لا تشتر ... قلبـــا !!!

SHAHD

عضو فعال
التسجيل
24 نوفمبر 2000
المشاركات
718
الإعجابات
4
قرأت مقالا للشاعر الكاتب / فاروق جويدة ، أعجبني جدا فأحببت أن أنقل إليكم خلاصته .
يتحدث فيه الكاتب عن اتساع سوق بيع الأعضاء الإنسانية في زماننا الحالي، وكيف أن الإنسان الآن يستطيع الذهاب إلى " معرض الأجزاء الآدمية " كي يشتري ما يحتاج حتى وإن كان قلبا وهو حينها لا يسأل نفسه عن هذا القلب الجديد .. هل كان قلب رجل أم امرأة ، هل كان قلبا حساسا أم كان قلبا قاسيا ،" قلب شاعر حمل هموم الدنيا أم قلب مجرم حمل للدنيا الموت " .
ثم يوجه نصيحة للقارئ إذا أراد أن يستبدل قلبه بآخر جديد .. وهي ألا يشتري قلب شـــاعر لأنه يحمل من الأحزان والأحلام والأماني والإحباطات ما هو كفيل بإرهاق القلوب وجعلها تصاب بالعجز المبكر .. " فإياك وقلوب الشعراء " .
وفي جانب آخر ... يحذره أشد تحذير من قلوب الســاسة لأنها قلوب تعلمت القسوة .. لا تدق ولا تنبض ولا تتحرك .. " قلوب تغيرت ألوانها وثيابها ومواقفها عشرات المرات فلا تستطيع أن تحدد لها لونا أو طعما أو اتجاها " .. قلوب لا تعرف الرحمة في زمن يفتقر إلى الرحمــة .
لذلك فالإبقاء على قلبك أيا كانت علاته أفضل من قلب آخر قد يحمل لك أحزانا وهموما وآلاما أكثر من قلبك الذي بين جنبيك.
وإذا كان ولا بد من تغيير قلبك .. فنصيحة الكاتب لك بأن تختار قلب طفل صغير " لم تدنسه بعد أقدام هذا الزمان العابث الرديء .. أو قلبا لم يحمل هموم هذا العالم أحزانا وإحباطا ويأسا ... إذا كنت تريدأن تغير قلبك ، حاول أن تختار قلبا لم يتعلم الكراهية بعد ... حتى يمكنك أن تحب " .

والآن .. ما رأيكم أنتم ؟ إن أردتم استبدال قلوبكم (طبعا ، مجازا ) .. فأي القلوب ستختارون ؟؟
للجميع .. تحيـاتي .
 
التسجيل
25 أكتوبر 2000
المشاركات
69
الإعجابات
0
الفاضله شهد

سأختار قلب المحيط عميق غامض مظلم لم تدنسة إيادي البشر ، ولم تنتهك عذريته ، فالطبيعة هناك بكر ، وانا أريد قلب بكر صافي بدون علل .

مقاله مميزه ونقل رائع .
 

بنت اليمن

مشرف سابق
التسجيل
14 فبراير 2001
المشاركات
924
الإعجابات
0
شكرا شهد .. جميل ما نقلتيه لنا :)

لن أغامر واختار قلب غير قلبي ، لذا سأقول لفارق جويدة :
عفوا ، أنا أملك قلبا ولا اريد غيره :) .
 

SHAHD

عضو فعال
التسجيل
24 نوفمبر 2000
المشاركات
718
الإعجابات
4
الأخ / وضاح اليمن

أشكرك على تعقيبك ... أنت لا شك اخترت قلبا لم تدنسه يد البشر فعلا .. لكنه قلب مخيف بغموضه وظلامه .. وأكثر ما يخيف فيه أنه لا يمكن لأحد من البشر أن يقترب منه .
لك تحياتي .


الأخت / miss - Sana

أشكر لك مداخلتك .. شيء رائع ألا يرضى الإنسان بديلا لقلبه .. شيء رائع ألا تكون الدنيا بتجاربها قد تدخلت لتغير في القلوب ما لم نحلم يوما أن يتغير .. ما كنا نعتقد أنه سيعيش معنا ولن يفارقنا طالما كنا أحياء ... شيء رائع أن نجدد قلوبنا باستمرار فلا نترك مجالا للنقاط السوداء التي ترسمها يد التجارب سبيلا للانتشار ، وننقيها باستمرار .

أشكرك .. وأتمنى أن يكون قلبك دائما هو خيارك الأول والأخير :)