مشرف ذاك المعتوه

بن ذي يزن

بكر أحمد
مشرف سابق
التسجيل
30 سبتمبر 2000
المشاركات
3,545
الإعجابات
1
بعد أنقلاب عسكري وإطاحة الحكم المدني وبعد الغاء مجلس النواب أعلن اليوم تنصيب نفسه رئيسا للبلاد .
قدر دول العالم الثالث أن تلعن برجال يعشقون استعباد الرقاب وقدر عالمنا الإسلامي أن يرضخ تحت أحكامهم المستبده .

حاكم على باكستان وظمئن أميركا بأنه لن يقوم بتجارب نوويه ، ونحن لا نعلم متى مدة حكمة وهل هناك حياة ديمقراطية ستعود لباكستان .
حكم عسكري وحكم الجيش من اسوء انواع الأحكام وهم أن أمسكو السلطة فلا يتركوها إلا بالدم .

فعلا أنه معتوه .
 

محمد عمر

عضو فعال
التسجيل
7 مايو 2001
المشاركات
547
الإعجابات
0
لا تنجر وراءهم .... يا أخي العدني ...

هؤلاء ينظرون بعين واحدة ....

العسكر في باكستان معتوهون ...

العسكر في السودان مجانين ...

لماذا ؟؟؟؟

لأنهم لم يعلنوا الحرب على الإسلام ...

ولم يقتلوا من شعبهم مئات الآلوف في حروب ظالمة ....

في حلبجة ... وشط العرب ...

في بوطلحة ... والبليدة ...

في محرقة الكويت ...

في الصحراء الكبرى ... حيث التجارب الذرية ...

فإن أعلنوا الحرب على الإسلام سيصبحون في نظر هؤلاء العقلاء :

رمزا للوحدة الوطنية ... ومحاربة الإرهاب والتخلف ...

جيوش الحفاظ على الديمقراطية ....

أخي العدني :

بارك الله فيك ...

لن تجد أحدا يكره العسكر كرهي لهم ... عليهم من الله ما يستحقون ...

لكن أن تجاري الشخص المذكور أعلاه ...

فأنت أشرف وأنبل وأكرم ...

سلام الله عليك ...
 

بن ذي يزن

بكر أحمد
مشرف سابق
التسجيل
30 سبتمبر 2000
المشاركات
3,545
الإعجابات
1
عزيزي عدني .

العسكر بمختلف أنتمائاتهم لهم نفس الصبغة التحكمية فمن على صالح إلي صدام إلى معمر إلى حسني مبارك والأسد كلهم عساكر وأن أمسكو السلطة فلا فكاك ابدا .

+_+_+_+_+_+_+_+_+_+_+

بعض الأحيان نفضل أن نحاور الصخر لأن الصخر يستمع ولا يهديء مثل البعض

وبعض الأحيان نفضل الصمت حتى لا نقراء كلمات لم نعتاد عليها من قبل أشخاص لا يستطيعون أن يكتبو جملة واحدة نظيفة إلا ويتبعها بلفظة سوقيه تكشف مكمن تربيته وسوء أخلاقة .

لذا كل الكرامه هو تجنبهم .
 

الشهاب

مشرف سابق
التسجيل
15 يونيو 2001
المشاركات
1,735
الإعجابات
0
الاخوه الكرام
القضيه اكبر مما تتصورن
القضيه ان دول العالم الثالث لا يمكن ان تنعم بالدمقراطيه او حتى تشم رائحتها
وذلك لسبب بسيط هو ان الديمقراطيه لا تخدم امريكا والدول الغربيه التي تفضل التعامل مع الحاكم الفرد اذ ان امريكا و الغرب يعلمون اكثر مني ومنكم ان الديمقراطيه ستاتي بالشرفاء والمخلصين الذين يستعصون عليهم وخير مثال على ذلك الجزائر حيث او صلت الديمقاطيه جبهة الانقاذ الى السلطه فما كان من الغرب الى ان تحرك لا جهاضها بانقلاب مقيت مازات الجزائر تدفع ثمنه الى يومنا هذا وفي تركيا او صلت الديمقراطيه حزب الرفاه ومن بعده حزب الفضيله الى السلطه ولعلكم قد علمتم ما جراء الحزب الرفاه ومن بعده حزب الفضيله لذلك الا أمل الابديمقراطيه مزيفه كالتي تمارس في بعض الدول العربيه .


اضافه
تم حل حزب الفضيله بحكم صادر من المجكمه العليا وبذلك ندرك ان الديمقراطيه في العالم الثالث ما هي الاضحك على الدقون .
 

بن ذي يزن

بكر أحمد
مشرف سابق
التسجيل
30 سبتمبر 2000
المشاركات
3,545
الإعجابات
1
فعلا إيها الزميل شهاب .

برغم عدم أقتناعي التام بنظرية المؤامره إلا أني أجد أن هناك تخطيط مستمر نحو جعل بعض الشعوب رازحة تحت حكام يسهل السيطره عليه .

الغرب يكون حذر معنا بخصوص الأشياء الجيده ومن ضمنها الديمقراطيه فهم لا يضغظون نحوها بشكل جيد ونجدهم يستغلون قضية حقوق الانسان وبالذات اميركا والتى مؤخرا تم أستبعادها من ضمن تلك المنظمة لعدم التزامها بحقوق الانسان في دولتها .

المسئله برمتها مصالح وهم يتعاملون معنا على هذا الاساس ومن خلال مصلحتهم فقط يتم التعاطي مع الأمور .

تحياتي .
 

الشهاب

مشرف سابق
التسجيل
15 يونيو 2001
المشاركات
1,735
الإعجابات
0
أخي ابن ذي يزن
القضيه ليست موامره ولكنها استراتجية بالنسبة لهم ، أنظر على سبيل المثال الهند وباكستان الاولى تنعم بالديمقراطيه والاخرى لا يكاد يستقر لها قراروقارن بين جنوب افريقيا ونيجيريا استرالرا واندنوسيا
اليونان وتركيا ..... وهكذا .... المسأله ببساطه التعامل مع الحاكم الفرد المستبد اسهل وايسر ، مصالحهم في بلاد المسلمين كثيره ووجود برلامانات منتخبه من خلال انتخابات حره ونزيه نعقد عليهم الامور ، خذ مثلا الكويت ، وفي نفس الوقت ما معنا غض الطرف عن بعض الانظمه المستبده غير الديمقراطيه وما معنى هذه الهجمه الشرسه ضد بعض الانظمه تارة باسم الديمقراطيه وتارتة بتسم حقوق الانسان ، خذ مثلا السودان من الذي يحو ل دون المصالجه ومن الذي يغذىجرنج وجيشه ، قارن موقف امريكا هنا بموقفها من الثوار في البلقان ، الخلاصه ديمقراطية الغرب في العالم الثالث ديمقراطيه عوراء لاترى الا ما يحلو لها ، انها كما تفضلت المصالج والمصالح وحدها ولا شيى غيرها .