دروب الهــــــــــــــــــــــــــــــــوى

فتاء مأرب

عضو نشيط
التسجيل
2 مايو 2001
المشاركات
147
الإعجابات
0
اعزائي من اشعار ( عباس الديلمي ) احب ان انقل لكم هذه القيده على امل ان تعجبكم

يا دروب الهوى، وبيض الأماني

========= زادنا في المسير شجو الأغاني

إن يطلْ دربنا، فإنا امتطينا

======== شوقنا المستطير دون عنان

واهتدينا بأنجمٍ قاسمتنا

======== شوق أهدافنا وكأس الأماني

ورفعنا بيارق الحب تحكي

======== ما بقلبِ المشُوق من خفقان

***

يا دروب الهوى زرعناك ورداً

========= وابتساماً على ثغور الحسان

قُبلاً كالندى، على الأرض تهمي

========= نشوة من رحيق رطْبِ المجاني

نحن من علّم الضياء خطاه

========== وسقى الفلّ لونه الأقحواني

تسبق الشمس حمرةٌ عكستها

========== نار أشواقنا ليوم التداني
 

فتاء مأرب

عضو نشيط
التسجيل
2 مايو 2001
المشاركات
147
الإعجابات
0
دروب الهوي

اعزائي اليكم تكمله القيده السابقه

يا دروب الهوى طوينا المسافا

========== ت فكانت لحبّنا ضفّتان

وارتوت ظمأة الرمال ودارت

========== كأس روحٍ سما بها عاشقان

كذب القائلون: أين الثريا

========== من سهيلِ فكيف يلتقيان

انظروا كيف يجمع الحب قلبي

========= ن، لنبض الحياة يقتسمان

***

الهوى قبلةُ، وهذا سهيل

========= والثريا لعزفها شفتان

الهوى روضةُ، وكفّ إلهٍ

========= وهما في ظلالها راهبان

إن تجلّى قصيدةً فهو شعر

======== زاهر في حروفها والمعاني

أو بدتْ ياسمينةٌ فهْو عطر

========= في شذاها، فكيف ينفصلان؟

"هي شامية، إذا ما استهلت"

========== وهو إن هام بالجمال يماني

شربت كأسها، فقال: سقاها

========== قدر العاشقين، مما سقاني

مازج الحب بيننا فاتحدنا

========== وشجاها من الهوى ما شجاني

وطوى البعد والمسافات خلاّ

========= نٍ، بنبل المرام يتّحدان

يا دروب الهوى تجدّد عشقٌ

========= فاحَ كالمسكِ منن برود الزمان

الهوى دربنا ومنه ارتضعنا

========== دافق العزم، لا كؤوس الهوان

إن عشقنا، فنحن أعرف بالعشق

========== وأدرى بمهرِ وصْلِ الغواني

نحو نيْلِ المراد ماعزّ بذلٌ

========== دمنا والنضال، مقترنان

***

نجمنا الساطع المسمى سهيلاً

========== لوّن الحبُّ لونَهُ للعيان

كلما عانقتْه، زرقة بحرٍ

========== منح البحر لونه الأرجواني

جعلوا من قرانه بالثريا

========== مستحيلاً – أمضى به – ما نعاني

فإذا بالوجود يشهد عرساً

========= يمنياً، أصم كيد الشوان

***

يا لإشراقه، لوحدة روح

========== عانقتْ نصفها بدار أمان

ورأتها العيون، في عدن الحب

========== بزهو الشباب والعنفوان

ترجم المارقين سبعاً، تلبي

========== بطواف القدوم تزجي التهاني

واشرأبتْ لها النجوم لترنوا

========== يمناً والشموخ يعتنقان
 
التسجيل
25 أكتوبر 2000
المشاركات
69
الإعجابات
0
أعيدوا قصيدتنا .

عزيزي ابو عاهد أرجو أن تنقل القصيده إلي مجلس الفصحي حيث أنه تم نقلها بالخطاء :rolleyes: