• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • من روائع الامام الشافعي

    kaser119

    عضو متميز
    التسجيل
    22 ديسمبر 2003
    المشاركات
    1,696
    الإعجابات
    0
    بسم الله الرحمن الرحمن


    هذه أبيات من روائع الامام الشافعي رحمه الله


    الدهر يومان ذا أمنٌ وذا خطرُ ــــــــ والعيش عيشان ذا صفوٌ وذا كدرُ
    أما ترى البحرَ نعلو فوقهجيفٌ ـــــــــ وتَستًقِرُ بأقصى قاعـــــهِ الــــدرَرُ
    وفي السماءِ نجومٌ لا عداد لها ــــــــ وليس يُكسَفُ إلا الشمسُ والقمرُ
     

    kaser119

    عضو متميز
    التسجيل
    22 ديسمبر 2003
    المشاركات
    1,696
    الإعجابات
    0
    حب آل محمد (صلى الله عليه وسلم
    )

    قال الامام الشافعي رحمه الله



    تأوهَ قلبي والفؤادُ كئــــــــــــــــيبُ ــــــ وأرقَ نومي فالسهادُ عجيبُ
    فَمَن مبلغ عني الحسينَ رسالـــةً ـــــ وإن كرهتها أنفسٌ وقلــــوبُ
    ذبيحٌ بلا جُرمٍ كأن قميصــــــــــــهُ ـــــ صبيغٌ بماء الارجوانِ خَضيـبُ
    فَلِلسيفِ إعوالٌ وللرمحِ رنـــــــةٌ ـــــ وللخيلِ من بعد الصهيلِ نحيــبُ
    تزلزلتِ الدنيا لآلِ محمـــــــــــــــدٍ ــــــ وكادت لهم صُم الجبالِ تـــــذوبُ
    وغارت نجومٌ وإقشعرت كواكبٌ ــــــ وَهُتِك أستار وشُقَ جُيـــــــــوبُ
    يُصلى على المبعوثِ من آل هاشمٍ ــــ ويُغزى َبُنوهُ !! إن ذا لعجيــــــبُ
    لَئِن كان ذنبي حب آل محمـــــــــدٍ ــــ فذلك ذنبٌ لستُ عنهُ أتـــــــــــوبُ
    هم شفعائي يوم حشري ومَوقِفي ــــــ إذا ما بدت للناظرين خطـــــــــوبُ
     

    kaser119

    عضو متميز
    التسجيل
    22 ديسمبر 2003
    المشاركات
    1,696
    الإعجابات
    0
    إليـك إلـــه الخـلــق ارفــع رغـبـتـي................................... وإن كنتُ يا ذا المن والجود مجرما

    و لمـا قسا قلبــي وضاقـت مذاهبــي................................... جعـلـت الرجــا منــي لعفــوك سُلما

    تعـاظـمـنــي ذنبـــي فــلـمـا قــرنتـه..................................... بعفوك ربــي كــان عفـوكَ أعظمــا

    وما زلتَ ذا عفوٍ عـن الذنب لم تزل..................................... تــــجود وتــعــفـو منَّــةً وتـكـرمـــا

    ولــولاك مــا يقـوى بـإبليس عـابــدٌ.................................... فكيـف و قــد أغــوى صفيك آدمـــا؟

    فيـا ليـت شعـري هـل أصيـر لجنـةٍ...................................... فــأهـنـا و إمــا للسعـيــرِ فــأنـدمــا

    و إنــي لآتــي الذنب أعـرف قــدره...................................... وأعلـــم أن اللــه يـعـفـو ويرحـمــا

    فإن تعــف عنــَّي تعـف عـن متمردٍ..................................... ظلـومٍ غشـومٍ مـــا يزايـل مـأثمـــا

    وإن تنتقـــم منـــي فــلسـت بــــآيسٍ.................................... ولـو أدخلـتُ نفسـي بجرمي جهنما

    فجـُرمــي عظيمٌ مــن قديمٍ و حادثٍ.................................... وعفوك يــا ذا العفو أعلى وأجسما

    خــف اللـه و ارجـه لكــل عظيمــةٍ..................................... و لا تـطـع النفـس اللجـوج فتندمــا

    وكن بين هاتين من الخوف والرجا.................................. و أبـشــر بعفو اللـه إن كنت مسلما

    فـللـــه در الــعـــارفِ الـفــرد إنـــه..................................... تـسُّـحُّ لفـرط الوجــد أجفانــه دمــا

    يـقـيـم إذا مـــا الليـل جــن ظـلامــه.....................................على نفسه من شدة الخـوف مـأتمـا

    فصيحا إذا مـــا كــان فـي ذكر ربه.................................... وفيما سواه فـي الورى كان أعجما

    ويــذكر أيـامـا مضـت مــن شبابــه..................................... ومـــا كـان فيها بـالجهـالة أجرمــا

    فصار قـريـن الـهـم طــول نـهــاره........................................ ويــخـدم مـــولاه إذا الليـل أظلـمـا

    يقـول حـبيبي أنت سُؤلــي وبُغيتــي....................................... كفـى بك للـراجيـن سـُؤلا ومغنمـا

    ألسـت الــــذي غــذيتنـي وكفـلتنــي...................................... و مــا زلت منانــا علــي ومنعمــا

    عسا من له الإحسـان يغفـر زلتـــي..................................... ويـسـتر أوزاري ومــا قــد تقدمــا


    تعـاظـمـنــي ذنبـــي فــلـمـا قــرنتـه.... بعفوك ربــي كــان عفـوكَ أعظمــا
     

    kaser119

    عضو متميز
    التسجيل
    22 ديسمبر 2003
    المشاركات
    1,696
    الإعجابات
    0
    الناس بالناس


    النـاس بالنـاسِ مـــا دام الحـيـاة بـهــم.................................. والسـعـد ُ لا شــك تــاراتٌ وهـبــّاتُ

    و أفضل الناسِ مــا بين الورى رجـلٌ..................................... تُقضـى علـى يـده للنـاس حــاجــاتُ

    لا تمنعـنَّ يــد المعـروفِ عــن أحــــدٍ..................................... مـــا دمـت مقتـدرا فـالسعد تـــاراتُ

    و اشكـر فضائـل صُنـع اللـه إذ جُعِلت.................................... إليـك لا لـــك عـنـد النـاس حـاجـاتُ

    قـد مات قومٌ و مــا مـاتت مكــارمهــم................................. و عـاش قومٌ و هم في الناس أمواتُ
     

    aborayed

    قلم ذهبي
    التسجيل
    3 أغسطس 2003
    المشاركات
    7,186
    الإعجابات
    0
    تسلم اخي

    شكرا لك اخي الكريم
     

    kaser119

    عضو متميز
    التسجيل
    22 ديسمبر 2003
    المشاركات
    1,696
    الإعجابات
    0
    ومن روائع الامام الشافعي ايضاً :



    تعلّم فليـس المرء يـولد عالماً.................................................. وليس أخو علم كمن هو جاهل

    وإن كبير القوم لا علـم عنده................................................... صغيـر إذا التفت عليـه المحافل

    وإن صغير القوم إن كان عالماً.................................................. كبير إذا ردّت إليـه المحافـل


    وقال أيضاً:

    العلم مغرس كل فخر فافتخر.................................................. واحذر يفوتك فخر ذاك المغرس

    واعلـم بأن العلم ليس يناله....................................................... مـن همّه في مطعم أو ملبس
     

    kaser119

    عضو متميز
    التسجيل
    22 ديسمبر 2003
    المشاركات
    1,696
    الإعجابات
    0
    مَــا حَــكَّ جِلْدَكَ مِثْلُ ظُفْرِكَ............................................................. فَتَوَلَّ أنــتَ جميعَ أَمْـــرِكَ

    مَـــا طَــارَ طَــيرٌ وَارتَفَع..................................................................... إلاَّ كَـمَا طَـــارَ وَقَــــع

    _______________________________________________________

    ضَــاقَتْ فَلَمَّا اسْتَحْكَمَتْ حَلَقَاتُهَا................................................... فــرَجَتْ وكُنْتُ أَظُنُّهَا لا تُفْرَجُ
    _______________________________________________________


    نَـعيبُ زَمَــانَنَا وَالعَيبُ فـيـنَا.......................................................... وَمَــا لِزَمَانِنَا عَـــيبٌ سِوَانَا

    وَعَـينُ الرِّضَا عنْ كُلِّ عيبٍ كَلِيْلَةٌ.......................................... وَلَكِنَّ عينَ السُّخْطِ تُبدِي المَسَاوِيَا


    _______________________________________________________


    كـَمْ ضَاحِكٍ والمَنَايَا فَوْقَ هَامَتِهِ.............................................مَنْ كَانَ لَمْ يُؤْتَ عِلْمًا فِي بَقَاءِ غَدٍ

    لَوْ كَانَ يَعْلَمُ غَيبًا مَاتَ مِنْ كَمَدِ.....................................................مَـاذَا تَفَكُّرُهُ في رزق بعد غَدِ

    تَغَرَّبْ عَنِ الأوطانِ في طَلَبِ العُلا........................................... وَسَافِرْ فَفِي الأسفارِ خمسُ فَوَائِد

    _______________________________________________________
     

    kaser119

    عضو متميز
    التسجيل
    22 ديسمبر 2003
    المشاركات
    1,696
    الإعجابات
    0
    حدث الربيع بن سليمان قال: كُنَّا عند الشافعي إذا جاءه رجل برقعة؛ فنظر فيها، وتبسم، ثم كتب فيها، ودفعها إليه. قال: فقُلْنَا يسأل الشافعيَّ عن مسألة لا ننظر فيها وفي جوابها؟ فلحقنا الرجل، وأخذنا الرقعة فقرأناها وإذا فيها:

    سـل المفتي المكي هل في تزاور.................................................. وضمةِ مشتاقِ الفؤادِ جُنَاَحُ


    قال: وإذا إجابة أسفل من ذلك:

    معــاذ اللهِ أن يُذهبَ التقـى.............................................................. تلاصقُ أكبادٍٍ بهنَّ جراحُ

    قال الربيع: فأنكرتُ على الشافعي أن يفتي لحَدَثٍ بمثل هذا؛ فقلتُ: يا أبا عبد الله تفتي بهذا شاباً؟ فقال لي: يا أبا محمد، هذا رجل هاشمي قد عرس هذا الشهر -يعنى شهر رمضان- وهو حدث السن؛ فسأل هل عليه جناح أن يُقبِّل، أو يضم من غير وطء ؟ فأفتيته بهذه الفتيا.

    قال الربيع: فتبعت الشاب؛ فسألته عن حاله فذكر لي أنه مثل ما قال الشافعي؛ فما رأيت فراسةً أحسن منها.
     

    saddam

    عضو نشيط
    التسجيل
    15 أكتوبر 2002
    المشاركات
    247
    الإعجابات
    0
    .


    اخي الكاسر


    انت المبدع دوما

    انضر الى توقيعي لمن

    لك الود

    ودمت

    اخوك / صـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــدام


    .