• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • رسالة إلى كبار علماء الأمة و أصحاب الفتوى .. ست أيام من الهجمة العدوانية على غزة

    التسجيل
    21 ديسمبر 2008
    المشاركات
    16
    الإعجابات
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    رسالة إلى كبار علماء الأمة و أصحاب الفتوى ..
    ست أيام من الهجمة العدوانية على غزة


    بعد جس نبض العالم العربي و الإسلامي نلاحظ ما يلي :



    شعوب المنطقة مازالت حية لا تموت ، لديها بذل الغالي و النفيس في سبيل قضيتها الدينية و الأخلاقية إتجاه إخوانهم في فلسطين و غيرها و بغض النظر عن الإملاءات التي تسعى بها الأنظمة لتغير مسارهم ، وهذه ضربة حذاء في وجه هذه الأنظمة التعيسة التي نكبت بها الأمة ، لهذا فإنني أستبشر خيراً في مستقبل الأيام حيث أن شعوب المنطقة تتلهف لتطبيق الإسلام الحنيف ، وهذا ما لمسناه من عدة إستطلاعات للرأي في الشارع العام للدول العربية وقد سئموا من الشعارات الرنانة كالقومية و الطائفية و الديمقراطية ، ورغبة الشعوب لحمل لواء الجهاد و المضي فيه حتى يقضي الله أمراً كان مقضيا ، حتى الأطفال طلبوها ... !


    الأنظمة المنكوبة بها الأمة بدأت تتأرجح بعدما كشفت الأحداث المتوالية على الأمة مدى إنهزامهم و إنصياعهم و تذبذبهم و أنحسرت أفعالهم بمحادثات و تبادل للرأي على حساب كيان هذه الأمة و دمائها الإسلامية و تبين و إتضح جلياً إستماتة هذه الأنظمة للبقاء على عروشها حتى ولو ماتت عليها و على حساب دماء الأمة ، و يلتمسون من ألد أعداء الله أن يحميهم و يعاونهم - مجلس الأمن – وهل يتحاكم المسلمون للكفار أم العكس هو الصحيح .. !


    كبار علماء الأمة لم يبقى لهم بعد هذه الأحداث في غزة عذراً للدفاع عن ما يسمى بولي الأمر حيث أنه من المعلوم من الدين بالضرورة أن يكون ولي الأمر ساعياً في نصرة الدين و المسلمين و دفع العدو الصائل عن أرضهم فما بالكم عن دمائهم ، أطفالاً و نساءً ، و التاريخ المعاصر حافل بالخذلان و الإنهزامية التي أصبحت ملازمه لهذه الأنظمة حيال هموم الأمة و نصرتها في مواقع يلزم فيها النصرة !


    فهل تتغير لهجة العلماء و يهبوا لقولة الحق و يمسكوا بزمام الأمور و يوجهوا الأمة لما يحبه الله و يرضاه ، بدلاً من مسايرة الحاكم و السعي في رضاه ، هل الشيعة خير منكم في تحريض المسلمين للجهاد ؟ هل يرضى عنكم الله جلا جلاله عندما يتبع المسلمين أولئك الشيعة لما لمسوه من ممانعة لديهم ضد العدو ؟ و الله لتقفن ثم لتسئلن عن هذه الجموع التي أغويتموهم و تركتموهم يتفرقون في السبل بصمتكم عن قول الحق و منافحتكم ودفاعكم عمن يسمى بولي الأمر .. فلا أنتم تركتموهم يجاهدون ولا أنتم قمتم بما يتوجب عليكم شرعاً .. فما جوابكم أمام رب العالمين ...


    و أسأل الله جلا جلاله أن يثبت العلماء الذين أفتوا و صرحوا بالجهاد في هذه الأيام و طالبوا الأنظمة بالقيام بواجبهم الديني و الأخلاقي و أسأل الله أن يتقبلها منهم عملاً صالحاً و أن يحفظهم بحفظه المنيع .. اللهم آمين



    اللهم إني بلغت اللهم فاشهد

    اللهم أغفر لي بها ما قدمت و ما أخرت