أغــــــاني المســـــــاء.....

SHAHD

عضو فعال
التسجيل
24 نوفمبر 2000
المشاركات
718
الإعجابات
4
أغــاني المســــاء ........

هذا عنوان لأحد دواوين شاعر الهند الكبير " طـــاغور " ... ما لفت انتباهي في هذا الديوان وأحببت أن أنقله إليكم هو فلسفته – التي أراه متفردا فيها - .. والتي يتحدث فيها عن النفس البشرية " الداخلية "......

يقول طاغور إنه ثمة ازدواجية في الإنسان تجعله لا يعرف و لا يبالي كثيرا بالشخص القابع في داخله وذلك تحت ضغط انسياب الأفكار والمشاعر والأحداث الخارجية ... بيد أنه لا يمكن تجاهل وجوده في الحياة .. لذا فإن هذا الساكن الداخلي يتألم حين تفشل الحياة الخارجية والداخلية في الانسجام معا .. ويعبر عن ألمه للخارج بطريقة يصعب تسميتها أو حتى وضعها .. إنها – من وجهة نظر طاغور – صرخة أقرب إلى عويل أبكم منها إلى الكلمات ذات المعنى المحدد .. وهذه ( الأغاني ) ما هي إلا قصة صراع النفس الداخلية الخفية ونضالها لتحرير نفسها من التعقيدات والخروج إلى العلن ...

ثم يعرج بنا طاغور للوصول إلى ....
أن الشعر أيضا تتجاذبه قوى متعارضة متصارعه .. لكن .. إذا كان الاختلاف بينها في هذه الحالة كبيرا جدا ... أو .. كان الانسجام ضئيلا جدا ... فإنه عندها لا تكون هناك فرصة للشعر !!!

هل معنى هذا أن طاغور يرى أن الشعر ما هو إلا نتاج انسجام ذات الإنسان الداخلية مع ما يحيط بها وذوبانها فيها بشكل تام ؟؟؟
يرى طاغور أن التناغم المنسجم مطلوب .. ولكن ... يحذر من أنه كما لا يتوجب على الكاتب أن ينفصل عن المشاعر التي يعبر عنها ، فإن قربه الشديد منها يقصيه أيضا عن الشعر الحقيقي ! ... لماذا ؟ .. لأن التقارب يمكن أن يصبح قوة ضاغطة تؤدي إلى حرمان المخيلة من الحرية الكافية ... ولأن هذا التقارب الشديد قد يؤدي إلى أن تطغى المادة المعالجة على المبدع ... وفي هذه الحالة .. تكون النتيجة مجرد نسخة مطابقة للحدث وليس انعكاسا لها من وجهة نظر الشاعر 0


للحق ... أنني وقفت أمام ما قاله طاغور كثيرا .. ربما لأنني لأول مرة أقرأ مثل هذه الفلسفة العميقة 0
تبقى هذه السطور .. مجرد فلسفة شاعر .. أحببت أن أنقلها لكل من يعشق الشعر .. أو الفلسفة .. أو يجمع بينهما 0

للجميـــــع تحيـــــاتي 0
 

بن ذي يزن

بكر أحمد
مشرف سابق
التسجيل
30 سبتمبر 2000
المشاركات
3,545
الإعجابات
1
بالنسبة للشعر مازلت عند رايي أن أكذبه أعذبه ......... عنيد الست كذلك .

ما نقلتيه جيد للفائده وللأطلاع على تلك الفلسفة .
 
التسجيل
5 يونيو 2001
المشاركات
19
الإعجابات
0
مرحبــا شهـــــد ..

الحقيقة قرأت هذه الفلسفة اكثر من خمس مرات ووقفت على بعض النصوص فيها مكررا اعادتها لعلي اخرج بشيء استفيدة ولكن للأسف
فمثلي لا يؤمن بالفلسفه كثير ولا يفقه فيها كثيرا ..
فلسفة الشاعرقد يكون لها ما يبررها وما يتوافق معها في حياة الشاعر
وعلى كل حال تبقى فلسفة لا تلزم احد مثلي لا يفقه في الفلسفه بتقبلها او حتى ابدا رايه فيها ..
مشكورة على هذا الجهد ويكفيني انني قراتها كما اسلفت اكثر من خمس مرات ..
تحياتي لك وخالص شكرى ..