شاعر وجبل..

    الكاتب: ابونايف     التعقيبات : 0   المشاهدات : 756
#1
التسجيل
Dec 18, 2000
المشاركات
774
الإعجابات
0
قصيدة للشاعر محسن بن علوي بن فريد ،كان يناجي الكور(وهو أحد جبال المنطقة)،قالها في التاسع من شعبان سنة 1365هـ الموافق يوليو 1946م :

الجزء الأول من القصيدة :
( شكوى مع الكور )
الا ياكـور عـالي ***** ويازبـن النمـاره
تعاليـت الجبـالي ***** وهـم تحتك قصاره
تنادي كل شامـخ ***** وتفصح في العبـاره
زئـيرك يستمع من ***** شغب لمـا شهـاره
ومـولى نجـد يسمع ***** ومـن حـل العميره
ومـأرب والحـوادث *** **ولزوب والجـواره
ولحـمر بعد لسـود ***** معـك تحت الاشـاره
وهـزيت السواحـل *****وصوتك جنب صـيره
كـبر جنبك وكتفـك ***** وأبو صالـح صديـره
ربي فيـك المرجـب ***** وقد حقـق مصـيره
فريـد العصـر الاول ***** وكـم من أسد غـيره
على يسـلم ودحـه ***** وعبـدالله صبـيره
وأبوبـكري وســالم*****وأبو معتـق نصـيره
ومـرواح ابن بزعـل***** سكن في أعلى البشـيره
وفياضـي ومدحـج ***** وضبعـي والصـداره
وغلـب والسعيـدي ***** ربـين يهم عبـيره
سميحـي واحمـديا ***** وجبـوان الظهـاره
وهمـام ابن مـره ***** ودغـار الجبــاره
وديـاني ومخشـب ***** وثوبـاني عبــاره
لقيطيهـم وعسكـر ***** سماتيهـم وجـاره
حرف حـد الأسيلي ***** مقابـل للمنـاره
أسـود الغاب تنهم ***** تطـير بالحجــارة
ولعجـم بن منصر ***** مقدمهـم لغــاره
رطينـه يفهمونـه ***** اذا شـدوا أطــاره
شنيدوف المحضر ***** ويدخـل في غبـاره
عوالق في هراهم ***** من جهنـم شـراره
يشبون الحرابـه ***** ولا همـوا خســاره
اصابع كف واحد ***** ولا فيهم عيــاره
وهم معني ومحجر***** قفـا يعرب وثـاره
وديـن الله فيهم ***** وشرعـه والطهـاره
وسنوا للقبايـل ***** قوانـين الجســاره
ويحرم قتل شايب ***** كذا قتـل الصغـاره
ولا تقتل اناتي ***** ولا ضيفـــان داره
ولا خائن بعهده ***** ولا حاسـف خضيره
ولا تترك نسابه ***** ولا تتـرك صهــاره
ولا تنهب مسافر***** ولا تطلـب سيـاره
ولا مسكين يقهر***** ويحمـي الجار جـاره
ومن شرع القبيلي**** يقاتـل عند عــاره
يربون اليتـامى***** لهـم فيهـم خفـاره
ولا مجنون يقتل **** ولا سائـق حمــاره
ويحمون الشرف **** كـل من يحمي ذمــاره
ولا يرضون ذله**** ولا عيـش الحقــاره
تربوا في جنوبك**** وهم منـك عصــاره

الجزء الثاني من القصيدة :
(جواب على لسان الكور)
يقول الكور أسكت ***** يا مكثـر هـداره
عيـالي قـد توفـوا ***** ولا منهم طـراره
فيـا حـزني عليهم ***** وفقـدي للكبـاره
أنـا كنت المقـدم ***** بهم وسـط الحضيره
وخـلوني وســارو ***** معـي أمـه نكـيره
تنـاكر بعضها بعـض ***** مـع قـل البصـيره
وذا يلعـب بهـذا ***** وذا ينفـخ بكــيره
وذا مثـل الجمـل لا ***** هـدر يوكل شـواره
وذا قد خـان عهده ***** وذا يحفـر حفــيره
وذا المسكـين يصرخ ***** ولا واحـد يجــيره
وذا مظلـوم هـاجر ***** وذا يده قصـــيره
وذا منهـوب مالـه ***** وذا رجلـه كسـيره
وذا يقطـع لسانـه ***** وذا عينـه عويــره
وقد راحـو أسـودي ***** وبقـوا لي جعــاره
وخلونـي توهــج ***** كمـا المكوي بنـاره
تطاولنـي شوامــخ ***** وقـد كانت حقـيره
وجـازوني عيــالي ***** وخلونـي عقــيره
وأنـا مـن زام أول ***** مسـاوي للمثــوره
الا لاحـد يلمنــي ***** وينقـد في ضمــيره
وباتـذكر زمـانـي ***** ووحشـي في نحـوره
وباتـذكر سيـولـي ***** وباتـذكر جــروره
وبا أذكـر حب هاجـر ***** بقـى عندي قشـوره
وباتـذكر زمـانـي ***** وباتـذكر مــروره
وأنا من عهـد حمـير ***** كانـت لي امــاره
وفي مـدة سبأ كنت ***** منبـع للحضــاره
ولي دولـه وعسكـر ***** وحكمـه في العمـاره
وبنت العـود عندي ***** وكافـور التجـاره
وقرفــه والقرنفـل ***** لبانـه والمــراره
وبالآثــار تعـرف *****مقامـي في عصـوره
وجانـي وقت مظلـم ***** طغـى في العدل جوده
ولا يقبـل نصيحـه ***** ولا يطلـب مشـوره
الا يـالله تغفـر ***** وتستـر كل عـوره
وتهـدي لي عيـال ***** ولا تهتـك ستـاره
بجاه المصطفى أحمـد ***** تغشـانـا بنـوره
 
أعلى أسفل