مالكة القصر

بن ذي يزن

بكر أحمد
مشرف سابق
التسجيل
30 سبتمبر 2000
المشاركات
3,545
الإعجابات
1
ما زلت ألملم الثري

وأقتبس النور

ما زلت اجمع أبجديات الحياة

في ديوانك المرمري

وقصرك الفرعوني يرفض الطغيان

يأبى الخضوع حتى لمتاهات الشعر

ما زلت أبحث عن عقائد المساواه

حتى أنثرها وردا عند قدميك


معشوقك تغير

ومدن الفقر ألتى كانت في ملامحي

قد هجرتني

إلا صبيه ....أبت أن تغادرني

صبيه أتت من خلف تلك الأزمان

تحمل في طيات شًًعرها

غزل..........ونعش ...........وكفن

وغصن حزن ....فيه الكثير من ملامحي

فزرعته على عتبة قصرك

وباب سمائك

معشوقك تغير

تاه في أفكار التشرد

اتعبته غربة الأوطان

معشوقك يا مالكة القصر

على الضوء تمرد .
 

جرهم

عضو متميز
التسجيل
1 يوليو 2001
المشاركات
1,331
الإعجابات
1
سنهزم : المالكة !!

يتجلى المشهد بتلاحم الصورتين في بوابة القصر المتلألئ بمالكتهُ :ساحرة القلب ،ومن خلال عدة الكفاح المشروع لصبيتنا ( غزل ، نعش ، كفن ) أتخيل المعركة ! وأشتم غبارها ، والدماء !! وإذ أقول : كفاحا مشروعا ؛ فأنا أعلن الانحياز إلى معلمتك : ألف باء الحب صبيتنا !! ,واشد على يديها ، وأبشرُ حلمها ، والصبر : ببريق : النصر !! وكي تكون أنتَ على بينةٍ من أمرك : أرى بأم العين : معلمتك ، صبيتنا : ترفع شارة النصر !! في نهاية معركتها المقدسة !! فهي التي أذكت ثورتك التحررية من لؤلؤة القصر !
والتمرد سيدي هو باتجاه الضوء الذي يتفتق في خواطرك ! وسنفرح !!

بذراعكِ اجتذبيه !!
بروحكِ من تلابيبه،
وشغاف القلب خذيه
اطوي الأرض:بزفرةٍ ،
وبشهقـــةٍ مصِّيـــــه!
اجعلي من حنينكِ :
أثــــرا يقتفيـــه !!
تعلمِ السحرُ يا سيدتي
وبرقيةٍ لفيــــــــه !!
وفرعني من قلبكِ الخافق يا سيدتي : قصرا من المرمر يأويه !!!