إلى كل من رضي بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد نبياً... أقول ....

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
التسجيل
30 يونيو 2001
المشاركات
9
الإعجابات
0
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على الرسول الكريم صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم ،

إلى كل من رضي بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد نبياً ، أ قول :

دعانا الله _سبحانه _ للتفكر في مخلوقاته وليس في ذاته قال تعالى :

( إن في خلق السما وات والأرض واختلاف اليل والنهار لأيات لأُولي الأَلباب * الذين يذكرون الله قياماً وقعوداً وعلى جنوبهم ويتفكرون في خلق السماوات والأرض ربنا ما خلقت هذا باطلاً سبحانك فقنا عذاب النار )، ولهذا نحن مدعون إلى دراسة القرآن وفهم أياته للعمل بما جاء فيه وليس للخوض في ما لم يكلفنا الله به ، فعلينا جميعاً ترك الجدال والحرص على مراقبة الله تعالى في أعمالنا وتقواه وهذا هو مفهوم عبادة الله سبحانه وتعالى .

فنحن جميعاً نتبع السلف الصالح في هذه المسالة : فنثبت لله ما أثبته لنفسه في القرآن وننفي عنه مانفاه بدون تعطيل أو تشبيه _ سبحانه _ ( ... ليس كمثله شيء وهو السميع البصير )، وفقنا الله وإياكم للحق .

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.