الزعماء العرب والمعارضه

فتاء مأرب

عضو نشيط
التسجيل
2 مايو 2001
المشاركات
147
الإعجابات
0
ايوه الاخوه السلا م عليكم

ان انظمه الحكم في الوطن العربي وبدون استثناء انظمه دكتاتوريه سواء من ادعى الديمقراطيه او من هو باقي على النظام الملكي الكل سواء والكل غير مرغوب فيهم من قبل شعوبهم والكل تشكلت احزاب معارضه ضدهم وبرز في تلك الاحزاب رجال كان لهم كلمتهم في امور وطنهم فما كان من تلك الانظمه الا ان تتخلص وبطرق ملتويه لأباده اؤلائك المعارضين وتاريخنا العربي حافل بالأغتيالات السياسيه والتصفيات التي كانت ولا تزال تدور في الوطن العربي
اعزائي على سبيل المثل لا الحصر :-
عادت هذه الايام قصه المعارض المغربي بن بركه الذي اغتيل بصوره بشعه في فرنسا من قبل اجهزه الاستخبارات المغربيه في الستينات وهذا المعارض انكشف موضوع اغتياله ولاكن ما خفي كان اعضم

1) سجل العراق حافل بالقتل للمعارضين علانيتا
2) سجل ليبيا كذالك عبر الاختطاف
3) سوريا بطرق القتل لمخالف الانظمه والقوانين
4) السعوديه لمخالف امور الدين ويكون ذالك خفيتا
5) اليمن وما ادراك ما اليمن ؟
توصلت الحكومه اليمنيه لوسائل قتل حديثه وذالك بعد الوحدة مباشره
كان لابد من التخلص من الذين يعيقون النظام وكان لابد من وجود طريقه حديثه لتخلص من اؤلائك المعارضين او الغير مرغوب فيهم
وكانت الطريقه ( حادث مروري مؤسف ) تلك الطريقه استخدمها نظام صنعاء في التخلص من كل معارض له تأثير داخل البلد وكان اخر المعارضين
المغفور له بأذن الله ( الاستاذ عبدالعزيز السقاف ) الذي اغتيل في صنعاء امام مطعم المشولي وكان اغتياله صدم بسياره :
هذا حالنا وحال حكامنا نسأل الله ان يعيننا عليهم
 

بن ذي يزن

بكر أحمد
مشرف سابق
التسجيل
30 سبتمبر 2000
المشاركات
3,545
الإعجابات
1
عزيزي فتى مأرب

بالنسبه للسقاف هو حادث مروري ولاعلاقة له بالأغتيال والقائد كان صبي متهور .

طبعا حديثي هذا لا ينفي كلامك بخصوص الحوادث المروريه التى اشتهرت بعد الوحده بتصفيه كوادر من الحزب الاشتراكي ولكن ماذا نترجى من نظام فاشي .