الكاتبة والصحفية " توكل كرمان " في ضيافة المجلس اليمني ..

توكل كرمان

كاتبة صحفية
التسجيل
24 يوليو 2003
المشاركات
322
الإعجابات
0
لقب إضافي
الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2011
الكاتب : د/خالد السروري
بسم الله الرحمن الرحيم
الأخت الكريمة الاستاذة توكل كرمان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اسمحي لي أولا أن أهنئك على شجاعتك المثيرة للإعجاب ، فأنتي يا سيدتي نموذج نادر للمرأة المسلمة أخلاقيا وفكريا وسياسيا . فالمجتمع المسلم المعاصر كما تعلمين قد أقصى المرأة من الحياة الفكرية والسياسية والاقتصادية بالرغم أن الله سبحانه وتعالى لم يأمرنا بذلك ولم يأمرنا رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم ، بل على العكس فقد ساوى الله سبحانه وتعالى بين الرجل والمرأة بسنن وشعائر التكليف ، فقد أمر الله ورسوله المرأة بالعمل بأركان الإسلام والإيمان كما أمر الرجل ، وتساوت المرأة والرجل أمام الله ورسوله بالجزاء فتساوت العقوبة للمتعدين لحدود الله من ذكر أو أنثى في الحياة الدنيا والآخرة وتساوى الثواب للحافظين للحدود الله من ذكر أو أنثى في الحياة الدنيا والآخرة أيضا يقول الحق سبحانه وتعالى في الآيات المؤكدة على مبدأ المساواة في التكليف بين الرجل والمرأة في الحقوق والوجبات ، والمؤكدة على مبدأ المساواة بين الرجل والمرأة في العمل الفكري والسياسي والاقتصادي قال تعالى ( يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُمْ مِنْ ذَكَرٍ وَأُنْثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِنْدَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ) (الحجرات:13) ( فَاسْتَجَابَ لَهُمْ رَبُّهُمْ أَنِّي لا أُضِيعُ عَمَلَ عَامِلٍ مِنْكُمْ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى بَعْضُكُمْ مِنْ بَعْضٍ فَالَّذِينَ هَاجَرُوا وَأُخْرِجُوا مِنْ دِيَارِهِمْ وَأُوذُوا فِي سَبِيلِي وَقَاتَلُوا وَقُتِلُوا لَأُكَفِّرَنَّ عَنْهُمْ سَيِّئَاتِهِمْ وَلَأُدْخِلَنَّهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ ثَوَاباً مِنْ عِنْدِ اللَّهِ وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الثَّوَابِ) (آل عمران:195) ( وَمَنْ يَعْمَلْ مِنَ الصَّالِحَاتِ مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ وَلا يُظْلَمُونَ نَقِيراً) (النساء:124) ( مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ) (النحل:97) ( مَنْ عَمِلَ سَيِّئَةً فَلا يُجْزَى إِلَّا مِثْلَهَا وَمَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَأُولَئِكَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ يُرْزَقُونَ فِيهَا بِغَيْرِ حِسَابٍ) (غافر:40) صدق الله العظيم .من اجل ذلك أريد منك يا سيدتي الفاضلة أن تجيبي على البعض من الأسئلة التي تدور في ذهني وذهن الكثيرين من أبناء الوطن المهتمين بتجربة الأحزاب السياسية في بلادنا ، فنحن يا سيدتي في حيرة من أمرنا بسبب التباين الكبير بين المواقف المعلنة لأحزابنا السياسية من قضية حقوق المرأة وممارسة هذه الأحزاب والواقع الذي نعيش فيه جميعاً
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته دكتور خالد .. وشكراً جزيلاً على إطرائك

أوافقك تماماً على ماطرحته .. الإسلام يوجب على الجميع رجال ونساء وولدان محاربة الظلم والمطالبة بالعدل قال تعالى : " الذين تتوفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها فأولئك مأواهم جهنم وساءت مصيرا * إلا المستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين لا يستطيعون حيلة ولا يهتدون سبيلا "
وحسب الآية الكريمة .. فإن المستضعفين من الرجال والنساء والولدان " مأواهم جهنم وساءت مصيراً " إن رضوا أن يبقوا مستضعفين في الأرض .

لست هنا أقدم نفسي على أني مفتية أو مجتهده أو خبيرة في تفسير الآيات والأحاديث ، ولكنها آيات الله واضحة التي جاءت لتضع الجميع رجالاً ونساء على درجة واحده من المساواة في الحقوق والواجبات.

 

توكل كرمان

كاتبة صحفية
التسجيل
24 يوليو 2003
المشاركات
322
الإعجابات
0
لقب إضافي
الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2011
الكاتب : د/خالد السروري

1. هل قضية حقوق المرأة اليمنية بالنسبة لأحزابنا السياسية مجرد شعار يستهدف الغرب فقط ، ترفعه أحزاب المعارضة لكسب المزيد من الدعم وترفعه السلطة لتخفف عن نفسها القليل من الضغط ، أم أن قضية حقوق المرأة قضية وطنية هامة جدا يعمل الجميع من اجل اتزان الميزان الرباني الذي طغينا فيه ؟؟!!!.
الأحزاب السياسية لدينا حاكمة كانت أو معارضة ، اتفقت عملياً في موقفها من مشاركة المرأه السياسية ، الجميع استخدمها كناخبة وشكلت فيما يقارب النصف عدد الناخبين ، بعد ذلك لا وجود لها في هيئات الحزب القيادية ولاحظ لها بين مرشحيهم ، لا نريد كلاماً فقط ، المطلوب فوراً من أحزاب المعارضة أن تجد المرأه طريقاً لها بين مرشحيهم في الانتخابات ، تحقق لها نسبة عادلة تتناسب مع وجودها في جداول الناخبين ، لا أقل من 30% إذا أرادوا حراكاً سياسياً حقيقاً وكذلك في هيئاتها القيادية ، وهو إجراء سهل إذا توفرت لديهم القناعة ، لا يتطلب مالاً ولا جهداً غير مقدور عليه .
المطلوب من الحزب الحاكم .. أن يصدر تشريعاً يجعل من تلك النسبة ملزمه بين قائمة المرشحين بالإضافة إلى مفاصل الدوله .
 

توكل كرمان

كاتبة صحفية
التسجيل
24 يوليو 2003
المشاركات
322
الإعجابات
0
لقب إضافي
الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2011
الكاتب : د/خالد السروري

2. اذا اعتبرنا قضية حقوق المرأة مسألة وطنية بالنسبة لكل الأحزاب السياسية الناشطة في الساحة كما تدعي هذه الأحزاب فلماذا برأيك حتى الآن لم نرى مشروع وطني شامل متفق عليه من قبل هذه الأحزاب لتعمل سوية على إنجاحه على الواقع ؟؟!!!.
المشكلة أننا لم نشهد أياً من الأحزاب قد خطت الخطوة الأولى وشكلت النموذج والقدوة ، هذا إذا ماتجاوزنا أحاديث المجاملات والوجود الديكوري الهامشي للمرأه الذي أعطته بعض الأحزاب للمرأه ، مادام والحال كذلك فلا أتوقع أن نشهد أي اتفاق بين الأحزاب يعطي المرأه تواجداً عادل ومتوازن ، ومثل هذا الاتفاق أن وجد فسيكون من وجهة نظري ميثاق شرف يتفقون به على تحديد مقاعد محدوده للنساء تنافس فيها المرأه المرأه ، مثل هذا الاتفاق الذي يطالب به الحزب الحاكم الآن – مثلاً – سيحول بالفعل أمام مشاركتها الحقيقية ، فضلاً عن كونه غير ملزم .
أقصر طريق في مشاركة المرأه في قيادة العملية السياسية هو التغيير في قانون الأحزاب بمواد جديده تلزم الأحزاب بنسبة لا تقل عن 30 % ، ننتظر ذلك من حزب الأغلبية .
 

توكل كرمان

كاتبة صحفية
التسجيل
24 يوليو 2003
المشاركات
322
الإعجابات
0
لقب إضافي
الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2011
الكاتب : د/خالد السروري

3.هل المعوقات التي تقف أمام المرأة المسلمة " وبخاصة في اليمن " تمنعها من التمتع بحقوقها بحرية برأيك هي معوقات طابعها عقائدي في الأصل أو أنها ذات طابع عقائدي نتج عن فهم مغلوط لأصول العقيدة أو أنها ذات طابع عرفي عام ومحلي ؟!!.
مزيج من فهم مغلوط للدين ، وتقاليد متخلفة ما أنزل الله بها من سلطان .
 

توكل كرمان

كاتبة صحفية
التسجيل
24 يوليو 2003
المشاركات
322
الإعجابات
0
لقب إضافي
الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2011
الكاتب : د/خالد السروري

4. كونيك يا سيدتي الفاضلة تنتمين إلى التجمع اليمني للإصلاح وهو حزب أسلامي كما تعلمين ارجوا أن تجيبي على سؤالي الخاص بكل بصراحة ..... إذا لم تكن العقيدة في الأصل السبب وراء فقدان المرأة لحقوها فلماذا لم يقدم حزب الإصلاح اجتهاد معاصر يقطع الشك باليقين بالنسبة لوضع المرأة في الإسلام فمقولة " أن الاستلام ضمن للمرأة حقوق عادلة لم تحضا بمثلها أبدا " أصبحت اليوم لا تعالج مشكلة المرأة .... فالمشاهدة على الواقع تقول عكس ذلك ليس في اليمن فقط ولكن في جميع بلاد العالم الإسلامي ؟!!!!.
للإنصاف القول .. أن الإصلاح فيما يخص المشاركة السياسية للمرأة في العملية الانتخابية كان سباقاً بين الأحزاب الإسلامية الأخرى في المنطقة ، حتى الأمس كانت الأحزاب الإسلامية في الكويت ترى حرمة مشاركتها كناخبة في حين كانت المراه الإصلاحية من أول عملية انتخابية في اليمن ترتص في الطوابير الطويله وراء صناديق الاقتراع .
أما الفتوى التي تحدثت عنها فالإصلاح كحزب إسلامي يمثل امتداد لحركة الاخوان المسلمين ، عملياً فتوى الإخوان المسلمين واضحه في هذا الشأن " لم يعد هناك مانع في ترشيح المرأه " ، أدبيات الإصلاح أيضاً واضحة في كتاب غالب القرشي عضو الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح حول المرأة والمشاركة السياسية ، افتى بجواز مشاركتها كمرشحه وشغلها أعلى المناصب الرسمية ، وترك الامر مفتوحاً أمام رئاسة الدولة فقط .
ليس معنى هذا أنه لا توجد أفراد وقيادات عليا في الإصلاح ماتزال تحرّم ترشيح المرأه وشغلها مسؤولية عامه ، ولكن ذلك سيظل وجهة نظر خاصة لا يستطيعون فرضها على مؤسسات الإصلاح .

أنا على يقين أن الإصلاح سيرشح امرأه في الانتخابات القادمه ، وسيكون الأشد تأثيراً في إقحام المرأه فيها ، وعندما يفعل ذلك فلن يكون دعوى أو مزايده لاتجني المرأه منها شئ .

المرأة الإصلاحية والرجل الإصلاحي سيكونان جناحا الإصلاح اللذان سيحلقان به إلى آفاق عاليه ، هذا مانتوقعه في الانتخابات النيابية القادمة .
 

توكل كرمان

كاتبة صحفية
التسجيل
24 يوليو 2003
المشاركات
322
الإعجابات
0
لقب إضافي
الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2011
الكاتب : isam2
استاذة توكل كرمان
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
1/ ماهي اليات عمل مبادرة اللقاء المشترك للمرحلة القادمة
كيف سيكون التعامل معها
هل سيتم توجيهها وانزالها مباشرة للشعب كونه هو المعني بها
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخ عصام

آليات عمل مبادرة اللقاء المشترك :

القيام بعملية التوعية بالمبادرة ، هم يقولون انهم سيوصلونها إلى كل بيت ، بعدها ستبدأ عملية النضال السلمي من أجل تنفيذها ، هذا مابشرت به كلمة أمين عام الإصلاح في افتتاحية الصحوة ، وماأكدت عليه قادة المعارضه .
 

توكل كرمان

كاتبة صحفية
التسجيل
24 يوليو 2003
المشاركات
322
الإعجابات
0
لقب إضافي
الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2011
الكاتب : isam2
ام ان امر مبادرة الاصلاحات للقاء المشترك سوف تتحول الى مادة للمناورات والمهاترات مع السلطة حتى تفضي الى الموت وهذاماتريده السلطة والرئيس
ليس أمام المعارضة غير النضال السلمي من أجل تحقيق مبادرتهم الإصلاحيه ، ولا داعي للحديث عن نوايا بعد أن تجاوزناها إلى مرحلة متقدمه وهي مرحلة البرنامج الآن .
 

توكل كرمان

كاتبة صحفية
التسجيل
24 يوليو 2003
المشاركات
322
الإعجابات
0
لقب إضافي
الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2011
الكاتب : isam2
هل هناك رغبة صادقة لدى المعارضة لانقاذ الوطن وهل هناك اليات ووسائل جدية وفعالة تنقل بها وتفعل مبادرة اللقاء المشترك في اوساط الناس وتوعيتهم بها وصولا للوصول الى اصطفاف واجماع وطنى شعبي عليها كونها هي مطلب كل اليمنين
في اعتقادي ما إن تقوم المعارضه بممارسة وسائل النضال السلمي الحقيقيه والفعاله من اعتصامات وإضرابات ومظاهرات سلمية حتى يحصل الإجماع الشعبي ويرغمون الرئيس وحزبه للإستجابة بمطالبهم ، هم لا يطالبون بالحكم هم يطالبون بإصلاح النظام السياسي ، وهو مطلب الجميع .
 

توكل كرمان

كاتبة صحفية
التسجيل
24 يوليو 2003
المشاركات
322
الإعجابات
0
لقب إضافي
الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2011
الكاتب : isam2 2/ لماذا لايوجد لدى المعارضة وكافة قوى الوطن موقف مبدئي من حرب صعدة التي تدخل فصلها الثالث لماذا لايتم رفض هذه الحرب على جزء وطائفة من ابناء الشعب اليمني والتي يتم شنها استقواء بالعسكر وامكانيات الامة اليس هذه الحرب المجنونة تمهد غدا للاستفراد العسكري القمعي بكل الوطن وطوائفه واتجاهاته اين المعارضة مما يجري اليوم لا نطالبهم بتدخل عسكري وانما بايضاح الصورة وقول كلمة حق توعي الناس خاصة وان هذه الحرب تم شنها منذ بدايتها وسط انكار قوى الامة وخارج الدستور والقانون وارضاء لنزوات الحكم الفردي وطيشانه وشكرا[/QUOTE
رأيي الشخصي في حرب صعده أنها حرب استباقيه سببها الخوف غير المبرر من الصحوة الزيديه – إن صح التعبير – هي حرب طائفية إذا وهي مرفوضه.

لم يكن على الاحزاب السياسية الاستجابة لإرهاب الدولة الرسمي وتخويفها من الوقوف موقف محايد منها ، الغريب أن هناك اجماع داخلي وخارجي على هذا الموقف السلبي تجاه حرب صعده وخذلان الضحايا !!، عشرات الآلاف في السجون ، ومئات وربما آلاف القتلى والمنظمات الدولية في سبات عميق !!
 

توكل كرمان

كاتبة صحفية
التسجيل
24 يوليو 2003
المشاركات
322
الإعجابات
0
لقب إضافي
الفائزة بجائزة نوبل للسلام 2011
الكاتب : يمنية من بعيد
العزيزة الفاضلة توكل
حياك الله وسؤالي وبدون إطالة
هل تفضلين أن تمارس الصحفية اليمنية دورها من داخل اليمن أم خارجه؟؟؟(في حال صعب عليها مسألة العودة) وما هي نسبة نجاحها في تغيير وضع المرأة من بعيد برأيك؟؟
كل التقدير
يمنية من بعيد
دمت بخير
مرحباً أختي الصحفية الغالية يمنية من بعيد .. لحسن الحظ أننا نحن اليمنيين عندما نكون بعيدين نكون أكثر يمانية ، واكثر شعور بالانتماء الجماعي :
يمانيون في المنفى ... ومنفيون في اليمن
هكذا نحن !

- عليها ان تمارس دورها في الصحافة اليمنية ، ولا يهم بعد ذلك أين تقيم في الداخل أو الخارج ، الحمد لله في ظل ثورة الاتصالات تستطيع ان تفعل ذلك وهي في الخارج كما لو أنها بالداخل .


- فرص النجاح والتأثير متساوية ، المهم أن تشارك في الصحافة اليمنيه برؤاها ومشاركاتها المختلفة .

لك كل التحية والتقدير .

 
  • الوسوم
    توكل كرمان