• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • مجموعة من قصائد الشاعر علي أحمد الحسيني

    التسجيل
    9 أغسطس 2009
    المشاركات
    37
    الإعجابات
    0
    شكرا أبو فؤاد لمجهودك و ما قصرت وشاعرنا راحل رحمه الله و دمت بخير
     

    الذايبي

    عضو نشيط
    التسجيل
    7 أكتوبر 2006
    المشاركات
    322
    الإعجابات
    0
    رحمه الله وجعل مثواه الجنه كان من افضل الشعرا واعتقد انه ابلغ من عبدالله احمد المجنحي ولكن قصايده ما حد غناها اتمنى ان لا تبخل علينا بكل قصايد المرحوم لما فيها من بلاغة اللهجه التي بدات تضيع وتقبل جزيل الشكر
     
    التسجيل
    9 أغسطس 2009
    المشاركات
    37
    الإعجابات
    0
    شكرا للجميع و بإذن الله نحاول نوافيكم بأكبر قدر من قصائده
     
    التسجيل
    9 أغسطس 2009
    المشاركات
    37
    الإعجابات
    0
    بدعت باسمك يا الكبير الأكبر ،
    يا من على السبع السماء الدراره ...
    على بساط الكرسي المستر ،
    حافظ بعرش القدره القداره ...
    في سدرة متزبرقه بالجوهر ،
    يمشي أمره كيف ما يختاره ...
    عليم لا يغفل ولا يتكبر ،
    قادر على أهل السلطة الجباره ...
    عالم علوم أسرارنا والمظهر ،
    سامع جناح الشضوة الفراره ...
    ولا يغره ما غبي وتغير ،
    لو ذرتا في خبتها دواره ...
    رب المعاجز كم خلق وصور ،
    الملك ملكه والمداره داره ...
    مهما حدا طول بها وقصر ،
    لا بدها في حوشه الضراره ...
    هتفت بك ياطبنا والمخبر ،
    تشفي مريض ذي طول مشواره ...
    أمرتنا ندعيك لا نتكبر ،
    وعدتنا وقت النداء بالغاره ...
    فاضت عيوني دمعها يتناثر ،
    من ما بلاقي من تعب وأخطاره ...
    الأمر لك وتحمدك وتشكر ،
    يقرب من الحنجور للكراره ...
    انت النظر والسمع نكره ينكر ،
    والنفس ما هي عندي إلا اْعاره ...
    والروح بيدك فلته وإلا ازقر ،
    لا ما تدق الساعه الأشاره ...
    يقول أبوصالح سمر وفكر ،
    كلا رقد وانا على النواره ...
    كم يا ليالي نومها يتصعر ،
    وتعبتني نفسي المحتاره ...
    والهاجس اقبل لي من أرض المهجر ،
    حاظر بعوده ذي تحن أوتاره ...
    وقلت ويلك يا الغراب الأكسر ،
    خنت الروابط حيلتك مكاره ...
    وقال ويلا بالصديق الأغبر ،
    ذي لا دعيته يلتقي باعذاره ...
    ام إنت ذي قلت الزمان اتطور ،
    قد القبايل كلها شعاره ...
    وادعتني سافر بدون أتأخر ،
    وشوف لك لبنان كيف اخباره ...
    احزاب حد يقدم وحد يتأخر ،
    وكل هذا شغل ابو زناره ...
    والساع حاظر ونت شف ما تؤمر ،
    عز الفتى قتله ولا عزاره ...
    وقلت حيا يانزيه المنضر ،
    ياذي نقشت الحيد بالكساره ...
    عادتنا نسمح لهذا وأكثر ،
    نعفى لمن رد الحَكَم لا جاره ...
    أسلافنا الشيمه ولو بانخسر ،
    قصد القبيلي من رفع مقداره ...
    والضيف نكرمها بما الله يسر ،
    لا جاتنا ضيف العشاء دفاره ...
    من قل نسخا والدلي من حنتر ،
    ولا نعد الربح والخساره ...
    ونتقي بالمال وإلا المنحر ،
    لو بانلاقي طعنت الزغاره ...
    وحدنا محروس لم يتهدر ،
    نصبح على اطرافه نعد احجاره ...
    من الهداله لا كفاف المدفر ،
    ولا ضرافه والقري وأصباره ...
    وأحرم يناظر لا مساقي الزور ،
    رابط عليها العكس بالنضاره ...
    على مقاريها المداد الأحمر ،
    مخلوط من قطر الصبر قطاره ...
    يلتام من لام الضَميد الجُبّر ،
    دوافعه ذي زودت في أشباره ...
    هم ذي حموها بالعدد والمذخر ،
    والطعن بارماح القنا العباره ...
    ولا صداها في المحاجي سخر ،
    فلا بني منذوق له عذاره ...
    ياذي تسب الناس وانت الابتر ،
    صن القبايل من لغه بذاره ...
    وآخر كلامي من بدع يتشطر ،
    ولا يغره ضحكت السماره ...
    يا صقر من لحم الطريد
    اتخدر ،
    يروي بطوش ايداته الهزاره ...
    عفيف لا يدني ولا يتسور ،
    ما صادة إيده يصله منقاره ...
    يكسر عليهن من جناحه ليسر ،
    فيلا أدركتهن عينه الغداره ...
    يصبح على اشعاب الزرد يتهزر ،
    ترافقه عجزاء تعشى اسواره ...
    بارسلك فيلا القميري زعجر ،
    ما عاد شي حاجه نسي سيارة ...
    كم به يطيح الهبس وإلا السنتر ،
    وإنه يأخر طارشي سماره ...
    لا تاوي الا حيث حظك يظفر ،
    في الهجر ذي ماتلين اضباره ...
    عند الجمالي ذي لعب ودور ،
    وفي السياسه غطس المهاره ...
    طريق ياناشد على ابو منصر ،
    يكفيك من وصف الحليم أخباره ...
    خصه بعطر أصلي وريح العنبر ، والمسك والريحان من مقاره ...
    وعطر باريسي من اقصى بندر ، لهل الجبل تشمل جميع ادواره ...
    أهل المعادي ذي بها نتباشر ،
    وقت الشدايد للحُمُل جواره ...
    قل عادشي رحمه بها نذاكر ،
    أو الجماعه كلها قصاره ...
    يهنا لكم يا باسطين المحجر ،
    ولا فقدْتوا حالة أهل الحاره ..
    ياذي صعفتوا من سبول المنجر ،
    و لو شي لنا من عندكم مضاره ...
    شي منفعه من حيث من جاء يهزر،
    يوم انت عارف وارده وإصداره ...
    وإلا قد الله خير من يتعور ،
    ما ينفع إلا عونته وأضراره ...
    يا شهر سبتمبر وشهر أكتوبر ،
    نصيحتي عند الصديق إنذاره ...
    ثور الرمال البيض ذي يتنعر ،
    قدهو مجهز مصنعه وأسحاره ...
    والحيه البرصا تبا هيم اسحر ،
    والهيم بايقضي على الدقاره ...
    قد البواغر كل ليله تبغر ،
    قديم من يقبض بهودج ساره ...
    قالو متى البترول صبح يثغر ،
    سرت ودرت واحفظوا طعفاره ...
    باتسعدو والخير با يتوفر ،
    كذبه كبيره مالها كفاره ...
    لا ضابط أستغفر ولا ركن انكر ،
    ولا أي مسؤل اخرج الزناره ...
    والشعب يرقص دق له يتحظر ،
    ولا عرف ذا الثور من جزاره ...
    أعمى كسيحه ذي يدرس لصور ،
    ولا عرف من داخل الصباره ...
    يا الله مع المظلوم لا يدهور ،
    والظالم انت اقوى على ذماره ...
    وين العداله ذي بها نذاكر ،
    سنة محمد سيد الطهاره ...
    ذي فضله وعطاه نهر الكوثر ،
    ياليتني من زمرته وأنصاره ...
    ذكر النبي من قلب ما يتكدر ،
    ما لاح برقه من قنف مطاره ...
    اللهم صل وسلم عليه
    إهتمام أبو مرسل الحسيني
    وأبو عمار الأشول
     
    التسجيل
    9 أغسطس 2009
    المشاركات
    37
    الإعجابات
    0
    هذه الكلمات ألقاها المرحوم علي أحمد الحسيني عندما قل عنده النظر قبل وفاته يخاطب بها ربه وأتطرق فيها الشيخ علي القبلي نمران رحمه الله تعالى وأسكنه فسيح جنات النعيم .
    يالله اسالك بفضلك ياقريب
    الاجابه ،،
    ومانزل في الكتاب...
    ومافي العرش ذي كونه تعلى
    حجابه ،،
    من فوق سابع حجاب...
    والبر والبحر واخلاص النبي
    والصحابه ،،
    ذي جاهدو بالطياب...
    المصطفى ذي مع جبريل ليلة
    سرى به ،،
    وجوك ضيف الوثاب...
    رد النضر لا محله حيث عين
    ترا به ،،
    يامن نشيت السحاب...
    وغفر لنا الذنب ذي محجوز نخشى
    عقابه ،،
    قبل اللقاء والحساب ...
    اليوم ماعاد لي في بيض لوشام
    طابه ،،
    ذي يقطفين الشذاب ...
    قد تبت يوم الفتى يعمل بقوة
    شبابه ،،
    توبة من اخلص واتاب ...
    من يوم فيه الجبال السود تصبح
    سرابه ،،
    ماكن كانت هضاب...
    يوم السماء تنقشط من قوة أمره
    وزابه ،،
    والدور كانت خراب...
    والفندمه والرياسه والحرس
    والنيابه ،،
    راحت هبائا هباب ...
    معاد شي هيمنه كلا يطالع
    كتابه ،،
    ذنوب وإلا ثواب ...
    ولا محامي يقدم غملطه في
    حسابه ،،
    قد حان وقت المئاب ...
    يا منجي الطير من فم الحنش
    يوم صابه ،،
    من بين صرات ناب ...
    عفوك لنا من بلاء ذا اليوم لا جاء
    عذابه،،
    هون علينا العذاب ...
    عفوك عفا ام الكباير ذي ست
    الذيب يابه ،،
    فيك الرجاء مايخاب ...
    قد القبيلي ينجؤ من وصل
    وألتجا به ،،
    لو دجها لا النصاب ...
    امنت الاول والآخر ذي تباه
    الرضا به ،،
    وانته شديد العقاب ...
    الأرض في قبضتك والعرش ماسك
    رحابه ،،
    من دون نصت كراب ...
    سبحان رازق وحوش البر لا كل
    غابه ،،
    ولا عليها خطاب...
    ولايخيب مطالب من قصد نهج
    بابه ،،
    والرزق من كل باب ...
    يامهدي النوب تجني من زهور
    الهضابه ،،
    وهي بصورة ذباب ...
    فطيرها من طفش محبوك فيه
    الرطابه ،،
    طعمه لذيذ الشراب ...
    فرقه جواني وفرقه تابعات انتخابه ،،
    عند الملك ماتغاب ...
    والفرقه الثالثه تشرع وفرقه
    رقابه،،
    متصديات الذياب ...
    وأستغفرك ماقريت العلم ارى
    ويش جابه ،،،
    لا اعقلي اخطا وأصاب ...
    ماهل نرى معجزاتك ذي تسيها
    مهابه ،،
    وارضيت نفسي عجاب ...
    ياصقر ابو مخلب احجن منته
    ابن الغرابه ،،
    بدي معك لي كتاب ...
    وبلغه يد ابو مرسل كبير
    النشابه ،،،
    حمله يقط الزهاب ...
    صبة زعيم المقادم طارف
    الحد كابه ،،
    وله في الحرب زاب ...
    وقله العلم سنه ذي تشن
    السحابه ،،
    بعد الضماء والجداب ...
    وتخبره نن شجونه والدول
    والقرابه ،،
    والقبيله والعتاب ...
    والحرب لا طال ماقومك حمول
    الغلابه ،،
    في حرب والا صواب ...
    من كولة الخطم لا لزور ولفج
    الهرابه ،،
    لاتحسبونا غياب ...
    ذي ما يلبي مطالب صاحبه لا
    اهترابه ،،
    والا فبو زيد عاب ...
    وانك تبا الصح من وادي حباب او
    ترابه،،
    حباب لعلى حباب ...
     

    وليد المصري

    الجهاز الإداري
    التسجيل
    10 مايو 2003
    المشاركات
    8,033
    الإعجابات
    150
    رحمة الله تغشاه قصائد رائعه وراقية
    سلمت يداك على نقل هذه الروائع
     
    التسجيل
    4 يونيو 2019
    المشاركات
    2
    الإعجابات
    0
    [poem font="4,blue,normal" border="none,1" ]هذه القصيدة للشاعرعلي أحمدالحسيني إلي المجنحي تطرق فيها عدة مواضيع منها الجبهة والقومية وهو كان مريض وقال فيها٠ي
    قول أبو حيمد أعياني بها سهرا
    ================والناس نامت على الراحة وأنا مضرور
    في حكم مولاي شكوانا له الشكرا
    ================ماشي لحد من مقادر خالقه محذور
    سبحان ذي بيده السرات والضراء
    ================عظيم جبار والي متلي مجبور
    يالله لاطف بعبدك وإلهمه صبراء
    ================وثبته لية الريشة في الحنجور
    حنيت ما حن اللارك ليلة أتعراء
    ================شدوا وهو في مناخة مركبه مكسور
    كبير الاحمال فيلا أتباعد المسرى
    ================وعلقوا له يصبح عطفة الجرجور٠
    أسمر معي يا حمامي ريشته خضراء
    ================وإد القلص وأنصب البراد والدافور٠
    هو بايجي صبح لنته ذي ترى غدرا ء
    =================فترة قصيرة وبايطلع صباح النور
    ٠أما المرض هو زيارة يا لبن لمراء
    ===============وصبرش إسبوع وإني بأول العصمور
    ٠أكبر خسارة زعيم الدولة الكبرى
    ==============رأس العروبه ورأس النصر والمنصور٠
    زمام الاسلام بالفاروق والغراء
    =================شريعة الله ذي من زلها مخسور٠
    زعم جيوش العرب في البر والبحرا_
    =================ولا جعل فرق بين الملك والجمهور٠
    فيصل رحم جثته في ظلمة القبرا_
    ==================وشوكة النصر لايقطع لها جثمور
    ٠وبعد ذا يا معنى شد لك سمراء_
    =================على تليدة من الهجن الطرايا الغور ٠
    رعت في أقناف خمسة من قنف غزراء
    ================لاما ألتواء المخ في ساقيها المعصور٠
    *من وادي الراك ذي حنت له البكراء
    ==================وإحنا نحله متى جانا الوفاء منشور
    ٠من عند قيفة دريع الشمخ اليعراء
    ===================عاداتنا إحنا واياهم ما نذوق السور
    ٠مانطلب السد لو كل الخشب جمرا
    ================== مادام في القبيلة شابر وذا مشبور
    ومحزمي ما نسي فيها من الغبراء_
    ====================إلا مقبب وعماني وأبو شرشور
    ٠وإجزع خمر والمقاصر وإضرب اليسراء_
    =================وآويت وادي عمد حيث الوفاء مذكور
    ٠فئة قليلة وليكن صادق المهراء_
    ==================لا أتحزموا بالجرامل حنوا التدغور
    ٠ولو تراهم بذاك الحزمة الشتراء_
    =====================فلا تقول المخابر تابعة للصور
    ٠شفها مجانح ذيابا عادية سحراء_
    ==============عيصة حريصة على الناموس والتحضور
    ٠قل يا مجانح تساهلتوا حجج نكراء_
    ===============طهرتوا الرأس والجثة بلا تطهور٠
    فيلا أصبحب بنت حرية ماشطة بدرا_
    ================تبى زواجة بذاك السالف المأثور
    ٠ياكم بذلتوا على عية بني مرا_
    ==========من شرح وإعزاض من حبات أبو شرشور
    ٠وعادها ذي تصب الرش والبتراء_
    ================وكل ليلة شواعة والولي بشطور
    ٠ويوم ثاني طريق الروضة الخضراء_
    ==============حد الحناشل حموها بالسلب والدور٠
    أهل السويح الدفية في زمن غبراء_
    ===============مدفع رجال آل مسعد يوما الجابور٠
    وإنشد على بيت أبو ناجي به البشرى
    ================فيلا تلقاك فإحسب كل شي ميسور
    ٠مجنحي مجنحي هاجر في المذراء_
    ===============ذري مصفاء معباء عوبلي مصرور٠
    قل ذا الهدية تصلكم وإنت فيها أدراء
    =================وردي وندي وريح العنبر المقطور
    ٠ولا الهدية قليلة ما بكم قصراء_
    ================ماغير مأنا تصافي من كرع مقدور
    ٠صديق أنا احب أقدس واجبة قدراء_
    سرا وجهرا ولو خلف الجبال الطور
    ===============٠لان الصداقة لها عندي حبال أغراء_
    ركن الصداقة ومخزان الوفاء مصرور
    ٠على سبيل الوفاء يدفع وينضرا_
    ================من قلب وإخلاص ما يلعب به التغيور
    ٠كيف الخبر يا بن أحمد من هنا عذراء
    ================== تصحب لماريد وأحتبت في المدبور
    ٠تمسي مسري ولا يلقى لها الاثرا_
    ==================تصبح على مستواها قيدها مسمور
    ٠تدي لها من عيال الخالة الشطراء
    ===================من النشامى وعين حبها مستور
    ٠وأكثر محبة قدا إبن العم والصهرا_
    =================والأخ صابح نخرها والولد عنصور٠
    والختم أصلي تزور الشيبه الطهراء_
    ==================محمد المصطفى ذي له بدن مطهور

    ٠اللهم صلي وسلم عليه_وشكرا
    شكرا لك أخي صالح على اهتمامك
     
    التسجيل
    4 يونيو 2019
    المشاركات
    2
    الإعجابات
    0
    فيه غلط في اخر القصيده اخي صالح
    الأصح
    والختم اصلي على ذي شيبته طهرا
    ماحملت له في الموسم طبيق المور
    شفيع الاسلام يوم الزحم والحشرا
    وعمالنا تاك لاناكر ولامنكور

    وتحياتي لك أخي صالح