خفافيش الظلام .

الامير الضالعي

عضو نشيط
التسجيل
2 يوليو 2001
المشاركات
410
الإعجابات
0
للشاعر عبد الرحمن العشماوي :

خفافيش الظلام

أيها الحادي الذي يحدو القوافل **** أنت ماضِ ، وجدير أن تواصل

أسمع الصحراء صوتاً أنجشياً **** صافياً يلهبُ أخفاف الرواحل

وبه تمنحنا الراحة ظلاً **** وبه تُطوى من الدرب المراحٍل

أيها الحادي ، أدرُ شدوك فينا**** نغماً يوقظ أحلام الغوافل

صوتك العذب يُرينا كيف تهفو **** مقل الرمل ، وأهدابُ المنازل

صوتك العذبُ غناء يتلاشى **** عنده تغريد أصوات البلابل

كلما أنشدت لحناً ، خلت أني **** أمسح النجم بأطرف الأنامل

وأناجي قمر الليل وأبني **** فوقه صرحاً ، وأبراج فضائل

وأرى دائرة النور أمامى **** غرةً بيضاء في جبهة صاهل

وأرى الأنجم عقداً لؤلؤياً **** ما له في عالم الدر مماثل

أيها الحادي ، تألقت فرفقاً **** بالقوارير وربات الخلاخل

خفف اللحن الذي أصبح سحراً **** يتسامى وصفه عن سحر بابل

أيها الحادي على لحنك سارت **** خيلنا الدهم الكريمات الأصائل

لم نزل نُركضها في خير أرض **** صانها الرحمن من ضرب الزلازل

لم نزل نسقي رمال البيد غيثاً **** من سحاب ، عبرت عنه الجداول

لم نزل في رحلة الحب سوياً **** نقطع البيد ونجتاز المجاهل

ربما يعذلنا من ليس منا **** والفتى الواثق لا يخشى العواذل

نحن ما زلنا على درب هُدانا **** نرشد الناس وندعو ونحاول

لا نبالي بخفافيش ظلام **** بل نناديها وغيثُ الحب هاطل

يا خفافيش ظلام الليل ، إنا **** قد عرفنا كل ما تُخفى الحواصل

عجباً كيف وهمتُم ، أنسيتم **** أن بحر الوهم لا يلقاه ساحل؟

لجةً مظلمة يغرق فيها **** كل مجنونٍ ومخدوع وعاطل

يا خفافيش ظلام الليل إنا **** لم نزل نحمل في الليل المشاعل

ما وجدنا حيرة لما انطلقنا **** بل عرفنا كيف نمضي ونواصل

نحن لم نجنح عن الحق ولكن **** جنح الواهم واللص المخاتل

دارتِ الدنيا بنا حتى ثبتنا **** وورثنا بالهدى مجد الأوائل

وعرفنا لغة التجديد لكن **** دون أن نفقد روحا أو نجامل

أرضنا مهبط وحي الله فيها **** جمع الإسلام أشتات القبائل

هذه كعبتنا مهوى قلوب **** شوقها يغلي كما تغل المراجل

ركنها والحجر الأسود فيها **** والمصلى والحمامات الزواجل

صورةً تختصرُ الكون وتمحو **** من قلوب الناس آثار الغوائل

يا خفافيش ظلام الليل مهلاً **** سرجكم في ساحة الميدان ما ئل

شرقوا أو غربوا إنا ورثنا **** من تعاليم الهدى خير الشمائل

ورثنا من كتاب الله علماً **** كل علم بعده تحصيل حاصل

ويلكم كيف نسيتم أن ديني **** هو نبع الخير والأرض خمائل ؟

انما يحفظ حق الناس دين **** يَرِدُ الناس به اصفى المناهل

وبه يحفظ حق لضعيفٍ **** وبه يُطعمُ مسكين وعائل

وبه ترفع راياتُ بلادي **** وبه تُعرف أحكام النوازل

إن من أعظم ما يرعى حقوقاً **** لبني الإنسان ان يُقتل قاتل

ان ترى كفُّ الذي يسرق حدا **** صارماً يحمي من اللص السنابل

أن يرى المجرمُ سيفاً حيدرياً**** مشرقاً يلمع في قبضة عادل

أن ترى الأمة ما يحمي حماها **** من هوى باغِ ومن زلة جاهل

أن يرى من يهتك الأعراض ظلما **** كيف يحمي الرجمُ أعراض الحلائل

ان يرى من يقذف الناس بفحش **** أن حد القذف يحمي عرضَ غافل

في القصاص الأمنُ من سطوة باغ **** وبه تُطفأ نيران القلاقل

صورة مُحكمة النسج ودين **** واضح تسمو به الأرواح كامل

عجباً ممن يرى في التمر جمراً **** ويساوي بين مجنون وعاقل

ويرى أن العصا مثل حسام **** ويساوي بين سحبان وباًقل

كيف يرعى من حقوق الناس شيئاً ****ومن يناديهم إلى وحل الرذائل؟

ويرى حرية الناس انحلالا **** وانحرفا عن موازين الفضائل

عالم الغرب الذي يُطلق فينا **** كل يوم صرخة من فم صائل

لم يزل يسبح في بحر المعاصي **** وعلى شطآنه تجري المهازل

لم يزل ينهشنا لحماً وعظماً **** ويُرينا كيف يجتز المفاصل

عالم الغرب اختراعات عقول **** أصبحت في خالق الكون تجادل

يَزنُ الأمر بميزانين هذا **** راجح في الوزن والآخر شائل

وكأن الهيئة الشمطاء فيهم **** ناقة مسمولة العينين حائل

كيف نرجو من فتىً يأبى التزاما **** بفروض الدين تطبيق النوافل؟

ما قلوب الناس إلا كبقاع **** بعضها معشوشب والبعض قاحل

كم قلوب كزهور الروض حباً **** وصفاء وقلوب كالجنادل

أيها الماضون في درب الدعاوى **** دربنا يُسقى من الخير بوابل

نحن أدرى في مملكة أشرق فيها **** فجر دين الله يجتاز الحوائل

نحن أدرى بحقوق الناس هذا **** ديننا يدفع عنها ويناضل

ديننا للدين والدنيا نظام **** جامع مستوعب للكون شامل

ديننا صرح من الخير متين **** تتهاوى دونه اعتى المعاول

ديننا اثبت من قنَّة رضوى **** كل دين غيره في الأرض باطل

راية التوحيد إعلان صريح **** وجواب عندما يسأل سائل



الى بن دي يزن مع تحياتي لك وللاخوة .