• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • الأستاذة / وهبية صبره رئيسة دائرة المرأة في الحزب الإشتراكي اليمني في ضيافة المجلس

    نبيله الحكيمي

    كاتبة صحفية
    التسجيل
    5 أغسطس 2004
    المشاركات
    1,646
    الإعجابات
    0
    اختي وهبيه
    اهلا بك هنا في المجلس اليمني

    واعذريني لم انتبه الا اليوم
    كون العيد ومشاغله اخذ منا الكثير


    اخيه


    اتمنى ان تجيبي على اسئلتي



    بصفتكم رئيسة دائرة المراه في الحزب الاشتراكي اليمني

    هل قامت المراه بالدور المطلوب منها في بناء اليمن وتنميته ؟وهل عدد النساء المتواجدات في الساحه اليمنيه عمليا وسياسيا رقم كافيا يرضي استراتيجية و متطلبات حزبكم الاغر ؟؟؟


    كيف تقيم الاخت وهبيه صبره مشاركة المراه في



    التعليم والحصيلة العلميه التي وصلت اليها المراه ؟؟؟

    التنميه


    العمل مع الرجل


    الاعلام


    الجانب السياسي


    النمو الاقتصادي ومشروع المراه والمال



    حزبيا وتنظيميا ؟؟؟؟؟


    هناك مثل يقول المراه اليمنيه جوهره بيد فحام

    هل لنا برايك في ذالك ؟؟؟؟

    تحياتي الخالصه لك



    نبيله الحكيمي


    كاتبة صحفيه

    مستشارة في التربية والتعليم
     

    وهبية صبره

    رئيسة دائرة المرأة في الحزب الإشتراكي اليمني
    التسجيل
    27 ديسمبر 2006
    المشاركات
    43
    الإعجابات
    0


    السـ عليكم ورحمة الله وبركاته ــلام

    الأستاذة : وهبية أحمد محمد صبره

    مثال رائع للمرأة اليمنية الطموحة ، المجتهدة ، النشيطة ، المثابرة ،المثقفة ، القيادية .. بوجود أمثالها نستطيع تصديق المقولة : ( ما أروع أن تكوني إمرأة ) .
    خلال مسيرة ناحجة مكلله بالعديد من الإنجازات المُشرفة تمكنت خلالها ضيفتنا الكريمة من وضع بصماتها كإمرأة في كل مجال عملت فيه .
    شخصية تتمتع بالبساطة والروح الجميلة وصاحبة فكر خاص ورؤية واضحة للعديد من القضايا التي تخص المرأة اليمنية وهمومها في مجتمعها كمسألة التحزب والعديد من القضايا الإجتماعية والعامة .
    نستضيفها في مجلسنا الشامخ للتعرف عليها عن قرب وعلى وجهة نظرها في العديد من المواضيع التي تمت مناقشتها في قسم الأسرة والمجتمع بصفتها في موقع قيادي ولها نظرتها الخاصة وهي بدورها يسعدها الرد على تساؤلات الجميع .

    والسيرة الذاتية لضيفتنا الكريمة :

    وهيبة صبره ..
    _ مواليد محافظة إب حاليا مقيمة في العاصمة صنعاء
    _ زوجة وأم لثلاثة أبناء ( ولدان وبنت )
    _ حاصلة على الماجستير بدرجة إمتياز مع مرتبة الشرف تخصص أدب حديث ، النقد الروائي .. تعكف حاليا على الإنتهاء من رسالة الدكتوراة .
    _ في مرحلة الإعدادية كانت رئيسة إتحاد طلبة إب
    _ عملت في سلك التدريس كمعلمة ثم مشرفة
    _ عضوة في مجلس السلم والتضامن
    _ عضوة اللجنة المركزية للحزب الإشتراكي اليمني وممثلة الحزب في اللجنة الوطنية للمرأة
    _ عضوة في هيئة رئاسة المعهد اليمني لحقوق الإنسان
    _ رئيسة نقابة الباحثين في مركز الدراسات والبحوث اليمني ( هي أول إمرأة تشغل هذا المنصب )
    _ المسؤولة الإعلامية والثقافية لنقابة البنك اليمني ( وهي من المؤسسين الأوائل لهذه النقابة )
    _ عضوة المكتب السياسي وأمانته العامة للحزب الإشتراكي اليمني
    _ رئيسة دائرة المرأة في الحزب الإشتراكي اليمني
    _ مثلث الحزب الإشتراكي اليمني في اللجنة التنفيذية العليا لاحزاب اللقاء المشترك في حملة فيصل بن شملان
    _ شاركت كممثلة للحزب في الكثير من النقاشات حول قضايا المرأة ، الإنتخابات ، موضوع الكوتا / القائمة النسبية التي تبناها الحزب مع بقية الأطراف في اللقاء المشترك .
    _ شاركت في العديد من المؤتمرات المحلية والإقليمية والعربية والدولية وكان آخرها مؤتمر المستقبل العربي المنعقد في الأردن .
    _ لها العديد من الأنشطة الإجتماعية والسياسية والثقافية على المستوى المحلي
    _ كُرمت مرتين على مستوى الجمهورية أثناء عملها في التربية والتعليم
    _ حاصلة على شهادة تقدير من اللجنة الوطنية للمرأة
    _ كُرمت ثلاث مرات أثناء عملها بالبنك اليمني للإنشاء والتعمير
    _ حاصلة على شهادة تقديرية على مشاركتها في بعض الأنشطة من المعهد الديمقراطي الأمريكي
    _ حاصلة على شهادة تقديرية من وزرارة الشؤون الإجتماعية والعمل أثناء عملها في نقابة البنك اليمني .
    _ حاصلة على شهادة تقدير من قيادة الكشافة والمرشدات أثناء قيادتها للكشافة والمرشدات والزهرات في لواء إب .


    نرحب بضيفتنا الكريمة في رحاب المجلس اليمني .. وكل الشكر والتقدير لقبولها تلبية دعوتنا في الإستضافة .
    والشكر موصول لإدارتنا الفاضلة على التجاوب معنا
    تحياتي

    في البداية اشكر الأخت حنان على استضافتي ، وأشكر أيضا كل أعضاء المجلس اليمني على أسئلتهم الرائعة ، كما أشكرهم على اهتمامهم بالمرأة اليمنية ومحاولة إبراز مشاكلها وهمومها للرأي العام والتعريف ببعض الرموز والقيادات النسائية على الصعيد المحلي والاقليمي ، كما اعتذر للجميع لعدم ردي أو اجابتي على بعض الأسئلة .
     

    وهبية صبره

    رئيسة دائرة المرأة في الحزب الإشتراكي اليمني
    التسجيل
    27 ديسمبر 2006
    المشاركات
    43
    الإعجابات
    0


    اجابات الأمير الغامض

    أهلا وسهلا بالأستاذة الفاضلة

    وهيبة صبرة

    في المجلس اليمني عامة وقسم الأسرة والمجتمع خاصة

    وهذه خطوة جميلة وإستمرار متميز من الأخت المشرفة حنان

    وفي البدء أود أن أوضح بأني أحد الشباب الذي يدعم ويهتم بمسيرة المرأة وقضاياها في بلادنا وذلك عبر نافذتها اللجنة الوطنية للمرأة وتحت قيادة الأستاذتين الفاضلتين رشيدة الهمداني وحورية مشهور ومن قبلهم أمي ومربيتي وقدوتي الأستاذة إعتدال ديريه " رحمها الله وطيب ثراها".
    ولقد كنت دائماً وأبداً حاضراً لكل الفعاليات والأنشطة التي تدعم المرأة منذ 6سنوات وحتى الآن ، ولكن وهذا سؤالي للأستاذة وهيبة:
    لم تستطع المرأة اليمنية تحقيق ما كان يطمح لتحقيقه خلال الفترة السابقة خاصة بعد إجتماع بيجين وذلك لوجود الإختلافات الجوهرية بين النساء أنفسهن ،
    - فإلى متى ستظل المرأة لا تدعم قضاياها أولاً في مجتمعنا اليمني؟


    عزيزي الأمير الغامض سيظل وضع المرأة هكذا حتى تفهم المرأة حقوقها وبالنقابل واجباتها تجاه نفسها أولاً ووطنها ثانيا وبعض القضايا الأخرى المتعلقة بها ، لا مايريده لها الأخرون ، أما الخلافات بين النساء فاساسها الرجال فهم من يحاول زوع الفرقة والفتنة بين النساء ولن أدخل هنا بالتفاصيل من ناحية أخرى قضية الوعي ، حيث مازالت المرأة تعاني الكثير في هذا الجانب وأن كان الرجل لا يختلف عنها كثيراً .
    أنا لا أعتقد من أن مقررات وتوصيات مؤتمر بيجن سيحل مشاكل النساء خاصة في دول العالم الثالث ، الحل ومن وجهة نظري يجب أن يكون اولاً بقناعة من حكام هذه الدول وتعزيزات سياسية قوية وفاعلة وغير قابلة للاجتهادات والتأويلات المريضة ، رأيي أن حال المرأة في وقتنا الحاضر سببه هذه الأنظمة المتخلفة من ناحية أخرى فهم المرأة أولاً بأهمية قرارات وتوصيات مؤتمر بيجن وغيره من المؤتمرات والمعاهدات والاتفاقات الدولية التي وقعت عليها هذه الدول ومنها بلدنا وعليها ضرورة تطبيقها وتعتبر بعض القوانين بما يتفق وهذه المعاهدات وخاصة مايسمى الحقوق المدنية والتشريعية وهذا لن يتم إلا بمطالبة قوية من قبل النساء ومطالبة مستمرة و دؤوبه .

    -وما هي الآلية الحقيقية أو الإستراتيجية التي يجب أن تقوم بها المرأة في الفترة القادمة لردم الصدع بين موقف المرأة للمرأة أولاً؟

    الآلية التي يجب تبيثها لتحقيق ماسبق يمكن القول :
    1_ المطالبة المستمرة بتنفيذ كل المعاهدات والاتفاقات الدولية
    2_ عقد الحلقات النقاشية والندوات مع الطرف الآخر _ الرجل _ لأنه معنى بهذا الأمر
    3_ تثقيف النساء بحقوقهن ، تكوين رأي عام قادر على المطالبة المستمرة
    4_ التوجة على الاعلام لإبراز هذه القضية
    5_ اقامة المظاهرات وجمع التوقيعات
    6_ الاعتصامات في حالة عدم الاستجابة
    7_ أن يكون للاحزاب خاصة المناصرة لقضية المرأة دور من خلال قطاعاتهم النسوية وهناك الكثير والكثير من الآليات ، المهم أن تبدأ
    8_ يمكن أن تشكل المرأة قوة ضغط على حزبها وأن تساوم على صوتها وألا تعطيه إلا عند مناصرة قضيتها وبالمقابل يعطيها صوته ويساعدها على تحقيق ما تتطلع إليه
    9_ أن يكون هناك حلف قوي في أوساط النساء وتكتل حول قيادات نسائية وأن يكون العمل الجاد من أجل إيصال هؤلاء النساء على المراكز المنتجة حتى يصلن بعدها إلى أماكن صنع القرار السياسي .
    وهذا كله لن يتم إلا بوجود إرادة نسوية قوية وواعية وأن تكون قومته بقوة قضيتها وأهميتها ، وأن تتمتع بطول البال ولها نفس طويل وصبر ومثابرة باستمرارية المطالبة ولا تيأس من الوصول إلى هدفها المنشود بشتى الطرق المتاحة والسلمية . لابد ومن أجل تحقيق كل هذه المطالب من خلق قاعدة نسوية تمثل كل الوان الطيف السياسي والثقافي والإجتماعي حتى يكون لنا صوت قوي ومسموع .
    هذا ما نفتقده الآن ، وأتمنى أن نعمل جميعا في الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والنساء في بقية الدوائر الرسمية على خلق هذه القاعدة العريضة من النساء التي ستشكل قوة الضغط وقوة المطالبة .

    -في المؤتمر الأخير للمرأة الذي نظمته اللجنة الوطنية للمرأة صرح رئيس الوزراء باجمال أمام الحضور بأن المرأة لا تستطيع تحمل كل أعباء الحياة السياسية والاجتماعية مثل الرجل، والذي أثار رأيه إستهجان كثير من الحضور رجالاً أولاً ثم نساءً فما هي الإستعدادت الحقيقية لمواجهة مثل هذه المواقف والذي يتبناها بعض رموز الدولة؟

    ما قاله الأخ رئيس الوزراء يعتبر من وجهة نظري من باب الدعاية ليس إلا ، فهو دائما من الرموز القلائل التي تقف إلى جانب المرأة وتشجعها ولم أراه يوماً في أي مطلب يقف ضد قضايا المرأة بل اراه دائماً متفهماً ودوداً .

    أخي العزيز : يجب أن نقف بصدق ، ماهو موقف المرأة نفسها من قضيتها ، ماذا فعلت خلال 43 عاماً هي عمر ثورتنا المجيدة
    ماذا قدمت المرأة القيادية خلال هذه الفترة وأنا هنا لا أقصد الاساءة أو تحميل النساء وضعهن المزري ولكني أقول يجب الا نبراء أنفسنا كلياً ، حيث ونحن المعنيات تنتزع حقوقنا فالحقوق لا تعطى انما تتزع حتى تصبح حقاً مكتسباً .
     

    وهبية صبره

    رئيسة دائرة المرأة في الحزب الإشتراكي اليمني
    التسجيل
    27 ديسمبر 2006
    المشاركات
    43
    الإعجابات
    0


    اجابات أم حنظلة :​


    نرحب بي الأستاذة وهبية صبرة

    وهذه فرصة نستفيد منها ومن رصيدها النضالي الحافل

    أما أسئلتي هي

    1 - هل من الممكن إقرار نظام الكوتا للمرأة في كل المجالات ابتداء من البرلمان والحكومة حتى أصغر منظمة مجتمع مدني كي نضمن عدالة المشاركة والتواجد؟


    عزيزتي إقرار نظام الكوتا ليس بالأمر الصعب ، إذا توفرت الإرادة السياسية المؤمنة بصدق بحقوق المرأة وموطنتها المتساوية مع الرجال .
    أما قضية التعديلات فأنا ومن خلال موقعي لا أستطيع أن اعدل ، فالدولة هي المعنية بالتعديل ويجب أن تسأل عن مدى جديتها بتغيير الكثير من القوانين والتي تمثل انتهاكاً لحقوق الإنسان

    2. النظام يتباهى بشجاعة وفخر لتبؤ المرأة مناصب عليا في الدولة والحقيقة أن نسبة المرأة في كافة المرافق لا تذكر والسؤال هل التوجه صادق في الحكم أم فقط للاستعراض؟

    في الوقت الراهن ومن خلال عدد النساء المتواجدات في أماكن صنع القرار والمناصب القيادية لا يوحي بمصداقية ، لكني متفائلة خاصة في ظل الكثير من المتغيرات الدولية وضغطهم الدائم على البلدان التي مازالت المرأة فيها تعاني من الكثير من التمييز بضرورة تغيير واقعها وإشراكها في العملية السياسية ربما هذا الضغط الدولي الخارجي يسفر عن شيء ، لكن يجب ألا نغيب مطالبتنا الدائمة واستغلال هذه الفرص .

    3. ما رأيك في نظام الاختلاط للمدارس الابتدائية والاستمرار حتى المراحل النهائية كي بداية حتى يكسر حاجز العيب والحجبه والخمار وينمو مجتمع طبيعي متآخي ومتعاون؟
    أختي العزيزة أنا مع الاختلاط وهذا موقفي ومن فترة طويلة ، أما قضية اللباس وشكله فكل حر بلبس ما يريد ، أما في المدارس فأفضل أن يكون هناك زياً موحداً وأن يكون ارتداءه إجباري حتى يتعود الطفل على النظام واحترام القوانين وهذا سلوك جيد أن تعمل على تطبيقه ، وشيء جيد أن أرى أن الفصل لا يخلق مجتمعاً سوياً ، بل العكس هو الصحيح فالحرمان يولد الخطيئة وكل ممنوع مرغوب فلماذا الفصل وهل الفصل بين الطلاب في المدارس منع الخطيئة أم العكس ؟


    4. هل الدولة جادة في سن قوانين صارمة لحماية المرأة في التحرش والاغتصاب والخطف والأذى الجسدي والمعنوي من الأقارب والحرمان من التعليم وزواج المبكر؟


    ماذا تريده الدولة لا أعرفه لأنني لا أمثلها ، لست ناطقة باسمها ، أيضا لست قريبة منها لكن هناك الكثير من القوانين نحن ومع اللجنة الوطنية للمرأة عملنا أو سعينا على تغيير أو تعديل بعضها أيضا محاولة إضافة بعض الفقرات التي تزيل الغموض واللبس ومن ناحية أخرى ننصف قضايا المرأة .
     

    وهبية صبره

    رئيسة دائرة المرأة في الحزب الإشتراكي اليمني
    التسجيل
    27 ديسمبر 2006
    المشاركات
    43
    الإعجابات
    0


    اجابات الصمت الناطق​

    كونك تمثلي المرأة اليمنية في الساحة ليس من خلال المنصب
    ولكن من خلال انتماك للوطن وللحزب إلا شتراكي اليمني الرائد في المطالبه بحقوق النساء ؟ هل أنت راضيه لوضع المرأة في مجتمع لم يحصل الرجل فيه على حقوقه الادميه ؟


    لا لستُ راضية عن الوضع برمته ، فوضع المرأة جزء من كل ، فلو صلح حال الرجل لصلح حال المرأة ، لصلح حال المجتمع ، وسؤالك عزيزي يحمل في طياته الاجابة .
     

    وهبية صبره

    رئيسة دائرة المرأة في الحزب الإشتراكي اليمني
    التسجيل
    27 ديسمبر 2006
    المشاركات
    43
    الإعجابات
    0


    اجابات abomustafa7​
    نرحب بالأستاذة القديرة وهبية صبره .

    - هل النظام جاد في التعاون مع المجتمع الدولي لتمكين المرأة من نيل حقوقها كا ملة ؟ أم ان النظام مستفيد من الوضع المزري للمرأة والرجل على حد سواء . حتى يسهل عليه السيطرة والبقاء لمدة أطول ؟؟


    هذا سؤال وجهه للنظام

    - السؤال الثاني: هل مجموع النساء المثقفات قادرات على قيادة مسيرات وتظاهرات احتجاجية لغرض انتزاع حقوقهن بالقوة ؟

    نعم قادرات على عمل مظاهرات واعتصامات ، ولكن هناك أشياء علينا فهمها وتبنيها قبل الوصول لإلى مثل هكذا عمل .

    _ ما دور القوى الظلامية والأصولية في عرقلة مسيرة المرأة ومشاركتها لأخيها الرجل ؟؟فالأوطان لا تستطيع الطيران بجناح واحد .ونظامنا يحاول التحليق بريشة مستقبلية واحدة .

    لا شك هناك قوى ظلامية تحاول عرقلة مسيرة المرأة ، بل تعمل على عرقلة مسيرة كل الحياة المدنية الجميلة وتعتبر كل ما هو جميل ورائع ضد الشريعة الإسلامية بدون عناء بضرورة التمعن بقيم ديننا الإسلامي ، لكن هل هذه القوى هي من تعمل لوحدها ضد المرأة بالطبع لا ، إذا كانت هذه القوى تعمل بالظاهر فهناك قوى تعمل من تحت الطاولة ضد قضايا المرأة .
    أذن ليست القوى المنشودة لوحدها وأن كان لها النصيب الأكبر في قضية المرأة بل هناك قوى أخرى عملت مع هذه القوى لأغراض قد لا تكون دينية ولكن لمآرب أخرى وعلى هذا الأساس استنفاذ الطرق من أقصى المرأة وإبقاءها على ما هي عليه ، بل زاد وضعها سواءً ، وهذه القوى المتشددة لو لم يكن لها غطاء لما استطاعت أن تفعل بالواقع والمرأة _ جزء منه _ ما فعلت .
     

    وهبية صبره

    رئيسة دائرة المرأة في الحزب الإشتراكي اليمني
    التسجيل
    27 ديسمبر 2006
    المشاركات
    43
    الإعجابات
    0


    اجابات محجوب الدبعي​

    السلام عليكم
    احي المجلس على استضا فه الاخت وهيبه صبره فى المنتدى وهذا لمن دواعى سرورى ان اضع اسئلتى على الاخت وهيبه وخصوصاً فى المجالات السياسيه ونحن نعلم ان الحزب الاشتراكى قدم لنا الكثير من النساء السياسيات والمثقفات والتى يطرقن الباب بدون حرج لانهن قوه محرك فى المجتمع

    1/ لماذا الحزب الاشتراكى لم يحدد مساره الحقيقى بعد الحرب ؟اى لم يتبع المنهج الماركسى بكل صراحه؟


    الحزب الاشتراكي مساره واضح لمن أراد ، وإذا أردت معرفة الكثير عن الحزب فما عليك إلا العودة إلى برامجة الحزبية ونظامه الداخلي وبرنامجه السياسي .

    2/ نقف امام تيارت عديده فى الحزب الاشتراكى هذه التيارات تشكل نوع من الديمقراطيه الفرديه اى دخل القوه المطلبه بالديمقراطي ولكن تيار صلاح مسار الوحده ! الذى يقوده مسدوس لم يوصلنا الى نتيجه مقنعه فما رأيكِ بهذا التيار هل يتبع سياسيه خالف تُعرف مع الحزب الاشتراكى اليمني؟

    أخي العزيز : انا مع تعدد الآراء والمسارات يشترط أن تكون لها رؤية وموقف واضح وتعمل من أجل قضية تصب في مصلحة الوطن والحزب ، لا من أجل مصالح ضيقة ومناطقية أيضا ولايشد عن طريق الحزب ومبادئه وألا تتمرس هذه المواقف في مواجهة الحزب ومناهضته وإلا يكون حزب داخل حزب .

    3/ يكاد يكون هذا السؤال فريد من نوعه ولكن نريد ان نعرف عن هذه القضيه الأخت المناضله ابنه المناضل عبد الفتاح وضحت في الجريدة الثورى انه ستنشر اسرار او قصه حياه عبد الفتاح إسماعيل او أسباب غموض موته لماذا لم تفعل ؟ وهل للكلمات التي سوف تقوله أهميه ؟

    قضية بحجم قضية المناضل الشهيد والأديب الرفيق عبد الفتاح إسماعيل لا يستطيع أحد القفز عليها أو إغفالها ، لكن الخوض فيها والحديث عنها يحتاج إلى قدر عالي من الشفافية والمسؤولية ، أظن مازال الوقت غير مناسباً ، لا شك في يوم يراه الحزب مناسباً الكثير من الأوراق والمواضيع والتي لا تزال غامضة وتحتاج إلى توضيح .
     

    وهبية صبره

    رئيسة دائرة المرأة في الحزب الإشتراكي اليمني
    التسجيل
    27 ديسمبر 2006
    المشاركات
    43
    الإعجابات
    0


    اجابات الشاحذي
    مرحباً بضيفتنا الكريمة في المجلس اليمني , فحللت أهلاً ونزلت سهلاً ..
    ونتمنى أن يكون المجلس متنفساً لكم لتحلقوا فيه مستقبلاً ..
    ويسرني أن أرحب بكم نيابة عن الإدارة في المجلس والمشرفين كافة كما هو الحال بتمثيلي لأخواني الأعضاء , ويسرني - نيابة عن نفسي فحسب - أن أضع بين أيديكم جملة من الأسئلة وهي :

    - هل رضيت وهيبة بما وصلت إليه ؟


    دائماً الانسان طموح وغالباً لا يكون راضياً عن وضعه أو ما وصل اليه ، مازلت اطمح بتحقيق أشياء كثيرة واتمنى أن أكون قادرة على تحقيقها أو تحقيق بعضها .

    ـ القطاع النسوي للمشترك كله من خلف الستار , فما رؤية وهيبة له ؟ وما سبل النهوض به ؟

    المرأة في أحزاب اللقاء المشترك وفي المجلس الذي شكل لادارة العملية الانتخابية لم يكن باهتاً أو غائباً ، بل كان موجوداً قوياً وفاعلاً من بعض الاحزاب و باهتاً من قبل احزاب أخرى السبب كان يتمثل بدخولنا هذا المعترك كان متأخراً وغير كافياً لحراك فعال في اوساط النساء يرقي طموحنا وقدرتنا الآن نحن شكلنا اطار بضم رئيسات القطاعات باحزاب اللقاء المشترك ، وشكلت دوائر اعلامية وشكلنا فرق تسمى فرق الحث الميداني وشكلنا ادارة مالية وطالبنا ان تكون لنا استقلالية مالية حتى نتمكن من القيام بالكثير من الانشطة .
    كل هذه المطالب لم نستطيع تحقيقها جميعها في الفترة السابقة لسبب سبق وأن ذكرته ، لكننا الآن سنحاول العمل لتحقيق هذا الاطار بكل تفاصيله ونجاح عملنا هذا يتوقف على دعم احزاب اللقاء المشترك لنا ، وعلى أن يكون هذا الدعم سخياً والا يتأخر كثيراً خاصة ونحن مقبلون على انتخابات اراها قريبة هي الانتخابات البرلمانية .

    - المرأة المسلمة مستهدفة . ما رأي وهيبة في ذلك ؟

    المرأة المسلمة ليست مستهدفة ، كلنا مسلمات ولسنا مستهدفات أحسست اني مستهدفة في فترة من الفترات كوني اشتراكية أنتمي للحزب الاشتراكي اليمني ، أرى أن التطرف هو المستهدف ، والتطرف جميعنا ننبذه ولا نريد أن تلتصق بنا هذه الصفة أو بعقيدتنا لاننا في الحقيقة لسنا متطرفون .


    - التيار الديني بمقابل التيار الليبرالي . ما رأيك ؟

    يجب أن نتعلم مبدأ التعايش مع بعضنا ، وايضا القبول بالآخر فهذا أفضل لنا ولمجتمعنا ولمستقبلنا ، إذا أردنا أن يكون لنا مستقبل أفضل .

    - الإنتخابات الأخيرة محطة مهمة لليمنيين . كيف ؟

    بالفعل لقد كانت الانتخابات الرئاسية والمحلية محطة هامة وتجربة تستحق الاحترام والتقييم من قبل كل القوى ، لقد كان لكل هذه القوى واقصد اللقاء المشترك مرشح واحد اتفقوا عليه ومثلهم جميعاً وعملوا لا نجاحه وبكل الجهود أملين وصوله إلى كرسي الرئاسة ، لقد كانت بالفعل انتخابات تنافسية وكان المهندس فيصل بن شملان واحزاب اللقاء المشترك جادين في المنافسة ولم يكن مجرد دمية تحركها السلطة أو تزين له ديمقراطيتها ، لقد كان مخاضاً حقيقياً في تاريخ اليمن ، وأهم ما ميز هذه المرحلة العمل الجماعي والتقارب بين كل القوى السياسية الفاعلة على الساحة وازال هذا التقارب الكثير من اللبس والرؤى وعمل على لم الشمل تحت هدف واحد تمثل في مبدأ التنافس الشريف وإرساء مبدأ التداول السلمي للسلطة لاخراج البلد من هذا النفق الذي لا تعرف له نهاية ، وقد حاولوا وتحدوا كل المعوقات وان شاء الله سيكون التنافس في المرات المقبلة أقوى وأكثر تنسيقاً .وأهم ما خرجت به احزاب اللقاء المشترك من هذه التجربة التقارب والتفاهم بين الاعضاء وخلق صداقات كانت في كثير من الاحيان حميمة وسنقوم جميعاً بأحزاب اللقاء المشترك على تطوير هذه العلاقة وإزالة الكثير من المنغصات التي لا تزال عالقة في النفوس جراء الصراعات والايديولوجيات التي عمل البعض على اقامتها والاستفادة وقد سمى الكثير من الحراجات القديمة وغلّب مصلحة الوطن وجعلها فوق كل شيء .
    ونحن لا نستطيع أن ننكر ظهور بعض الجوانب السلبية في بعض المحافظات وهذا شأن كل عمل عظيم وكبير ، ان شاء الله ستزول بالحوار الصادق والجاد ، لأن الحوار يصفي النفوس ويزيل الغموض واللبس وهذه الاشياء واردة في العمل السياسي .
    هذه المحطة الهامة في حياة اليمنيين خلقت وعياً لدى الناس على ضرورة التغيير سواء على مستوى الرئاسة وإنه ليس منصباً مقدساً لايجوز المساس به ، ايضا ضرورة التغيير في المجالس المحلية من وجهة نظري كان الحماس هنا قليلاً وباهتاً من قبل المواطنين لا السلطة لأن تجربة المجالس المحلية الاولى لم تكن مرضيه ولم تحقق شيئاً لجمهور الناخبين ، هذا الاحباط واليأس انعكس على الانتخابات المحلية الأخيرة وجميعنا يعرف سبب ضعف اداء المجالس المحلية السابقة .
    هذه التجربة خلقت وعياً بضرورة العمل الجماعي .

    - إن لم تكوني وهيبة صبرة فمن ستكونين لو كان لك ذلك ؟

    لا أحب إلا أن أكون وهبية صبره فهي الأقرب وأنا الأقرب إليها

    - في حياة المرء منا محطات , ما أبرز هذه المحطات ؟؟
    أهم محطة في حياتي الدراسية حصولي على الشهادة الجامعية والسياسية دخولي أو انضمامي للحزب الاشتراكي .
     

    وهبية صبره

    رئيسة دائرة المرأة في الحزب الإشتراكي اليمني
    التسجيل
    27 ديسمبر 2006
    المشاركات
    43
    الإعجابات
    0


    اجابات عادل أحمد
    - ماهي رؤيتكِ الشامله في علاقةِ الدين الإسلامي بالحزبِ الإشتراكي .. وخصوصاً إذا علمنا أن الإشتراكيه هي تنظيرات ونظريات بشريه .. والإسم بحدٌ ذاتهُ يقودُ إلى هذا المنحى بينما الدين الإسلامي يبقى سماوياً .. والربط يأتي حيث أنٌ أعضاء الحزب الإشتراكي مسلمون وملتزمون أيضاً كما شاهدنا ؟

    بغض النظر عما تريد أن تقوله أنا أرى أن هناك علاقة حميمة بين النظرية الاشتراكية وما جاء به ديننا الإسلامي ، فكلاهما اهتم بمبدأ المساواة بين البشر وتحقيق العدالة الاجتماعية بين البشر وهما من أهم القضايا الذي اهتم بها الدين الاسلامي ومثلت اساسا لانطلاق هذه الرسالة العظيمة .

    - المرأه اليمنيه .. أين تضعينها من النواحي التالي :
    - الجانب الإجتماعي.
    -الجانب السياسي.
    - الجاني التعليمي.
    - الجانب الفكري.
    -الجانب الثقافي.
    - جانب الوعي.


    المرأة اليمنية مازالت تعاني من الظلم والتهميش في الكثير من الجوانب التي ذكرتها

    - هل لعب الحظ دوراً في وصولكِ إلى ماأنتِ إليه الآن .. أم أنٌها كانت مجهودات وخطط على المدى البعيد ؟

    جميعنا نجتهد للوصول إلى ما نريده ، قد تصل احياناً وقد نخفق ، أنا سعيت واجتهدت حتى أصل إلى ما أنا عليه الآن ، الحظ لا شك له دور في حياتنا فهناك أناس قد يخدمهم الحظ وهناك العكس لكن ليس دائماً فلكل مجتهد نصيب .

    - التفرقه المناطقيه أصبحتٌ أمراً شائعاً .. سواءً أكانت من حيث التندٌر أو حتى المواقف .. فماهي وجهة نظركِ حيالَ هذه النقطه بدراسةِ المسببات والحلول كلاً على حده؟

    المناطقية مرض وقاني الله منها ومن شرها .
     

    وهبية صبره

    رئيسة دائرة المرأة في الحزب الإشتراكي اليمني
    التسجيل
    27 ديسمبر 2006
    المشاركات
    43
    الإعجابات
    0
    اجابة إبن الزمرة​
    ما هو رأيك الشخصي في الرئيس السابق و الأمين العام لحزبك سابقا علي ناصر محمد؟؟؟

    الأمين العام السابق علي ناصر محمد ، أنا لا أعرفه ولم يكن لي شرف العمل معه وفي ظل قيادته الحزب ، لذا لا استطيع أن اقيمه أو اتحدث عنه إلا بكل تقدير وحب .