من الادب العربي

التسجيل
16 مايو 2001
المشاركات
47
الإعجابات
0
امرئ القيس





وليل كموجِ البحرِ أَرخى سدولَه

عليَّ بأنواعِ الهموم ليبتلي

فقلتُ له لمّا تمطّى بصُلْبه

وأردفَ أَعجازاً وناءَ بكلكلِ

ألا أيّها الليلُ الطويلُ أَلا انجلي

بِصُبْحٍ وما الإصباحُ منكَ بأمثلِ

فيالَكَ من ليلٍ كأن نجومه

بِكُلِّ مُغارِ الفتل شُدَّت بيذْبُلِ

كأنَّ الثريا عُلِّقَت في مَصامِها

بأمراسِ كَتّانٍ إلى صُمِّ جَندلِ