البُرهان في تبرئة أبي هريرة من البهتان ...

الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.
التسجيل
17 سبتمبر 2000
المشاركات
99
الإعجابات
0
بسم الله الرحمن الرحيم

إن الحمدلله نحمده ونستعينه ونستغفره , ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا , من يهده الله فلا مضل له , ومن يضلل فلا هادي له , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله .

أما بعد :

سأقوم بمشيئة الواحد الأحد و بتوفيق منه تبارك وتعالى بنقل لكتاب قيمٍ مهم لأهل السنة للإطلاع عليه وهو كتاب :

البرهان في تبرئة أبي هريرة من البهتان

ففيه الفوائد الجمة , كيف لا وهو ذبٌ عن صحابي جليل من حملة علم النبوة و ناقلٌ أمينٌ لدين الصراط المستقيم ألا وهو أبو هريرة عبدالرحمن بن صخر الدوسي اليماني رضي الله عنه وأرضاه , ولا يخفاكم أن الطعن فيه مقدمة للطعن في أحاديث سيد المرسلين ومن ثم الطعن في الدين , ولا أريد أن أطيل عليكم وأدعكم مع مقدمة المؤلف فقد أحسن و أوضح المراد فجزاه الله عنا وعن أهل السنة خير الجزاء .
 

أبو الفتوح

مشرف سابق
التسجيل
25 ديسمبر 2000
المشاركات
7,843
الإعجابات
35
متشوقين لذالك

ويا حبذ لو شمل ردكم على مطاعن المستشرقين وأحاديث الكذابين
 
التسجيل
17 سبتمبر 2000
المشاركات
99
الإعجابات
0
جزاك الله خير

لست أنا المؤلف , ما أنا إلا ناقل للكتاب لما فيه من الفوائد العظيمة ورد شبهات من يطعن في هذا الصحابي الجليل رضي الله عنه وأرضاه , وسبب إهتمامي به ألا وهو أنني أخشى أن يأتي الروافض و أشباههم من الطاعنين في سنة سيد المرسلين صلى الله عليه وآله وسلم كما حصل في الديوان اليمني ( فكم فرحنا بوجود منتدى يمني فإذ بنا نفاجأ بسيطرة الروافض والصوفية و أشباههم عليه ) ثم وجدنا منتدى حضرموت ( وفرحنا فيه ثم نجد الصوفية والشيعة الرافضة مرة أخرى - وإن كان أحسن حالاً مما يحصل في الديوان اليمني - لكن تساهل في الإشراف من باب حرية الرأي - ونحن مع هذا لكن في حدود وضوابط الكتاب والسنة بالله ..والله المستعان .
 

أبو الفتوح

مشرف سابق
التسجيل
25 ديسمبر 2000
المشاركات
7,843
الإعجابات
35
معذرة

أستاذي القدير أبو البراء إن مما لاشك فيه هو أننا نعتز بمجلسنا اليمني كما لانريد أن تكون فيه المهاترات حتى تتطاول طائفة على أخرى بدون حدوى فقط كسب السيئات واكل لحوم العلماء الذين هم أفضل منا ولذلك نحن نريد أن يكون المجلس الديني فيه روح الدعوة إلى الله وتشويق النفوس إلى جنة عرضها السموات والأرض ولن يتأتى هذ بطريق المهاجمات والتكفير والرمي بالخبث للأخرين فموضوع تبرأت أبوهريرة مما قيل فيه قيم وكنت أتمنى أن يشمل تتبعكم للباحثين المعاصرين وما قيل عن أبي هريرة في مراكز الإستشراق ولكن لاتكلف نفس إلا وسعها أكرر أعتذاري لك أستاذي وآمل ان نستمر بالدعوة إلى الله بالموعظة الحسنة


وأنت سيد العارفين بمقصودي
 
الحالة
مغلق و غير مفتوح للمزيد من الردود.