• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • إباحة الأكل في بيوت معينة دون إذن أهلها ( في ظلال آية )

    النهاري

    قلم ذهبي
    التسجيل
    2 أبريل 2007
    المشاركات
    5,583
    الإعجابات
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الإخوة و الأخوات في المجلس الإسلامي ... سلام الله عليكم و رحمته و بركاته

    و بعد

    يسعدني أن أكون أحد المتواجدين في المجلس الإسلامي و أن أقضي معكم وقتاً أكثر من السابق و نسأل المولى جل و علا أن يوفقنا جميعاً للإستفادة بما يفيدنا و ينير عقولنا و يقربنا من الله .

    و أحببت أن يكون الموضوع حول تفسير هذه الآية لنتدارسها و نذكر أقوال المفسرين لها و نبحث عن معاني كلماتها و نتدبرها و نربطها بواقعنا .

    {لَيْسَ عَلَى الأَعْمَى حَرَجٌ وَلا عَلَى الأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ وَلا عَلَى أَنفُسِكُمْ أَنْ تَأْكُلُوا مِنْ بُيُوتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ آبَائِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أُمَّهَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ إِخْوَانِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخَوَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَعْمَامِكُمْ أَوْ بُيُوتِ عَمَّاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخْوَالِكُمْ أَوْ بُيُوتِ خَالاتِكُمْ أَوْ مَا مَلَكْتُمْ مَفَاتِحَهُ أَوْ صَدِيقِكُمْ لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَأْكُلُوا جَمِيعًا أَوْ أَشْتَاتًا فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّمُوا عَلَى أَنفُسِكُمْ تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ(61) }.

    و إليكم التفسير الأول ( منقول )

    {لَيْسَ عَلَى الأَعْمَى حَرَجٌ وَلا عَلَى الأَعْرَجِ حَرَجٌ وَلا عَلَى الْمَرِيضِ حَرَجٌ} أي ليس على أهل الأعذار "الأعمى، والأعرج، والمريض" حرج ولا إثم في القعود عن الغزو لضعفهم وعجزهم {وَلا عَلَى أَنفُسِكُمْ أَنْ تَأْكُلُوا مِنْ بُيُوتِكُمْ } أي وليس عليكم أيها الناس إثم أن تأكلوا من بيوت أزواجكم وعيالكم قال البيضاوي: فيدخل فيها بيوت الأولاد لأن بيت الولد كبيته لقوله عليه السلام: إن أطيبَ ما يأكل المرءُ من كسبه، وإنَّ ولده من كسبه {أَوْ بُيُوتِ آبَائِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أُمَّهَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ إِخْوَانِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخَوَاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَعْمَامِكُمْ أَوْ بُيُوتِ عَمَّاتِكُمْ أَوْ بُيُوتِ أَخْوَالِكُمْ أَوْ بُيُوتِ خَالاتِكُمْ} أي لا حرج في الأكل من بيوت هؤلاء الأقارب قال الرازي: والظاهر أن إباحة الأكل لا تتوقف على الاستئذان لأن العادة أن هؤلاء القوم تطيب أنفسهم بأكل الأقارب {أَوْ مَا مَلَكْتُمْ مَفَاتِحَهُ} أي البيوت التي توكّلون عليها وتملكون مفاتيحها في غياب أهلها قالت عائشة: كان المسلمون يذهبون مع رسول الله في الغزو ويدفعون مفاتحهم إلى ضمنائهم ويقولون: قد أحللنا لكم الأكل منها فكانوا يقولون: إنه لا يحل لنا أن نأكل، إنهم أذنوا لنا من غير طيب أنفسهم وإنما نحن أمناء فأنزل الله {أَوْ مَا مَلكْتُمْ مَفَاتِحَهُ} {أَوْ صَدِيقِكُمْ} أي أو بيوت أصدقائكم وأصحابكم قال قتادة: إذا دخلت بيت صديقك فلا بأس أن تأكل بغير إذنه {لَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ أَنْ تَأْكُلُوا جَمِيعًا أَوْ أَشْتَاتًا} أي ليس عليكم إثم أو حرج أن تأكلوا مجتمعين أو متفرقين قال المفسرون: نزلت في حيٍ من كنانة كان الرجل منهم لا يأكل وحده، يمكث يومه فإن لم يجد من يؤاكله لم يأكل شيئاً: وربما كانت معه الإِبل الحُفَّل فلا يشرب من ألبانها حتى يجد من يشاربه فأخبرهم تعالى بأن الرجل إذا أكل وحده لا حرج عليه {فَإِذَا دَخَلْتُمْ بُيُوتًا فَسَلِّموا عَلَى أَنفُسِكُمْ} أي إذا دخلتم بيوتاً مسكونة فسلموا على من فيها من الناس {تَحِيَّةً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ مُبَارَكَةً طَيِّبَةً} أي حيُّوهم بتحية الإِسلام "السلام عليكم" وهي التحية المباركة الطيبة التي شرعها الله لعباده المؤمنين قال القرطبي: وصفها بالبركة لأن فيها الدعاء واستجلاب المودة، ووصفها بالطيب لأن سامعها يستطيبها {كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ الآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ} قال ابن كثير: لما ذكر تعالى في هذه السورة الكريمة من الأحكام المحكمة، والشرائع المُبْرمة، نبَّه عباده على أنه يبين لهم الآيات بياناً شافياً ليتدبروها لعلهم يعقلون.

    لدي هنا سؤال : ما علاقة إعذار الأعمى و الأعرج و المريض عن الجهاد بالأكل من البيوت ؟
    سبب السؤال أن الآيات التي قبلها و التي بعدها تتحدث عن الزينة و اللباس و آداب الطعام و الإستئذان .

    و لكم خالص التحية

     

    استاذ العالم

    قلم ذهبي
    التسجيل
    23 أغسطس 2008
    المشاركات
    5,834
    الإعجابات
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم



    لدي هنا سؤال : ما علاقة إعذار الأعمى و الأعرج و المريض عن الجهاد بالأكل من البيوت ؟
    سبب السؤال أن الآيات التي قبلها و التي بعدها تتحدث عن الزينة و اللباس و آداب الطعام و الإستئذان .

    و لكم خالص التحية



    والله لو أنا عندك لقبلت رأسك
    هذا أول سؤال جميل يطرح في المنتدى علمي ومتزن ويدل على إنسان فاهم وواعي

    ولكي لا أتسرع في الجواب من الفهم
    إن شاء الله أبحث عنها في كتب أهل العلم
    وأتيك بالجواب
     

    النهاري

    قلم ذهبي
    التسجيل
    2 أبريل 2007
    المشاركات
    5,583
    الإعجابات
    0
    والله لو أنا عندك لقبلت رأسك
    هذا أول سؤال جميل يطرح في المنتدى علمي ومتزن ويدل على إنسان فاهم وواعي

    ولكي لا أتسرع في الجواب من الفهم
    إن شاء الله أبحث عنها في كتب أهل العلم
    وأتيك بالجواب
    أكرمك الله و رفع قدرك :smile:

    كتاب الله هو الحكم بيننا و صدق رسول الله حيث قال ( تركت فيكم ما إن تمسكت به لن تضلوا بعدي أبداً كتاب الله و سنتي )

    فإذا قرأنا كتاب الله و تدبرنا معانيه و فهمناه لطهرنا قلوبنا و زكينا نفوسنا من الأهواء و التبعية للأشخاص و الجماعات و المذاهب ... لأن مشكلتنا تكمن في فهم النصوص القرآنية و الأحاديث النبوية .

    لازلنا ننتظر جوابك بعد البحث :smile:

    تحياتي