لغز فراسة العرب

سرحان

مشرف سابق
التسجيل
19 يوليو 2001
المشاركات
18,462
الإعجابات
23
أقدم لاخواني رواد هذا المجلس هذه القصة التي حصلت في أحد العصور وأعلم بأن معظمكم يعرف القصة تماماً وأنا أردت أن أعرضها للتذكير وشكراً

ضاع لاعرابي ناقة في الصحراء وأخذ يبحث عنها في كل مكان وعندما رآى شجرة قال لنفسه سأذهب لا ستضل عند تلك الشجرة وبعدها سأعاود البحث عن ناقتي 0
عند وصوله إلى الشجرة وجد عندها رجلين يستريحان من عناء السفر فتوجس منهما في البداية ثم زال توجسه بعد أن دعاه للجلوس معهما وتناول الطعام والاستراحة في ضل الشجرة وبعد أن أكملوا طعامهم سأل كل واحد منهم عن سر مجيئه إلى هذا المكان فقال الإعرابي لقد فقدت ناقة منذ ليلة أمس ولم أجدها قال له أحدهم :
هل هي عوراء ؟ قال نعم
ثم سأله الآخر ، هل هي مقطوعة الذيل؟ قال نعم
ثم سأله هل هي عرجاء ؟ فتوهجت سرير ة الأعرابي ظناً منه بأن الشخصين قد وجدا ضالته فقال لهما أين وجدتماها يا أخواني ؟ فقالا له لم نجدها ولم نراها فأمسك بهما وأصر بأنهما يخفيان ناقته ثم أشتكاهما إلى الملك وعند سماع الملك لحجتهما أفرج عنهما وقال للإعرابي ابحث عن ناقتك فان هذان الشخصان لم يسرقا ناقتك وأقتنع الأعرابي ثم ذهب للبحث عنها :
أرجو من الأخوة شرح الحجة التي برأت الشخصين من تهمة سرقة الناقة رغم علمهما بأوصافها؟
 

الصلاحي

مشرف سابق
التسجيل
20 يوليو 2001
المشاركات
16,868
الإعجابات
3
؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الاخ سرحان

حل اللغز هو:::::::::::::::::::

اما العورا..........كان هناك نبات اخضر ويابس فكانت تاكل من اليابس
ولم تاكل من النبات الاخضركان في جهة العين العوراء

فاما الذيل المقطوع ............كان البعر ليتقطع عند خروجه

فأما عرجاء.......................فعرفوها من خلال مشيها في الصحراء

هل وفقت في الحل ياسرحان؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 

ذي يزن

«« الملك اليماني »»
مشرف سابق
التسجيل
26 سبتمبر 2000
المشاركات
34,439
الإعجابات
80
أنا ممكن أن أجيب على شق واحد وهو ....هل هي عرجاء ؟
عرف الاعرابين هذا لان أثر أحد حوافر الناقة كان أعمق من الاخر على الرمال أذا كانت تستند على أحد أرجلها أكثر من الاخر ولذلك عرفا أنها عرجاء .
أتمنى أن أكون قد أصبت
 

سرحان

مشرف سابق
التسجيل
19 يوليو 2001
المشاركات
18,462
الإعجابات
23
حل سليم ولكن يحتاج إلى توضيح أكثر

حلكم سليم ولكن يحتاج إلى توضيح أكثر

العوراء كانت تأكل من جهة وتترك الأخر ( أي تاكل من جهة العين السليمة)

العرجاء كما قال بن ذي يزن كانت آثار أحدى أرجلها خفيفة على التراب

أما مقطوعة الذيل: فأن بعرها كان منتشر يمنى ويسرى واذا كان الذيل سليم ستجد بعرها متكوم في مكان واحد تقريباً