شروخ في جدار الوحدة

التسجيل
7 نوفمبر 2000
المشاركات
4,147
الإعجابات
0
من في اليمن لم يلاحظ الشروخ الكبيرة في جدار الوحدة ، أي وحدة
الرئيس وشلته وكبار المنتفعين من الوحدة ونكسة الجنوب عموما ،
فمقتل قادة النصر وعلى رأسهم خال الرئيس ، من اكبر الشروخ
في جدار وحدة الدحابشة ضد الجنوب . حيث تم استبعاد كل أولاد
محمد إسماعيل من مناصب حكومية ، و انقطعت الزيارات العائلية
بين الرئيس وأولاد خاله واقاربهم واشتد الحبل .
وهنا لا تتوقف التساؤلات المطروحة حول العلاقات القائمة بين
أركان النظام ، بل البعض يتجاوزها إلى أبناء محمد إسماعيل
يتحينون الفرصة الثار من الرئيس لوالدهم . يدفعهم بعض أخوان
الرئيس غير الأشقاء وبعض كبار ضباط الجيش وبعض القبائل الذين
كانوا مقربين من محمد إسماعيل والذي كان يغدق عليهم المال .
والشرخ الثاني هو المتمثل في وفاة محمد عبدالله صالح - في الفترة
الأخيرة بمرض في لندن بعد أن فشت علمية علاجة في السعودية
فبادر الرئيس على طول في تعيين ابنه طارق محمد صالح في منصب
عسكري رفيع - مما أدى ذلك إلى تضايق الكثيرين من المقربين من
الرئيس وكبار الضباط في الجيش خاصة المقربين من الرئيس نفسه
فتصرفات الرئيس أصبحت مزعجة لكثير من أصحاب القرار ا لسياسي
والقبلي في صنعاء .
فنحن سوف ننتظر حتى تزداد هذه الشروخ وتتصدع وتنهار وحدة الزيود
ضد بعضهم البعض ليسهل علين النيل منهم ؟.
فغداء لناظره لاقريب .