وفاة زعيم الحركة السلفية في اليمن : مقبل الوادعي

العدني

مشرف سابق
التسجيل
20 سبتمبر 2000
المشاركات
2,044
الإعجابات
0
صنعاء - نبيل سيف الكميم:
توفي امس الأول في أحد المستشفيات الاميركية زعيم الجماعة السلفية في اليمن الشيخ مقبل الوادعي عن عمر ناهز الـ 71 عاما.. وذكرت مصادر مطلعة لـ الراية ان الشيخ الوادعي كان قد نقل الي اميركا وادخل احد المستفشيات هناك للعلاج من مرض السرطان الذي اصاب لسانه بعد نجاح وساطات عديدة في اقناع الولايات المتحدة بقبول دخوله الاراضي الاميركية لتلقي العلاج، واضافت هذه المصادر ان الجماعة السلفية التي يترأسها يتزعمها الشيخ الوادعي والمعروفة بعدائها الشديد للولايات المتحدة عملت علي اخفاء سفر الوادعي لأميركا للعلاج وكذا اعلان انّ وفاته كانت هناك.

يذكر أن الشيخ مقبل الوادعي يعد من الشخصيات الاسلامية التي تتبني توجهات عقائدية متشددة تجاه انظمة الحكم القائمة ويعد احد اقطاب الحركة الاسلامية في اليمن.. الي جانب ارتباطه الواسع بحركات وجماعات العمل الاسلامي في دول عديدة بالعالم: ويعد من شيوخ الاسلام السياسي ، الذين ظهروا خلال عقد السبعينات في العالم العربي.. ويشرف الشيخ الوادعي علي جامعة تدرس العلوم الشرعية والفقهية.

ويدرس في هذه الجامعة نحو خمسة آلاف طالب من خمسين جنسية، وقد كشف حادث مقتل طالب بريطاني العام الماضي - وهو احد طلاب الجامعة - عن ان طلابها يتلقون تدريبات عسكرية الي جانب الدروس الدينية والشرعية.. وللشيخ الوادعي مواقف معارضة لحزب الاصلاح والشيخ عبدالمجيد الزنداني خاصة فيما يتعلق بمشاركة الاصلاح في العملية السياسية وقبوله بالديمقراطية كأسلوب للوصول الي الحكم.
 

الفيصل

عضو متميز
التسجيل
21 أبريل 2001
المشاركات
1,574
الإعجابات
0
أنا لله وأنا إليه راجعون .

يرحم الله الشيخ برجمته الواسعة .. ونسأل الله أن يتقبله في فسيح جناته .
لقد عمل وخدم الشيخ مقبل الإسلام فله كل الدعاء بالرحمه والمغفرة .
وأنا لله وأنا إليه راجعون .. ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .

جزاك الله خيراً أخي العدني على أخبارنا بوفاة الشيخ لنترحم عليه .
 

التعزي

عضو
التسجيل
19 يونيو 2001
المشاركات
30
الإعجابات
0
لا حولة ولا قوة الا بالله رحمة الله عليه ويغفر الله له. ويدخله فسيح جناته.
 

الشهاب

مشرف سابق
التسجيل
15 يونيو 2001
المشاركات
1,735
الإعجابات
0
انا لله وانا اليه راجعون رحمه الله واسكنه فسيح جناته وغفر لنا وله