الكاتب الصحافي على الـزكـري فى ضيافة المجلس اليمني

طارق-عثمان

كاتب صحفي
مشرف سابق
التسجيل
18 سبتمبر 2006
المشاركات
4,332
الإعجابات
2
الاستاذ على مرحبا بك بين اخوانك في المجلس اليمني والذي يمثل تواجدك فيه الان اضافة نوعية ..
وسؤالي هو
كيف ينظر الاخوة الخليجيون للتجربة (الديمقراطية ) في اليمن وما هي اهم مآخذهم عليها وما الاشياء التي يعتقدون انه يمكنهم الاستفاده منها في هذه التجربة ...؟؟؟وهل الممارسة الديمقراطية بالطريقة التي هي عليها الان تمثل عائقا امام الانضمام لدول الخليج ؟؟
 

علي الزكري

كاتب صحفي
التسجيل
2 فبراير 2008
المشاركات
55
الإعجابات
0
طارق-عثمان
مشرف_المجلس السياسي يسأل :

كيف ينظر الإخوة الخليجيون للتجربة (الديمقراطية ) في اليمن وما هي اهم مآخذهم عليها وما الاشياء التي يعتقدون انه يمكنهم الاستفاده منها في هذه التجربة ...؟؟؟وهل الممارسة الديمقراطية بالطريقة التي هي عليها الان تمثل عائقا امام الانضمام لدول الخليج ؟؟



الأخ العزيز / طارق عثمان
مشرف المجلس السياسي

بداية أتقدم إلى شخصكم الكريم بالشكر على إتاحة هذه الفرصة للإطلال عبر المجلس السياسي على جمهور المجلس اليمني المتميز .

أما فيما يخص التجربة الديمقراطية اليمنية فربما كانت تشكل في الماضي عائقا أمام انضمام اليمن في منظومة مجلس التعاون الخليجي لان البعض كان ينظر إليها على أنها ربما تشكل خطرا على الأنظمة الخليجية التي لم تعهد فيما مضى أي نوع من أنواع الحراك السياسي أما اليوم فإنها لم تعد تشكل أي عائق أمام إتمام عملية انضمام اليمن للمجلس لأسباب عده أبرزها وأهمها أن دول الخليج نفسها تسير باتجاه الديمقراطية وعلى طريقتها الخاصة والمميزة وشهدت معظم دول الخليج ظهور مجالس نيابية ومجالس وشورى وبعضها شهدت انتخابات وخلافه . وأؤكد لك وعبرك لكل اليمنيين أن الخليجيين على أعلى المستويات لم يعودوا ينظرون لاختلاف النظام السياسي في اليمن على انه تهديد بقدر ماهو نموذج تتم دراسته بعناية للاستفادة مما فيه من ايجابيات إن وجدت والحذر من السلبيات كذلك إن وجدت .

أما كيف ينظر الأخوة الخليجيون للتجربة اليمنية فانه يمكنني القول انه حتى اللحظة ليس هناك نظرة واحده بل هي عدة رؤى مختلفة فالساسة كما قلت ينظرون للتجربة بحذر ويتابعونها ويتأملونها دون أن يبدوا رأيا فيها فذلك شأن يمني داخلي .

أما المفكرين والمثقفين فإنهم ينظرون إليها بكثير من الإعجاب وكثير من التقدير و إن لم يعلنوا ذلك صراحة ومع ذلك فان للبعض منهم مآخذهم الكبيرة عليها حيث يلاحظون أنها تكاد تكون اقرب إلى الفوضى منها إلى التنوع والتعدد غير أنهم يؤكدون أن اختلاف اليمنيين وتناحرهم سياسيا خيرا من تناحرهم عسكريا.

أما أصحاب رؤوس الأموال والمستثمرين فإنهم ينظرون بتشاؤم إلى هذه التجربة الديمقراطية فهي من وجهة نظرهم ليست سوى عامل من عوامل الفوضى وتعميق البيروقراطية التي تعيق حركة الاستثمارات تجاه اليمن والبعض يقول صراحة إن الديمقراطية اليمنية من خلال بعض مؤسساتها ليست سوى نوعا آخرا من أنواع الفساد ، وكثيرا من يضربون المثل بمجلس النواب ومواقفه من العديد من القضايا الاستثمارية على غرار ما حصل في قضية موانئ دبي العالمية ومشروع إدارة ميناء عدن .

وأجمالا يمكن القول ظاهريا أن الاهتمام الخليجي بالتجربة الديمقراطية اليمنية يكاد يكون معدوما بدليل غيابها عن معظم إن لم يكن كل المؤتمرات والندوات التي تتم في المنطقة لكن هناك متابعة ورصد دقيق لهذه التجربة وهي تقيم بشكل دقيق وبصمت.
 

اليماني737

قلم ذهبي
التسجيل
31 يناير 2008
المشاركات
8,007
الإعجابات
0
الاخ العزيز اليماني :

انا لا ادري مالذي تقصده بالتأشيرات العائلية ؟ اذا كنت تقصد التأشيرات الخاصة بالزوجة والاولاد فان النظام في دولة الامارات العربية المتحدة مرن جدا وهو نظام مطبق على الجميع وهذا النظام يضع شرطا لكل من يرغب بعمل تأشيرة اقامة او حتى تاشيرة زيارة لزوجته او اقربائه من الدرجة الاولى : فاذا كان راتب الشخص المقيم في الامارات اكثر من 4 الالف درهم فانه يححق له استقدام زوجته واولاده للاقامة معه كما يحق له استدعاء والديه كذلك للاقامة معه.
كما يحق له استدعاء اقربائه من الدرجة الاولى للزيارة . ولم أسمع يوما ان شخص يمنيا تنطبق عليه تلك الصفات حرم من هذا الحق . واكرر هذا النظام مطبق على الجميع يمني وغير يمني .

نعم السياحيه ... والاقارب من الدرجه الاولى ... سهلت الاجراء

ولكن الاقامه للزوجه صعبة جدا جدا جدا المقصد دوله قطر .... فقط على الجنسية اليمنية ... ولو وصل الراتب 8000 الف قطري

وشكرا لك على الاجابه فقد وصلتني المعلومه واضحه
 

علي الزكري

كاتب صحفي
التسجيل
2 فبراير 2008
المشاركات
55
الإعجابات
0
الاخ العزيز اليماني

لك خالص التحية والتقدير

حسب معلوماتي ان الامور في قطر تشبه الى حد كبير الامور في الامارات ولدي اخوه وزملاء في قطر يمنيين ولم اسمع منهم شكوى من هذا القبيل ..
 

عبد الحكيم الفقيه

شاعر وكاتب
التسجيل
5 أغسطس 2003
المشاركات
10,722
الإعجابات
30
لقب إضافي
نجم المجلس السياسي 2007
الأخ علي
مرحبا بك في المجلس اليمني

ما هي صورة اليمني في الذهنية الخليجية؟
****
كيف تقارن بين الصحافة اليمنية والخليجية؟
***
حدثنا عن تجربتك في الفضاء الإلكتروني " الشبكة العنكبوتية"؟ وما هو تقييمك للمجلس اليمني؟

كن بكل خير وتقبل تحياتي
 

علي الزكري

كاتب صحفي
التسجيل
2 فبراير 2008
المشاركات
55
الإعجابات
0

الاستاذ عبد الحكيم الفقيه يسأل :
ما هي صورة اليمني في الذهنية الخليجية؟
****
كيف تقارن بين الصحافة اليمنية والخليجية؟
***
حدثنا عن تجربتك في الفضاء الإلكتروني " الشبكة العنكبوتية"؟ وما هو تقييمك للمجلس اليمني؟




الأخ العزيز عبد الحكيم الفقيه

أسعدني كثيرا مرورك الجميل

ليس هناك ذهنية خليجية واحده وبالتالي فليس هناك صورة واحده لليمني بل هناك مجموعة صور : فهناك من لا يرى في اليمني سوى كيس قات متحرك وهناك من يرى فيه مخزن سلاح وقنابل تمشي على الأرض كما أن هناك من يرى في اليمني أنموذج لإنسان ما قبل التاريخ بكل ماتعنيه الكلمة .

بالمقابل أخي العزيز هناك من يرى اليمني كأصل ومنبع للعرب والعروبة ومصدرا من مصادر القوة والعزة والرفعة.. وهناك من يرى في اليمني ذلك السند الذي يمكن الاعتماد عليه والاحتماء به وقت الشدة وهناك من يرى في اليمني المثقف الرائد المبدع السباق إلى كل باب من أبواب العلم والمعرفة.والحمد لله أن من يحملون الصورة الايجابية للإنسان اليمني هم الكثرة .

المقارنة بين الصحافة اليمنية والصحافة الخليجية صعبه إلى حد ما لاختلاف طبيعة وظروف وإمكانيات الصحافة الخليجية واليمنية وأولويات كل منها .

الصحافة اليمنية تملك تجربة قديمة ورائده وان كان لا يلتفت لها هنا كثيرا ، أما الصحافة الخليجية فقد قطعت شوطا كبيرا باتجاه الحداثة وحسن استغلال ثورة المعلومات والاتصالات .

الصحافة اليمنية صحافة مشاكسة مشاغبه لا حدود لها ، لا تلتزم بمعايير و لا تعترف بأي ثوابت . وهي إلى حد كبير غارقة في المحلية.

الصحافة اليمنية يسيطر عليها الشق السياسي بل ويكاد يكون هو الموجه الأول والأخير لها وهو المعيار والفضاء الذي تتحرك فيه وتدور في فلكه .

أما الصحافة الخليجية فهي صحافة متزنة إلى حد كبير ، مهادنه تلتزم بجملة واسعة من الثوابت والمحددات الوطنية ، ويشغل البعد الإقليمي والعالمي حيزا كبيرا فيها . الصحافة الخليجية يسيطر عليها الشق الاقتصادي ويكاد يكون هو المحرك الرئيسي لها.

استفادة الصحافة الخليجية كثيرا من التمازج الحاصل في الخليج بوجود مختلف الأجناس والأعراق فيها فارتقت كثيرا في مختلف الجوانب .

تجربتي في الشبكة العنكبية تجربة طويلة نوعا ما بدأت في صنعاء في عام 1997 . لقد استفدت كثيرا من هذه الشبكة وما أزال ، واعتقد إنني ربما أكون من أكثر اليمنيين استفادة منها فمعظم عملي هو على الشبكة وحقيقة لست ادري كيف أقيم هذه التجربة ومن أي النواحي ، غير أنني بشكل عام استطيع أن أقول أن الشبكة فتحت لي آفاقا واسعة للتزود العلمي كما فتحت لي أبوابا واسعة للعمل والرزق .

تجربة المجلس اليمني تجربة متميزة ورائده أهلته ليكون في طليعة المواقع اليمنية وأكثرها حضورا ومتابعة ولعل ما يتمتع به المجلس من حيادية هو سر النجاح الكبير الذي حققه حتى الآن.

تقبل خالص مودتي وتقديري

 

اليماني737

قلم ذهبي
التسجيل
31 يناير 2008
المشاركات
8,007
الإعجابات
0
الاخ الاستاذ /علي الزكري ..... انا سعيد جدا بما تشارك فيه من مشاركات واجابات على اسألت الاخوان التي تضيف لي وللقارى معلومات جديده او كانت غير مفهومه .... وغير انك تمتاز بوضوح الاجابه وسهولة تقبلها بشكل يجعل القارى فعلا يتابع ما يقرا في هذا الموضوع
وهذه شهادة حق اعترف اني قصرت بها في حقك ....


سؤال / كيف لنا كمواطنيين مغتربين المشاركة والمساعده سواء الماليه أو المعنويه في القضاء على الفساد في بلدنا الحبيب اليمن (في ضل اننا لا نثق بحكومتنا) ؟

سؤال / ما السبب وراء التخلف في مستوى الرياضة اليمنية خاصتا كرة القدم ... وانت تعلم جيدا ان الرياضه اصبحت من الاشياء التي تدل على نهضت البلاد خصوصا في الدول المقدمه .؟؟ لماذا نحن اليمن دائما وابدا يكون مستوانا في اي نشاط تكون اسهمنا متدنيه لا ارتفاع فيها ومن دخل في بورصتها يكون خسران وبدون تعويض؟؟ لماذ نحن ؟؟؟؟؟؟لماذا نحن؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
 

المطرقه

قلم ماسي
التسجيل
2 سبتمبر 2003
المشاركات
18,247
الإعجابات
0
لقب إضافي
نجم المجلس اليمني 2009
قد سبقني من هو اكرم مني بالترحيب بك...ولكني لست ممن يتخلف عن الترحيب بأهل العلم والخبرة.
فمرحباً بك..لا ضيفاً..بل سيداً تحتل صدر المكان..فنتلقى منك العطايا..ويتقبل صدرك طلباتنا.

وبعد....
هل التكافل بين افراد المجتمع..يعد أحد الحلول الجذرية لمشكلة الفقر..وباقي مشاكل المجتمع..من جهل وتفكك أسري..وغيرة...؟؟
مثلك الخبير..يعلم ما يقوم بة البنك الدولي من برامج تستهدف تنمية المجتمع عن طريق القروض للإفراد...وما يسمى ببعض دول الخليج.."الأسر المنتجة"...
ومثلك لا يخفى علية أيضاً..أن التكافل..هو جزء أصيل في المجتمع الإسلامي..

وما هي الضوابط..لتفعيل دور التكافل بين أفراد المجتمع بالأخص في المجال الإقتصادي..
أنا هنا أقصد..النواحي التنظيمية..وهل يجب أن تتدخل الدولة في عمل كهذا؟؟
تحيتي لك..واعتذر لك عن التقصير
..
 

علي الزكري

كاتب صحفي
التسجيل
2 فبراير 2008
المشاركات
55
الإعجابات
0
الاخ اليماني يسأل :
كيف لنا كمواطنيين مغتربين المشاركة والمساعده سواء الماليه أو المعنويه في القضاء على الفساد في بلدنا الحبيب اليمن في ضل اننا لا نثق بحكومتنا ؟
***

ما السبب وراء التخلف في مستوى الرياضة اليمنية خاصتا كرة القدم ... وانت تعلم جيدا ان الرياضه اصبحت من الاشياء التي تدل على نهضت البلاد خصوصا في الدول المقدمه .؟؟ لماذا نحن اليمن دائما وابدا يكون مستوانا في اي نشاط تكون اسهمنا متدنيه لا ارتفاع فيها ومن دخل في بورصتها يكون خسران وبدون تعويض؟؟ لماذ نحن ؟؟ ؟لماذا نحن؟



الاخ العزيز : اليماني

بداية دعني اقدم لكم كل الشكر على تفاعلكم الرائع مع هذا الحوار الذي آمل ان يحقق الهدف المنشود منه .

أما دورنا كمغتربين في اصلاح الفساد وحتى لو كنا غير مغتربين يكمن بداية في اصلاح انفسنا كما قال الشاعر :
ابدأ بنفسك فانهها عن غيها *** فاذا انتهت عنه فانت حكيم

فعلينا ان نلتزم ثقافة العفه والنظافه ونطبقها في انفسنا ونعمل على نشرها بين اخواننا واصدقاءنا اينما كانوا فليس من أحد منا الا ولديه اخ او جار او صديق يعمل في احد اجهزة الدولة فاذا تمكنا من نشر ثقافة العفة ونظافة اليد فيما بينهم نكون قد ساهمنا في محاربة الفساد .. قد يقول البعض ان هذا الامر قد لايجدي نفعا .. لكن العكس هو الصحيح فلو ان كل واحد منا اصلح نفسه وعمل على اصلاح جيرانه ومعارفه لتغير الحال .. و إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم
.



اما فيما يخص تخلفنا في الجانب الرياضي


فياليت ان الامر توقف على هذا الجانب.. فنحن للاسف متخلفين في جوانب عديده .. الرياضه نوع من انواع الفنون زادها الابداع .. والانسان الذي لا يحيا حياة كريمة يصعب عليه ان يبدع – مع وجود بعض الشواذ - الامر مرتبط بكثير من الجوانب الاقتصادية والمعنوية وهو مرتبط بعملية ادارية تربوية وبجهد لاكتشاف المواهب ورعايتهم ..

لكن في ظل الاوضاع الحالية يصعب علينا عمل شيء بدليل ان فريقا يمنيا رائعا كان قد برز وانا اقصد فريق الشباب الذي وصل الى نهائيات كأس العالم للشباب في البرتغال .. اين هو الان ؟ انقرض في ظل حالة الفوضى والهوشلية التي تعم مختلف القطاعاعت اليمنية بما فيها الشباب والرياضة ..

بالله عليك كيف يمكن للرياضة اليمنية ان تتقدم عندما يكون وزير الرياضة مخزن عسر ومولعي رقم واحد وجيبه مفتوح 120 درجه .. هي حال عامة اخي العزيز وليتها كما قلت تقتصر على الرياضة . . كان الله في العون .
 

علي الزكري

كاتب صحفي
التسجيل
2 فبراير 2008
المشاركات
55
الإعجابات
0


الاخ المطرقة يسأل :

هل التكافل بين افراد المجتمع..يعد أحد الحلول الجذرية لمشكلة الفقر..وباقي مشاكل المجتمع..من جهل وتفكك أسري..وغيرة...؟

أنت تعلم ما يقوم بة البنك الدولي من برامج تستهدف تنمية المجتمع عن طريق القروض للإفراد...وما يسمى ببعض دول الخليج.."الأسر المنتجة"... ومثلك لا يخفى علية أيضاً..أن التكافل..هو جزء أصيل في المجتمع الإسلامي.. وما هي الضوابط..لتفعيل دور التكافل بين أفراد المجتمع بالأخص في المجال الإقتصادي.. أنا هنا أقصد..النواحي التنظيمية..وهل يجب أن تتدخل الدولة في عمل كهذا؟




الاخ العزيز المطرقة اشكرك سيدي على ترحيبك الحار وأحب أن اؤكد للجميع بداية انني لست خبيرا وان ما اغدقته عليا من اوصاف يفوق بكثير حقيقتي وامكانياتي وهذه حقيقة اقولها لنفسي اولا وانا - يعلم الله - صادق كل الصدق معها ومعكم .

اما التكافل الاجتماعي فهو احد القيم الاصيلة في ثقافة العربية الاسلامية وقد ظل على الدوام احد اهم وانجع الحلول لمعالجة الاختلالات الاجتماعية والاقتصادية في المجتمعات الاسلامية بغض النظر عن الاشكال التي اتخذها او المسميات التي اطلقت عليه .

وهو سلوك دأب عليه اسلافنا فحفظوا انفسهم ومجتمعاتهم واهليهم وكفوهم ذل الحاجة والفقر .. وكان للزكاة والصدقات دورها الهام في ترسيخ مفهوم التكافل الاجتماعي .. وقد برزت في المجتمعات الاسلامية العشرات من الجمعيات الاهلية التي وان اختلفت مسمياتها الا ان هدفها الاساسي هو ترسيخ مفهوم التكافل ومعالجة الاختلالات التي تعاني منها المجتمعات . ولا يخفى على أحد ان هذه الجمعيات انما جاءات كرد طبيعي لابتعاد الحكومات عن هذا الجانب وانشالغها بجوانب اخرى .

تجربة الاسر المنتجة تجربة هامة جدا وهي منتشرة في معظم دول العالم الاسلامي وحتى الغير اسلامي واذكر انه في العام 1995 التقيت في تريكا بمجموعة من اليمنيين كانوا في زيارة هناك لدراسة تجربة الاسر المنتجة في تركيا في مسعى لنقلها الى اليمن ولا اداري ماذا حل بهم بعدها .

أما الضوابط التي تضمن نجاح مثل هذه المشاريع فتكمن في تجرد القائمين عليها اولا وفي التزامهم بالقواعد الشرعيه والسلوك التنظيمي الذي دأب عليه اسلافنا في هذا النوع من الاعمال اذا ينبغي ان يكون هدفه الاساسي هو بناء انسان او اسرة منتجة بحيث تكون قادرة بعد فترة من الزمن على الخروج من حالتها والبدء في مدي يد العون للاخرين ..

فالهدف هو ردم الهوة الاجتماعية والاقتصادية وليس جعل الناس عاله ينتظرون ما يقدم لهم .. علينا ان نحرص على ان نخرج للعالم اناس واسر منتجه ليس مهم ان يتحول الناس الى اغنياء دفعة واحده لكن المهم ان يخرجوا من تلك الحال على دفعات ..

اما عن تدخل الحكومة فليس هناك ما يمنع ان تتدخل شريطة ان يكون التدخل بناءا وفي اطار تلك الضوابط .. المشكلة في التدخل الحكومي وتدخل البنك الدولي انهم غرقوا في الجوانب التنظيمية والادارية وابتعدوا عن الاهدف الاساسي ثم ان ما يقدم للناس لا يكفيهم ليخرجوا مما هم فيه فخلقوا فئة من العوال هم المستفيدين من الصناديق التي يديرونها ... وأحسب أنك تفهم قصدي تماما .


 
  • الوسوم
    على الزكري