• الشروط والقوانين  |   سياسة الخصوصية  |   مساعدة
  • الأستاذ/ عبدالحفيظ راشد الحطامي في ضيافة المجلس اليمني

    التسجيل
    25 يوليو 2005
    المشاركات
    19
    الإعجابات
    0
    لماذا التراجع

    لا أدري لماذا تراجعتم عن الإستمرار في الإضراب وهل كانت استجابة للضغوط التي مارستها السلطات ضدكم ؟
     
    التسجيل
    28 مارس 2006
    المشاركات
    28
    الإعجابات
    0
    بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله محمد إبن عبدالله صلى الله عليه وآله وسلم أجمعين

    في البدء نشكر الأخوة القائمين على المجلس اليمني إتاحتهم لي الفرصه التي أطل من خلالها للحديث مع جمهور أوسع المواقع اليمنية شهرةً على شبكة الإنترنت , هذا الموقع الذي مثل قاعدة لكسر كافة المخاوف التي تستبد بالعديد من أصحاب الرأي والحقوقين حيث يجدون فيه متنفساً لمناقشة كل محظور في الساحة اليمنية.

    كما أتوجه بالشكر للأخ بسيم اليمن الذي أستضافني من خلال هذا اللقاء لأرد على العديد من القضايا الساخنة التي تعتمل على الساحة الوطنية وخاصة التي لها علاقة بالحقوق والحريات.

     

    الشاحذي

    مشرف سابق
    التسجيل
    16 أبريل 2003
    المشاركات
    18,231
    الإعجابات
    10
    الأستاذ عبد الرحمن :
    مرحباً بك في مجلسك اليمني وبين أخوانك ..
    يسرني أن أضع بين يديكم جملة من الأسئلة أتمنى أن لا تثقل عليكم :

    1- لوحظ في الفترة الأولى التآزر الكبير الذي حصل بين نقابات المعلمين المختلفة ( معلمين -مهن تعلميمية - مهن تربوية ) , وأن الخطوات الأولى سارت في الطريق الصحيح , ثم فوجئنا بتراجع نقابة المهن التعلمية والتربوية , وكان هذا متوقعاً من الأساس , فما هي الآثار المترتبة على كل من :
    أ- الساحة التعليمية .
    ب- العلاقة بين النقابات اليمنية .
    ج- حقوق المعلمين .

    2- تم تعليق الإضراب وانتهت الإعتصامات في العاصمة وعواصم المحافظات ولم تذكر النقابات للمعلمين ماهي النتائج التي توصلت إليها النقابات ؟؟

    3- في آخر لقاء تلفزيوني مع السيد الوزير ( وزير التربية والتعليم ) ركز على نقطتين أساسيتين :
    أولهما : أن على النقابات اليمنية أن تذهب إلى القضاء للمطالبة بالحقوق .
    وثانيهما : أن الغرض من الإضرابات والإعتصامات حزبي بحت وليس له علاقة بالعملية التعليمية .

    4- هل هناك خطوات جادة من قبل نقابات المعلمين للإلتئام والتوحد بدلاً من التشرذم والتفرق وتضييع حقوق المعلمين ؟؟؟

    والسلام عليكم .
     
    التسجيل
    28 مارس 2006
    المشاركات
    28
    الإعجابات
    0
    الكاتب : الصلاحي
    مرحبا مرة اخرى
    بضيف المجلس الكريم الآخ عبد الحفيظ الحماطي
    واسمح لي ببعض الآسئلة

    1- ماهو رأي الآخ الحماطي في محاكمة الصحفيين الذي إعادوا نشر الرسوم المسيئه للرسول ؟ هل انت مع هذه المحاكمة او ضدها ؟
    2- قرأت موضوع في جريدة الخليج في الآعلام نقلا عن الصحوة نت انه في نيتك رفع دعوى قضائية ضد الخدمة المدنية وبعض الشخصيات المتنفذه في محافظة الحديدة لم تسميها هل لنا هنا في المجلس اليمني معرفة تلك الشخصيات وما سبب تلك الدعوى ؟

    3- هنا في المجلس اليمني اختلفت الاراء والعقول بين مؤيد ومعارض حول خطاب الزنداني في ميدان السبعين بتهييج الجماهير ضد الصحفيين والصحف الذي إعادت نشر الرسوم المسيئه للرسول من يقول انه تحريض وخطاب سياسي ومن يقول انه اصدار فتاوى ضد الصحفيين قبل المحاكمة ومن يقول انها كلمة لنصرة رسول الله
    وماهو تفسيرك انت لكلمة الشيخ الزنداني ؟
    4- هل انت مع او ضد ترشيح الرئيس صالح لفتره اخرى لرئاسة اليمن ؟
    ودمت بخير



    الأخ/ الصلاحي

    1- لعلك تابعت صحوة الفطرة الإنسانية ضد من تطاول على نبي الإنسانية محمد "صلى الله عليه وسلم" , والتي لاقت إحتجاجاً وغضباً من مختلف أقطار العالم المسلمة وغير المسلمة التي رفضت تلك الإساءات والبذاءات التي طالت من نبي الإنسانية, وهذه الصحوة الإنسانية كانت طبيعية لأن الفطرة الإنسانية تشمئز من أي طرف يحاول مصادرة وإلغاء معتقدات وحريات الآخرين,أما قضية إعادة هذه الرسوم في بعض الصحف ومنها صحيفتان "يمن بروزفر" و"الرأي العام" اليمنيتين فإن الأمر يتعلق بقضية رئيسية وهي :

    - إذا كان القصد التشهير (وهذا مستبعد ), فالقضاء له الحق في إصدار أي حكم.
    - أما إذا كان الهدف كشف أبعاد الإساءة والتعريف بحجم السقوط الأخلاقي والقيمي التي وقعت فيه بعض الصحف الدنمركية فإن الأمر "في رأيي" لايحتاج إلى كل هذه الضجة التي صاحبت إعادة نشر هذه الرسوم والتي للأسف وضفت للنيل من حرية الصحافة وممارسة سلسلة القمع ضد الكتاب والصحفيين اليمنيين الذين يجرجرون في المحاكم , وخاصة أننا نعلم أن كل ماورد من كتابات في الصحيفتان كانت في مجملها تدافع عن سيد الخلق محمد (صلى الله عليه وسلم).

    وأنا لست مع أي جهة تحاول إستغلال هذه القضية لتكريس ثقافة القمع والإستبداد لأن القضاء له الحكم الأخير فيما إذا كانت إعادة هذه الرسوم مقصودة أم كانت بنوايا حسنة .
    وهنا أسجل تضامني مع الزملاء في صحيفة "يمن بروزفر"




    2- نحن شكلنا منظمة (حقوقنا) ولاتزال في طور الإنشاء , وهي تعني بالدفاع عن أراضي المواطنين في محافظة الحديدة التي تتعرض للنهب والسطو والإبتزاز من قبل قوى متسلطة وشخصيات متنفذة أشترك معنا العشرات من المتضررين اللذين أغتصبت أراضيهم ولم ينصفهم القضاء والبعض الآخر لم يتوصلوا إليه بسبب أن هذه القوى تحول دون وصولهم للقضاء , والبعض الآخر لهم عشرات السنين لم يحصلوا على حق , حيث تعد محافظة الحديدة المحافظة الثانية بعد محافظة عدن تشهد عمليات سطو ونهب لأراضي المواطنين والدولة .
    وقد تبنيت كصحفي العديد من هذه القضايا الحقوقية ونشرتها في موقع الصحوة نت والصحوة الإسبوعية بعضها تفاعل معها المسؤولين وهي حالة واحدة حتى الآن عندما وجهه الأخ/ رئيس الجمهورية قيادة لواء المجد العسكري في مدينة باجل بإخلاء أراضي 23 مواطناً صودرت أراضيهم من قبل قيادة المعسكر حينها , وقد أتصل بي العشرات من ذوي الحالات المشابهه وجاؤا إلينا بالصكوك التي ثتبث ملكيتهم لأراضيهم ولم يتمكن من إستعادتها بسبب قوة المتنفذين وعدم الفصل القضائي السريع ومعظمها حالات حدثت في الأونه الأخيرة , ومن هنا جاءت فكرة تشكيل منظمة حقوقنا إلتف حولها العشرات من المتضررين وحينها كنا تحدثنا عن رفع دعوى قضائية جماعية بإسم المنظمة ضد كل الجهات التي ثبت تورطها في مصادرة الأراضي , ونحن لانزال نجري مشاوراتنا مع عدد من أعضاء مجلس النواب وبعض الحقوقين إستعداد لإشهار هذه المنظمة التي ينتظرها أبناء الحديدة.




    3-ماصدر عن الشيخ عبدالمجيد الزنداني من خطاب في ميدان السبعين كان بقصد التصدي للرسوم التي أساءت للرسول (صلى الله عليه وسلم).
    وحديثه عن الصحف والصحفين اللذين أعادوا نشر الرسوم المسيئة صادف حينها موجة الغضب العالمي ضد الرسوم المسيئة , وحينها تحدثت عن إحالة هذه الصحف إلى القضاء ليقول حكمه في القضاء , لكن ثمت آراء علمية كانت تحدثت عن أن إعادة الصور بقصد إظهار حجم الإساءة للنبي الإسلام والدفاع عنه ليس محظوراً خاصة وأننا نعرف أن الصحف التي أعادت الرسوم تصدت في كتاباتها لرسومات الإفك والبهتان , وخطاب الشيخ ليس تحريض أو خطاب أو سياسي ولكنه إنفعال عاطفي نظراً لحجم الإساءة التي طالت نبي الإنسانية محمد عليه الصلاة والسلام , وللشيخ مواقفه الجادة تجاه العديد من القضايا المتعلقة بالإسلام والمسلمين محلياً ودولياً جميعها تعبر عن حرص وإهتمام لكل القضايا المتعلقة بديننا.


    4- أنا مع الرئيس صالح نفسه في عدم ترشيح نفسه والأفضل أن يتفرغ لكتابة مذكراته الشخصية طيلة حكمه لليمن والتي حفلت بالعديد من الإيجابيات والسلبيات , وأكبر سلبية سيقترفها إذا أعاد ترشيح نفسه للحكم مرة ثانية , ونحن بإنتظار أن يترك الساحة لآخرين تكشف الساحة اليمنية من خلالهم أن الرئيس صالح كان أكثر منهم صلاحاً أو عكس ذلك .




    ولك تحياتي
     

    زين الحسن

    عضو نشيط
    التسجيل
    16 نوفمبر 2004
    المشاركات
    421
    الإعجابات
    0
    اهلا وسهلا فيك في المجلس اليمني !!!
    وممكن لوسمحت التكرم سيدي في اعطي لنا اجابات عن هدة الاستفارات اوالاسئلة!!
    ؟


    مارايك بترشيج الاخت رشيد ة القيلي للانتخابات الرئاسية في اليمن !!؟؟؟
    هل ممكن الاتقاق علي ترسيح امراة لرئاسه الدوله في اليمن !!"

    ماهو رايك بتر شيح امراة لرئاسيه للحكومه او لمجلس النواب بدلا من الرئاسيه !!؟؟
    هل يمكن ان يكون للنساء دور فعال في انقلاب موزاين القوي في الانتخابات الرياسيه القادمه والبرلمانيه !!؟؟

    دانت نقابة الصحفيين اليمنيين حملة التشهير التلويح "بسلاح التكفير" في وجه رؤساء تحرير صحف الرأي العام ويمن أوبزيرفر والحرية الذين يخضعون للمحاكمة على خلفية إعادة نشر الرسوم المسيئة للرسول الكريم.مشيراً بيان النقابة إلى أن ذلك يتجلى في الدعاوى التي قدمت الى المحكمة التي تنظر في القضية المرفوعة ضد العلفي لوحت بكفره.

    وعبرت النقابة عن قلقها البالغ من إجراءات محاكمة صحف الرأي العام ويمن أوبزرفر والحرية بموجب دعاوى كيدية وبعد قرارات غير قانونية أصدرتها وزارة الإعلام وقضت بإغلاق هذه الصحف وإلغاء تراخيص إصدارها.

    وحملت النقابة الحكومة كامل المسؤولية عن الآثار التي قد تترتب على قرار إغلاق الصحف الثلاث وإحالة مسئوليها الى المحاكم والتشهير بهم، مدينة حملة التكفير التي يتعرض لها الزملاء وحملة الملاحقة القضائية التي يقودها من أطلقوا على أنفسهم الحملة الشعبية للدفاع عن الرسول صلى الله عليه وسلم.

    وطالب البيان السلطات باتخاذ الاجراءات الكفيلة بوقف هذه الحملة وتوفير الحماية اللازمة للزملاء بعد ان أصبحت حياتهم في خطر.ومصادرة الأموال التي جمعت لمحاكمتهم وإلغاء كل الإجراءات العقابية التي اتخذت بحقهم وصحفهم وتعويضهم عن الأضرار المالية والاجتماعية التي أصابتهم جراء ذلك .
    رايكم ببيان النقابه !!!؟؟؟

    الي اي مدي سوف يستمر خطاب التشهير و التلويح "بسلاح التكفير" في وجه الصحف والصحافيين من قبل قيادات الاصلاح !!!؟؟

    كيف تري الي مسالة محاكمه الصحفيين والصحافه في اليمن !!؟؟
    ماهي ياعتقادكم الاسباب لقيام الزنداني بجمع تبرعات لمحاكمه الصحفيين والصحافه في اليمن !! الشهرة ام بهدف في نفس يعقوب !!؟؟
    اموقفكم من محاكمه الصحفيين !!؟؟
     

    زين الحسن

    عضو نشيط
    التسجيل
    16 نوفمبر 2004
    المشاركات
    421
    الإعجابات
    0
    الشيخ عبد المجيد الزنداني ، رئيس جامعة الإيمان والذي جمع ملايين الريالات لصالح مقاضاة الصحف والصحافيين اليمنيين.!!
    ماهو رايكم في ذلك !!! وهل من مواقف ماء لمناصرة الصحف والصحافيين !!! من قبلكم!! في الاصلاح !!! وانت كمان صحفي !!!؟؟
     
    التسجيل
    28 مارس 2006
    المشاركات
    28
    الإعجابات
    0
    الكاتب : المحنش
    نريد أن نعرف هل هي بداية ثورة في اليمن أطلقها المعلمون؟

    في اليمن منذ بداية الثورة ونحن مواطنوا واجبات , وصحوة المعلمين والمعلمات بالمطالبة بحقوقهم العادلة هي بداية ثورة حقوقية في اليمن ,أعتقد أنها ستكون منطلقاً لبناء مؤسسات مجتمع مدني رشيد قادر على إصلاح إعوجاج السلطة الحاكمة التي أوغلت في ترسيخ ثقافة مواطنة الواجبات وأغفلت في المقابل صناعة مواطنة الحقوق التي بدأها المعلمون كترجمة حقيقية لصناعة مشروع حكم رشيد وصالح فيما إذا أستجابت الدولة إلى مطالبهم العادلة التي ناظلوا من أجلها بطرق سلمية وحضارية راقية, فتلبية الدولة لهذه المطالب تعتبر إستجابة منطقية تؤكدها قيم الديمقراطية وتفصح من خلالها الدولة عن رغبتها في تلبية حقوق المواطنين , وهنا نستطيع القول أن مايحدث في اليمن هي إرهاصات لثورة حقوقية يقودها المعلمون خاصة وهذه القيم الحقوقية ظلت غائبة ومغيبة منذ إعلان الثورة​
    .
     

    I Love Yemen

    عضو فعال
    التسجيل
    11 يونيو 2005
    المشاركات
    820
    الإعجابات
    0

    الأستاذ الفاضل عبد الحفيظ الحطامي...

    يسرنا ويسعدنا وجودك معنا في منبرنا المتواضع المجلس اليمني

    أخي الفاضل...

    ألا تعتقد بأن نظام التعليم في اليمن فاشل، وإذا لا تعتقد ذلك فما هو تقديرك لهذا النظام التعليمي الذي عفا عليه الزمن..
    ماهو رأيك بالنسبة لوزارة التعليم العالي في اليمن؟ ألا تعتقد بأنها مازالت متخلفة بالنسبة لوزارات التعليم العالي في أنحاء العالم.. خاصة في مواكبة مناهج التعليم العالي للعصر.. فنجد أن الكتب التي تم تأليفها في العصور الوسطى مازالت تدرس حتى الآن في الجامعات في اليمن..

    الأستاذ الحطامي.. هل يمكن تصحيح المسار التعليمي والتربوي في اليمن وجعله مواكبا للعصر واستخدام وسائل تعليميه فعاله خاصة في المدارس التي تعاني من فقر شديد بالنسبة للوسائل الحديثة..

    ألا تعتقد أن الحكومة اليمنية ظلمت التعليم في اليمن .. وأكبر دليل المستوى التي وصلت اليه جامعات اليمن خاصة عندما نقارنها مع جامعات في الجوار.....

    ألا تؤمن لو تصرف الحكومة اليمنية على التعليم بمقدار 1% مما تصرفه على مصالحها الخاصة لكان حال التعليم في اليمن أحسن مما هو عليه الآن..؟



    وتقبل خالص تحياتي وتقديري

    أخوك محب اليمن

     
    التسجيل
    28 مارس 2006
    المشاركات
    28
    الإعجابات
    0
    الكاتب : almutasharrid
    مرحبا بالأستاذ عبد الحفيظ راشد الحطامي .

    اسئلتي هي :

    1. الا ترى معي أن اضراب المعلمين يجب أن يكون محددا بأجل وإستمراره سيتسبب في تسيب الطلاب وضياع فرصة التحصيل عليهم وعدم القدرة على تطبيق المنهج كاملا خلال ما تبقى من السنة الدارسية الحالية ؟

    2. الاضراب المفتوح المربوط بتلبية المطالب يعني أن المعلمين يعتبرون الزيادة المادية أهم من تربية الأجيال .. هل تقرني على أن هذا التصرف خاطىء وبإمكان المعلمين حصر اضرابهم في أيام محددة للتعبير عن مطلبهم ومن ثم تشكيل لجنة تمثلهم للتفاوض مع الوزارة بخصوص تنفيذ المطالب ؟

    3 . ما مدى صحة ما يشاع في الأوساط من أن اضراب المعلمين تتبناه وتتزعمه عناصر موالية أو منتمية لحزب الإصلاح والهدف منه تحقيق مكسب سياسي قبل الإنتخابات الرئاسية في سبتمبر القادم ... إذا صحت هذه الإشاعة هل تشاركني الرأي في أن النزاهة والتديّن وإطلاق العنان للحى للدلالة على مدى الإلتزام بالخلق الديني يتنافيان مع أسلوب الضغط لتحقيق منفعة سياسية ونيل حطام الدنيا فقط دون وضع إعتبار لما سيلحقه الإضراب من ضرر بمستوى التحصيل لدى الطلاب ؟

    تحياتي .
    الأخ المتشرد

    لاأظنك أخي متشرد رغم أن المتشردون كثر في هذا الوطن


    1- في الدول التي تحترم مواطنيها وتقدر قيم الديمقراطية تستجيب الدولة لمطالب المضربين وأقل تقدير تفاوضهم , حتى لايتضرر المجتمع من الإضراب وماحصل في اليمن أن الدولة كابرت وراحت تكيل التهم جزافاً ضد نقابات المعلمين بل حتى المعلمين لم يسلموا من هذه الإتهامات التي وجهتها السلطات المحلية لهم مثل :
    (الحوثية, والإرهاب, والحزبية, والمغرر بهم,).. رغم أن المعلمين نفذوا إضرابهم بشكل سلمي وحضاري الأمر الذي جعل ردة فعل السلطةالذي أتسم بغير المسؤولية حينما تجاهلت المطالب العادلة وحولت المعلم والطالب في نفس الوقت إلى كبش فداء ونحن المعلمون نقدر حجم الضرر الذي لحق بالطلاب والعملية التربوية والتعليمية برمتها, لكننا كنا ننتظر من السلطة أن تسارع إلى إنتشال المعلم من الظروف النفسية والمعيشية المتدهورة التي أثرت بشكل مباشر على الإستقرار النفسي للمعلم الذي يعيش حياة قلقة وغير مستقرة لأن راتبه لايكفي لمتطلبات أسبوع واحد كي يعيش حياة كريمة مع أسرته وأطفاله, كيف بمعلم دفعه واقعه المتردي إلى المطالبة بأبسط أبجديات حقوقه بوسيلة أقرها الدستور والقانون لنجد من يتهمه بأنه وراء تردي العملية التربوية التعليمية وخاصة أننا نعلم أن اليابان خرجت من كارثة نجزاكي وهورشيما إلى أن تكون دولة قوية في العالم لولا إهتمامها وإعدادها وتأهيلها للمعلم بإعتباره حجر الزاوية في النهوض الحضاري.

    ومن حق المعلم أن يطالب بحقوقه المادية والأدبية حتى يتمكن من تربية الأجيال
    " فالنفوس الغير مستقرة والعقول المنشغلة بمقومات الحياة الكريمة لاتصنع أجيالاً "

    أما بالنسبة لعلاقة الإضراب بحزب الإصلاح فهو جزء من الحملة السلطوية لتسيس الإضراب بهدف إزهاق ثورة المعلمين الحقوقية, قدر المعلمين أن فعالياتهم الإحتجاجية وافقت ظروف سياسية مشحونة بنظرية المؤامرة والتسيس لأن المدرك من خلال التقارير اليومية أن جميع المعلمين كانوا من جميع الإتجاهات , ونظرب مثال لما حصل لأكبر مدارس تعز عندما نزل مدير مكتب التربية يمارس ضغوطه على المعلمين وأختلى ببعض ممن ينتسبون للحزب الحاكم مطالباً إياهم إيقاف الإضراب إستجابة للأوامر الحزبية إلا أنه فوجئ بردهم أن مطالبنا مع نقابة المعلمين ولانعتقد أنكم في الحزب الحاكم ضد مطالبنا مما أدى إلى مغادرة مدير التربية والتعليم من المدرسة.

    وأعتقد أن الدين الإسلامي والقيم النبيلة تشددان على أن ينتزع الإنسان حقوقه , وفي ذلك عبادة لله , والمعلمون عبدوا الله بمطالبهم لأنهم تحرروا من شرك الخوف والإستبداد.
     
    التسجيل
    28 مارس 2006
    المشاركات
    28
    الإعجابات
    0
    الكاتب : الحذيفي
    مرحبا بالضيف العزيز


    لدي سؤالين فقط


    حصلت وكما تعرفون انضراب المدارس عن التدريس في بعض محافظات الجمهوية ومن ظمن هذه المحافظات محافظة تعز الذليلة وكانت احدى هذه المدارس متضامنة مع اخواتها لكن الحكم الذي صار عليها ثيوقراطيا ( يتم اقفال المدرسة من قبل الوزارة ) فما رأيك اخي الكريم علما بأن هذه المدرسة كانت في أزمنة قريبة معهد ( تابع للمعاهد العلمية ) ؟


    السؤال الثاني


    هل التضامن الذي هو حاصل حاليا لصالح الطالب ( الذي يتخرج من الاعداية ولا يستطيع الكتابة ولا القراءة ويتخرج الثانوية ولا يستطيع قراءة القرآن بالقراءة الصحيحة ) ام لصالح المدرسين في رفع مرتباتهم على نكبات طلابهم ؟


    ولك مني التحية

    الأخ الحذيفي

    بإعتراف الجهات الرسمية والمؤسسات الأخرى والمجتمع بأن مخرجات التعليم الثانوي وحتى الجامعي ضعيفة والسبب لأنه لاتوجد سياسة تعليمية واضحه, فالتعليم يسير نحوالأسوء وهناك مئات الآلاف من التلاميذ غادروا مقاعد الدراسة وأنتزعهم الفقر منها وذهبوا بإتجاه الجولات والأسواق متسولين ومشردين والبعض منهم إنخرط في العمالة المبكرة ليعولوا أسرهم الفقيرة ,والبعض الآخر وقعوا في مصائد عصابات تهريب الأطفال بإتجاه الحدود الشائكه!

    والجميع يدرك أن التعليم أصبح كسيحاً لغياب الرؤية السليمة والمنهجية الواضحة لإصلاح التعليم في البلاد والتي تقف حياله الحكومة صامته صمت الجليد , لأن المسوؤلين في الدولة يذهبون بأطفالهم إلى مدارس خاصة ولم يعد في مدارس الحكومة التي يعاني معظمها من غياب الإمكانيات والوسائل التعليمية والمعامل سوى أطفال الأسر الفقيرة اللذين يزدحمون في فصول غير مهيأة ويفترش بعضهم الأرض فيما البعض من التلاميذ في الأرياف يدرسون تحت الأشجار والقش وفصول من الصفيح
    فيما يعتمد المدرس على وسائل بدائية في التدريس تعتمد على تلقين وتحفيظ المعلومة لا على الإبتكار والإستكشاف.

    لأنه لاتتوفر للمعلم وسائل تقنية إيصال المعلومة أو إكتشافها لدى الطالب, ناهيك أن المعلم يقف داخل الفصل وهو يفكر بقوت أطفاله ولدينا في الحديدة على سبيل المثال معلمون يعانون من حالات نفسية نتيجة تدهور المعيشة ولايجدون قيمة الحصول على العلاج اللازم ونحن بصدد تبني قضيتهم لدى وزير التربية والتعليم والجهات المختصة وذلك عن طريق نقابة المعلمين ونتمنى من هذه الجهات أن تبادر إلى تبني قضايا المعلم .

    ولك تحياتي​