عبد الرحمن الجفري رئيس حزب رأبطة ابنأ الجنوب (رأي)

أصيل

مشرف سابق
التسجيل
8 نوفمبر 2000
المشاركات
3,527
الإعجابات
320
بسم الله الرحمن الرحيم

من الملاحظ أن فهم الأخ عدني محدود, فهو لا يفرق بين الخصم السياسي والخلاف الحدودي. ومن الملاحظ أيضا أن الأخ عدني ليس راضي على الطريقة التي تمت بها معالجة الخلاف الحدودي بين اليمن وإرتريا واليمن والسعودية. هل هذا يعني أنك كنت تفضل الحل العسكري للمشكلة وأنك كيمني كنت على إستعداد للمشاركة في الحرب؟
 

العدني

مشرف سابق
التسجيل
20 سبتمبر 2000
المشاركات
2,044
الإعجابات
0
السلام عليكم.
اولاً مقبوله منك وهذا دليل على حسن اخلاقك.
انت لو قراءت كلامي لكنت فهمت ايش اقصد ولو كنت تستطيع ان تقراء مابين السطور لفهمت.

اخي علي عبد الله صالح تخوف من السعوديه ولم يخوض في حرب معاها بالرغم من انها اخذت اراضينا بالغصب, وعندما اعلن البيض الانفصال لم يتردد دقيقه واحده في الخلاص منه, وقاد حرب ضاريه ضد اخوانه من اليمنين في الجنوب حرب لم يأخذ بعين الاعتبار ان نحن مسلمين وانا نحن يمنين. واستخدم ابشع الطرق في التنكيل وضرب الصواريخ والقذائف من غير اي هواده او رحمه.

اخي لو كنت فهمت ماقصدت لا عرفت ولا فهمت ماارمي اليه.
نحن بيننا البين ممكن ان نقتل بعضنا البعض من اجل اسباب تافه, ولكن عندما يأتي عدوا من الخارج نتبع معه السياسه والمسايسه بالرغم من انه اغتصب ارضنا.
وتعتبر هذا الرجل داهيه في التخلص من خصومه السياسين بالقتل والحرب والله انك ....................

اخي انا لا ادري انتم كيف تفكرون لن اقول الا لاحوله ولا قوة الا بالله.
اقول بس ربنا يهديك ........قول آمييييييييييييييييين
 

راعي السمراء

مشرف سابق
التسجيل
24 فبراير 2001
المشاركات
1,700
الإعجابات
0
يقول الاخ اصيل :

أخي عدني, رأيي في على عبدالله صالح هو أنه داهية في السياسة ويعرف كيف يتخلص من خصومة السياسيين, ويحب كرسي الحكم كما يحب أبنه أحمد . يعود له الفضل في الإستقرار السياسي الذي حدث بعد توليه الحكم في شمال اليمن. عمل على تحقيق الوحدة والحفاظ عليها. يحاول إرساء قواعد الديمقراطية في اليمن ولا يريدها أن تطبق إلا بعد رحيله.

وهذا كلام واقعي من شخص وطني اصيل ،،، وانا اشاطر الاخ (الاصيل) اصيل هذا الرأي ،،،

اما الجفري فلقد ابديت الرأي فيه في اول رد بكلمة ((( ثرثار )))
 
التسجيل
15 أبريل 2001
المشاركات
57
الإعجابات
0
الافك

الكذب والخداع والبطش والقتل وسفك الدماء من الصفات التي تميز بها الحزب الاشتراكى اي عصابه الانفصال ورده التي سفكت دماء الشعب عندما سعت الي محاوله تمزيق الوطن الواحد مره اخري .
ان الكذب والخد اع ومحاوله تغيير الحقاق امر لايجدي .فالجميع يعرف من الذي سفك الدماء ونتهك الاعراض وستباح الحرمات بدون ادني وازع وبدم بارد.واحداث يناير86خير دليل علي القاتل الذى لم يرحم لا الشيخ ولا الطفل ولا الام.اما الاخ الرئيس علي عبد الله صالح الذي تاريخه يشهد له ويده بيضاء لم تتلطخ بدماء.فا ليس هو من تنكر للدماء الواحده والارض الواحده والتاريخ الواحد والدين الواحدوسعي الي الانفصال وتمزق وسفك الدماء بل سعي الي الوحده ارض وانسان سعي الي الخير للجميع والتاريخ لن ينسي له هذا وسيضل في ضمير الشعب حي لا يموت .اما اولاك الشرذمه الانفصاليه العفنه التي سفكت الدماء وستباحت الحرمات وخربت المنازل سترمي ومن معها منقطيع في مزبله التاريخ وستبقا تتعفن خارج الوطن تاكل من اموال الشعب التي سلبتها ومن ما رماه لها اعداء الوطن من اموال النفط ثمن للخيانه الشعب.
 

سهيل اليماني

قلم ذهبي
التسجيل
12 أكتوبر 2000
المشاركات
5,779
الإعجابات
2
ذكرتونا بصوره لنائب رئيس جمهورية اليمن الديمقراطية السيد عبد الرحمن الجفري وهي موضوعة على حاوية قمامة في أبين بعد دخول قوات الشعب اليها في 94م وأظن أن المكان كان ملائم لها.
 

alyafai

عضو نشيط
التسجيل
1 أغسطس 2000
المشاركات
326
الإعجابات
2
من الواضح ان الماضي يعجب بعض الاخوة سوى الماضي البعيد او والقريب وبما ان بعض الاخوة ذكرو احداث 13 يناير 86 واالي تعتبر نقطة سوداء في جبين الرفاق، ما هو راي الاخوة باهولا سوى الخاسرين(الي تسببو في الحرب الي راح ضحيتها اكثر من 15 الف) او الرابحين مع اني ما اعتقد ان هناك رابح لان الشعب اليمني كان الخاسر الوحيد.
عندما يرد بعض الاخوة المطبلون سوف يكون للحديث بقية :) :) :confused: :confused:
 

العدني

مشرف سابق
التسجيل
20 سبتمبر 2000
المشاركات
2,044
الإعجابات
0
السلام عليكم.
خلونا نرد على واحد واحد لاني لاحظه كثرت الاسماء المستعاره.

الاخ الفقير لله.

قولك: الكذب والخداع والبطش والقتل وسفك الدماء من الصفات التي تميز بها الحزب الاشتراكى اي عصابه الانفصال ورده التي سفكت دماء الشعب عندما سعت الي محاوله تمزيق الوطن الواحد مره اخري .


اقول: من قتل الحمدي؟. واضيف كل نظام له طريقه في القتل والتعذيب وقد ذكرتها من قبل. الحزب كان يعمل انقلابات وتصفيات دمويه كل 5 الى 9 سنين. ويكون عادتاً القتال بين جناحين او اكثر في الحزب. اما في الشمال اي في عهد نظام علي عبد الله صالح, عهد القبيله والتخلف وفي عهد النظام الشمولي في الشمال مثله مثل نظام الجنوب الشمولي كان دموي ولايقل دمويتاً عن نظام الشمال. نظام دول علي عبد الله صالح في شمال الوطن سابقاً كان يدهس المعارضين بالسيارات او يختفي الشخص وبعد فصح وتحري يتم العثور على جثته مرميه على قارعة الطريق او في زقاق, او عند الزباله اكرمكم الله.
محد منا يقدر ينكر ان النظام في عدن سابقاً كان دموي وكافر ولكن لانحاول ان نمدح في نظام صنعاء والذي كان مثله في الدمويه.

قولك: فالجميع يعرف من الذي سفك الدماء ونتهك الاعراض وستباح الحرمات بدون ادني وازع وبدم بارد.

اقول : كلهم سوى وايديهم ملطخه بدماء المسلمين. ولكن من الانصاف ان نتهم ونوجه التهمه وبكل شجاعه الى كل قاتل. بالنسبه للعرض ونهب اموال الشعب هل تتذكر مجوهرات وحلي النساء الجنوبيات التي تم سرقتها من اشاوز وماتلين علي عبدالله من المحافظات الجنوبيه تم بيعها في تعز. بالعتبار ان سكان المحافظات الجنوبيه كفره.

قولك: اما الاخ الرئيس علي عبد الله صالح الذي تاريخه يشهد له ويده بيضاء لم تتلطخ بدماء

اقول:اعيد نفس السؤال من قتل الحمدي ؟. واكمل والدليل على ان عمك يداه ملتخطان بالدماء, حرب 94 . الا تذكر القذائف والصواريخ التي كانت تنزل على عدن من غير تمييز التي كانت تحصد الاطفال والابرياء من السكان, او هولاء كفره ويستحقون القتل صح تذكرت الان فتوة الشيخ الديلمي. الا تذكر دماء المقاتلين الذين سقطو من الطرفين اليس هم اخوان ومسلمين.

قولك: فا ليس هو من تنكر للدماء الواحده والارض الواحده والتاريخ الواحد والدين الواحدوسعي الي الانفصال وتمزق وسفك الدماء بل سعي الي الوحده ارض وانسان سعي الي الخير للجميع والتاريخ لن ينسي له هذا وسيضل في ضمير الشعب حي لا يموت

اقول: لو كان لم يتنكر للدين الواحد والدم الواحد لما قاد حملة شعواء ضد ابنائه واخوانه في الجنوب, اليس من الحكمه لو قام بالتئني ومحاولة الدخول في حوار من اجل حقن دماء المسلمين والاخوه من الشعب اليمني, الو عمل هذا لكانت حسبت له ولكن الان تحسب عليه. ولكن الكرسي والحكم والمال اغراءه واراد الخلاص من الحزب بأي شكل من الاشكال حتى لو قتل الابرياء وشرد العائلات من منازلها....... لا تخف لو مات علي عبد الله صالح ان شاء الله للعنه الشعب كله من صغيره الى كبيره.

قولك: تاكل من اموال الشعب التي سلبتها ومن ما رماه لها اعداء الوطن من اموال النفط ثمن للخيانه الشعب.

اقول: اسئل من الذي سرق ومازال يسرق اموال الشعب اليمني. حكم 23 سنه ولم نرى ادناء تغيير او تطور او تحسن في اي مجال من مجالات الحياة في اليمن. ومازال الشعب اليمني يبحث عن مخرج ينقذه من هذه التهلكه للعيش في سلام في ارض الغرب وخدمة بلدان الغرب في الدول العربيه والغربيه. اليس اليمن اولى بأبنائها من بلاد وارض الغرب. واسئل نفسك كم نسبة الرئيس وحاشيته من نفظ اليمن؟.

اخي انا لا ادافع عن الانفصال او الانفصاليين وانا اعرف ولا يحتاج ان تقول لي كم كانوا هولاء يطبقون احكام الكفر. واعرف كم سفكوا من الدماء وكم قتلوا من البشر ولا احد يستطيع ان ينكر هذا, ولكن اخي يجب ان نحاسب الكل ولا نخاف من من يحكم الان ولا نحاول ان نمدحه او ننافقه حتى لانخالف ضمائرنا.

اخي اليافعي.
كل حرب تقوم بين ابناء الشعب الواحد, عفواً اقصد بين حكام الشعب للتخلص من بعضهم البعض يكون في الاخير الشعب هو الخسران فيها ان احد انتصر او خسر.

الاترى اخي ان بعد حرب 86 خسرنا نصف الجيش وخسرنا خلال ثلاث ايام عشرة الاف انسان اليس هذا كثير. كم هي روح الانسان المسلم رخيصه عند حكامنا, وكم هم يستحقرونا يجعلون نخرب بيوتنا وارضنا بايدينا من اجل ماذا من اجل ان يحافظ هو على كرسي الحكم له ولابنائه.
 
التسجيل
15 أبريل 2001
المشاركات
57
الإعجابات
0
عندما نسترجع التاريخ نسترجعه لاخذ العبره ومعرفه الاحداث ولايجب ان ننتقي منه اشيء تعجبنا ونترك اشيء اخري لاتعجبنا .ولكي نحكم علي شخص اوجماعه لابد من ان نفهم تاريخها جيدا وبصوره كامه ومترابطه وليس انتقائييه ومتقطعه.هذا اذا اردن الوصول الي الحقائق .
عندما ذكرت احد احد اث 86 ذكرت حلقه واحده قرييبه من سلسه طويله . وذلك لضني ان الجميع يعرف ويقراء التاريخ بصوره صحيح .واذا كان لابد من العود الي اكتوبر 77 يوم اغتيل الرئيس ابراهم الحمدي لكي نحاكم الرئس علي عبد الله صالح ان نظامه دموي فهذا امر فيه نظر .........
 
التسجيل
15 أبريل 2001
المشاركات
57
الإعجابات
0
.......البقيه

اذا كان لا بدة من العوده الي التاريخ لنعد الي 67 19 وصراع الرفاق علي السلطه من قتل قحطان الشعبي ؟ونكل برفاق دربه ثم من قتل احمد الغشمي بواسطه حقيبه مفخخه ارسلها (الرفاق )في عدن اليه .ثم من انقلب علي سالم ربيع علي واعدمه اليس (الرفيق)عبد الفتاح اسماعيل وزمره التابعه له . ثم الزمره نفسه لم يعجبها القائد الجديد (عبد الفتاح ) فانقلبت وركلته الي اسفل .وكان سوء الحظ او حسن الحظ ان يقع الدور علي (الرفيق)علي ناصر محمد الذي عرف الذئاب واساليبها وانك ماء ان تدير لها ضهرك حتي تغرس انيابه في عنقك وجاء 13 يناير 86 وليس غريب ان يجياء .ماذا حدث ؟ ايام قليله ولكنها حملت في احشائها كل معاني الغدر والخسه والوحشيه التي لا توجد حتي في الحيوان ويصعب علي الانسان ان يعبر عن حجم الكارثه . الكارثه التي لم تقع علي شخص واحد او اسره واحده اوجماعه لقد اكلت الاخضر واليابس لم تترك احد حتي الكلاب في الشوارع سحقت دون ادني رحمه . ومن رحمه الله بشعب ان( الرفاق)ذهبو ا فيها ولم يسلم منهم الا (الرفيق)علي سالم و رفيق المتجول حارج الوطن في اوقات المجازر العطاس وكانه يعرف مواعيدها فيقرر السفر خارج الوطن لكونه لايتحمل المناظر البشعه . لقد اصبح الوطن بعد تلك المجزره اطلال خربه ينعق فيها من تبقي من ( الرفاق) فرحين بكرسي العرش فوق اكوام الجماجم والخراب.يبحثون عن من يطعمهم ويمد يد العون الي الشعب الجائع.ولم يجدو من معين .وبعد ان صفقت الابواب في وجوههم من كل الدول التي تدرك خست انفسهم ودمويه طبعهم اخذوا ينادون بالوحده حلم الشعب الكبير وفي مقدمتهم الرئيس علي عبد الله الذي سارع الي مد يد العون لهم لضنه انهم لم يفقدوا كل ادميتهم وبعد .ان اغتسلوا بماء الوحده الطاهر ولبسوا رداء الوحده النقيء واشبعوا بطونهم بخير الوطن الكريم حنوا للخيانه و المجازر وسفك الدماء ولم يتورعوا عن التامر علي اغلي شيء وهي الوحده ولن اخوض في تفاصيل حرب الانفصال فياكفي معرفه ماسبق لنعرف مالحق . من الذي اعتكف في عدن وقال انه لن يعود الي بيت الطاعه من اغار بطائرات من اول يوم واطلق الصواريخ علي المدن من خزن الاسلحه في المحلات ومن قام بزيارات للاعداء في بعض دول الخليج يعرض خيانته الوطن بثمن بخس بعد لقاء عمان وقبله ومن قام بستاء جار الطائرات وشراء الاسلحه ......ومن اعلن الانفصال ليله العيد ليرسم الحزن علي كل شفاه في طول الوطن وعرضه . ان التاريخ يوضخ الامور والحقائق بصوره كبيره.

ان محاوله تغيير الحقائق امر لايجدي وتباكي علي شخص سقط هنا او هناك في ضروف غامضه وتهام الاخرين بذلك امر لايقدم شيء .
ومن الامور العاديه ايستنكر الانسان سرقه اموال الشعب ان كانت تتم بصوره منظمه وبموافقه من الحاكم .الا ان عدم استنكار من سرق اموال وارواح الشعب وحاول حتي سرقه احلامه امر يصعب تفسيره
ان تاريخ الرئيس علي عبد الله صالح لايحتاج الي حديث طويل لكونه اسهل فهما واكثر اشراقا ويكفيه انهو حافظ علي وحده الشعب هذا مالا ينكره المبصرون او غيرهم .كما انه كنس من تبقاء من الذئاب (الرفاق) الي خارج الوطن لتصبح الارض انضف واكثر امن .
 
التسجيل
15 أبريل 2001
المشاركات
57
الإعجابات
0
ان الامور يجب ان تقراء فى اطارها الكبير .السرقه وكل انواع الفساد قد توجد في كل المجتمعات المتقدمه وغير المتقدمه.الاان الامر الذي يحدد نجاح اي نظام اوعدمه هوا الاتجاه العام للمجتمع ومدي نسبه التراكم والتطور الحادثه فيه ووجود نسبه من الفساد لاتعطيك الحق لاصدار حكم بفشل النطام ككل لكون ادرك التغير و نسبه التقدم تتم علي مراحل زمنيه متباعده .