جلد الذات

بن ذي يزن

بكر أحمد
مشرف سابق
التسجيل
30 سبتمبر 2000
المشاركات
3,545
الإعجابات
1
أنتشيني من أضلعي

واسلكي طريق النجوم

سأعترف في قرارة نفسي

وأهمس في ثقب الأرض

أنني إنسان قد خذله الطموح

وأن زهيق الروح

أقسى بكثير من زهيق الروح

************

يا جلادي قف

فسياطك أصبحت شجنا

وصياحك يذكرني بموج المساء

يغذي هدير ....مفجع حقير

وفجأة أكتشف أنه خواء

ملعون من سلم جلده لك

ملعون من استلذ الألم

وأقسم أنه لا نواح

وأنا من تحت سياطك أعرف من أنا

سليل فقر المعاني

وأبن كل الجفاء

عدمت ذاتي

وأدمنت الضجيج

فهل هناك بشرا مثلي

قد هام عشقا بكل هذا الضجيج

*********

تغرب كالشمس مسافاتي

وأضيع

أنا الهائم في غسق الدجى

في ضلوعي وتد

وصراخي عويل أيقظ هاجس الرجوع

***********

أنتشيني كنسمة هواء

تعيد ظلمة الروح إلى عبق الجسد

أنتشيني كحلم عابر

يجعل كل النور بقايا أشلاء

واعلمي أنه لا شيء في هذا الكون

يستطيع أن يغير ذره في مفاهيمي

لأن كل ما بي خواء في خواء في خواء .

5/9/2000م
 

SHAHD

عضو فعال
التسجيل
24 نوفمبر 2000
المشاركات
718
الإعجابات
4
الأخ / بن ذي يـــزن ...

..........................................................................هذه إحدى المرات النادرة التي لا يطاوعني فيها قلمي على الكتابة .. أتعلم لماذا ؟ لأنك جعلتني بقصيدتك هذه أسأل سطورك نفس الأسئلة التي طالما استهجنت أن يسألها لي الأصدقاء .. لماذا يستلذ الإنسان أحيانا بمعاقبة ذاته ؟ لماذا علينا أن نقسو أحيانا على أنفسنا لهذه الدرجة ؟
كيف تمر علينا لحظات ننظر فيها إلى دواخلنا فلا نجد إلا حطاما .. أو بقايا أشياء ... أو كما قلت " خواء " 0

وأنا من تحت سياطك أعرف من أنا
سليل فقر المعاني
وابن كل الجفاء
عدمت ذاتي
وأدمنت الضجيج
فهل هناك بشر مثلي
قد هام عشقا بكل هذا الضجيج !
-----
كثير ... لست وحدك .. أتمنى لك ولهم ولي أن تكون هذه مجرد لحظات .. لحظات تعود بعدها دورة الحياة إلى سابق عهدها .. فوق طاقة البشر أن تعاش هذه المشاعر حتى للحظات ..... سامحك الله .. رميت فأصبت في مقتل .... تحيـاتي 0
 

بن ذي يزن

بكر أحمد
مشرف سابق
التسجيل
30 سبتمبر 2000
المشاركات
3,545
الإعجابات
1
هي لحظات فقط

الفاضله شهد .

لا بد أن نعاني ولا بد أن نستلذ الألم قد تكون فكره ساديه ولكن ماذا لو كل أيامنا أفراح .

هي فترات وترحل وتبقى الكلمه تسطر وتخلد ما رحل .

تحياتي .