• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • الأستا ذ : عبد الرزاق الجمل في ضيـافـة برنامج تحت المجـهر

    التسجيل
    29 مارس 2007
    المشاركات
    93
    الإعجابات
    0
    لست الأول ولن تكون الأخير

    الأخ/ عبد الرزاق الجمل:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أتحفنا هذا اللقاء بحلوه ومره، وأمتعتنا تلك المشاركات الجميلة من الإخوة الكرام أعضاء المنتدى، ورأينا الغث والسمين من الردود، وهذا الأمر الذي تتبناه لا يبدو جديداً علينا، فقد سبقك الكثير والكثير من أرباب الفكر العلماني العقلاني الذي يتصادم مع ثوابت الشريعة والدين، وكم رأينا من أولئك المحرومين من حياة اجتماعية مستقرة عانوا في طفولتهم من التشرد والتشرذم، كانوا فقراء إلى العطف والحنان، ولكن لسبب أو لآخر حرموا من ذلك الحنان، فظهرت شخصيات منهزمة نفسياً ناقمة على المجتمع، تتردد بين الفينة والأخرى في أروقة الفكر المظلمة، وتنتقي زبالة أفكار المتخبطين فكرياً.
    ما تتبناه الآن ومن سار على شاكلتك سبقك بها من هو أكثر منك فكراً، وأغزر منك ألفاظاً، وأقدر منك على حبك السياق، وانتقاء الألفاظ المؤثرة والرنانة في دول لها السبق في مجال الانحراف والذوبان في الثقافات الغربية المغايرة لثقافة الدين والشريعة الإسلامية الحنيفة.
    الأستاذ/ عبد الرزاق!
    كان الأحرى أن تنظر في حال أمتك التي أنت جزء منها، وتنظر في أمراضها، وتحاول إيجاد العلاج، لا أن تتنكر لأحسن ما فيها وهو الدين والقيم الإسلامية السامية.
    صورتك التي تظهر بها في المنتدى دليل واضح على أنك متأثر بالحضارة الغربية المادية المعادية للقيم، وكلامك يدل على أنك تنتهج ما يسمى بـ( النهج السياسي اليساري الراديكالي) لك سلف في هذا الفكر، في كبرى عواصم الوطن الإسلامي العربي، كالقاهرة ودمشق وبغداد، وفي كثير من أصقاع المعمورة.
    هذه الثمرة كانت بذرتها قديمة منذ عهد النبي صلى الله عليه وسلم وعهد الردة-عهد التنكر للوحي- والوقوف ضد الدعوة الإسلامية الجديدة التي جاءت على أنقاض العصور الجاهلية برمتها، جاء الإسلام قيماً متكاملة يرفع من شأن الإنسان، يحقق له السيادة على الأرض، ويأمره بتعميرها، أعطاه الله سبحانه وتعالى كل ما يحتاجه من الإمكانيات لإعمار هذه الأرض وتحقيق العبودية لله وحده.
    إذا علم هذا أخي، فالأحرى والأجدر بك وبأمثالك الذين ينعمون بنعم الله أن يشكروا الله سبحانه وتعالى على نعمه، وألا يتطاولوا على الدين والثوابت.
    نعم هناك من يمثل الدين والتدين تمثيلاً خاطئاً بجهل وحماقة، وهذا كثير في تاريخ الإسلام عبر العصور، لكن ذلك لا يمت للإسلام بصلة، ولا يغير من معالم الإسلام شيئاً، فالإسلام شيء، وانحرافات المسلمين شيء آخر، ومن أعطاه الله إمكانية على النقد والتصحيح فليستعمل هذه النعم في طاعة الله كما هو شأن العلماء العاملين والدعاة المصلحين والمجاهدين الذين يجاهدون لإعلاء كلمة الله، ويقدمون أنفسهم رخيصة في سبيل الله.
    أخ عبد الرزاق!
    نصحية من محب، في عالم اليوم عالم الكمبيوتر والإنترنت والبرمجيات المختلفة يستطيع الإنسان الذي يمتلك بدائيات التعامل مع هذه الأجهزة أن يحصل على الكم الهائل من المعلومات والمتناقضات، ويجيب على كثير من الأسئلة المحيرة، وأنت تعرف ذلك (contol+v control+c) بالضغط على زر الحاسوب مع توفر البواحث، وسهولة الحصول على المعلومة في عالم القرية الصغيرة.
    نصحيتي:
    أن توفر على نفسك الجهد، لن تجد لك أتباع، فالله سبحانه وتعالى لهذا الفكر بالمرصاد، ولقد أخفقت منضمات تقوم بدعوات هائلة وبإمكانيات مهولة، تحاول طمس معالم هذا الدين والتشكيك فيه، والنيل من قيمه وثوابته، إلا أنه وبحمد الله ينقلب السحر على الساحر، وتخفق تلك المحاولات وتتكسر تلك المعاول أمام إرادة الله سبحانه وتعالى على الرغم من الإمكانيات البسيطة للدعوة والدعاة في الحقل الإسلامي إلا أن النصر مشهود، وأن الفائدة محققة، وأن الله ناصر دينه، وحام لأوليائة، وصدق الله إذ يقول: (( وكان حقاً علينا نصر المؤمنين)).
    كما أنصحك أخي أن تحاول التخلص من الشوائب التي علقت بفكرك جراء دراستك الخاطئة، والنظرة المتشددة لهذا الدين التي انعكست سلباً على شخصيتك وفكرك، وتحاول الفصل بين حقائق الدين وبين أخطاء دعاة الالتزام.
    أخ عبد الرزاق:
    كثيراً من الناس يحاول تحقيق هدف الشهرة والخروج من الأزمة الاجتماعية التي يعاني منها، والفراغ الأسري الذي يفتقده، بالتنكر للثوابت: ومن أهمها: الدين، والقيم الإسلامية.
    أخيراً:
    اسأل الله سبحانه وتعالى بمنه وكرمه أن يقذف النور في قلبك، وأن يردك إلى الصواب رداً جميلاً؛ لتسخر قلمك في نصرة هذا الدين، والدفاع عن الثوابت والقيم، والله من وراء القصد..
    [/COLOR]
     
    التسجيل
    29 مارس 2007
    المشاركات
    93
    الإعجابات
    0
    لست الأول ولن تكون الأخير

    الأخ/ عبد الرزاق الجمل:
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أتحفنا هذا اللقاء بحلوه ومره، وأمتعتنا تلك المشاركات الجميلة من الإخوة الكرام أعضاء المنتدى، ورأينا الغث والسمين من الردود، وهذا الأمر الذي تتبناه لا يبدو جديداً علينا، فقد سبقك الكثير والكثير من أرباب الفكر العلماني العقلاني الذي يتصادم مع ثوابت الشريعة والدين، وكم رأينا من أولئك المحرومين من حياة اجتماعية مستقرة عانوا في طفولتهم من التشرد والتشرذم، كانوا فقراء إلى العطف والحنان، ولكن لسبب أو لآخر حرموا من ذلك الحنان، فظهرت شخصيات منهزمة نفسياً ناقمة على المجتمع، تتردد بين الفينة والأخرى في أروقة الفكر المظلمة، وتنتقي زبالة أفكار المتخبطين فكرياً.
    ما تتبناه الآن ومن سار على شاكلتك سبقك بها من هو أكثر منك فكراً، وأغزر منك ألفاظاً، وأقدر منك على حبك السياق، وانتقاء الألفاظ المؤثرة والرنانة في دول لها السبق في مجال الانحراف والذوبان في الثقافات الغربية المغايرة لثقافة الدين والشريعة الإسلامية الحنيفة.
    الأستاذ/ عبد الرزاق!
    كان الأحرى أن تنظر في حال أمتك التي أنت جزء منها، وتنظر في أمراضها، وتحاول إيجاد العلاج، لا أن تتنكر لأحسن ما فيها وهو الدين والقيم الإسلامية السامية.
    صورتك التي تظهر بها في المنتدى دليل واضح على أنك متأثر بالحضارة الغربية المادية المعادية للقيم، وكلامك يدل على أنك تنتهج ما يسمى بـ( النهج السياسي اليساري الراديكالي) لك سلف في هذا الفكر، في كبرى عواصم الوطن الإسلامي العربي، كالقاهرة ودمشق وبغداد، وفي كثير من أصقاع المعمورة.
    هذه الثمرة كانت بذرتها قديمة منذ عهد النبي صلى الله عليه وسلم وعهد الردة-عهد التنكر للوحي- والوقوف ضد الدعوة الإسلامية الجديدة التي جاءت على أنقاض العصور الجاهلية برمتها، جاء الإسلام قيماً متكاملة يرفع من شأن الإنسان، يحقق له السيادة على الأرض، ويأمره بتعميرها، أعطاه الله سبحانه وتعالى كل ما يحتاجه من الإمكانيات لإعمار هذه الأرض وتحقيق العبودية لله وحده.
    إذا علم هذا أخي، فالأحرى والأجدر بك وبأمثالك الذين ينعمون بنعم الله أن يشكروا الله سبحانه وتعالى على نعمه، وألا يتطاولوا على الدين والثوابت.
    نعم هناك من يمثل الدين والتدين تمثيلاً خاطئاً بجهل وحماقة، وهذا كثير في تاريخ الإسلام عبر العصور، لكن ذلك لا يمت للإسلام بصلة، ولا يغير من معالم الإسلام شيئاً، فالإسلام شيء، وانحرافات المسلمين شيء آخر، ومن أعطاه الله إمكانية على النقد والتصحيح فليستعمل هذه النعم في طاعة الله كما هو شأن العلماء العاملين والدعاة المصلحين والمجاهدين الذين يجاهدون لإعلاء كلمة الله، ويقدمون أنفسهم رخيصة في سبيل الله.
    أخ عبد الرزاق!
    نصحية من محب، في عالم اليوم عالم الكمبيوتر والإنترنت والبرمجيات المختلفة يستطيع الإنسان الذي يمتلك بدائيات التعامل مع هذه الأجهزة أن يحصل على الكم الهائل من المعلومات والمتناقضات، ويجيب على كثير من الأسئلة المحيرة، وأنت تعرف ذلك (contol+v control+c) بالضغط على زر الحاسوب مع توفر البواحث، وسهولة الحصول على المعلومة في عالم القرية الصغيرة.
    نصحيتي:
    أن توفر على نفسك الجهد، لن تجد لك أتباع، فالله سبحانه وتعالى لهذا الفكر بالمرصاد، ولقد أخفقت منضمات تقوم بدعوات هائلة وبإمكانيات مهولة، تحاول طمس معالم هذا الدين والتشكيك فيه، والنيل من قيمه وثوابته، إلا أنه وبحمد الله ينقلب السحر على الساحر، وتخفق تلك المحاولات وتتكسر تلك المعاول أمام إرادة الله سبحانه وتعالى على الرغم من الإمكانيات البسيطة للدعوة والدعاة في الحقل الإسلامي إلا أن النصر مشهود، وأن الفائدة محققة، وأن الله ناصر دينه، وحام لأوليائة، وصدق الله إذ يقول: (( وكان حقاً علينا نصر المؤمنين)).
    كما أنصحك أخي أن تحاول التخلص من الشوائب التي علقت بفكرك جراء دراستك الخاطئة، والنظرة المتشددة لهذا الدين التي انعكست سلباً على شخصيتك وفكرك، وتحاول الفصل بين حقائق الدين وبين أخطاء دعاة الالتزام.
    أخ عبد الرزاق:
    كثيراً من الناس يحاول تحقيق هدف الشهرة والخروج من الأزمة الاجتماعية التي يعاني منها، والفراغ الأسري الذي يفتقده، بالتنكر للثوابت: ومن أهمها: الدين، والقيم الإسلامية.
    أخيراً:
    اسأل الله سبحانه وتعالى بمنه وكرمه أن يقذف النور في قلبك، وأن يردك إلى الصواب رداً جميلاً؛ لتسخر قلمك في نصرة هذا الدين، والدفاع عن الثوابت والقيم، والله من وراء القصد..
    [/COLOR]
     
    التسجيل
    12 يناير 2007
    المشاركات
    53
    الإعجابات
    0
    العزيز عبودي

    هل هناك قلم غبطته وتمنيت أن تكونه؟ إن كانت الإجابة بنعم فمن هو ياترى ولماذا؟
     
    التسجيل
    12 يناير 2007
    المشاركات
    53
    الإعجابات
    0
    العزيز عبودي

    هل هناك قلم غبطته وتمنيت أن تكونه؟ إن كانت الإجابة بنعم فمن هو ياترى ولماذا؟
     
    التسجيل
    14 فبراير 2005
    المشاركات
    99
    الإعجابات
    0
    (( ...بل الأدهى والأمر من لك أن بعضاً من قليلي الحظ من العقل والدين من المتخصصين من أبناء الأمة قد إتخذ موقفاً معادياً للدين ، وأخذ ينتقد الدين مستشهداً بتلك الممارسات الاجتماعية الخطأ رغم أن الإسلام منها براء .وفي الحقيقة أنني لا أرى مثل ذلك المتخصص يختلف كثيراً عن أؤلئك العامة ، إلا أنهم قد تطرفوا ذات اليمين ، وهو قد تطرف ذات الشمال )) .

    أ.د طارق بن علي الحبيب
    من كتابه : العلاج النفسي .
     
    التسجيل
    20 مايو 2006
    المشاركات
    74
    الإعجابات
    0
    انا لن اقدم سؤالا للمدعو ( الجمل ) هذا. فاني لست بحاجة الى الذهاب
    الى صالون حلاقة القزع او الى محل يبيع الملابس ( اللارجاليه ) ...
    ولكن انا اوجه اللوم كل اللوم على من استضافه ووضعه تحت المجهر
    وألوم ايضا كل من هدر وقته بتقديم اسئله الى شخص يصلح ان يكون
    عارض ازياء .......... ولايزال ذلك بنظري كثيرا عليه اذ هو ادنى من ذلك
    وواعجبي ممن يوجهون الاسئله الدينيه .... والاجتماعيه .... الخ
    الى هذا الرويبضه الذي كان ينبغي عليه ان يعرف قدر نفسه
    قبل ان يتصدر للاجابه عليها .... فرحم الله امرءً عرف قدر نفسه !!!!!!!
    واخيرا ............. لامرحبا به ولا بامثاله ......
    الاسيف
     
    التسجيل
    3 مارس 2006
    المشاركات
    79
    الإعجابات
    0
    انا استغرب ما جاء هذا يفعل فى المجلس اليمني
    يمكن انه غلطان في النمره . مشو مكانه هانا
    يامشرفين مثل هذا مكانه شارع جمال او المقاهي
    والمنتزهات .................. (صايع )
    لو انتو بتدوروا سع هذا يجيب على الاسئله الشوارع
    ملان اما عندنا مابش لهذا الانواع مكان
    .
    وســـــــــــــــــــــــــــــــــلامتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــكم
     
    التسجيل
    31 يوليو 2006
    المشاركات
    31
    الإعجابات
    0
    أرجوا من المجلس اليمني أن يكون اختياره لضيوفه مبني على أسس ومعايير لا تناقض الاسلام الشخصية المسماة عبد الرزاق الجمل أكثر الذين يعرفونه من خلال كتاباته الأبداعية وأنا لا أنكر أسلوبه المميز ساء الجاد منه أو الساخر لكن الذين يعرف عبد الرزاق الجمل عن قرب أجزم أنه سيغير رأيه فيه وقبل أن أبدا بتشريح هذه الشخصية التي موهت على زوار المجلس وأعضاءه أحب أن أقول لكم أنه ليس بيني وبينه أي علاقة أوأي خصام وهذه الذي سأذكره هو ابتغاء مرضات الله.
    1- عبد الرزاق الجمل ضحية من ضحايا التربية العنيفة التي لا تحمل سواء نعم أو لا بدون نقاش.
    2-أدت هذة التربية إلى تمرده على المعتقد والقيم.
    3-رجل تائه تتخبطه الشياطين يمنة ويسرة.
    4- لا يحمل أي مؤهل وليس لديه عمل محترم.
    5- ليس له مأوى يأوي إليه سوا ما كان في ذلك البدروم مع شلة من الفارغين " سنعود لذكر البدروم".
    6-أدت بطالته الى الانحراف الفكري والتيه في محلات الانترنت ومن ثم اكتسب بعض الخبرة في الصياغة والكتابة حتى وصل أمره الى المجلس اليمني فاصبح يطبل له" يا عبد الرزاق يكفي ضحكة على الدقون".
    7-كتب مقالات عن بعض السلفيين في صحيفة البلاغ من أجل دريهمات كان يتقاضاها حتى عزفت الصحيفة عن اعطائه أجره فأصبح يسب الصحابة الذين تحبهم الشيعة كسلمان الفارسي." انظر الى الدناءة" والله الذي لا إله إلأ هو أن هذا الكلام حق.
    8- رجل يقول كلمة الكفر كقوله " بوذا عليه السلام " ويسب الصحابة علنا ويقول بعدم ضرورة الدينوالكلام عن عفنه كثير ولي عودة إن شاء الله لأكشف لكم عواره.
    9- موه على المجلس اليمني ولم يحترم رسالته الثقافية فأصبح ينزل مقالات عن أمور وهمية من سفاسف الامور يضيع وقته وأقات الاخرين كمقالته عن فرقة البدرومية ويقصد بذلك أنه يعيش في بدروم هو وخمسة أشخاص من عينته أسالكم بالله هل هذا يستحق ان يستضاف.
    10- يكتب في المجلس اليمني بعدة أسماء واحيانا يكتب مقال ويمدح نفسه باسمه الثاني وهكذا ومن ضمن أسمائه ابن أباض الذي تأثر به أثناء مشاهدته للخوارج في مسلسل الحجاج.
    وقبل الاخير أتحداه أن يجيب على هذة الاسئلة
    أين بيته
    ما هو عمله
    ما علاقته بالدين
    هل يصلي
    ما هي البدرومية
     

    الصّقرُالجارح

    عضو نشيط
    التسجيل
    14 يوليو 2006
    المشاركات
    399
    الإعجابات
    0
    السلام عليكم
    اوافق على ما تقدم به الاخ الكريم (ابوالكراشم) واقول اننا مسلمون والنبي صلى الله عليه وسلم يقول
    {من رأى منكم منكرا فليغيره بيده فالم يستطع فبلسانه فالم يستطع فبقلبه وذلك اضعف الايمان }

    وقد رأينا كثيرا من كلامه في الاجابات من نواقض الاسلام والله المستعان وكان من الصحيح ان الاداره
    تزهد هذا الامر وتقفل هذه الاستضافه التي من خلالها يستطيع ان يلبس على بعض المسلمين الضعفاء والمسؤول الاول والاخير هم الاداره قال النبي صلى الله عليه وسلم {كلكم راع وكلكم مسئول عن رعيته....} الحديث فأنتم ايها الاداريون الراعون وانتم المسؤولون امام الله ولولا النصح لكم والله والنهي عن المنكر لما تكلمنا لكننا مسلمون ولا يجب السكوت على هذه الاتهامات الخطيره للدين والعلماء بل والصحابه الكرام رضي الله عنهم ونحن ساكتون بل الاداره هي التي وضعت لردع مثل هذه الافكار الغريبه التي تأتي من شاب لم يتزوج بعد فكيف سيكون حاله الم يهده الله عز وجل ونسأل الله له الهدايه
    انتم تعرفون انني جديد على هذا القسم ولا اعرف هذا الجمل لا من قريب ولا من بعيد والله., بل ولم يسبق لي أن قرأت له كي أحبه أو أبغضه ولكن من خلال قراءاتي لردوده ساءني ذلك وعجبت أن يكون
    في بلد قال فيها النبي صلى الله عليه وسلم
    {الايمان يمان والحكمة يمانية والفقه يمان}
    مثل هذا النوع
    يجب على الاداره طرده وفصله حتى يصلح شأنه مع ربه ومع المسلمين ولا يحق لها ابقاؤه فضلاً أن تدافع عنه وتنافح . فديننا ورجاله اولى بالدفاع عنهم من واحد هذا حاله والله المستعان.
    أرجوا أن لا يسوء الادارة كلامي هذا لكنها والله من باب النصيحة وعدم السكوت على الباطل ولانها ايضا المعنيه بايقاف هذه الهمجيه التي لا حدود لها.
    الله اكبر الله اكبر الله اكبر ولله الحمد والله المستعان
    الصقرالجارح
     

    عبدالرزاق الجمل

    كاتب صحفي
    مشرف سابق
    التسجيل
    4 أبريل 2006
    المشاركات
    11,559
    الإعجابات
    0
    اسئلة ذات انسان


    1/ ألا ترى أنّ صورتك الأولى كانت جميلة جداً .. وهذه الصورة الجديدة يظهـر وكأنهـا بعد قات ؟!

    ربما لكنها ليست بعد قات

    2- / لكل إنسـان ما يُحير فكـره .. ويجعله بحرا متلاطـم من الأفكـار وأشباهها .. ما هو الشيء الذي حيرك كثيراً وجعـلك تبحث وتتخبـط سواء وصلت إلى نتيجة أو لا نتيجة ؟!
    الواقع الاسلامي المر وتعاطي المسلمين معه يليه غرام الشعب اليمني
    بحكومته ولامبرر لهذا النوع من الغرام يليه ايضا الحوار البيني بين
    الجماعات الاسلامية وبين الاسلاميين بشكل عام وستجد في بعض الاسئلة
    المقدمة لي والت كانت مفحمة جدا هل للجمل بيت؟ مع اعتذاري لذوقك الرفيع

    3/ كثير من المفكرين والكتّاب في العصر الحـاضر وضعـوا نظريات للخروج بالأمـة من مأزقهـا وواقعهـا المتردي والمخزي .. أي نظرية هي التي أعجبتك ومن هـو صاحبهـا .. وما رأيك بسيد قطب فكراً ونظرية للحل وشخصاً ؟! وما هي نظريتـك أنتَ للخروج والنهضـة من هذا الواقع .. وماذا لو أصبحت أنت المتحكـم في جميـع أمور العرب فماذا أنت فاعلـه ؟!
    لا أعرف ان هناك نظرية متكاملة للخروج من الازمة كل مافي الامر ان هناك محاولات
    فردية ربما لاتذكر تحتاج الى نظريات اخرى والى تأصيل ايضا حتى يكون لها هيكلها
    الخاص ويطلق عليها على سبيل المثال النظرية الفلانية اما نظريتي فتتمثل في فصل
    الماضي عن الحاضر وقراءة الدين قراءة روحية بعيدا عن القراءة الظاهرية النصية
    واعادة صياغته بصورة تجعله مهيئا للتعامل مع كل زمان ومكان وباعتبار ان الدين
    حاجة اجتماعية سيكون هناك الغاء لاشياء كثيرة كاحاديث الفضائل والامور التي وردت
    لملابسات وظروف معينة ولايترتب على العمل بها اوتركها اي من المكاسب والمضار
    العامة
    4 / ظهرَ لي أنّ البرفسور عبد الرزاق .. ينتقد بعض الأحـاديث الصحيحة .. ويقـول أنهـا ليست بصحيحة وأنهـا مُلفقـة وتمت إضافتهـا لاحقاً لأهـواء وأغراض لا تمت للإسـلام ولرسـالته العظيمة بصلة ..
    1 / كيف علينا أن نعرف الحديث الصحيح والذي يخدم رسالة الإسـلام والمُسلمين من غيره ( من وجهة نظرك ) ؟!
    2 / إذا أردنا أن نبحث في شأن قضيةٍ أو حدثٍ مـا انطلاقاً من نظرية إسـلاميـة إلى ماذا علينا العـودة والبحث فيه ، وهـل القرآن بحد ذاته يمثل حلاً كافياً لكل شيء إذا كنت تعتقد أنّ بعض الأحـاديث ليست للرسـول ؟!

    انا اولا لا انكر الآلية الحديثية (علم الحديث) في اثبات صحة وضعف الحديث بشكل كلي
    لكنها تعرضت ايضا لتسييس وللتوظيف ايضا وتحتاج هذه القواعد الى تصحيح كبير اما
    الاحاديث التي نحكم عليها بالضعف حاليا فآلية ذلك علم حديث ليس احادي الجانب اضافة
    الى الاستنتاج من الاحداث ومقارنة الحديث باحاديث اخرى ودراسة الزمان والمكان والاسباب
    والمسببات
    5-/ دائماً أنت ما تحيل المشكلة إلى الفكـر الديني .. وأنـا أعتقد أنّ المسألة هي في فكر المتدينين .. ما الذي يقوله سماحتـكم في هذه النقـطة ؟!
    المتدينون يعتقدون الفكر الديني الذي انتقده لهذا لافرق بين ان انتقد الفكر الديني وبين
    ان انتقد المتدينيين الذين يعتقدون هذا الفكر لكن الفكر الصحيح الغائب عن الساحة
    لا انتقده
    6 / كان لنـا لقـاء فيما مضـى .. مـا هـو رأيك فيّ مما لاحظـته من كلامـي وحـواري معـك .. ومـا هي نظرتك للشيخ المهـدي وبكل صـراحـة ( وماذا لو عرضنا عليه جميع فكرك وصورتك الحالية ) .. ولماذا أرى عبد الرحمن حزام يقسـو عليك وأنت تترفق به فما سرُّ العلاقة بينكمـا ؟!
    لا اجاملك لكن لاحظت فيك مشروع مفكر قادم والشيخ المهدي من النماذج الاسلامية
    الجميلة في الاخلاق والتعامل وكسر حاجز الشيخ والطالب وان كنا نختلف في التفكير
    وهذا يجعلني مطمئنا لكل ما افعله في الشكل وغيره اما عبد الرحمن حزام فله معزة
    خاصة وبيننا احترام كبير ومزح ثقيل لذا فقشوته عندي ليست اكثر من مزاح وما شابهه

    7-ماذا تقول في الأحـاديث اللتي تمّ توليفها لهذا الغرض وفي القداسة نفسهـا .. ولماذا وضعت يدك مع بعضهم كأصحاب البلاغ .. هل كنت تعرف خطورتهم على البلاد والمعتقـد أم لا ؟! .. وما رأيك فيما يتررد ويلاك بين ألسنـة الناس بأنّ أيام الإمـام كانت أفضل .. وأنه لو كان موجوداً لكـان الشعب والوطن في حالة أفضل .. وما رأيك في العـودة إلى حكـم الإئمـة
    الاحاديث لم تخرج من دائرة المناورة السياسية بين الطرفين وكما اسلفت ان الدين لم يأت
    لتوزيع الالقاب والاوسمة ولا لشتم الاخرين اما البلاغ فكانت منبرا لا اكثر لكتابة رؤيتي
    عن الفكر السلفي المدخلي بالنسبة لايام الامام مقارنة بهذه الايام مع الاخذ بالاعتبار الواقع
    العالمي بشكل عام زمان والان لا توجد مقارنة نحن نعيش حياة في الوقت الحالي لم يعشها
    احد من العالمين في كل مجالاتها

    8 / ألا ترى أنك تمثل خطراً على نفسـك وعلى من حـولك
    خطر جمل سريع الهيجان ابتعد عنه مئة قدم
    تحياتي لك عزيزي ولنا لقاء