السعوديه ايله للسقوط فانتضرو المفاجات

الكاتب : ابوعلي الجلال   المشاهدات : 408   الردود : 0    ‏2006-08-09
      مشاركة رقم : 1    ‏2006-08-09
  1. ابوعلي الجلال

    ابوعلي الجلال قلم ماسي

    التسجيل :
    ‏2005-03-21
    المشاركات:
    13,237
    الإعجاب :
    648
    بسم الله الرحمن الرحيم

    مانجح فيه حزب الله في لبنان بدرجه لاتقبل الشك هو كشف الاقنعه التي تحملها النظم العربيه مجتمعه وفرادا ولم يعد هناك مجال للشك اوالتضليل امام الشعوب العربيه او خيالات سريه فقد بدا ان كل شي واضح وكان للسعوديه خاصتا نصيب الاسد في ذلك الكشف المهم فلم يدعم موقفها والتغني به سوا محطة ال ال بي سي البنانيه المسيحيه المشهوره بالفن والرقص رغم ان عنوان الدوله السعوديه هي المحافضه على الاسلام والمسلمين ولانعرف اي مسلمين يقصدوا فان جاز ذلك فجميع الموجودين كفار من سنه وشيعه من هنا فان النظام السعودي قد تعرض لهزه داخليه قويه وذلك من حلال مشاركات ابنا الجزيره في نجد والحجاز بدعم حزب الله ماديا ومعنويا متحديين سياسة السعوديه رغم القيود التي تفرضها عليهم وكان اخرها القبض على متضاهرين في القطيف ونشر قوات الامن والجيش لمنعهم
    كما ان امريكا لم تعد تصغي للنظام السعودي وتاركه النظام ينزف الاموال في كل الاتجاهات دون ان تدعمه في اي مكان وذلك لايتعارض مع السياسه الامريكيه في اطارها العام مثل ماكان سابقا بل ولعل الملاحضه الاخيره هي ادخال ايران في لب صراع المنطقه الذي لم تتنبه له النظم العربيه الفاسده
    وعلا راسها السعوديه الى بعد مجي حسن نصر الله وقلب الطاوله على روس المليارات التي تهدر هنا وهناك والشعب العربي يموت جوعا ومهانه لم يشهد لها التاريخ مثيل وكان الشعب العربي قد لخص في النخبه التي لاتتعدا الاف هم وحدهم التي تفتح لهم ابواب الحدود اما البقيه الباقيه فانها مسجونه داخل اوطانها عنوانها الفقر والجوع والمرض وذلك مخالف لما يجري في ايران من حيث البنا المستقبلي المنظم والبحث عن مصالح شعبهم في كل الاتجاهات
    اذا مالذي سيقوله النظام السعودي الذي اتجه موخرا لضخ المليارات للبنان علها تبرزه كصاحب حلول بعد ان سحبت امريكا البساط من تحت اقدامه رغم انه قدم خمسه مليار لامريكا بصفقه دبابات قديمه لم يعد لها استخدام ولمن هذه الاسلحه وخاصه اذا علمنا بان صوت السنيوره يسمع في واشنطن افضل من سماع صوت السعوديه التي كانت تراهم على قتل كل ماهو عربي متحرك بل ان ثقافتها ابعدت بكل الطرق شعبها عن اي اندماج حقيقي مع شعوب المنطقه وجعلهم في دائره مغلقه ابتدا من لبس الغتره والعقال الى عقليتهم التي اوهمو بانهم مختلفين وان الباقي ليسو منهم بل من بقاع اخرى
    وعلا الدنيا السلام