع الجمهوريات في أنحاء العالم

شكرا

سئوال : مامعنى <ثابت> بين قوسين
 

ابوعدنان

عضو متميز
التسجيل
28 يونيو 2001
المشاركات
1,510
الإعجابات
0
ا ]
------------
الاخ ابولقمان الموضوع يخص اليمن بالدرجه الاؤلى والثورات العربيه ايضا
ومن ثم ملكية اليمن السابقه والملكيات والامارات العربيه
ومن امثالك يفهمها وهيه طائره
شكرا



-------------------
 

فايزالعربي

عضو نشيط
التسجيل
9 مارس 2001
المشاركات
347
الإعجابات
0
أخي الكريم ابو عدنان

جزاك الله خيرا على حسن ردك وان شاء الله سوف أزور اليمن اذا سمحت الظروف
 

أبو لقمان

مشرف سابق
التسجيل
11 يونيو 2001
المشاركات
5,204
الإعجابات
3
الأخ أبو عدنان .. شكرا على التوضيح

(1)
في تقديري أن الملكية بالمفهوم العام للنظام الملكي .. لم تعد مقبولة في اليمن بتاتا .. إلا إن هناك إحتمال ضعيف وبعيد وهو: أن تعود بصيغة أخرى تشبه ممالك هولندا / اسبانيا / إنجلترا وقبول مثل هذا الطرح الآن مستبعد جدا

(2)
أما لو لم تقم ثورة 26 سبتمبر وظل الوضع كما كان .. فأنا أعتقد أن الوضع سيكون أسوأ مما نحن فيه .. لأن القضية تكمن في العقلية التي تدار بها أمور الدولة حينئذ .. ولازال هناك الآن بقية من تلك العقليات .. لم يكن هناك مسمى "مواطنين" وإنما مسمى "رعية"

(3)
البدر يرحمه الله كان متفقا مع الإصلاحيين والدستوريين على التغيير .. وكان والده هو العقبة في طريق الإصلاح
وما إن تولى الحكم حتى خطب خطبته المشهورة .. التي خيبت آمال الكثيرين ممن كانوا يعقدون عليه آمالاً كبيرة في تطوير نظام الحكم .. مما أدى إلى الإنقلاب ضده وقيام الثورة

(4)
أشارك الأخوة الرأي في أن الثورة لم تحقق الكثير مما كنا نصبوا إليه .. ولكن مقارنة بالماضي هناك نقاط إيجابية كثيرة جدا تسجل لصالح الثورة .. وهنا يحضرني قول الشاعر الكبير الأستاذ إبراهيم الحضراني .. عند ما سؤل .. كيف كنا .. وكيف أصبحنا فقال: بالنسبة لي و لمن هو في سني "لا يوجد وجه للمقارنة على الإطلاق" .. وأما بالنسبة لمن ولدوا قبل الثورة بقليل أو بعدها فإنه لا يهمهم كيف كنا .. ولكن يهمهم بماذا عليه أصبحنا..

(5) كلمة أخيرة ..
أعتقد أن التاريخ أو العهد الحقيقي للثورة بدأ من عام 94 وهو عام الوحدة .. وأن كل ماسبق هذا التاريخ هو عبارة عن: حروب أهلية مع الملكيين .. حروب بين الشطرين .. إنقلابات عسكرية .. مؤامرات داخلية وخارجية .. مماحكات سياسية .. وأخيرا كارثة 94 التي لا زلنا نعاني من آثارها إلى الآن .. وعليه فإن عمر الثورة الحقيقي هو : 6 سنوات فقط

والله من وراء القصد
 

ابوعدنان

عضو متميز
التسجيل
28 يونيو 2001
المشاركات
1,510
الإعجابات
0
الاخ العزيزابو لقمان
اشكرك على اضافتك فى الموضوع وخصوصا فىالجانب الدى لم يتعرض عليه من قبل الاخوان
واسمحلى ان اناقشك فى موضوع خطاب البدر والدى اشرة اليه وكان محطة الارتكاز فى شقي او
سعيد والحقيقة لايجوز ان يكون خطاب واحد هوى برنامج اربعين عام وانت تعلم ان بعض الخطابات تعتبر تكتيك ودعايه من
شخص الى اخر ومن الناس من يحب التغيير ومنهم من لا يحب حتى من اسرته
على كل حال انت شايف ان كثير من الناس يخطبو للدعايه هاهم يوعدو ويتعهدوا ولم يوفى بالعهود نحن نعيش فىعصر يكذب عليك ويخدعك فتصدقه اخي
لابد ان تضع المقارنه فى اعتبارك مع الجيران
ومن ثم لا بد تحسب الوقت والزمن فمقياس الزمن مهم وافضل المعادلة فى الوقت والاءمكانياتثم اريد ان تجبني بصراحه كيف كنا حتى قبل احداعشر او حتى
سته اعوام فى مجال الصحه والمستوى المعيشى والامن وهل تشوف احسن اواخس منذي قبل انت تعلم اننا لم نبدع بعد تصحيح المسار الصحيح فى اى
مجال وهذ مشكلتنا وهذ هوى
رائي الشخصى واتمنى ان اكون على خطاء واذا كنت كذالك فوضحلى حتى اكون على علم اين
موقع الخطا والصواب فى رائي واخيرا اذا كل ما نحن فيه عمره اربعين عام او كما قلت وقال
بعض الاخرين سته اعوام فهل تعتقد ان فيه اسس صحيحه تدعو الى الامل بالخروج من هذه
الحاله رغم ان الدولة لم تتمكن من تئمين الناس داخل العاصمه وهذه امور ارجو ان تحسبها
ولك فى الاخير فائق احترامى
وشكرا مرة اخرى
 

أبو لقمان

مشرف سابق
التسجيل
11 يونيو 2001
المشاركات
5,204
الإعجابات
3
عزيزي"أبوعدنان" .. السلام عليك .. وبعد:

(1)
لعقد مقارنة بيننا وبين الجيران فيه ظلم لنا .. لأن الجيران لم تمر عليهم المصائب والمحن والبلايا التي مرت علينا

(2)
كلامك على عيني وراسي من أن الزعماء في خطبهم يوعدوا شعوبهم بالرخاء والرفاهيه والتقدم ورغد العيش إلى ما هنا لك من المفردات اللغوية ومن ثم ينكثوا تلك الوعود فبما بعد .. هذا معلوم ..
لكن خطبة "البدر" يرحمه الله لم يكن فيها وعود .. بل وعيد شديد .. ولمن ؟ للمجموعة التي كان هو شخصيا على وفاق معها قبل توليه الحكم .. وشتان بين الوعد والوعيد .. والمعلوم أن آل حميد الدين كانوا قساة جدا خاصة في مسألة التعرض للحكم ..
هل تعرف قصة الإمام عبدالله(العباس)؟
هو: شقيق الإمام أحمد
قام بإنقلاب أبيض على أخيه الإمام أحمد .. وتنازل الإمام أحمد عن الإمامة له خطياً وموجود هذا التنازل بالمتحف العسكري بصنعاء .. ولأن عبد الله كان إنسانا عظيما و متعلما ومثقفا ومتحضرا .. اكتفى بوضع أخيه الإمام أحمد قيد الإقامة الجبرية في قصره .. بعد فشل الإنقلاب .. أمر الإمام أحمد بقطع رأس أخيه عبدالله (العباس) ..
قال له عبد الله أنا لم أقتلك عندما كنت في قبضتي .. رد عليه بقولته المشهورة : أنت لا تصلح إماما .. لو كنت إماما لقتلتني
(3)
بالنسبة لتساؤلك فيما إذا كان هناك أمل في الخروج من هذه الحالة .. نعم .. هناك أمل كبير وكبير جدا .. وأنا شخصيا متفائل إلى حد كبير بأن المستقبل سيكون أفضل من الحاضر .. ويجب على الأحزاب الفاعلة بالساحة أن تنشط وتنزل إلى الشارع والإستماع إلى هموم المواطنين ومعايشة الظروف المحيطة به .. وأخيرا لك تحياتي
 

الذيباني

عضو متميز
التسجيل
21 فبراير 2001
المشاركات
1,085
الإعجابات
0
الأخ أبو عدنان المحترم
الأخوة الكرام المحترمون :

هذا بلاشك موضوع هام وقد كان هناك موضوع مشابه للأخ بلبل بعنوان ( رحم الله الإمام ) حيث أثريناه حينها بالنقاش المستفيض ,,,

وحتى نكون واقعيين ومنصفين لابد من مقارنة العهد الإمامي والعهد الجمهوري مع الأنظمة العربية المجاورة كل في حينه .. لأنه ليس من الإنصاف مقارنة العهد الملكي في ذلك الوقت بعهدنا الحالي ,, فهل يجوز أن تحسب علينا حكومة الثورة التقدم التكنلوجي في العالم وتعتبرها من فضائلها علينا ,, كيف كان الأمن في السابق وكيف كانت وسائل الإتصال وكيف هو اليوم وكيف هي .. كيف الإنظباط وإحترام النظام في ظل وفرة الأمكانيلت وكيف كان مع شحتها ..
ومن أجل أن نقيم مسيرة الثورة نرجع لنتذكر أهدافها الستة التي تزين واجهة الصحف الرسمية , وننظر ما الذي تحقق منها :
التحرر من الظلم والأستبداد ....
كيف نفسر حالة القضاء المترهل وهو المعني بطمس الظلم وماذا تعني لنا طوابير الناخبين التي تم شراء أصواتهم بأبخس الأثمان تحت تأثير العوز , وزج بهم إلى صنتاديق الإقتراع ,,,
__ بناء جيش قوي يحمي مكاسب الثورة :
لاشك بأننا نملك جيش قوي .. لكن وبالرغم من النفقات الباهضة التي نصرف عليه ماذا حقق ؟؟ كم معارك مشرفة خاضها للحفاظ علىكرامة الوطن ؟؟
بُـني لحماية المكاسب وجاء ليهدها وما الحرب الأخيرة إلا خير دليل ,, كيف لو أن الجيش لزم الحياد حفاظا على المنجزات .. ربما أضطر الأخ الرئيس ونائبة حينها للتشابك بالأيدي في أسوى الأحوال , والناس والوطن حينها بالف خير ,,
ماذا لو أننا نشتري بقيمة الدبابة عشرين حراثة ... وبدلا من الرصاص أسمدة ومعدات زراعية ... أليست كفيلة باستغلال أراضينا الخصبة الأستغلال الأمثل ,, وبدلا من أن يكون لدينا مليون جندي عاطل عن العمل ومصدر خرج سيصبح عندئذ منتجا ورافدا للخزينة العامة ..
االحديث سيطول عزيزي أبو عدنان ,, لكن أكتفي بهذا وعليك مطالعة بقية الأهداف وما تحقق منها ...

وتحياتي لجميع الأخوة الذين تفاعلوا مع هذا الموضوع
 

ابوعدنان

عضو متميز
التسجيل
28 يونيو 2001
المشاركات
1,510
الإعجابات
0
الاخ الفاضل ابو لقمان
كلما اضفة شئ ازدت الموضوع اكثر نضوجا واكثر توضيحا وخصوصا
كما قلنا فى اول الامر الجوانب التى لم يتعرض لها بعض الاخوان
ولكن تفائلك الزايد هل يرجع الى حسن نيه من جانبك وتفائل خير تجد خير
ام ان هناكه حقيقه علميه ملموسه تراها ولم نراها ارجو منك التوضيح
اكثر فنحن نريد ان نبنى تفا ئلنا على قاعدة ملموسه
ولك شكرى على اجاباتك وما اضفته حول انقلاب الامام عبدالله

--------------------------
الاخ الغالى قاسم ( الذيبانى )

شكرا لقد اسهمت فى ذكر القارنه للوضع مع ذكراهداف الثورة يحيث
يمكننا قرائتها وفحص معناها لان كل كلمه من اهداف الثورة تعنى
نقله ملموسه فى واقع المجتمع ( الشعب ) وعلى القارى لهدا الوضوع
ان يطرح الاهداف امامه ويتفحص الاهداف والمنجزات وكما قال
الاخوان مقارنة الجيران واجبه على اساس افتراضى ان البلاد لم تقوم
بها ثورة وما تحقق يعد الثورة وهل هوى كافى مقاسا لمقياس الزمن
شكرا اخى وملاحضتك مطلوبه باستمرار
 

أبو لقمان

مشرف سابق
التسجيل
11 يونيو 2001
المشاركات
5,204
الإعجابات
3
الأخ الفاضل "أبوعدنان" .. السلام عليك

بنيت استنتاجي يا سيدي في أن المستقبل سيكون أفضل من الحاضر على مايلي:-
(1)
طبيعتي الشخصية أنني دوما متفائلا .. وشعاري في الحياة " لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس "
(2)
بداية ظهور النضج والوعي السياسي وتبلوره وتطوره يوما بعد يوم لدى عامة الشعب .. وما موضوعك هذا وردود وتعقيبات الأخوة عليه إلا مثالا على ذلك .. وهذا يبشر بالخير
(3)
انتهاء المشاكل الحدودية مع الجيران .. والتي كانت الشماعة التي يعلق عليها ولاة الأمر في ضعف التنمية
(4)
تخفيض ميزانية الدفاع والتي تشكل 18% إلى 23% من الميزانية العام للدولة .. وهو مبلغ كبير جدا
(5)
إن أرضنا واعدة بالخير والخيرات .. وفي تقديري الشخصي لو أن شيئين ذهبا عنا وهما: الجهل والفقر .. لرأيت شعباً خلاقا .. طيب الأعراق .. اللهم أحم اليمن وشعبها من كل مكروه
وأخيرا: لك تحياتي
 

ابوعدنان

عضو متميز
التسجيل
28 يونيو 2001
المشاركات
1,510
الإعجابات
0
هذه المر ة يا عزيزى لقمان خوفتنى ليس نكاية فى تفائلك بل ركونك على سمك القرش ان يكون بنا رحيما اخى لقمان اتذكر كتابة
( عبد ألحبيب سالم ) المشهورة الديمقراطية كلمة مرة وكتابت الرازحى
الساخرة والذى يقرئوه المسؤلين ويضحكو كل هذا كما قلت ان الجهل
له باع وذراع فىشعبنا على كل حال نهاية مشاكل الحدود حجة على المسؤل وليسة لية خصوصا الامعان
فىالفساد لقمان يا لقمان والله انى لم اكن اقصد المماحكه لاحد ولكن صدقنى
ان مشاكل بلادنا باتة عويصه الى درجة الغثيان والمرض وتحتاج جهد
صينى وليس جهود واهنه والباقى اخس وابشع
لك تحيتى ايها الطيب
-----------------------------------------
----------------------------------------
-----------------------------------------
سؤال بعد السطور اين ابن ذى يزن لم يشارك وشكرا