الضحية 14 لسجناء تركيا الجائعين

علي العيسائي

مشرف سابق
التسجيل
6 يوليو 2000
المشاركات
1,469
الإعجابات
8
ارتفع عدد ضحايا الاضراب عن الطعام في السجون التركية الى 14 سجينا فقدوا حياتهم بفعل اسلوب الامعاء الخاوية للضغط على الحكومة لتحسين اوضاع السجون ومنح السجناء حقوقهم الاساسية.





فقد توفي إندر كانيلديز (41 عاما) بعد نقله لمستشفى أنقرة من سجن مشدد الحراسة في بلدة سنجان القريبة.


وكان اثنا عشر سجينا واثنان من أقارب السجناء قد توفوا حتى الان في الاحتجاج الذي بدأ في أكتوبر الماضي. وينظم السجناء السياسيون ومعظمهم من اليساريين إضرابات عن الطعام بين الحين والاخر احتجاجا على خطط حكومية بنقلهم إلى سجون تعتمد نظام الزنزانات المنفصلة بدلا من نظام عنابر الحجز الجماعي.


وكانت الحكومة قد أمرت في ديسمبر الماضي بتنفيذ غارات على 20 سجنا في أنحاء مختلفة من البلاد، في مسعى لانهاء الاضراب عن الطعام الذي يقوم به السجناء ووضع نهاية لنظام الحجز الجماعي حيث كان للسجناء سيطرة فعلية داخل العنابر.


وقد أسفرت تلك الغارات عن مصرع 30 سجينا واثنين من قوات الدرك على مدار أربعة أيام من الاشتباكات داخل السجون.


وبينما نجحت الحكومة في نقل معظم السجناء السياسيين إلى السجون الجديدة، يطالب السجناء الان بظروف أفضل في تلك السجون.


وكان وزير العدل التركي حكمت سامي ترك قد استبعد إجراء أي مفاوضات مع السجناء في حين يحذر الاطباء من توقع سقوط المزيد من الضحايا قريبا بسبب الاضراب عن الطعام إذا لم يتم التوصل إلى حل